* شهود عيان رأوا ضربة البنتاجون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* شهود عيان رأوا ضربة البنتاجون

مُساهمة  طارق فتحي في الأربعاء أبريل 26, 2017 1:25 pm

شهود عيان رأوا ضربة البنتاجون:
العديد من شهود العيان قالوا أنهم شاهدوا طائرة بوينج تابعة لشركة ايرلاينز الأمريكية إلا أن عددا منهم وصف الصوت بأنه لا يمكن أبدا أن يكون لطائرة مدنية عادية.. وقالوا بل كان صوتا حادا لطائرة حربية.
وقال احد شهود العيان ويدعى عمر كامبو أنه كان يعمل في جز العشب على الجهة الأخرى من الطريق للبنتاجون وشاهد طائرة مرت وهي تصدر صوتا حادا من فوق رأسه.
وذكر آخر يدعى باترسون أنه شاهد الطائرة ولكن الضجيج الذي أحدثته كان حادا جدا مثل ضجيج الطائرات الحربية وذكر آخر بأن الصوت يشبه صوت صاروخ.
وقال شاهد عيان اسمه جيمس رايان تفصيلا مثيرا للاهتمام فذكر أن الطائرة مرت فوقه وسمع صوتا غريبا فسره على أنه صوت انقطاع مفاجئ في المحركات فرفع عينيه وتأمل الطائرة التي كانت على ارتفاع منخفض للغاية وعرفها على الفور على أنها تابعة لشركة أمريكا ايرلاينز وهي من نوع بوينج ورأى أيضا شعار الشركة عليها وأن الطائرة ذات لون فضي وحلقت فوق سيارته ورآها في تلك اللحظة تحرك جناحيها مثل أي طائر يطير في السماء ترفع جناحيها لأعلى ثم لأسفل حتى أنها تجنبت برج الإذاعة وهي تحاول أن تثبت في تلك اللحظة زادت الطائرة من سرعتها مصدرة صوت حاد جدا ثم اتجهت مباشرة نحو الجناح الغربي للبنتاجون. وقد أكد عدد من الشهود العيان الآخرين أنهم رأوا اهتزاز جناحي الطائرة لأعلى ثم لأسفل كما وأنها تريد استعادة توازنها وكأنها طير حقيقي وأكد ذلك أيضا أحد عناصر الأمن في البنتاجون أنه سمع صوت تسارع الطائرة قبل الاصطدام.
وقد أكد خبراء الطيران على أن طائرات البوينج 757 أو 676 لا يمكنها أبدا الاهتزاز بهذا الوصف وفي كل الأحوال فأن ما ذكره الشهود لا يمكن أن يكون وصفا لطائرة بوينج مدنية وإنما هو وصف دقيق للصاروخ المتطور والذي هو على شكل طائرة البوينج موجه عن بعد كما أشرنا سابقا.

(34) الاعتذار أمريكي للمسئولين السعوديين:
قدّم المسئولون الأمريكيون في الرياض اعتذارا بحضور وزير الداخلية السعودي إلى عبد الرحمن سعيد العمري الذي اعتبرته أمريكا من ضمن قائمة المختطفين للطائرات الأربع والذي كان يفترض أن يكون في عداد الأموات!!
العمري هو أحد الطيارين بالخطوط السعودية وقد كان موجودا في السعودية أثناء وقوع الحادث...
كما صرّح والد فايز محمد الشحري للوطن السعودية أيضا أن ابنه المتهم باختطاف الطائرات الأربع ذهب إلى الشيشان أيضا منذ سنتين ليعمل ضمن فرق الإغاثة هناك..
صرّحت والدة أحمد إبراهيم الغامدي للوطن السعودية بأن ابنها – وهو أحد المتهمين باختطاف الطائرات الأربع- يعمل مع منظمات الإغاثة في الشيشان منذ عامين وأنه على اتصال مستمر بهم من الشيشان ... أثبت محامي عدنان بخاري بأن عدنان ليس له علاقة بالحادث فإذا كان هؤلاء المتهمون لم ينفذوا ذلك الهجوم؟! فمنْ نفذه إذن؟!

سلاح أمريكي على شكل طائرة بوينج 767 يشك إنه هو المستخدم في ضرب البرج الثاني
(35) التخطيط و التوقيت و الدقة في التنفيذ تحتاج إلى تقنيات و خبرات و أموال فوق الإمكانيات المتاحة لأسامة بن لادن و غيره من الحكومات أو الجماعات الإسلامية ... كيف نسي الخاطفون العرب –كما يزعمون- جوازات سفرهم في غرفة الفندق , و هم على تلك الدقة في التخطيط و التنفيذ ؟؟؟ .. كيف استطاع الخاطفون دخول الطائرات بدون جوازات سفرهم ؟... ما سر وجود دليل تعليم قيادة الطائرة في سيارات الخاطفين ؟ هل كانوا يراجعون تعليمات القيادة في آخر لحظة ؟؟ ألا يتنافى هذا مع الدقة التي تجلت في قيادة الطائرات و تنفيذ الحادث ؟؟؟؟؟ ...
كيف يمكن لمجاهدين من أتباع أسامة بن لادن (كما يدعون) أن يذهبوا إلى نادي للعراة و يشربون الخمر فيه ؟؟
ثم كيف يدخلون في شجار مع مالك النادي و هم يعلمون أن الشرطة أن حضرت فربما تكشف خطتهم التي قارب موعد تنفيذها ؟؟ ...
كيف استطاع الخاطفون قيادة طائرات عملاقة وتوجيهها لتصيب أهدافا بدقة متناهية ؟؟...
لا بد لمنفذي العملية أن يكونوا على دراية تامة بالمواقع التي ضربت , فهل يمكن لمتسللين أو سياح أو طلاب معرفة ....تدعي وسائل الإعلام التي تتهم المسلمين بالتورط في الأحداث أنهم كانوا من المواظبين جيدا على دراستهم ؟! فمتى سنحت لهم الفرصة للتعرف على تفاصيل المواقع التي ضُربت؟..في حين أنه لا يمكن قيادة الطائرات العملاقة إلا برخصة تجارية أو بتدريب مكثف على قيادتها ؟!
إن عملية مبنى التجارة العالمي وقصف البنتاجون هي حالة فريدة من التفوق العسكري والتقني واللوجسـتي الذي لا يمكن أن يقوم به أفراد ولا مؤسسات.
فعملية اختطاف الطائرات الأربع في وقت واحد، والطيران المنخفض بهم، و إغلاق أجهزة تحديد موقع الطائرات و الطيران إلى الهدف،و أصابه الهدف على ارتفاعات محددة ليؤدي إلى تدميره بضربة واحدة . واصطدام الطائرة الثانية في عامود التحميل الأساسي للمبنى الثاني. فمن هي الجهات التي تعلم في أدق تفاصيل إنشاء هذه الأبراج، ومن الذي يعلم بأن انكسـار العوارض الحديدية يؤدي إلى ضغط مفاجئ يدفعها للجانب المقابل مما يحدث فراغاً في منطقة الانفجار
مما يؤدي إلى رفع درجة الحرارة إلى 1000 درجة مئوية تؤدي إلى انصهار العوارض الحديدية التي صنع منها المبنى مما يؤدي لانهياره (أنه عمل مجموعة كبيرة من المهندسين و العملاء والباحثين وخبراء التفجير)
سلاح أمريكي على شكل طائرة بوينج 767 يشك إنه هو المستخدم في ضرب البرج الثاني1
(36) معلومات وتحذيرات ولا رد فعل
أعلنت BBC أن أحد وزراء الخارجية الباكستانيين أكد لها أن مسئولين كبار في الحكومة الأمريكية قد أبلغوهم في منتصف يوليو الماضي بأنهم سيقومون بعمليات عسكرية ضد أفغانستان في أكتوبر القادم لخلع حكومة الطالبان الحالية واستبدالها بحكومة أكثر اعتدالا بقيادة الحاكم الأفغاني زاهر شاه ..
كما قام أحد الإيرانيين بالاتصال بالمخابرات الألمانية و الأمريكية عدة مرات و إشعارهم بأن ضربة إرهابية ستوجه إلى مركز التجارة العالمي قريبا
صرح والي سان فرانسيسكو Willie Brown بأنه كان يزمع السفر إلي نيويورك يوم 11سبتمبر لكنه حذر قبل ثماني ساعات من و قوع الحادث من قبل أحد رجاله المتخصصين في أمن المطارات بأن يتوخى السفر في هذا اليوم ...
(37) تعليمات شركة Goldman Sachs
حيث قامت شركة Goldman Sachsالعاملة في اليابان يوم 10\9بالتعميم على موظفيها من احتمال وقوع عمل إرهابي و طلبت من موظفيها تجنب المباني الحكومية في أمريكا ..
(38) الفيلم الأمريكي رحلة الفردوس:
في الفيلم الذي أنتج في أمريكا عقب الانفجار الذي حدث في عام 1993م و الذي كان بعنوان (رحلة إلى الفردوس) ظهر محمد رمزي يوسف (أحد المتهمين بالانفجار) في آخر الفيلم و هو ينظر إلى برجي المركز و هو يقول :المرة القادمة سنأتي بكما إلي أسفل : كيف توقع منتجو الفيلم ما حدث في 11سبتمبر2001م !!!
سلاح أمريكي على شكل طائرة بوينج 767 يشك إنه هو المستخدم في ضرب البرج الثاني2
(39) دلائل على تورط الحكومة الأمريكية:
من أدلة تورط الحكومة الأمريكية و منظمات أخرى أمريكية في الأحداث :
- إن إخفاء الرئيس بوش وهربه من ولاية فلوريدا إلى لويزيانا، ثم الهروب إلى مكان آمن في ولاية نبراسكا في عمق الوسط الأمريكي ألم يثر ذلك شكوكاً مريبة بأن هناك سلطة أو قوة معينة تهدد الرئيس فعلا ويمكن أن تصل إليه ببساطه بعد أن سيطرت على جميع أجهزة التحكم الأمريكية.
- منْ المسئول أثناء هذه العملية عن شل شبكة الدفاع الأمريكية تماماً، وتعطيل كل أجهزة الاتصال الأرضية والفضائية وتعطيل كل أجهزة الكومبيوتر التابعة للبنتاجون، حتى أنها فقدت القدرة على رصد الطائرات المدنية، أو إبداء أي رد فعل اتجاهها.
- كيف تمكن الخاطفون من اختطاف أربع طائرات و في نفس الوقت تقريبا دون أن يلتفت إليها أحد لا من FBI ولا من CIAو لا من أمن المطار ..منذ وقوع الحادث و إلى الآن لم تظهر آثار الطائرة التي ضربت البنتاجون , فأين ذهبت الطائرة ؟تشير بعض التقارير أنه تم تفجير الطائرة في الجو !!!!!
- لم تقم CIAبإشعار أعضاء الكونجرس بما جرى و لم يعرفوا عما حدث إلا بعد أن تفجرت طائرة البنتاجون ..تشير التقارير إلى أن FBIهي وراء تفجير مركز التجارة العالمي عام 1993م
- أين كانت الرادارات الأمريكية، والأقمار الصناعية ومنظوماتها الفضائية؟ أين كانت القوات الجوية والقوات البحرية ومنظومات حرب النجوم، والدرع الصاروخي؟ والصواريخ المضادة للصواريخ التي أعلنت أمريكا عن نجاح تجاربها بها.
فالأهداف هي طائرات وليست صواريخ، والتي يمكن إسقاطها بسهوله ما الذي منعها من مواجهة هذا الموقف، خاصة أن المفاجئة كانت ممكن أن تنتهي منذ اصطدام أول طائرة بمركز التجارة العالمي.
ما هو نوع الشلل الذي أصاب البنتاجون وباقي الأجهزة الأمنية ؟
ولماذا حدث ذلك؟ أيعقل لمجموعة تدريب على قيادة طائرات تدريبية أن تقوم بكل وسائل الإعاقة الإلكترونية ما هي الأجهزة المتطورة جداً والتي تفوق تقنيات الإعاقة الأمريكية التي استخدمت ؟وهل يمكن لمثل هذه المجموعة المدانة أن تصل إلى هذه القدرات؟!
- تشير التقارير كذلك إلى أن الطائرة التي سقطت في فيلادلفيا ربما تكون قد فجرت بصاروخ في الجو ,كذلك فقد وجدت قطع من الطائرة على بعد 4أميال من مكان وقوعها ..لماذا تهدمت الأبراج كما حدث (رأسيا) مثل ما يحدث عند إسقاط عمارة بالمتفجرات ؟ لماذا لم يكتشف برج التحكم أن الطائرات قد خرجت عن مسارها ؟...
لماذا انفجر البرج الثاني كما حدث ؟ هل كانت هناك متفجرات في البرج ؟هل تم تفجيره بصاروخ من قام بالتفجير إذن ؟؟
هل حمل الخاطفون معهم متفجرات في الطائرة و إن كان الأمر كذلك فكيف استطاعوا إدخالها الطائرة ؟؟...لماذا وافق الكونجرس على 40مليار دولار و عشرينات أخرى قادمة دون أية مناقشة ؟؟..لماذا أوقفت منظمة أنصار البيئة Sierra Clubفجأة حملتها العدائية ضد بوش و حكومته ؟هذا يعني أن المنظمة لن تعارض حفر آبار النفط في ألاسكا و لن تعترض على التلوث الكيميائي الناتج عن انهيار أبراج مركز التجارة العالمي؟!
- لماذا أوقفت جمعية Ruckusو التي تعنى بتدريب المتظاهرين ضد –
اجتماعات منظمة التجارة العالمية مخيمات التدريب التي كانت تزمع إقامتها استعدادا للاجتماع القادم لمنظمة التجارة العالمية؟؟لماذا أوقفت شبكة الأنهار العالميةInternational Rivers Networkحملتها ضد مورجان ستا نلي الممول الرئيسي لسد Three Gorgaesفي الصين؟! و لماذا توقفت عن معارضتها لأنشطة صندوق النقد الدولي ؟

(40) برنامج شبكة FOX التليفزيونية
قبل عام واحد من أحداث سبتمبر عرض على شاشة التلفزيون الأمريكي في شبكة (FOX) التلفزيونية في برنامج (X-files) حلقة تدور أحداثها عن قيام عناصر من المخابرات الأمريكية باختطاف الطائرات إلكترونيا عن طريق أجهزة إلكترونية متطورةوقيادتها عن بعد وتوجيهها لتصطدم بالمباني العالية
وذلك من أجل إدانة العرب وتبرير زيادة الميزانية لأجهزة المخابرات، وقبل ذلك في سـنوات نجحت الصهيونية المسيحية في عام 1995 بتشريع قوانين بعد تفجـير البناية الحكومية في مدينة أوكلاهما ِإذ قام اللوبي اليهودي، والمسـيحية الصهيونية في واشـنطن بإقناع أعضاء الكونغرس لتشـريع مجمل قوانين من تحت السـتار لمكافحة الإرهاب
(41) قناة (SAT-7) الألمانية
أكدت قناة (SAT-7) الألمانية أن الأقمار الصناعية الأمريكية كان عليها تغيير اتجاه الطائرة حتى لو كان أحد الخاطفين يقودها، لأنها يمكن أن تقاد بالجهاز الآلي داخلها والسـيطرة عليه من خلال الأقمار الصناعية، كما أنه يمكن إسـقاطها بصاروخ، ولكن هناك شـيئاً غير معروف منع حدوث ذلك.

(42) تبخر بقايا المختطف الأمريكي الأصل:
فقد ظهرت دلائل على أن أحد الخاطفين هو أمريكي أبيض،حسب تصريح أحد المحققين لشبكة تلفزيون أمريكا.
ثم تراجعت المصادر بعد أن أكدت أنهم سيرسلون جزء من البقايا المحترقة للمختطف،والتي وجدت ملتصقة ببعض أجهزة مقصورة القيادة إلى مختبرات أل (FBI) لتحليل المادة الوراثية (DNA) للتأكد وإثبات هويته.. ثم اختفى الخبر عن شاشة CNN بعد أن بقي لعدة ساعات،ثم اختفت بقايا المختطف، فمن له مصلحة بذلك؟
(43) الإعلان عن المتهم قبل إجراء التحقيق:
فقد قامت الولايات المتحدة الأمريكية بسابقة خطيرة في ميدان التحقيق الجنائي فقد حددت الجاني مسبقا ثم راحت تبحث عن أدلة تدين هذا الجاني.
وكأنها خافت من أن التحقيقات ستبرز الجاني الحقيقي في هذه العملية، وكأن هناك سيناريوهات جاهزة على طاولة الرئيس تنتظر من المخرج أن يقول (اكشن) فتبدأ العملية.
حيث أعلنها الرئيسي الأمريكي حرب صليبية حرب ما يسمى قوى الخير ضد قوى الشر. فإسرائيل والمسيحية الصهيونية من لعب دور المخرج وقبل جورج بوش حسب السيناريو أن يكون المسيح المنتظر الذي سيقود معركة هرمجدون، والشعوب العربية والإسلامية ستكون وقود هذه المعركة الجنونية، فلنحذر من أن نكون حلفاءاً لبوش لتنفيذ مخططات الصهيونية والمسيحية الصهيونية .
(44) صحيفة (واشنطن بوست) في عددها الصادر في10/12/2001
نشرت صحيفة (واشنطن بوست) في عددها الصادر في10/12/2001 تقريرا عن دراسة أعدها ضباط مركز الأبحاث والدراسات العسكرية بالجيش الأمريكي تقول: "أن الموساد لديها القدرة على استهداف قوات ومصالح أمريكية وجعل الأمر يبدو وكأنه من تدبير الفلسطينيين .

(45) صحيفة ( جير وسليم بوست) تقريرا يؤكد اختفاء 4000
نشرت صحيفة ( جير وسليم بوست) تقريرا يؤكد اختفاء 4000 إسرائيلي بناءاً على البلاغات التي تلقتها وزارة الخارجية الإسرائيلية من عوائل وأصدقاء المفقودين في المركز التجارة العالمي، ومن الطبيعي أن يكون عدد الإسرائيليين يفوق ذلك.
فالتغلغل الأسطوري اليهودي في الاقتصاد الأمريكي يدفع لمثل هذا القول، حيث أن نيويورك تعتبر مركز القوة الاقتصادية اليهودية . وبرجيها كانا يعتبران القلب النابض للاقتصاد الأمريكي.
لكن عندما ألقى جورج بوش خطابه أمام الكونغرس ذكر أن هناك 130 إسرائيلياً قضوا في الهجوم (مع العلم أنه قتل 199 من كولومبيا هذا البلد المحسوب ضعيف اقتصادياً).
وذكرت بعد ذلك صحيفة(نيويورك تايمز) أن هناك إسرائيلي واحد فقط لقيّ حتفه والباقون مازالوا أحياء لأنهم تغيبوا عن العمل.
أن هذا العدد غير منطقي فإما أن الحادي عشر من سبتمبر يوافق أحد الأعياد اليهودية أو أنهم تلقوا تحذيرات مسبقة قبل الحادث مباشرة.
أن المتتبع الأعياد اليهودية يجد أن هذا اليوم يوم عادي عند اليهود.
أما الاحتمال الثاني فقد تم إثباته حيث نشرت في الخدمة الإخبارية "نيوزبايتس" وهي تابعة لصحيفة ( واشنطن بوست ) موضوعاً عنوانه: "رسائل فورية حذرت من الهجوم على مركز التجارة العالمي وقد أكدت صحيفة (هآريتس) الإسرائيلية تلك المزاعم بوجود تحذيرات مسبقة بذلك.
ونص الخبر أن شركة (أوديجو) الإسرائيلية للرسائل الفورية، والتي لها مكاتب في المركز التجارة العالمي وإسرائيل ،أنها استقبلت العديد من الرسائل التحذير قبل ساعتين فقط من الهجوم.
إذن إذا لم يكن الموساد هي الجهة التي حذرت الإسرائيليين قبل الحادث، أيعقل أن يكون المتهمين بهذه التفجيرات هم من حذر الإسرائيليين!
وليد الشهري درس الطيران في امريكا أيضا وله نفس الصورة وأقام مؤتمرا صحفيا بالدار البيضاء ليعلن أنه على قيد الحياة
سابعا:منْ الجاني في أحداث الحادي عشر من سبتمبر ومنْ المجني عليه:
إذا ما وقعت حادثة أو كارثة من صُنع البشر ولم تتمكن من الوصول إلى الجاني أو الفاعل الحقيقي لتلك الحادثة أو الكارثة، فما عليك سوى البحث عن المستفيد من وقوع تلك الحادثة أو الكارثة عندها تصل إلى الجاني أو الفاعل الحقيقي حتى وإن كان متواريا أو مختفيا عن مسرح الأحداث، لأنك في لحظة البحث عن المستفيد من وقوع تلك الحادثة ستكتشف كل المستفيدين من ذلك على المستوى القريب والمستوى والبعيد، والآن تعالوا بنا نطبق مبدأ البحث عن المستفيد من أحداث الحادي عشر من سبتمبر حتى يمكننا الوصول إلى الجاني الحقيقي:
(1) جورج بوش والحرب الصليبية:
هل كانت كلمات بوش بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر بوصفه للحرب على الإرهاب بأنها حرب صليبية مجرد ذلة لسان؟! وخطأ غير مقصود؟! أم أن فلتة اللسان هذه جاءت تعبيرا عما استقر داخله من عقيدة يجتهد في إخفاء أثرها عليه، والحقيقة التي لا تقبل الشك في هذا الأمر أن تلك الكلمات من بوش لم تكن سوى فلتة من فلتات اللسان التي تُعبر عن العقيدة واليقين الذي استقر داخل قلب ونفس وعقل الرئيس الأمريكي جورج بوش: فلم يكد يمر عام على تسلم الرئيس جورج بوش – الابن – مقاليد الرئاسة في البيت الأبيض، حتى برز إيمانه والتزامه بعقيدة حركة الصهيونية المسيحية، الأمر الذي تجسّد في تقرّب قادة هذه الحركة منه.
وقد يزول ما لدينا من التباس إذا ما أدركنا أن الرئيس جورج بوش من عائلة تنتمي جميعها إلى منظمة العظام والجمجمة تلك المنظمة التي تعمل على خدمة إسرائيل وتحقيق النبوءات التوراتية والتي على رأسها ما ورد في الجزء 33 من التوراة، حيث ينسب إلى الله قوله لموسى إنه: " أعطى بني إسرائيل حق وراثة أرض كنعان "، وحيث يُنسب إليه قوله أيضا: " عليك بطرد كل سكان هذه الأرض ... وإذا لم تخرجهم جميعا أمامك، فإن الذين يبقون منهم سيكونون كالقش في عيونكم، وكالأشواك في خواصركم، وإنهم سوف ينغصون عليكم صفو حياتكم في الأرض التي تعيشون فيها"
ومن ثمة لابد من تحقيق الإرادة الإلهية بإقامة إسرائيل من النهر إلى البحر، على أن تكون دولة يهودية صافية لا يبقى فيها " قش في العيون وأشواك في الخواصر ".
فلم يقف الأمر عند حد اعتبار مساعدة إسرائيل والتمكين لها في فلسطين واجباً دينياً،وإنما نجح لاهوتيو الحركة الصهيونية المسيحية في ربط الوقائع السياسية بالنبوءاتالتوراتية. وهو ما برع فيه القس هول ليندسي، الذي ادعى أن النبوءات التوراتية تضمنت إشارات إلى وقائع وأحداث مثل صعود الأصولية الإسلامية، وانهيار عملية السلام في الشرق الأوسط، وتشكيل الاتحاد الأوروبي. حتى عملية غزو العراق التي قادتها الولايات المتحدة في عام 2003، دخلت ضمن تأويلات قساوسة الحركة الصهيونية المسيحية للنبوءات التوراتية.
فالقس ديفيد بركيز ذكر أن تدمير بابل الذي ورد في الإصحاح 18 يعني تدمير العراق. وآخر هو القس تشالز واير أستاذ اللاهوت في جامعة دالاس، ادعى أن إصحاح اشعيا 13 أشار إلى قيام صدام حسين بغزو الكويت، لإقامة قاعدة للهجوم على إسرائيل.
قبل ضرب أمريكا للعراق بأقل من شهر وفي 11/3/2003، كان عنوان غلاف مجلة "نيوزويك" في كلمتين اثنتين هما: بوش والرب. وفي الداخل خصصت المجلة حوالي 12 صفحة استعرضت فيها الجانب الإيماني في حياة الرئيس الأمريكي، الذي بعد أن هداه الله وكف عن "الشقاوة" اعتبر نفسه من بين الذين "ولدوا من جديد". وهذه ليست صفة، ولكنها عنوان لجماعة تحمل ذلك الاسم وتضم 64% من أبناء الشعب الأمريكي (يقدر البعض عددهم بحوالي 120 مليون نسمة ويرى آخرون أن هذا الرقم مبالغ فيه وان عددهم لا يتجاوز 40 مليوناً).
وهي تقدم الرئيس بوش وفريقه ممن يوصفون بأنهم من المحافظين الجدد، وصفتهم بأنهم الأشد رسوخاً في "الإيمان" في العصور الحديثة، قائلة : "كأن الرئاسة تأسست ودعمت وأرشدت في ظل قوة الرب الدنيوية والروحانية". أضافت في هذا الصدد أن الرئيس بوش يؤمن بأن الإدارة الإلهية تحركه وتبارك خطواته. لذلك فانه قبل أن يترشح للرئاسة جمع نفراً من القساوسة لينال بركتهم، بعدما اخبرهم بأنه "تمت دعوته" لكي ينشد منصباً ارفع. ومنذ تولي منصبه وهو يتصرف كمبشر يتولى منصب القيادة، ويفسر الأحداث تفسيراً غيبياً.
كانت النتيجة - والكلام للأسبوعية الأمريكية - أن معتقداته الدينية أعمته عن رؤية العالم المحيط به، أو قراءة أحداثه بصورة متوازنة. فقد قال لمستمعيه ذات مرة عقب أحداث 11 سبتمبر "إن الإرهابيين يكرهون حقيقة.. أن نعبد الرب العظيم بالصورة التي نراها مناسبة".
تبقى نقطة أخيرة وجب أن نضعها في الحسبان وهي:
أنه قبل بضعة أسابيع من وقوع هجمات الحادي عشر من سبتمبر توقف عمل الوسائل الأمنية من: كاميرات وحواسيب في مباني مركز التجارة العالمي بسبب ترميمات وتطويرات حسب ادعاءات المسئولين، وأن المسئول عن ذلك منْ: إنه مارفين بوش أخ جورج بوش
كما صرح بعض العاملين في المباني أنه تم إخلائهم من أماكن عملهم قبل الحادي عشر من سبتمبر عدة مرات، وأن التيار الكهربائي كان ينقطع بشكل متتالي، وأن بعض العمال الغريبين كانوا يمدون أسلاك في المباني تحت زعم أنها لتطوير شبكة الإنترنت،
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2805
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى