* بيوت الرمل - الضمير- الحاجة - السارق - السفر- المتهم - الغائب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* بيوت الرمل - الضمير- الحاجة - السارق - السفر- المتهم - الغائب

مُساهمة  طارق فتحي في السبت ديسمبر 20, 2014 4:16 am

علم الرمل
من العلوم الربانية الشريفة . والأسرار الروحية اللطيفة . كان الملوك السالفون . والأكابر الصالحون . يعتمدون عليه . ولازالت العلماء يعملون به ويرجعون اليه فى أستخاراتهم وأحوالهم معتمدين على الله فى أعمالهم .
وليس الاخبار بمقتضى هذا العلم من الأطلاع على الغيب الذى لايحيط به الا الله تعالى .
اذ الاخبار عن المستقبل بمقتضى مقدمات وأسباب لايعد غيبا . ونظير ذلك علم الرؤيا .
فأنه يدل على المستقبل بالتأويل . ولايعد من الغيب الذى أستأثر الله به .
ومثل ذلك مثل العلم بمواعيد الزراعة المضبوطة . فتقول الرطب يظهر فى شهر كذا .
والقمح يحصد فى شهر كذا . ولايعد هذا غيبا بناء عن العادة فى التجارب.
على أنه علم ظنى . مبنى على قواعد وأسباب . وكل مابنى على قاعدة خرج عن نطاق الغيبيات .
وهو مع ذلك يحتاج الى ذكاء الفطرة والذوق السليم أكثر من الحاجة الى حفظ قواعده . ومرعاة مسائله . وقد ثبت أن النبى صلى الله عليه وسلم قال
( كان نبى من الأنبياء يخط فى الرمل فمن وافق خطه فذاك ) أى من وافق عمله خط ذلك النبى فقد أصاب . والمراد بالنبى الذى كان يخط فى الرمل هو سيدنا أدريس عليه السلام .
وقد أنتقل هذا العلم الى جماعة من العرب والعجم . فمن العرب الزناتى . ومن العجم طمطم الهندى . والطرابلسى وغيرهم . وأشتهر عنهم هذا العلم وحققوه وتكلموا فيه فأصابوا . ثم أستنبطوا من هذا العلم كتبا جمة وهى موجودة الى الآن .

ما يحتاج قبل ضرب الرمل
بيان ما يحتاج اليه الرمل قبل ضرب المسألة
تخلوا بنفسك على طهارة كاملة فى مكان هادئ . وتستقبل القبلة . وتصفى ذهنك تماما .
ويجب أن تفكر وتنوى سرا قبل ضرب التخت فى التسكين الذى تسير عليه والقاعدة التى تبنى عليها حكمك . وتظل نيتك سارية الى تمام الأستخراج . وقل من يفعل ذلك ويخطئ . وقد جربت ذلك مرارا . وكثيرا ما كنت أسأل عن شئ هل فيه خير أم شر . فأعقد النية على أن الحكم من الشكل الأول وكثيرا ما أكتفيت به .
ولا تتكلم عند ضرب المسألة . ولا تضرب أكثر من ثلاث مرات الا عند الضرورة . ولا تتخذه وسيلة للسخرية والأستهزاء . ولا تضربه الا فى صحو النهار . ولا تضربه لمنكر. ولا جاحد. ولا مستهزئ. ولا ساخر. ولا ممتحن. ولا لمجرب. ولا لقيل القين. ولا فى غير طاهر. ولا فى غيرهادئ. ولا فى غيم. ولا فى مطر. ولا فى ريح. ولا وقت الشروق. ولا الغروب .

ما يتلى قبل ضرب التخت
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى وسلم وبارك على سيد الخلق سيدنا محمد النبى الأمى وعلى آله وصحبه وسلم . آمين
بسم الله الرحمن الرحيم
( وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها الا هو ويعلم ما فى البر والبحر وما تسقط من ورقة الا يعلمها ولا حبة فى ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس الا فى كتاب مبين )
( اذا زلزلت الأرض زلزالها وأخرجت الأرض أثقالها وقال الأنسان ما لها يومئذ تحدث
أخبارها بأن ربك أوحى لها )
( الله لا اله الا هو الحى القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما فى السماوات وما فى الأرض من ذا الذى يشفع عنده الا بأذنه يعلم مابين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه الا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤده حفظهما وهو العلى العظيم )
( اللهم أن علم الغيب كله عندك وهو محجوب عنى . فأسألك كشف هذا الضمير . فقد قلت
وقولك الحق المبين - أو أثارة من من علم ان كنتم صادقين -
وأسألك أن تكشف لى ماحجبته عنى وأن تبينه لى بيانا شافيا انك على كل شئ قدير )
( اللهم انى أسألك بحق كل أسم دعاك به عبد من عبادك قائما أو قاعدا أو راكعا أو ساجدا فى
منى وعرفات وعند زمزم والمقام وبيتك الحرام فى خلاء أو ملاء من الناس فى ظلمة الليل وفى
ضوء النهار وفى كل موضع . أسألك أن تبين لى حاجتى فى هذه الخطوط -
والله مخرج ماكنتم تكتمون )
* وتكتب فى أعلى الورقة (والله مخرج ماكنتم تكتمون)أو(وعنده مفاتح الغيب لايعلمها الا هو)
أو الآيتين معا

دلائل البيوت وأشكالها
1 - النفس والروح والحياة وأول العمر والأبتداء فى الأمور .
2 - المال والمكاسب والبيع والشراء والأعوان .
وتصرف الأنسان فيما يملكه أو يقبضه .
3 - الأخوة والأخوات والأصدقاء والحركات والسفر والهدايا والمنامات .
4 - العاقبة والآباء والأمهات والزراعات والعقارات والأطعمة
والبناء والدفائن وكل مخفى تحت الأرض والكنوز والسحر
الحصون والمدن .
5 - الأولاد والأفراحوالأعراس والأخبار والولائم والحركة الوسطى
والملابس .
6 - العبيد والأماء ووالضالة والأمراض والسرقة والتهمة والهموم
والآبق والدواب .
7 - الأزواج والشركة والضمان والحقوق والمنازعات والمضادة
والسارق والقرين .
8 - الموت والخوف والأهوال والمصائب والقبور والكهوف والمواريث
والدم والقيود ولكل مكروه فى النفس والمال .
9 - الأسفار البعيده كالحج والغائب والمنامات وطلب العلم والقرءآن
والتفكر فى خلق السماوات والأرض وكل أمر يرجع الى الدين .
10 - السلطان والولاية والأتصال بالملوك والأسباب والمعاش
والرزق وما يناله الأنسان فى عزه .
11 - الرجاء والآمال والأصحاب والأصدقاء والأخوان والدعاء والسعادة .
12 - الأعداء والشقاء والتعب والمسجون والحرب والقتل والحساد
والخروج من المنازل والتشتت والديون والدواب الكبار .
13 - السائل ومقصده وما هو فيه .
14 - المسئول عنه وما يدل عليه من الأسماء .
15 - الحاكم على المسألة والدليل على السائل والمسئول عنه .
16 - عاقبة العاقبة وما يؤل اليه أمر المسألة .
وهذه البيوت منها 12 بيت تدل على ما تدل عليه النصبة الفلكية .
ولذلك كان أقواها ( 1 -4 - 7 - 10 ) وهى الأوتاد . ودلالتها على الحال .
ويليها فى القوة ( 2 - 5 - 8 - 11) ودلالتها على المستقبل .
ويليها فى القوة (3 - 6 - 9 - 12 ) ودلالتها على الماضى .
ولهذا كل ضمير وقع فى (3 - 6 - 9 - 12 ) ساقط لا يقول عليه .
لدلالتها على الماضى . والذى يسأل عن ماضى أما أن يكون متعنتا أو ممتحنا أو مستهزئا وهؤلاء لا يضرب لهم الرمل .
ولو أتى شكل فى بيته كان الحكم قويا . وربما كان الضمير فى هذا الشكل .

في أستخراج الضمير
أضرب ( 1 ف 4 ف 7 ف 10 )
فأن ظهر الناتج فى التخت فأحكم بمقتضاه من الدلالة على الضميروالخير والشر بحسب سعوده ونحوسه .
وأن لم يظهر فى التخت أضرب ( 1 ف 7 ) وأحكم بمقتضاه كذلك .
*** فمثلا -
وجدنا شكل الضمير النصرة الخارجة . وبالنظر فى التخت وجدناه فى البيت التاسع . وهو بيته . وحيث أن البيت يدل على الأسفار والغائب والمنامات وطلب العلم والقرءآن والتفكر فى خلق السماوات والأرض . والشكل يدل على ذلك أيضا . وحيث أن السائل يعمل تاجرا . فحكمت أن ضميره ( السفر ) ولم أذكر له المنامات وطلب العلم و ..... الخ . وكان ما قلته صحيحا .
وقلت له أيضا . أن السفر محمود . لأن النصرة الخارجة من الأشكال السعيدة .
* وأذا تكررت أشكال وكان كل شكل منها حالا فى بيت يدل على ما يدل عليه
وكان ذلك المكررشكلين فقط .
فأستخرج منها شكلا وأنظر الى سعوده ونحوسه وأحكم بمقتضاه خيرا وشرا .
* وأذا كان المتكرر ثلاث أشكال أو أكثر .
فأستخرج شكل الضمير من الشكلين الأولين وأحكم بمقتضاه خيرا أو شرا .
ويكون الضمير فى المسألتين الأخيرتين بعضه فى الشكل وبعضه فى البيت .
الا أذا كان الشكل يدل على ما يدل عليه البيت . أى يكون حالا فى بيته .
وأعلم أن الشكل فى بيته كالملك على عرشه .
* وأنظر الى ( 1 ) فأن تكرر فى التخت فقل للسائل أن الذى أضمر عليه حاضرا فى
يده أو عنده أو قريب منه .
وأن لم يكرر فى التخت فأن الذى أضمر عليه غائب عن اليد أو بعيدا عنه .
ثم أنظر الى الشكل الذى يدل على أن الشئ غائب عن اليد أو بعيد عنه .
فأن وجدته سعيدا وحل فى بيت نحس . فقل ان المسئول عنه فى موضع ضيق
أو فى كرب أو ما شابه ذلك .
وان كان الشكل نحسا وحل فى بيت سعد فقل أن المسئول عنه فى عسر .
أما أن كان الشكل سعيدا وحل فى بيت سعد . فقل ماشئت من الخير .
وأما أن كان نحسا وحل فى بيت نحس . فقل ماشئت من الشر . وعدم الخير .

فى قضاء الحاجة وغيرها
فى قضاء الحاجة
( 1 ف 7 ) أن نتج شكل داخل دل على قضاء الحاجة . وأن كان خارجا دل على عدم القضاء .
وأن حل هذا الشكل فى الأوتاد كان أقرب من طرفة عين . وأن حل فيما يلى الأوتاد فيرتجى .
وأن حل فى السواقط دل على عدم الشئ وعلى التعب .
هل يتم الأمر المطلوب أم لا
( 1 ف 5 ) والناتج أن كان سعيدا يتم . وأن كان نحسا فلا يتم .
هل يحصل الأمر الذى يطلبه السائل أم لا
( 1 ف 7 ف 10 ف 11 ) والناتج أن كان سعدا يحصل . وأن كان نحسا فلا يحصل .
هل الشئ يكون أم لا
أن كان ( 1 ) صامت فيكون . وأن كان فارغا فلا .... والأشكال الفارغة هى
( الجودلة ) - ( الأحيان ) - (العتبه الخارجة ) - ( الحمرة ) - (النصرة الخارجة ) - (الطريق ) ( القبض الخارج ) .
هل الوظيفة تنقضى أم لا
أنظر الى بيوت الماء الأربعة وهم ( المنطقه - بنات البنات - 9 - 10 - 11 - 12 )
فأن كانت مفتوحة الماء فالوظيفة تنقضى . وأن كان المفتوح منها أثنين فقط فتقضى بعد مدة .
وأن كانت مسدودة فلا تقضى .
هل يرجى من فلان خيرا أم لا
( 1 ف 5 ف 15 ) أن كان الناتج داخلا فيرجى الخير . وأن كان خارجا فلا خير .
فى الحركة و النقلة
( 3 ) أن كان سعيدا فأنها نقلة صالحة محمودة فيها الأصلاح . وأن كان نحس فأحكم بالنحسية .
هل يتصل السائل بما سئل عنه قريبا أم بعيدا
تنظر لرأس ( 11 ) فأن وجدته مفتوحا ( نقطة ) يكون الأتصال قريبا .
وأن وجدته مسدودا ( شرطة ) فيكون الأتصال بعيدا .
قاعدة عامة هامة جدا
أذا سئلت عن أى شئ
أنظر الى السعود الموجودة فى التخت والى النحوس أيضا .
فأذا كانت السعود أكثر . فالخير . ولو أقل . فالشر .
لمعرفة المدة
( 1 ف 13 ) و ( 4 ف 14 ) و ( 7 ف 15 ) و ( 10 ف 16 ) فينتج أربع أشكال .
فولد منهم شكلين ومن الشكلين شكلا . فأن وجدته فى الأمهات فالمراد يحصل فى أيام .
وأن وجدته فى البنات فيحصل فى أسابيع . وأن وجدته فى المنطقه فيحصل فى شهور .
وأن وجدته فى الزوائد فيحصل فى سنين .
ولمعرفة المدة أيضا
تضرب الشكل الحال فى البيت الأول فى الشكل الحال فى بيت الضمير .
والناتج يدل على المدة على هذا النحو
الجودلة (1) يوم - الأحيان (3) أيام - راية الفرح (6) أيام - البياض (10) أيام -
نقى الخد (15) يوم - العتبه الخارجة (21) يوم - الحمرة (28) يوم - الأنكيس (36) يوم -
النصرة الخارجة (45) يوم - العقلة (55) يوم - الأجتماع (66) يوم - النصرة الداخلة (78) يوم -
الطريق (91) يوم - القبض الخارج (105) يوم - الجماعة (120) يوم - القبض الداخل (136)يوم .
فمثلا
أذا كان الضمير السفر .
نضرب الشكل الحال فى البيت الأول وهو الأحيان مثلا فى الشكل الحال فى بيت الضمير . وبيت الضمير هنا هو البيت التاسع لأن الضمير السفر . والشكل الحال فى البيت التاسع هو العتبه الداخلة مثلا . فنضرب الأحيان فى العتبة الداخلة فينتج شكل الطريق . ومدته (91) يوم . وتلك هى المدة التى يحصل عندها السفر . وهكذا .

الكلام عن الفاعل - كالسارق والساحر
اذا تكرر 7 فى 1 فأن السائل هو الفاعل . أو ان الفاعل يمسك ويرد ما أخذه .
واذا تكرر 7 فى 2 أو3 فأن الفاعل من أعوان السائل وأصحابه وممن يلوذ به .
وأن تكرر 7 فى 4 فالفاعل من أهل البيت . أو من أقاربهم .
وأن تكرر 7 فى 5 فالفاعل من أهل صاحب الدار . أو أولاده .
وأن تكرر 7 فى 6 فالفاعل غريب لكنه قريب من الموضع الذى حدث فيه الفعل.
وأن تكرر 7 فى 8 فالفاعل غريب وبعيد .
وأن تكرر 7 فى 9 فالفاعل سينتقل من بيته . أو يسافر من البلد . أو سافر . أو يطلب الهرب .
وأن تكرر 7 فى 10 فالفاعل أمام الحاكم .
وأن تكرر 7 فى 11 فالفاعل سيقع قريبا لاكنه ينجوا .
وأن تكرر 7 فى 12 فالفاعل يقع أمام الحاكم ويفر بالسرقة ويظفر بها .
وأن تكرر 7 فى 13 فالفاعل لا يظهر شيئا . ووقوعه ممكن .
وأن تكرر 7 فى 14 لا يقع الفاعل ولا يمسك به . أو يخشى عليه القتل بعد أن تؤخذ منه السرقه
وأن تكرر 7 فى 15 فالفاعل يخرج من البلد سليما .
وأن تكرر 7 فى 16 فالفاعل قد سافر وهيهات أن يرجع . أو ترجع السرقة
وأن تكرر 7 فى 4 أو 9 فأن الفاعل مابرح البلد .
وأن تكرر 6 فى 1 وكان شكلا سعيدا داخلا فأن السرقة لم تبرح . والفاعل نادم على الفعل .
وأن تكرر 6 فى 2 أو 3 أو 9 وكان مسعودا رجعت السرق . وخفى مكان الفاعل . وأن تكرر 6 فى 13 فأحكم برجوع السرقه .
وأن تكرر 6 فى 14 فأن السرقة لا ترجع .
وأن تكرر 2 فى 8 فأن السرقه تعود .
دلائل يجب معرفتها وهى أن تعلم أن
1 - دليلك . وهو صاحب السرقة . أو هو المفعول به .
2 - صاحب البيت ( بيت السرقة . أو الفعل ) .
4 و8 - الدار التى أخذت منها . أو حدث فيها الفعل .
6 - السرقة نفسها . أو الفعل نفسه .
7 - الفاعل . أو السارق .
10 - الدار التى دخلت فيها السرقة .
فأن وجدت فى 1 و 2 أشكالا سعيدة . وفى 7 و 8 أشكالا نحسة . فترجع السرقة . وأن كان العكس فلا ترجع .
ومن المجرب فى رجوع السرقة
أنه اذا ظهر فى 12 و 14 أشكالا داخلة فأن السرقة ترجع . وأن كانت أشكالا خارجة فلا ترجع . وأن كانت ثابته فترجع بمشقة . وأن كانت منقلبة فالسعد ترجع بسهولة والنحس ترجع بصعوبة .

لمعرفة جنس الفاعل
أنظر الى الأشكال 6 و 7 و 12 فأن كانت هوائية أو نارية فهوذكر وأن كانت مائية أو ترابية فهى أنثى . وأنظر الى 7 ان كان ناريا فصبى أو شاب . وأن كان هوائى فشيخ . وأن كان مائيا فذو مكانة . وأن كان ترابى ففى أصله خسه .
ولمعرفة هيئة الفاعل
أنظر للشكل الحال فى 7 وأحكم بمواصفاته فأن كان
الجودلة -
فهو مخيش أو طرابيشى .
معتدل القامة . قصير العنق . قليل اللحية . أصفر اللون . حلو الكلام . حسن الشعر والعينين . سواد عينيه أكثر من بياضهما . كثير الفرح . حسن الصورة . يحب اللهو والطرب . ويعشق النساء . قليل التجنب عن الملاهى .
الأحيان -
فهو كاتب أو معلم .
أبيض كامل الخلقه والعقل . عظيم الصدر . مدور الوجه . مليح العينين . سمح الكف . حسن الصورة . واسع العينين . غليظ أرنبة الأنف . صاحب كتابة وزينة . وشكل حسن . كثير الفرح والضحك والجود والكرم . طيب النفس . حسن الخلق والجسم . عريض اللحية . صاحب رأى وتدبير . وعقل ووقار . ودين وسكون وعفة . وصدق وأحتمال وفضل . ويرغب فى النساء الحسان .
العتبة الداخلة - راية الفرح -
فهو بستانى . أو خضرى . أو طبال .
كامل الصورة . أصفر اللون . وقيل أبيض . حسن الخلق والجسم . حلو الحديث . مدور الوجه . صغير الأنف . أسود العينين . حسن الكف والأصابع . قصير الساعدين . كبير الرأس . كثير الشعر . مليح الثنايا . واسع الصدر . فى وجهه علامة .واسع الجبهة . طويل العنق . كبير اللحية . حسن النية . عاقل . متكلم . حسن المشاهدة .
البياض -
فهو خياط . أو وراق . أو بائع قماش .
أبيض . أو أصفر . حسن الصورة . كبير الرأس . مدور الوجه . أسود العينين . واسع الحدقة . طويل الشعر . مقرون الحاجبين . معتدل القامة . كبير اللحية . طاهر الأخلاق . ممتلىء الجسم . طيب البدن . صاحب رئاسة وسعادة وتدبير . وربما يكون متوليا على جهة . وهو رجل يتعلق بالعبادة ويلازم عليها وعلى الطهارة والقراءة والصلاة .
نقى الخد -
فهو سيوفى شديد الخلق . أو نشابى . مولع بالنساء .
صغير الفم . مليح العينين والجسم . مليح الحاجبين . مستوى القامة . كثير الحرفة . أبيض أو أزرق مشرب بحمرة . سهل الأنقياد . يحب اللهو والنساء . صاحب مكر وخديعة ونميمة . وقيل أنه يكون خفيف العوارض .
العتبة الخارجة - راية الحزن -
فهو زبال أو فحام . وقد يكون عبدا أسود قبيح الصورة .
أسمر اللون أصبح . طويل الوجه والعنق والأنف . رقيق الأعضاء . صغير الرأس . غليظ الشفة . أنمش الوجه والجسد . ناقص الخلقة . قليل الوفاء .
الحمرة -
فهو جزار . أو طباخ . أو حلاق .
أحمر اللون . كرب المنظر . ردىء المقابلة . سفيه اللسان . جهير الكلام . غليظ الساقين . شديد القلب . كثير الشجاعة . جرئ . ممتلئ الجسم . يهون عليه مباشرة الأشياء . سفاك للدماء . عريض الصدر . كثير الحركة . فى وجهه كلف . قليل الدين . قليل الحياء . مرتكب للحرام . جاهل . أحمق .
الأنكيس -
فهو جلاد . أو بناء . أو فلاح .
أسود اللون أو أسمر . كبير الأضراس . سمح الصورة . فى وجهه أثر أو شبحة . طويل القامة . أسود العينين . شعره قطيط . خفيف العارضين . طويل الساعدين . وقيل قصير الساعدين و الذراعين . عريض الصدر . ردئ الأصل . فاسد الدين . صاحب كذب و مكر و حيلة و فساد . يحب الحرام ويرتكب الآثام .
النصرة الخارجة -
فهو رجل جليل القدر. وربما كان صائغا . أو صنعته شريفة .
وهو شريف النفس . صاحب حياء وحشمة . جسور يسطوا على الأشياء ولا يبالى . مسدود الرأى . صعب الأنقياد . لا يقبل المشورة . وله سطوة وقوة . ومن طلب منه شيئا على سبيل المودة ناله . ومن طلبه على غير ذلك لم ينل منه شيئا . وقيل . أنه أسمر اللون . أزرق العينين . جميل الوجه . طويل الشعر . عظيم القامة . حسن الخلق .
العقلة -
فهو أسكافى . أو ممن يتعاطون أشغالا دنيئة .
أسمر اللون . صغير العينين . ثقيل المشى أذا مشى يجمع بين رجليه . قصير . يابس الجلد .طويل الذقن . غليظ الشفة . كثير الشعر . شعره أجعد . مقرون الحاجبين . قصير الذراعين . فى وجهه علامة أو أثر ضربة . طويل الوجه . معتدل القامة . كثير الخبث . حقود . كاتم للسر . وقيل أنه دليل على كل ناقص وعلى كل أعور أو أعمى وكل من يعتريه العوارض وعلى السودان .
الأجتماع -
فهو حكيم . أو نساخ . أو تاجر كتب .
أصفر اللون . طويل القامة . نحيل الجسم . أقنى الأنف . حلو الحديث والأشارة . فصيح المنطق . أسود الشعر . فى خده علامة . مقرون الحاجبين . أفرق الثنايا . رقيق الساقين . قليل الشعر . زكى . فطن . يتعلق بالحكم أو الصنائع . ذو فهم . لايستقيم على حالة . يعمل كل ما رآه من الصنائع النفيسة .
النصرة الداخلة -
فهو قاض . أو فقيه . أو صاحب رتبة فى العلم .
حسن القامة . طيب المعاشرة . رقيق الجسم . كبير الرأس . مستور الوجه . كبير اللحية . يحب محاسن الدنيا وزينتها . ويحب النساء . قليل الخيانة . كثير الأمانة . صاحب حشمة وعقل راجح . وفى صدره أو خده شامة أو علامة . نفسه كبيرة . لونه أسمر وقيل أصفر .
الطريق -
فهو ساع . أو رقاص .
أصفر اللون وقيل أسمر بصفرة . رقيق الساق . طويل القامة . رقيق الجسم نحيف . مفلج الأسنان . صغير الرأس وقيل متوسطه . أصفر اللحية . وقيل أنه خفيف العارضين . عفيف الذيل . فى وجهه أثر أو شامة . منوع الكلام . سريع الحركة . لايدوم على حالة . قليل الشعر . كبير الأنف .
القبض الخارج -
فهو فيلسوف . أو بائع . أو دهان . أصفر اللون . وقيل لونه أصفر ممتزج بحمرة . وبوجهه أثر من جدرى أو غيره . وفى جبهته علامة .
طويل الوجه . ناقص الخلقة . كريه المنظر . كبير الرأس . واسع الكفين . فى وجهه خال أو شامة أو نمش . وفى عينيه أحمرار . منحنى الظهر أحدبه . عروق وجهه ظاهرة . مفسد . قليل الدين .
الجماعة -
فهو مهندس . أو مراكبى . أو شيخ عرب .
أصفر اللون . فى وجهه أثر كالجدرى وما أشبه ذلك . آدم اللون . ( خمرى اللون ) . فقى الجبهة . وجهه طويل . وأنفه طويل . خفيف اللحم والعوارض . أكحل العينين . طويل القامة والثنايا . وربما يكون صاحب صوت حسن . بين حاجبيه شامة أو علامة . صاحب هندسة وتدبير وفكر . وهو ممن يتعلم الخط ويدعى المعرفة . ويطالع كتب الفكر وغيرها . متعلق بالعلوم . وقيل أنها اذا مشى ينكس رأسه .
القبض الداخل -
فهو تاجر . أو ممن يسافرون فى البر لغيرهم .
مربوع القامة . مدور الوجه . عريض الكتفين . مقرون الحاجبين . رطب الجسم . يحب المفاخر . أصفر اللون . فى وجهه علامات كالخيالات وغيرها . يحب المراتب والملابس .

فائدة مهمة فى معرفة المتهم
أذا جئ لك بمتهمين فأعرف أسم كل واحد منهم وأسم أمه وأحسب ذلك بالجمل كلا منهم على حدة وأحفظ كل عدد بجانب أسم صاحبه .
ثم أضرب الخط وأعرف نقطه جميعها ( أى النقط الموجوده فى التخت تعدها ) وأسقط عدد جمل كل شخص وأمه بحسب النقط . أعمل ذلك للجميع .
ثم مر بالباقى من العدد لكل واحد على التخت . وأنظر العدد الذى ينتهى اليه . فأن كان سعدا فصاحب ذلك العدد برئ . وأن كان نحسا فهو متهم .
فأن وجد لديك متهمون فأضرب تختا ثانيا . وأسقط عدد جمل الشخص المتهم وأمه بعدد نقط ذلك التخت الثانى . ومر بالباقى على التخت . فأن وقف العدد على شكل نحس أيضا فهو زيادة فى التهمة . وأن كان سعدا فأخرجه من المتهمين . تفعل ذلك بالجميع فى المرة الثانية . فأن كانت الأشكال التى وقفت عليها كل الأعداد سعيدة فكلهم بريئون .
وأن بقى أكثر من واحد فأضرب التخت مرة ثالثة وأفعل ما ذكر .
وبذلك تحصر أسم المتهم سواء كان واحد أو أكثر .
ولا تضرب التخت أكثر من ثلاث مرات فى هذه المسألة .
وان كان المتهم متهما بالسرقة
فأنظر فى التخت الثالث فأن وجدت فى 2 شكلا داخلا . فأن السرقة لم تخرج من الدار .
وان كان خارجا فقد خرجت .
وان وجدت فى 8 شكلا داخلا فالسرقة موجودة . وان كان خارجا فقد تصرف فيها السارق .
وان كان ثابتا فهو متوقف متحير . وان كان منقلبا فقد تصرف فى بعضها .
وتكرار 7 يدل على عدد الفاعلين .
وتكرار 6 يدل على عدد أجناس السرقة .
وأن تكرر 7 فى الأمهات فيظفر بالفاعل .
وأن تكرر 8 فى الأمهات فيظفر بالسرقة .
وأن تكرر 7 و 8 فى الأمهات فيظفر بالسرقة والسارق

لمعرفة الجهة التى فيها المسؤل عنه
كالسرقة والسارق والسحر والساحر
أضرب ( 1 ف 7 ف 15 )
وأنظر للناتج أين حل فى التخت ؟ وأحكم بالجهة التى يشير اليها الموقع الذى حل فيه .
وأعلم أن الأمهات - نارية - شرقية .
والبنات - هوائية - غربية .
وبنات البنات - مائية - بحرية - شمالية .
والموازين - ترابية - جنوبية - قبلية .
لمعرفة الموضع الذى فيه المسؤل عنه
كالسرقة والسارق والسحروالساحر
أنظر الى ( 4 ) وما حل فيه من الأشكال . وأحكم بعنصره
فأن كان ناريا فقرب النار .
وأن كان هوائيا فقرب غرفة أو تابوت أو صندوق وما أشبه ذلك من موضع عال عن الأرض .
وأن كان مائيا فقرب الماء . أو فى الماء .
وأن كان ترابيا فتحت التراب - مدفون .
لمعرفة الحق من الباطل
ولمعرفة الحالفين بالله تعالى حقا أم باطل
( 1 ف 7 )
أن كان الناتج سعدا فهو حق . وأن كان نحسا فهو باطل .
وأجعل ( 1 ) للسائل . أو . المدعى . و ( 7 ) للمسئول . أو . المدعى عليه .
فأيهما كان سعدا فهو صاحب الحق . وأيهما كان نحسا فهو يدعى بالباطل .

في السفر والغائب
فى السفر
السفر سعيد أم نحس ؟
ان حل فى 1 شكل سعيد فالسفر سعيد , وان كان نحس فنحس .
وان كان السفر سببه المال - ولد من 1 ف 2 شكلا فان كان سعيدا كان الربح , وان كان نحسا كانت الخسارة ,
وان كان السفر بخصوص الاخوة والاقارب - تولد من 1 ف 3 شكلا واحكم بسعده على السعود فيما يدل عليه ذلك , والا فهو نحس .
وكذلك يقال فى بقية البيوت .
ومثلا - كان السفر لزواج - فولد من 7 ف 1 شكلا فان كان سعيدا فالزواج يتم والا فلا .
وهكذا الحكم فى سائر البيوت .
ومن الآراء فى السفر
ان حل فى 3 وهو بيت الحركة , شكلا منقلبا فأن السفر يكون ,
وان وجدت فيه شكلا ثابتا وكان 1 و 9 ثابتين أيضا فهو غير مسافر ,
وكذلك أنظر سعده ونحسه وأحكم له بذلك .
وأعلم ان
4 البلد التى لبث فيها ( الوطن )
10 دليل حوائجه
7 البلد التى يقصدها
فان كان 4 سعيدا و 7 و 10 نحسين فلا يسافر أفضل ويمكث فى وطنه او البلد التى هو لابث فيها
وان كان 7 و 10 سعيدين فانه يربح فى تجارته وسفره ويعود سالما .
ومن الآراء فى السفر أيضا
هل يأتى السفر بربح أم لا , والحكم من الشكل الحال فى 9
وكذلك الشكل الحال فى 11 وهو بيت الرجاء ودليل سعادة المسافر , فان كان فيه سعد فالسفر سعيد , فمره ان يمضى فيما أراد .
وان كان فيه نحس فالسفر نحس ولاخير فيه , فمر السائل ان يؤجل السفر لوقت آخر غير الوقت الذى عزم عليه .
وان كانت الاوتاد سعيده كلها فالسفر جيد محمود - وان كانت نحسة كلها فالسفر ردئ مذموم - وان كانت ثلالثة سعود , وواحد نحس فالسفر محمود , وان كانت نحوسا وواحد سعد فالسفر نحس , وان كان 2 سعد و 2 نحس , فولد من السعدان شكلا ومن النحسان شكلا ومن الشكلين شكلا و أحكم بمقتضاه على السفر من سعوده أو نحوسه .
المسافر والغائب هل هو حى ويرجع سالما أو ميت ولايرجع ؟
تأخذ عدد عنصر النار وعدد عنصر الهواء معا , ثم تأخذ عدد عنصر التراب والماء معا ,
فأن زاد الاول على الثانى رجع سالما , وان زاد الثانى على الاول مات ولايرجع .
متى يرجع المسافر أو الغائب ؟
ولد من 15 ف 16 شكلا , وعد نقط الثلاثة بأعتبار النقطة بنقطة والشرطة بنقطتين , وأسقطهم 12 12 وأمش بالباقى على البيوت فما أنتهيت اليه من الأشكال ولد منه ومن 16 شكلا فان كان ناريا فيرجع بعد أيام , أو هوائيا فبعد أسابيع , أو مائيا فبعد شهور , أو ترابيا فبعد سنين .
واذا سئلت هل هو فى البلد المعروف للسائل أم خرج منه ؟
ولد من 1 ف 5 شكلا فأن وجدته فى التخت ففى البلد المعروف , والا فليس فيه .
هل يرجع الغائب أو الضائع أو ماشابه ؟
أجعل 1 و 2 و 9 قسما أولا , و 7 و 8 و 12 قسما ثانيا ,
وأعرف نقط 1 وأضربها فى نقط 9 ,وكذلك نقط 2 أضربها نقط 12 ,ثم نقط 7 وأضربه فى نقط 8,
ثم أجمع تلك الحواصل وأسقطها بالأثنى عشر , وأمشى بالباقى على التخت من أول 15 ثم 16 ثم 1 ثم 2 وهكذا , فما وقفت عليه فعد نقطه وأمش بها من ذلك الشكل , وأنظر ماتنتهى اليه ,
فأن كان الشكل سعيدا عاد ورجع والا فلا .

احكام في الغائب
ومن القواعد العامة فى أى شئ هل يرجع أم لا ؟
ان تكرر 7 فى
1 فان ذلك الشئ عند صاحب أو صديق ,
2 فذلك دليل على أنه لم يضع شئ , أو لم يغب شئ ,
4 فيرجع بواسطة أهل الدار ,
5 فبعد مشقة وربما يكون عند الابناء علم به ,
6 فيرجع بسرعة ,
8 نهب وضاع .
لمعرفة حال الغائب
تنظر الى 7 فهو دليل الغائب ,
فان حل فيه شكلا خارجا , خرج الغائب من محله وأتى سريعا عاجلا ,
وأن حل فى 9 شكل بطئ أى ثابت فهو مقيم بتلك البلدة المسئول عنها ,
وان كان منقلبا , فهو متحرك الى السفر ,
وان كان سعيدا فهو فى عافية ,
وان كان نحسا فهو مريض ,
وان حل فى 11 وهو بيت السعادة , شكلا سعيدا فهو مستريح فى غربته , وان كان نحسا فغير مستريح ,
وان حل فى 4 وهو بيت العاقبة , شكلا سعيدا فلا تخف عليه , وان كان نحسا فعاقبته مشكوك فيها
وأما معرفة حياته
أنظر للشكل 1 و 9 , فأن كانا سعيدين , و تكررا , أو تكرر أحدهما , فى المواضع القوية ,
وكان سعيدا , وكان الشكل الذى فى بيت العاقبة سعيدا , فهو فى حالة مرضية من الحياة .
أحكام ألغائب
أن حـل فى 7 و 9 أشكال خارجة فيقـدم سريعا .
وأن حل فيهما أشكال داخلة فيبطئ .
وسعـد ألاشكال يدل على هناء الغائب. ونحوسها يدل على شقائه.
وأن حـل فى 3 شكل نارى أو هوائى كانت الحركة سعـيدة .
وأنظـر الى 10 الذى هو دليل حاجة الغائب . و 11 الذى هو دليل سعادته. و4 الذى هو عاقبة حاجته وعاقبة سعادته , فما كان من ذلك سعـد دل على السعـود. وما كان من ذلك نحس دل على النحـوس .
وأن شأت
فأضرب 8 ف 9 فأن وجـدت الخارج منهما فى الامهات فأن الغائب يأتى سريعـا .
وأن وجـدته فى البنات فأنه يأتى ببطئ .
وأن كان فى المنطقة طالت غيبته.وأن كان فى الزوائد يبطئ كثيرا.
وأن لم تجـده فـيما ذكـر فأنه لا يأتى ابدا .
وقـيـل
ولد من ماء المنطقة شكلا , فأن كان داخلا أتى سريعا , وأن كان خارجا أتى بعـد مدة .
والسعـود للسعـود , والنحـوس للنحـوس .
وأن وجـدت 8 فى 15 أتى فى يومه أوليلته .
و قـيـل
أن حـل 1 و 9 فى 10 و 11 فأنه يقـدم سريعا .
ويبطئ قليلا ان كان أحدهما فقط فى 10 أو 11 .
وأن كان 1 فى 3 و 13 وكان شكلا خارجا دل على أنه فى الطـريق .
ويقـدم فى يومه أذا كان 15 و 16 من الاشكال الداخـلـة .
وأن حـل فى 15 القبض الداخـل أو النصرة الداخـلة أوالطريق وكان الأنكيـس أو نقى الخـد أو العـتبة الداخلة فى 9 فأنه يقـدم سريعا .
وأن حـل فى 15 النصرة الخارجة , الجماعة , القبض الخارج ,
ووجـدت أحـد هذه الثلا ثة فى 9 فأنه يرسل خبرا عاجلا .
وأنحـل فى 15 العـقـلة , الاجتماع , فهـو لا يقـدر على الحضور الا بعـد مدة زمنية .
ثم أستخـرج نظـر ونطـق الشكل الحـال فى 7 فأن لم تجـدهما فى التخـت فهـو مريض ,
وأن وجـدتهما أو أحـدهما وكان من الاشكال الخارجة فـقـل أنه قـد نجا من شدة ,
وأن حـل فى 3 و 15 أشكالا داخلة قـدم سريعـا . والا أبطئ .
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2805
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى