* المنظمات الصهيونية الماسونية - منظمة الروتاري الماسونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* المنظمات الصهيونية الماسونية - منظمة الروتاري الماسونية

مُساهمة  طارق فتحي في الجمعة مايو 12, 2017 7:13 pm


الهدف الرئيسي للمنظمة:
وتؤمن منظمة الجماجم والعظام باستراتيجية تسمى Order after ChaosأوConstructive Chaos أي فرض النظام بالقوة بعد إشاعة الفوضى والقلاقل ونتذكر ما قاله جورج تينت(عضو في المنظمة) رئيس المخابرات في مقابلة مع شبكة الأخبار CNN بعد شن الحرب على أفغانستان,((... هذه فرصة تاريخية لتطبيق إستراتيجية فرض النظام في دول أخرى...)),وهذه الاستراتيجية تعكسها العلاقة الوثيقة والتاريخية لأعضاء هذه المنظمة بالمخابرات المركزية الأمريكية فبعد تأسيس لجنة لوفيت عام 1945 والتي كانت مهمتها تقديم النصائح في أعمال الاستخبارات لحكومة الولايات المتحدة والتي ترأسها أحد أعضاء المنظمة وهو روبرت لوفيت وهو نفسه الذي انشأ المخابرات المركزية في عام 1947 وضم إليها اغلب أعضاء المنظمة الذين تسلموا أهم المناصب في الجهاز ومنهم جورج بوش الأب والذي أصبح رئيسا للمخابرات بعد ذلك.
وتاريخ هذه المنظمة وأهدافها يساعدنا على فهم واستقراء مفهوم النظام العالمي الجديد التي تروج له الولايات المتحدة وتخوض الحروب والاعتداءات ضد الشعوب الأخرى من اجل فرض المفاهيم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية لهذا المفهوم فى ظل مسوغات وإرهاصات العولمة و فى هذا السياق نصت أهداف المنظمة على إقامة نظام عالمي جديد تسيطر عليه حكومة الولايات المتحدة.

فأعضاء هذه المنظمة يؤمنون انه من خلال وجود حكومة قوية وقوة عسكرية ضخمة فى الولايات المتحدة يمكن السيطرة على شؤون العالم السياسية والاقتصادية والمالية وإنشاء ما يسمى نظام عالمي جديد وكلنا يتذكر خطاب بوش الأب فى الكونغرس الأمريكي عام 1991 وإعلانه قيام نظام عالمي جديد
وتؤمن هذه المنظمة ونتيجة للعلاقة التاريخية مع اليهودية السياسية والماسونية بإقامة علاقة فريدة وقوية مع (إسرائيل) وهو ما يوضح لماذا أصبح بوش صهيونيا أكثر من شارون نفسه فى الدفاع عن مصالح الكيان الصهيوني ومعاداة العرب والتنكر لحقوقهم التي أقرتها القرارات الدولية هذا على الرغم من الحملة الشرسة التي شنتها المنظمات الصهيونية فى الولايات المتحدة ضده في أثناء ترشيح نفسه للرئاسة ووصلت إلى حد اتهام عائلته بإقامة علاقات مع هتلر والحكومة النازية فى ألمانيا وتقديم الدعم المالي لها عن طريق المصرف الذي ترأسه بوش الجد فى ألمانيا.
إذا فإن فهم طبيعة هذه المنظمة السرية وأهدافها السياسية يجعلنا نستوعب طبيعة العدوانية السياسية والتهديدات المستمرة بشن الحروب الذي اعتادت الإدارات الأمريكية الصهيونية المتعاقبة على استخدامها ضد الكثير من الدول والشعوب.

جون كيري وبوش تنافس في الانتخابات رغم العضوية في المنظمة
فأعضاء هذه المنظمة يؤمنون بما يسمى بالتفوق العسكري Military Superiority كأسلوب وحيد للسيطرة على الشؤون السياسية الدولية. وهو ما يجعلنا نفهم لماذا عندما جاء بوش إلى الإدارة الأمريكية بعد انتخابه افتتح عهده بقرارات تدعوا للانسحاب:
- من المعاهدة التي وقعت عام 1972 والتي تتضمن بنودها الحد من انتشار الأسلحة النووية والباليستية والتي كانت تعد حجر الأساس فى حفظ التوازن الدولي والتوقف عن سباق التسلح وتعذر بوش بالتحديات التي تواجه الولايات المتحدة فى ما يسمى مواجهة الإرهاب
- و كذلك رفض التوقيع على معاهدة الحد من الأسلحة البيولوجية والكيميائية أو ما يسمى معاهدة BTWC .
- ووافق على الانسحاب من معاهدة كيوتو التي تهتم بالمناخ والتغيرات المناخية التي يشهدها العالم
- ولم يكتف بذلك بل أكد الاستمرار فى برنامج التسلح وبرنامج حرب النجوم وبدا بإطلاق التهديدات ضد الكثير من الدول ووافق على صرف 100 بليون دولار على مشروع نظام الصواريخ National Missile Defense وهو نظام يهدف إلى توجيه الصواريخ العابرة للقارات والباليستية بالأقمار الصناعية إضافة إلى 60 بليون دولار صرفت فى وقت رونالد ريغان والجمهوريين خلال 15 سنة.
كما انه لا يمكن أن نفهم طبيعة العلاقة بين الكيان الصهيوني والولايات
المتحدة من دون فهم تأثير المنظمات السرية فى الولايات المتحدة فأعضاء المنظمات السرية والصهيونية العديدة(الماسونية والاليومينيتى ومنظمة الجماجم والعظام ( Skulls &Bones) التي تملك تأثيرا كبيرا في انتخاب الرئيس الأمريكي وصناع القرار فى الإدارة الأمريكية ولا يستطيع أي شخص فى الحكومة الأمريكية رفض طلباتهم و إلا واجه مصيرا اسود أو فضيحة والتاريخ الأمريكي مملوء بالدلائل.
و تؤكده أيضا تصريحات تشيني وبوش ضد العراق والفلسطينيين برغم كل أشكال المعارضة الدولية وصور القتل والتدمير وهو ما يؤكده التقرير السري للإدارة الأمريكية عام 1976 والذي يقول أن أية سياسة تهدف إلى إيذاء الكيان الصهيوني سيكون مصيرها الإخفاق فى الولايات المتحدة أو دفع ثمن لا يمكن للحزب الجمهوري أن يتحمله
وتؤكده أيضا الاتفاقية التي وقعت فى 30/11/1981 بين الكيان الصهيوني والولايات المتحدة فى عهد الرئيس ريغان(عضو فى المنظمة) ووقعها أريل شارون وكان يشغل منصب وزير الدفاع آنذاك ووزير الدفاع الأميركي كازبر وينبر غر وتنص على تقوية التعاون الاستراتيجي لتصدي إلى التهديدات المتوقعة فى الشرق الأوسط وغيرها من الاتفاقات
اخذت هذه الصورة سنة 1957 و يظهر فيها واضحا الرئيس رونالد ريغن
في النهاية هناك نكتة أمريكية تقول ((...ما هو التشابه بين الولايات المتحدة والسيرك؟!.. الجواب هو أن الرئيس والمهرج يقومون بالعمل للذين يدفعون المال...)), ولكن هل نعرف نحن العرب من هو الذي يدفع المال للولايات المتحدة؟!

(جـ) النادي البوهيمي:
قام بريسكوت بوش جد الرئيس بوش باحتساء الخمر بجمجمة زعيم قبيلة هنود الأباتشي الأمريكيين جيرونيمو الذي مات عام 1909..
هو أحد تلك الجماعات ذات الهوية الأمريكية و التي تعمل و تخطط و تتصرف وفق ذات الأسس التي تعمل بها معظم الأخويات و المجموعات المنضوية تحت ما يسمى بالطبقة المستنيرة وفق رأي المتخصصين في دراسة سلوك و مخططات هذه الجماعات السرية من المؤمنين بنظرية المؤامرة.
هذه الجماعة الـ(Bohemian Club – النادي البوهيمي) من الجماعات الأخوية السرية تأسست عام 1872م يتكون أعضائها من الرجال فقط ممن وجهة الدعوة لهم بالانضمام حيث أن عضوية هذا النادي أو الجماعة هي فقط لمن تنطبق عليهم شروط مثل العلو في المركز الاجتماعي و الوظيفي و اتساع شبكة العلاقات الاجتماعية و على مستوى عالي، كما أنه يشترط على العضو أن لا يتحدث أو يكتب أو يصور أي من الأحداث التي تعقد في الاجتماع الذي يقام سنويا في شهر يوليو و لمدة أسبوعين في مزرعة شاسعة تابعة للجماعة تقع في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية و تسمى ( بوهيمين غروف Bohemian grove )

و هي مزرعة تقع في مقاطعة (سنوما) على بعد 80 ميل شمال مدينة سان فرانسيسكو، حيث يجتمع أعضاء الجماعة من أجل الاسترخاء و الراحة كما يقول أعضاء الأخوية، بينما يرى البعض أن ذلك الاجتماع هو اجتماع لنخب سياسية و اقتصادية يتم فيها التخطيط لأعمال تهدف للسيطرة على السياسة و الاقتصاد الدولي خارج حدود القانون و المؤسسات التشريعية و التنفيذية المراقبة من قبل الشعوب، و يدلل على ذلك البعض من خلال تسليط الضوء على ما يقال من أن القنبلة الذرية الأمريكية قد ولدت كفكرة و صممت كسلاح من أعضاء فاعلين في هذه الجماعة في لقاءات متعددة جرت لهذا الشأن في أروقت النادي السنوية و التي عقدت في ثلاثينيات القرن العشرين.

يتصف أغلب أعضاء الأخوية البوهيمية بأنهم رجال فوق سن الخمسين و ذو خلفيات محافظة رغم ورود معلومات شبه مؤكده تفيد بأن هذا الاجتماع يشهد كثير من الممارسات و العلاقات الجنسية و التي توصف بالشذوذ و التي يعدها البعض على أنها جزء من التجربة البوهيمية هذه، و من أشهر أعضاء هذه الأخوية (الرئيس جيمي كارتر، والرئيس فورد و الرئيس ريتشارد نيكسون و الوزيرين السابقين للخارجية الأمريكية هنري كسنجر و جورج شولتس، إضافة لوزير الدفاع الأمريكي السابق دونالد رامسفيلد، و آلن جرينسبان رئيس الاحتياطي الأمريكي السابق).


رئيس امريكا السابق جيمي كارتر.
المظاهر الاحتفالية:

صور البومه مولوخ
و لعل أشهر المظاهر الاحتفالية لهذه الجماعة هو ذلك الاحتفال ذو الطقوس الغريبة و الذي يتضمن أعمال شعوذة سرية و تهليلات رمزية و لبس لأزياء غريبة ذات مدلولات رمزية خفية، كل ذلك في مراسم ليلية تقام أمام النار حيث يقوم أعضاء الأخوية بتمثيل طقس التضحية أماما مجسم ضخم لطائر البوما (مولاك) من خلال إحراق جثث قربانا لهذا الطائر و الذي تقدسه الجماعة و تأخذه شعارا لها لما يمثله من معاني ترمز للحكمة و القدرة على الرؤية في الظلام و هي مواصفات يرى عضو الجماعة أنها يجب أن تكون فيه أيضا.
و يوجد ضمن هذا الاجتماع السري مخيم استثنائي خاص بصفوة الصفوة و الذي يسمى مخيم (ماندولاي( Mandalay و الذي يحاط بحراسه مشدده من عناصر أمنية خاصة و حكومية إضافة إلى الدعم الفندقي ذو الخمس نجوم و الذي يخصص لخدمة تلك النخبة الفريدة و الذين يجلسون على قمة هرم الجماعة

المصباح السحري
من أهم الرموز المقدسة لدى البوهيميين بالإضافة إلى البوما المثل الأعلى (مولاك) المصباح السحري والذين يستخدم في طقوس التضحية و إحراق الجثث

بستان البوهيمان
موقعه :
بُستان البوهيمان" " Bohemian Grove, هو نادي تأسس من قبل الممثل المسرحي الإنجليزي "هنري ادواردHenry Edwards " عام 1872, تبلغ مساحته 2700 فدان, و يقع في شارع بوهيما رقم 20601 في مونت ريو بكاليفورنيا, هذا بخلاف ملك خاص آخر ومقره في سان فرانسيسكو

أعضائه :

في صيف كل عام يستضيف النادي لمدة ثلاثة أسابيع تقريباً, أكثر الرجال في العالم نفوذا من الصحفيين والكُتاب والمُثقفين والفنانين والموسيقيين في السينما الأمريكية "هوليوود" والسينمات العالمية وقادة المؤسسات المالية الكُبرى وقادة شركات النفط والسلاح والطاقة بما فيها الطاقة الكهربائية والنووية وأعضاء السُلطات الكبرى بما في ذلك المتعاقدين العسكريين والرؤساء السابقين والحاليين للولايات المتحدة الأمريكية وأوربا, إضافة إلى قادة اللوبي الصهيوني في أمريكا وجُلهم من الاشكيناز.
يحق للأعضاء استضافة أناس في البُستان لكن يخضع ذلك إلى الفرز وغير مسموح لهم استضافة الزوجات أو أفراد الأسرة أو الأصدقاء, وبعد 40 عاما يكسب الرجل لقب "الحارس القديم", ويتم منحه مقعد محفوظ في البستان لإجراء المحادثات اليومية, فضلا إلى مميزات أخرى

شعار النادي حاجز لحمايتهم من الخارج:
شعار النادي هو "نسج العناكب لا تأتي هنا"، يعني أن المخاوف من الصفقات التجارية وهزات الخارج لا يمكن أن تأتي إلى الأعضاء, ويتم في البستان عقد الصفقات التجارية والسياسية المُهمة,كما حدث في اجتماع التخطيط في شهر أيلول سبتمبر عام 1942, الذي نبع منه لاحقا صنع القنبلة الذرية.
احتفالية حرق الرعاية وطقوس دينيه.
منذ تأسيس النادي, وبستان البوهيمان يحمل رمز البومة, وتعني المعرفة, طولها 12 متر, وصنم البومة مصنوع من الصلب يقف على رأس البحيرة في البستان, قد صممه أحد النحاتين واثنين من رؤساء النادي عام 1920, ومنذ عام 1929 صار التمثال خلفيه لحرق الخشب الأحمر برعاية الحفل.
تقول الأسطورة أن القديس يوحنا عانى الموت على يد ملك بوهيميا بدلا من إفشاء أسرار مذهبه للملك, لذلك فالتمثال يرمز إلى السرية غيضا منذ زمن طويل

تسلُل أليكس جونز ومايك هانسون للبُستان عام 2000:
المخرج " أليكس جونز " وزميله المصور "مايك هانسون" تمكنا من التسلسل داخل بستان البوهيمان مع كامرتين رقميتين خفيتين في الخامس عشر من تموز يوليو عام 2000, جونز وهانسون كانا يُعدان فيلما عن الحرق في الحفلات, يقول جونز إن عملية الحرق كانت تحت رعاية كنعانية قديمة وكانت شيطانية أقرب إلى اله الكنعانيين (بعل) (بعل أهم إله لدي الكنعانيين في سورية القديمة, وكانوا يعتبرونه الإله المحارب، لهذا صوروه مسلحا, وكان الفينيقيون يعتبرونه إله الشمس وقد نقلوا معهم عبادته لقرطاج بشمال أفريقيا حيث أطلقوا عليه الإله بعل هامون.ومن آلهتهم أيضًا عشتار وبلوخ وأدونيس, وكان بعل إله الزوابع والأمطار والخصوبة، وورد اسمه في التناخ, وفي القرآن الكريم: "أتدعون بعلًا وتذرون أحسن الخالقين" صدق الله العظيم-سورة الصافات أية 125.) في فلسطين, وبابل سر مراسيم الدين والسحر.
حيث أنتجَ فلما في القناة الرابعة الأمريكية بعنوان"حكام السرية في العالم", ووصفَ مغامرته بأنها كانت وسط متطرفين و غريبة بالنسبة لحكام العالم أن يقضوا أوقات عطلاتهم الصيفية في هذا "البستان السري الشيطاني", ومن بين طقوسهم : القيامة من العناية و ممارسة الجنس فيما بينهم "الشذوذ الجنسي-لواط" بشكل مُنتظم, وأشار إلى أن بعضاً من الرجال يرتدون ملابس نسائية بينما تتدفق الخمور بحُرية مع بعض الفوانيس اليابانية التي توهج الاحتفالات في النادي, ثم يجلس الأعضاء حتى ساعة متأخرة على البطانيات الموضوعة على حُصر مصنوعة من أبر الخشب الأحمر, وفقاً للمخرج الأمريكي.
رونالد ريغان,هارفي هانكوك واقفا,ريتشارد نيكسون,غلين سيبورغ في حزيران عام 1967.
الأعضاء البارزين في النادي:
ومن أبرز الأعضاء شهرة فيه وفقاً لوسائل الإعلام الأمريكية, هم عائلة جورج بوش بما فيهم جورج بوش الأب وجورج بوش الابن و بيل كلينتون وباراك أوباما ورونالد ريغن وريتشارد نيكسون وميخائيل غورباتشوف وإرنست لورانس وألان غرينسان ووايت ايزنهاور وروبرت نوفاك وار نولد شوارزنيغر وديك تشيني وهنري كيسنجر ورئيس جامعة هارفارد وممثلين عن شركة ستاندرد أويل وجنرال الكتريك ودوغلاس برينكلي مؤرخ في جامعة رايس و ميخائيل أرماك وست السفير الأمريكي في الفلبين وجويل كلاين مُستشار التربية والتعليم ورضا أصلان المؤلف في جامعة كاليفورنيا وغاري سميث مُدير الأكاديمية الأمريكية في برلين وتوماس ميتز الجنرال الأمريكي المتقاعد المتخصص في هزيمة العبوات الناسفة كسلاح في التأثير الاستراتيجي ومايكل مالين الرئيس التنفيذي لشركة أنظمة مالين لعلوم الفضاء, وقد أجتمعَ الأحياء من هؤلاء الأعضاء مع أكثر من ثلاثة ألاف شخصية أخرى في البستان خلال الفترة من السادس عشر تموز يوليو حتى الأول من أغسطس أب عام 2010, بموجب كُراس بُستان البوهيمان.

الباحث "هوارد راتكليف Howard Ratcliffe ":
هوارد راتكليف أجرى بحثاً مُكثفاً حول بُستان البوهيمان والطقوس الدينية فيه ونُشرَ أواخر عام 2010 على شبكة الانترنيت, يقول راتكليف: "2000 من رجال العالم الأغنياء والأقوياء يقضون أسبوعين في بستان البوهيمان ويمارسون الطقوس الكنعانية في الحادي عشر تموز يوليو عام 2008, في حقبة مرت عليها 2300 سنة مضت أو مُجرد أسم القديس الأحمر وتوقف جورج بوش كما فعل باراك اوباما وجون ماكين يكون أمراً مُثير للفضول , فالحيثيون الذين سكنوا سوريا منذ 3000 ق.م بنفس الفترة التي سكن أباء عمومتهم السومريون بلاد الرافدين عبدوا اله اسمه سانتا في بساتين على جبل حرمون -يقصد جبل الشيخ بالجولان- في شمال إسرائيل", وفقاً لهوارد.
ويضيف هوارد: " يمارسون الألعاب التي لانهاية لها من الدومينو ومحاضرات عن النُظم الجديدة للأسلحة النووية العسكرية وعبارة "مرحبا, النحس في الجنة" والنيران التي تجتاح الأربعين قدم من البومة المعدنية المعروفة باسم مولوخ, وتماثيل للآلهة إيزيس المصرية والآلهة أرتميس اليونانية وبوذا ويرتدون ملابس النساء مثل الغجر الرُحل من المناطق الحدودية لإيران والهند الذين دخلوا أوربا وعبارة "مرحباً, النحس يلعب" التي يعرفها الآريين المُختلطين مع الإمبراطورية الفارسية وكهنتهم المجوس والميديين, ويبدو للعبارة تأثير بشأن ملوك العالم مثل سرجون الأول وسرجون الثاني والفلاسفة اليونانيين وغيرهم أو مثل أفلام ستار تريك الذي يعتمد على التدمير من الداخل, نطلق اليوم على هؤلاء تسمية كهنة النظام العالمي الجديد", وفقاً لهوارد.

الإله الأنثى الأنثى إيزيس.
ويقول هوارد: "كُل امة اكتسبت اله كالسامريون وبابل والى أخره, وكثيرٌ منهم كان يقدم أولاده إلى النار, وحصاد النفوس لألهتهم جرى بتقديم 150,000 ألف عراقي عام 1991, و جرت مذبحة المدنيين في لبنان في تموز يوليو عام 2006 حينما كان 2000 من البوهيميين في البُستان, ووقع حصاد مُماثل من النفوس عندما أبحر كريستوفر كولومبس في رحلته من الذبح إلى العالم الجديد, وقتل أحد عشر مليون أوربي بعد مقتل فرانز فرديناند عام 1914 " وفقاً لهوارد.
ويضيف هوارد: "أبرز المُفترضين أنهم مسيحيين في البوهيمان هم عائلة بوش وبيل كلينتون ورونالد ريغان ودوايت إيزنهاور و هنري كيسنجر وكولن باول و أرنولد شوارزنيغر, ومن المعروف أيضا اليهود الاشكيناز من نسل يافث وغالباً ما يُشار إليهم باسم شامان أو السحرة كذلك ومن المتوقع أن اليهود يعبدون الله وليس عبادة الأوثان في البساتين أو تمرير أطفالهم من خلال الحرائق والتضحية بهم لمولك, فمجتمعات البوهيمي مشهورة بجذب مثيلي الجنس من جميع أنحاء العالم وهذا بالأساس ثقافة الغجر وكل شيء مُباح وينبغي تدمير سدوم وعمورة سببا القلق", وفقاً لهوارد.

ويكمل هوارد: "الشيوعي ميخائيل غورباتشوف يذهب إلى هناك وريغان قدمَ له واحدة من أغلى قطع العقارات, وروسيا تُزود إيران بالمواد النووية وصواريخ كروز وطوربيدات متطورة ! ", وفقاً لهوارد.
ويضيف هوارد: " لـ6000 سنة يتصور رجال النُخبة أنفسهم أن يكون المختار "العرق" من "العمالقة" كما وُصفَ في الكتاب المقدس, الأناجيل الجديدة غيرت كلمة "العملاق Giant " إلى كلمة " Nephilim " التي تعني "السقوط" باللغة العبرية , هؤلاء المغفلين يعتقدون أنهم شياطين نصف السلالات, البومة تُمثل آلهة الأم ابتداء من الصراخ القبلاني " ليليث" إلى عنات وحتحور و إيزيس و سمير أميس و عشتار وأشتوريت", وفقاً لهوارد.
باراك اوباما بجوار الخشب الاحمر في القدس.
ويقول هوارد: "كلمة " Grove” تُشير إلى منطقة غابات صغيرة أنشئت لأغراض تعليمية من "كرافت", بقيادة كهنة وكاهنات ويكا وهي أشهر ديانة وثنية جديدة برزت على السطح عام 1954, وصورة بُستان البوهيمان مثل السمك لان ملوك الصيادين الفينيقيين ولدو عالياً "حيرام" الإتاوات الكنعانية", وفقاً لهوارد.
ويضيف هوارد: "الأساس الكامل لهم مُستمد من مُهندس هيكل سليمان "حيرام أبي", وجميع هذه الطقوس بدأت في بلاد سومر باسم "الزواج المُقدس", والفلسفة هي مجوسية لان الكهنة هم من المجوس", وفقاً لهوارد.

منظمة الروتاري الماسونية.
(د) الروتاري :
الروتاري جمعية ماسونية يهودية تضم رجال الأعمال والمهن الحرة، تتظاهر بالعمل الإنساني من أجل تحسين العلاقات بين البشر، وتشجيع المستويات الأخلاقية السامية في الحياة المهنية، وتعزيز النية الصادقة والسلام في العالم .
وكلمة روتاري: كلمة إنجليزية معناها "دوران" أو " مناوبة " . وقد جاء هذا الاسم ؛ لأن الاجتماعات كانت تعقد في منازل أو مكاتب الأعضاء بالتناوب، ولا زالت تدور الرئاسة بين الأعضاء بالتناوب . وقد اختارت النوادي شارة مميزة لها هي " العجلة المسننة " على شكل ترس ذات أربعة وعشرين سنًّا باللونين الذهبي والأزرق ، وداخل محيط العجلة المسننة تتحدد ست نقاط ذهبية ، كل نقطتين متقابلتين تشكلان قطرًا داخل دائرة الترس بما يساوي ثلاثة أقطار متقاطعة في المركز ، وبتوصيل نقطة البدء لكل قطر من الأقطار الثلاثة بنهاية القطرين الآخرين تتشكل النجمة السداسية تحتضنها كلمتا: " روتاري " و"عالمي" باللغة الإنجليزية .
أما اللونان الذهبي والأزرق فهما من ألوان اليهود المقدسة التي يزينون بها أسقف أديرتهم وهياكلهم ومحافلهم الماسونية، وهما اليوم لونا علم " دول السوق الأوروبية المشتركة " .

التأسيس وأبرز الشخصيات
في 23 من فبراير عام 1905م أسس المحامي بول هاريس أول نادٍ للروتاري في مدينة شيكاغو بولاية ألينوي، وذلك بعد ثلاث سنوات من نشر بول هاريس لفكرته التي اقتنع بها البعض، ويعتبر سليفر شيلر (تاجر الفحم) وغوستاف إيه لوهر (مهندس المعادن) وسيرام إي شورى (التاجر الخياط)، بالإضافة إلى بول هاريس (المحامي) مؤسسي الحركة الروتارية وواضعي أسسها الفكرية بعد اجتماعات متكررة دورية . وقد عقد اجتماعهم الأول في نفس المكان الذي بنى عليه فيما بعد مقر النادي الروتاري الذي يحمل اسم شيكاغو 177 اليوم .
• بعد ثلاث سنوات انضم إليه رجل يدعى شيرلي د. بري الذي وسع الحركة بسرعة هائلة، وظل سكرتيرًا للمنظمة أن استقال منها في سنة 1942م .
• توفي بول هاريس (المؤسس) سنة 1947م بعد أن امتدت الحركة إلى 80 دولة، وأصبح لها 6800 نادٍ تضم 327000 عضو .
• انتقلت الحركة إلى دبلن بايرلندا سنة 1911م ثم انتشرت في بريطانيا بفضل نشاط شخص اسمه مستر مورو الذي كان يتقاضى عمولة عن كل عضوٍ جديد .
وقد ارتبط تاريخ الروتاري في الوطن العربي بثلاث ظواهر:
- بالاستعمار الغربي في نشأته وغالبية أعضائه .
- بالطبقات الأرستقراطية وذوي النفوذ والمال .
- بنشاط شامل عام لجميع العالم العربي بصورة مباشرة أو غير مباشرة .
• في الثلاثينيات تم تأسيس فروع للروتاري في الجزائر ومراكش برعاية الاستعمار الفرنسي .كما يوجد لها الآن العديد من الفروع في أماكن ومدن مختلفة من العالم العربي.
الأفكار والمعتقدات
عدم اعتبار " الدين مسألة ذات قيمة لا في اختيار العضو، ولا في العلاقة بين الأعضاء ، ولا يوجد اعتبار لمسألة الوطن: يزعم الروتاري أنه لا يشتغل بالمسائل الدينية أو السياسية ، وليس له أن يبدي رأيًّا في أي مسألة عامة قائمة يدور حولها جدال .
• تلقِّن نوادي الروتاري أفرادها قائمة بالأديان المعترف بها لديها على قدم المساواة مرتبة حسب الترتيب الأبجدي: البوذية، النصرانية، الكونفشيوسية، الهندوكية، اليهودية، المحمَّدية.. وفي آخر القائمة التأويزم " الطاوية " .
• إسقاط اعتبار الدين يوفر الحماية لليهود ويسهل تغلغلهم في الأنشطة الحياتية كافة، وهذا يتضح من ضرورة وجود يهودي واحد أو اثنين على الأقل في كل ناد .
• عمل الخير لديهم يجب أن يتم دون انتظار أي جزاء مادي أو معنوي، وهذا مصادم للتصور الديني الذي يربط العمل التطوعي بالجزاء المضاعف عند الله .
• لهم اجتماع أسبوعي، وعلى العضو أن يحرز 60 في المائة من نسبة الحضور سنويًّا على الأقل .
• باب العضوية غير مفتوح لكل الناس، ولكن على الشخص أن ينتظر دعوة النادي للانضمام إليه على حسب مبدأ الاختيار .
• التصنيف يقوم على أساس المهنة الرئيسية، وتصنيفهم يضم 77 مهنة .
• العمال محرومون من عضوية النادي، ولا يختار إلا من يكون ذا مكانة عالية .
• يحافظون على مستوى أعمار الأعضاء ويعملون على تغذية المنظمة بدم جديد، وذلك باجتلاب رجال في مقتبل العمر .
• يشترط أن يكون هناك ممثل واحد عن كل مهنة ، وقد تخرق هذه القاعدة بغية ضمّ عضو مرغوب فيه، أو إقصاء عضو غير مرغوب فيه، وقد نصت الفقرة الثالثة من المادة الرابعة من القانون الأساسي للروتاري الدولي على ما يلي:
- لا يجوز قبول أكثر من عضو عامل واحد في تصنيف من تصنيفات الأعمال والمهن باستثناء تصنيفات الأديان ووسائل الإعلام والسلك الدبلوماسي، ومع مراعاة أحكام اللائحة الداخلية الخاصة بالأعضاء العاملين الإضافيين .
• يشترط أن يكون في المجلس الإداري لكل نادي شخص أو شخصان من رؤساء النادي السابقين أي من ورثة السر الروتاري المنحدر من (بول هاريس) .
• تشارلز ماردن الذي كان عضوًا لمدة ثلاث سنوات في أحد نوادي الروتاري قام بدراسة عن الروتاري وخرج بعدد من الحقائق وفيها:
- بين كل 421 عضوًا في نوادي الروتاري ينتمي 159 عضوًا منهم للماسونية مع الاستنتاجات جعل الولاء للماسونية قبل النادي .
- في بعض الحالات اقتصرت عضوية الروتاري على الماسون فقط كما حدث في أدنبره - بريطانيا سنة 1921م .
- ورد في محافل نانس بفرنسا سنة 1881م ما يلي: " إذا كان الماسونيون جمعية بالاشتراك مع غيرهم فعليهم ألا يدعوا أمرها بيد غيرهم، ويجب أن يكون رجال الإدارة في مراكزها بأيد ماسونية وأن تسير بوحي من مبادئها " .
- نوادي الروتاري تحصل على شعبية كبيرة ويقوى نشاطها حينما تضعف الحركة الماسونية أو تخمد، ذلك لأن الماسون ينقلون نشاطهم إليها حتى تزول تلك الضغوط فتعود إلى حالتها الأولى .
- تأسست الروتاري عام 1905م، وذلك إبان فترة نشاط الماسونية في أمريكا .
- هناك عدة من الأندية تماثل الروتاري فكرًا وطريقة وهي: الليونز، الكيواني، الاكستشانج، المائدة المستديرة، القلم، بناي برث (أبناء العهد) فهي تعمل بنفس الصورة ولنفس الغرض مع تعديل بسيط، وذلك لإكثار الأساليب التي يتم بواسطتها بثُّ الأفكار واجتلاب المؤيدين والأنصار .
بين هذه النوادي زيارات متبادلة، وفي بعض المدن يوجد مجلس لرؤساء النوادي من أجل التنسيق فيما بينها .

الجذور الفكرية والعقائدية
يوجد توافق كامل بين الماسونية والروتاري في مسألة (الدين، والوطن، والسياسة) ، وفي اعتمادهم على مبدأ (الاختيار) فالعضو لا يمكنه أن يتقدم بنفسه للانتساب، ولكن ينتظر حتى ترسل إليه بطاقة دعوة للعضوية .
• القيم والروح التي يُصْبغُ بها الفرد واحدةٌ في الماسونية والروتاري مثل فكرة المساواة والإخاء والروح الإنسانية والتعاون العالمي . وهذه روح خطيرة تهدف إلى إذابة الفوارق بين الأمم، وتفتيت جميع أنواع الولاءات، حتى يصبح الناس أفرادًا ضائعين تائهين، ولا تبقى قوة متماسكة إلا اليهود الذين يريدون السيطرة على العالم .
• الروتاري وما يماثله من النوادي تعمل في نطاق المخططات اليهودية من خلال سيطرة الماسون عليها الذين هم بدورهم مرتبطون باليهودية العالمية نظريًّا وعمليًّا، ورصيد هذه المنظمات ونشاطاتها يعود على اليهود أولاً وآخرًا .
• تختلف الماسونية عن الروتاري في أن قيادة الماسونية ورأسها مجهولان على عكس الروتاري الذي يمكن معرفة أصوله ومؤسسيه، ولكن لا يجوز تأسيس أي فرع للروتاري إلا بتوثيق من رئاسة المنظمة الدولية وتحت إشراف مكتب سابق .
• تتظاهر بالعمل الإنساني من أجل تحسين الصلات بين مختلف الطوائف، وتتظاهر بأنها تحصر نشاطها في المسائل الاجتماعية والثقافية، وتحقق أهدافها عن طريق الحفلات الدورية والمحاضرات والندوات التي تدعو إلى التقارب بين الأديان وإلغاء الخلافات الدينية .
• أما الغرض الحقيقي فهو أن يمتزج اليهود بالشعوب الأخرى باسم الود والإخاء، وعن طريق ذلك يصلون إلى جمع معلومات تساعدهم في تحقيق أغراضهم الاقتصادية والسياسية وتساعدهم على نشر عادت معينة تعين على التفسخ الاجتماعي، ويتأكد هذا إذا علمنا بأن العضوية لا تمنح إلا للشخصيات البارزة والمهمة في المجتمع .
الانتشار ومواقع النفوذ
بدأت أندية الروتاري في أمريكا سنة 1905م وانتقلت بعدها إلى بريطانيا وإلى عدد من الدول الأوروبية، وفروعها الرئيسية في لندن وزيورخ وباريس، وترتبط رئاسة كل منطقة روتارية على مستوى العالم ارتباطًا مباشرًا بالمركز العام في إيفانستون عن طريق ممثلها العالمي في الأفرع الرئيسية، وقد غطت أندية الروتاري 157 دولة في العالم .
• المنطقة 245 تضم مصر، السودان، لبنان، الأردن، البحرين، قبرص، كما أن لهذه المنظمة أكثر من أربعين فرعًا في إسرائيل، ولها نواد في عدد من الدول العربية كمصر والأردن وتونس والجزائر وليبيا والمغرب ولبنان، وتعد بيروت مركز جمعيات الشرق الأوسط .

ويتضح مما سبق:
يستهدف الروتاريون القضاء على المعالم الثقافية والدينية المتميزة لإيجاد بيئة واحدة تعمها الأفكار والمبادئ الروتارية التي تستمد مفاهيمها من الحركة الماسونية العالمية، وتتخذ الناقوس والمطرقة شعارًا لها، وتتخذ هذه المنظمة أسماء أخرى تعمل في ظلها مثل: لجنة الإنرهويل التي تختص بالسيدات وتضم مصر والأردن منطقة إنرهويل واحدة تحمل رقم 95، ولجنة الروتاراكت ولجنة الإنتراكت .
وتعتبر هذه النوادي خطرًا داهمًا على الإسلام والمسلمين لتظاهرها بالعمل الإنساني، في حين أنها معاول هدم للروح الإسلامية، وتعمل في نطاق المخططات اليهودية العالمية .
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2805
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى