* (5) إحياء اليهود لتجارة الرقيق الأبيض لتدمير أخلاق الشعوب - التتمة الثالثة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* (5) إحياء اليهود لتجارة الرقيق الأبيض لتدمير أخلاق الشعوب - التتمة الثالثة

مُساهمة  طارق فتحي في الأربعاء أبريل 26, 2017 1:05 pm

مؤخرا أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي بخصوص تجارة النساء ووضعت الخارجية الأمريكية إسرائيل على رأس الدول التي تشجع هذه التجارة وجاء فى التقرير الأمريكي آن استطلاعا للرأي أجراه أحد المراكز الأمريكية داخل إسرائيل جاءت نتيجته مخجلة للغاية وهى إن 6% فقط من المواطنين الإسرائيليين الذين يدينون باليهودية يرفضون تجارة البغاء فى الوقت الذي رحب فيه 94% من الإسرائيليين يوافقون على استمرار تلك التجارة وتنشيطها على أساس أنها تساهم فى زيادة حركة السياحة الجنسية إلى إسرائيل.
الترويج للدعارة بطريقة مبتكرة في مدينة ايلات السياحية
وكشفت وسائل الإعلام الدولية عن قيام العديد من دول الاتحاد السوفيتي السابق بتجهيز دعوة جنائية سيتم رفعها ضد الحكومة الإسرائيلية بشأن رعايتها للعديد من العصابات الدولية التي تتاجر فى النساء. فوفقا لما نشرته الصحف الروسية مؤخرا فإن أوكرانيا وأوزبكستان وهى من دول الاتحاد السوفيت السابق ستقومان بالتوقيع على هذه الدعوى القضائية التي تطالب إسرائيل بالكف عن رعاية هذه العصابات وإعادة النساء السوفيتيات اللاتي تم خطفهن من بلادهن وإجبارهن على العمل فى الدعاة مع دفع التعويضات المادية اللازمة. كل هذا يجب علينا أن نراجعه بشدة حتى لا نستمر فى تلويث البيئة جنسيا!
وأشار تقرير الخارجية الأمريكية أن تزايد تجارة النساء حول العالم لها أكثر من خطر الأول: الخطر الجنسي الذي يتمثل فى تزايد التلوث الجنسي الذي يتسبب بالتالي فى انتشار الأمراض الجنسية المختلفة ولا ننسى إن الجنس سبب رئيسي لانتشار مرض مثل الإيدز! جراءة نيوز - عمان صحيفة دولية مستقلة التاريخ: 04-09-2012 09:44:38
فإسرائيل فى الوقت الحاضر هي المركز العالمي لتجارة الرقيق الأبيض فى العالم وبخاصة من دول " الإتحاد السوفييتي القديم" مثل أوكرانيا ومالدوفيا وتهرب الفتيات على أنهن سيعملن فى مهن مختلفة مثل طباخات وخادمات ونادلات فنادق وعارضات برواتب مغرية وتتم عملية التهريب عبر شرم الشيخ إلى حدود إسرائيل بواسطة بعض بدو سيناء وتسلم الفتيات إلى مندوب مؤسسة الدعارة ، وينتهي الأمر بهن ببيعهن هناك من قبل المهربين إلى أصحاب المواخير بمبلغ 4.000إلى 10.000 دولار لكل فتاة بعد سحب جوازات السفر منهن وضربهن واغتصابهن وفى أحسن الأحوال تعطى الفتاة 20شيكلا ( عملة إسرائيل ) فى اليوم ، ويتوقع منها أن تدر 50.000ــ100.000 دولار/سنويا لصاحبها ، كما انتشرت تجارة خطف الأطفال الأيتام من روسيا والعراق وأفغانستان إلى أوربا ثم إسرائيل ، وتقدر قيمة ما تدره تجارة البغاء فى إسرائيل بـ 450مليون دولار / سنويا ، ويتورط مسئولون كبار أحيانا فى هذه الشبكات .
وممارسة اليهود لهذه التجارة تبين أنهم يضربون بالقيم والأخلاق عرض الحائط إذا وقفت حائلا لكسب المال ثم إنهم ــ فى قرارة نفوسهم ــ يريدون أن يثأروا من المجتمعات الإنسانية بنشر الإباحية والفساد فيها.
لقد أصبحت تجارة النساء أو ما يسمى (بالرقيق الأبيض) في الكيان الصهيوني وخلال السنوات الأخيرة تشكل ظاهرة إجرامية منتشرة على نطاق واسع، وهي التجارة التي اشتهر بها اليهود عبر التاريخ الحديث وهيمنوا عليها في العالم كله، ويتفاخر الكثير من المؤرخون اليهود بتلك التجارة ويعتبرونها مثالا جيدا على العبقرية والذكاء اليهوديين، وحول هذا الموضوع كتب (مارك رفائيل) في كتابه (اليهود واليهودية في الولايات المتحدة، تاريخ توثيقي): .. "لعب التجار اليهود دورا كبيرا في تجارة الرق، فقد كانوا مسيطرين على هذه التجارة في جميع المستعمرات الأمريكية سواء كانت فرنسية أم بريطانية أم ألمانية" المصدر: النفوذ اليهودي في الولايات المتحدة الأمريكية – ص 267
ويقول البروفيسور الإسرائيلي (مناحيم أمير) - الخبير في علم الإجرام - إن الكيان الصهيوني يأتي بالمرتبة الثالثة من حيث حجم التجارة بالنساء عالميا..
وتصف الصحفية (شيري ماكوير) ما يحدث من دعارة في الكيان الصهيوني قائلة:
".. إنها سوق نخاسة صهيونية صرفة تعبر عن انحدار أخلاقي وإنساني من الدرجة الأولى"
- وبحسب الكثير من التقارير العالمية الأخرى - فإن إسرائيل تحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم في حجم هذه التجارة.. إذ تقدر الأموال المتداولة في سوق النساء بأكثر من مليار دولار سنويا.. وتقف وراء هذه التجارة شركات يهودية ومصدر هذه التجارة اليوم هي أوربا الشرقية.
وقد انتقدت منظمة العفو الدولية الموقف السلبي للحكومة الصهيونية في معالجة هذه الظاهرة لأنها لم تقدم مرتكبي هذه الانتهاكات للمحاكمة وبدلا من ذلك تعامل هؤلاء النسوة على أنهن (مجرمات) وتحتجزهن لفترات طويلة في مراكز الشرطة أو السجون، وهو ما دفع الكثيرات منهن إلى عدم إبلاغ الشرطة أو الشهادة في المحكمة خوفاً من أن يزج بهن في السجن أو يرحلن أو يتعرضن لمزيد من انتهاكات حقوق الإنسان داخل إسرائيل أو خارجها..
وقالت المنظمة في تقرير لها: (إن الحكومة تعامل هؤلاء النسوة كما لو كن لسن بشراً لديهن حقوق مثل كل إنسان. والسلطات مسئولة عن اتخاذ إجراء لحمايتهن من الاسترقاق ومن الحرمان من الحرية والتعرض للعنف) الأرقام الواردة في التقرير مأخوذة من موقع www.almash-had.org
وفي تقرير للمنظمة صدر عام 2000 أكدت المنظمة أن الكثير من النساء والفتيات اللواتي جُلبن من بلدان الاتحاد السوفيتي السابق وأوربا الشرقية وبعض الدول الآسيوية والأفريقية للعمل في »إسرائيل« قد تحولن إلى (سلع).. حيث يجلبن ويبعن بالمعنى الحرفي للكلمة مقابل ألوف الدولارات أو يحتجزن ليسخرن في العمل كالرقيق حتى يسددن ديوناً تسجل عليهن،ويحبسن في شقق وتسحب منهن جوازات سفرهن وتذاكر سفرهن. والكثيرات منهن يتعرضن لضروب شتى من العنف والاضطهاد. ولم تحظ قضية الاتجار في النساء باهتمام الجهات المسئولة عن تطبيق القانون في إسرائيل طوال سنوات عديدة، وحتى اليوم لم تنشئ إدارة في الشرطة الصهيونية لمعالجة هذه الظاهرة..
ولا تقتصر تجارة النساء على العمل في البغاء بل تفاقم الأمر إلى حد إجبار النساء على العمل دون مقابل كخادمات في المنازل، لكن هذه التجارة الرائجة في إسرائيل تزدهر برعاية الحكومة وتحت أنظارها حتى أن بعض المسئولين الصهاينة الكبار في - الحكومة والموساد - متورطون في هذا الأمر لكنهم يعاملون وكأنهم فوق القانون..

وفي أعقاب قيام المنظمات النسائية الإسرائيلية بجهود حثيثة لحشد التأييد على مدى سنوات، قام البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) بتعديل قانون العقوبات ليجعل من بيع الأشخاص وشرائهم بغرض الدعارة (جريمة جنائية)؛ ولكن القانون لم يكن له تأثير يذكر على حياة العشرات من النساء اللاتي ما زلن محتجزات في سجون إسرائيل ريثما يتم ترحيلهن.. .. ورغم تعديل القانون.. ظلت الحكومة الإسرائيلية تعامل النساء اللاتي وقعن فريسة لتجارة الرقيق الأبيض باعتبارهن مجرمات لا ضحايا أو (أجنبيات يقمن بصورة غير قانونية)، وقد قامت بسجن العشرات منهن..
.. ولم يكن القانون رادعا بالشكل الكافي لتجار الرقيق الأبيض الذين واصلوا جلب مئات من النساء والفتيات من دول الاتحاد السوفيتي السابق وشرق أوروبا لتشغيلهن في أعمال السخرة أوفي بيوت الدعارة..
.. إلا أن إسرائيل اضطرت للاستجابة قليلا للضغوط الدولية بهذا الشأن، وبدأت في ملاحقة عدد قليل من تجار الرقيق الأبيض، غير أنها فشلت في حل المشكلة من أساسها بسبب فشلها في توفير الحد الأدنى من الضمانات المطلوبة لضحايا تجارة الرقيق الأبيض مثل حماية الشهود، أو المساعدة القانونية، أو الإعفاء من الترحيل، أو التوطين في بلد ثالث.

(5) شبكات الدعارة الصهيونية والمنطقة العربية:
تسعى شبكات الدعارة الصهيونية اليوم إلى توسيع دائرة نشاطها الخطير في المنطقة العربية خصوصا وأن الاحتلال الأمريكي للعراق بات يؤمن للأصابع الصهيونية الممتدة في كل مكان الغطاء الملائم للتغلغل في كل الاتجاهات وخاصة في أرجاء المنطقة العربية. وقد أصبح التواجد الصهيوني على أرض بابل حقيقة واضحة لا لبس فيها، حيث ترددت أنباء من داخل الأراضي العراقية عن وجود فرق خاصة للموساد الإسرائيلي مهمتها اغتيال الشخصيات العلمية والوطنية البارزة، ونوهت الصحف الأمريكية والبريطانية إلى مشاركة وحدات عسكرية إسرائيلية في سير المعارك وتتمركز وحدتين منهما على الحدود السورية العراقية، مما دعا مجلس حاخامات المستوطنات إلى إقامة الصلوات - بمشاركة السفيرين الأمريكي والبريطاني في تل أبيب - من أجل سلامة الجنود الإسرائيليين الذين يحاربون في العراق تحت مظلة الاحتلال الأمريكي - البريطاني.
تجارة الجنس تطال العراقيات بعد الغزو الامريكي
وتقوم فرق إسرائيلية أخرى بنشر الرذيلة والمخدرات في المجتمع العراقي وبناء بؤر للتجسس والعمل على تجنيد أكبر عدد ممكن من العراقيين لصالح الموساد والسي آي إيه بهدف تعزيز اختراق الدول العربية وإيران، حيث صنفت بعض التقارير السرية العراق بـ (البيئة الآمنة) للبغاء والمخدرات مما حدا برجال الدين في المساجد العراقية إلى التنبيه والتحذير من خطورة الأمراض المدمرة الناجمة عن هاتين الظاهرتين، إذ أن المخدرات والقمار والبغاء في ظل الظروف الصعبة القاسية التي يعاني منها العراق تعتبر من أكثر الوسائل حيوية لجمع المعلومات وإسقاط العملاء.

(6) البغاء في إسرائيل بالأرقام
لقد انتشرت (الدعارة المنظمة) في إسرائيل بين عامي 1990 - 2000
بشكل لافت وغير مسبوق خصوصا وأن إسرائيل أصدرت عام 1980 قانون إباحة الدعارة وبموجبه وتحت ستار قانوني تقوم السلطات الإسرائيلية بتنظيم الدعارة ونشرها ورعاية العاهرات وحمايتهن أيضا مقابل ضرائب محددة يدفعنها لخزينة الدولة !.. ففي إسرائيل اليوم عشرات الآلاف من النساء الروسيات اللواتي أغرين بالقدوم إلى تل أبيب بحجة العمل أو زيارة الأماكن المقدسة.. لكنهن - وحسب تقارير الشرطة الإسرائيلية - يفاجئن بأنهن وقعن فريسة لعصابات المافيا التي تحتجزهن وتصادر جوازات سفرهن وتجبرهن على امتهان البغاء، أو تبيعهن بأسعار تتراوح بين 5 - 10 آلاف دولار للفتاة الواحدة المصدر: مجلة فارس العرب – العدد 78 - 79 /2002
و قد وجدت بائعات الهوى الإسرائيليات أنفسهن عاطلات عن العمل فخرجن أوائل العام 2003 بمظاهرة غاضبة احتجاجا على البطالة وللمطالبة بإنصافهن من شقراوات روسية اللواتي يقعن فريسة الإعلانات التجارية البراقة التي تنشرها كبريات الصحف في دول الاتحاد السوفيتي السابق والتي تكون فيها الدعاية على النحو التالي: (مطلوب شابات جميلات لعمل مميز في إسرائيل والمرتب خمسة آلاف دولار في الشهر)
الحاخام اري شفات الخبير في الشريعة اليهودية يقول أن الشريعة اليهودية تسمح للنساء اليهوديات بممارسة الجنس مع العدو من أجل الحصول على معلومات استخباراتية مهمة لأمن إسرائيل
وإذا حاولنا دراسة ظاهرة البغاء في إسرائيل لوجدنا:
1- نحو3000 امرأة يتاجر بها كل عام في إسرائيل.
2- وفي كل شهر يزور نحو مليون رجل مراكز الدعارة.
3- السن المتوسط للمرأة العاملة في البغاء هو22 سنة..
4- قدر تقرير برلماني صهيوني عدد من يتم استعبادهن في سوق تجارة الرقيق الأبيض في الكيان الصهيوني بحوالي ثلاثة آلاف امرأة معظمهن من الاتحاد السوفيتي السابق، وتقدر الأموال المتداولة في هذه السوق بأكثر من مليار دولار سنويا.
5- السماسرة الذين يقومون بتهريب الروسيات يحصلون على 300 دولار مقابل كل فتاة..
6- احتلت إسرائيل عام 2000 مكانا عاليا في (القائمة السوداء) للدول المتعاطية بتجارة النساء المسماة بـالعبودية الحديثة، وفي أعقاب تشريع قانون منع التجارة بالإنسان وتشديد فرض القانون نزلت إسرائيل فقط إلى مستوى (متوسط)!!
7- تصدر المحاكم الإسرائيلية أحكاما خفيفة - بحق المتورطين في هذه التجارة - لا تتجاوز السجن لمدة 18 شهرا! كما يلاحظ أن هذه الأحكام الخفيفة تصدر ضد السماسرة الصغار.. أما المتورطون الكبار فهم فوق القانون.

8- كشف أحد التقارير المقدمة للكنيست الصهيوني أن 44 % من النساء الأجنبيات اللاتي يمارسن الدعارة في الكيان، أكدن أن رجال الشرطة زبائن لديهن في بيوت الدعارة. بل إن 13% منهن أكدن أن هناك علاقات صداقة حميمة تجمع بين رجال الشرطة والقوادين، حيث أن 3 نساء أكدن أنهن شاهدن السمسار يعطي نقودا لأحد رجال الشرطة.
9- وتحصل المرأة في بيت الدعارة علي مبلغ يتراوح بين 25 و30 دولارا، ويستولي السمسار على نسبة تتراوح بين الثمانين إلى التسعين في المائة من هذا المبلغ...
10- يتراوح سعر كل امرأة بين 4000 و10.000 دولار، والأمر متعلق بجمالها وسنها وأغلب ضحايا التجارة لم يعملن بالبغاء في بلدانهن الأصلية..
11- أفادت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية أن هذه التجارة المحرمة أصبحت تحكمها قوانين خاصة، فمن تعمل في المهنة لمدة عام دون إثارة مشاكل مع الزبائن تحصل على إجازة لمدة أسبوع، تقضيها في فندق 5 نجوم بتل أبيب، أما من تثير غضب العملاء فإنها تتعرض للعقاب والغرامة، وتزيد عدد ساعات عملها إلى 12 ساعة..
الخدمات الجنسية المزدوجة شرط أساسي لاعتناق اليهودية بقانون الحاخام تروبر
12- اعترف وزير القضاء الصهيوني (يوسيف تومي لبيد) أن لدى الوزارة معلومات تؤكد أن تجار النساء في (إسرائيل) يعملون على تصدير فتيات إلى الخارج لتشغيلهن مومسات. وقال لبيد في بيان أصدره بمناسبة اليوم السنوي لمكافحة الاتجار بالبشر، أن المعطيات المتوفرة لدى الوزارة تشير إلى وجود 2000 إلى 3000 مومس يعملن في (إسرائيل)، غالبيتهن تم تهريبهن من دول الاتحاد السوفييتي السابق. المصدر: مجلة فلسطين/ 17 آب 2004/
وفيما يلي قائمة بأسماء بعض الحاخامات الذين أدينوا بأعمال جنسية بين عامي 1995 و 2006:
الاسم المهنة البلد الجرم
بيرى إيان كوهين حاخام كندا التحرش الجنسي بشاب ووقاحة جنسية مع جماعة الكُنيس
ستيفن كابلان " " التحرش الجنسي بفتيات فى الكنيس وممارسة الجنس مع إحداهن
شلومو أفينار حاخام إسرائيل التحرش الجنسي بالنساء فى الكنيس
زئيف كوبوليفيتش " " التحرش الجنسي بتلاميذ مدرسة ثانوية
يتساك كوهين " " التحرش الجنسي بطلبة جامعة " بار إيلان"
يونا ميتزجر " " التحرش الجنسي بأربعة شباب
زئيف سلطانوفيتش " " التحرش الجنسي ببعض طلاب مدرسته
ماتيس واينبرج " " سلوك طائفي ومخالفات جنسية
ياكوف برزل " " التحرش الجنسي بقصر
أشير داهان " " اغتصاب قاصرتين بعد أن عرض عليهما التطهير من الذنوب ووساوس الشيطان
موسى آيزمان " " الاعتداء الجنسي
جويل جوردن منشد ديني الولايات المتحدة ممارسة مهنة القوادة وله بيت دعارة
هوارد نفيسون " " التحرش الجنسي بابن أخيه القاصر
ستانلي روزنفيلد " " التحرش الجنسي بقاصر
فيليب ويتلن " " التحرش الجنسي بفتاة قاصر
ستيوارت فريمان " " الدعارة الإلكترونية للأطفال
لويس برينر حاخام " اللواط ( 14جريمة) ، التحرش الجنسي
أفرام بركس " " التحرش بالأحداث منذ1980( قبض عليه فى 1995)
شلومو كارلباخ " " التحرش الجنسي ، والاعتداء الجنسي على امرأة
إفرام جولدبرج " " استعراض عورته أمام الناس فى حمام ( مع تهم أخرى)
سيدنى جولدنبرج " " التحرش الجنسي بالأحداث منذ 1971
مايكل أوزير " " التحرش الجنسي ببنت قاصر
إسرائيل جرنوالد " " التحرش الجنسي هو ومساعده يهودا فريندلاندر بقاصر على رحلة طائرة
سلومون هافنر " " الاعتداء الجنسي على قاصر معاق
ألان هورويتز طبيب وحاخام " اللواط بقاصر ( له سوابق لمدة 20سنة داخل وخارج أمريكا)
إسرائيل كستنباوم حاخام " نشر أفلام خلاعية لأطفال على الإنترنت
روبرت كيرشنر " " الاستغلال والاعتداء الجنسي على بعض رواد الكنيس
باروخ لانر " " التحرش الجنسي
جيرولد ليفي " " التحريض الجنسي وعرض صور أطفال عراة على الإنترنت
بنتشاص ليو " " التعري أمام امرأة
مردخاى ماجنيسى طبيب نفسي وحاخام " فقد رخصته لتحرشه الجنسي بالزبائن
ريتشارد ماركوفيتش حاخام " التحرش الجنسي بقاصر
جودا منتز " " الدعارة الإلكترونية مع أطفال
أفروهوم مندرويتز " " الاعتداء الجنسي على قصر فى مدرسته
شارلز شالمان " " التحرش الجنسي بفتيات فى اجتماع ديني
روبرت شابيرو " " الاغتصاب والاعتداء الجنسي والضرب على معاقة عقليا
مايكل سيغلشتاين " " محاولة اغتصاب
إيزادور تراختمان " " سلوك طائفي ومخالفات جنسية
هيرش ترافيز " " انتحال شخصية طبيب عقم والتحرش بمريضاته
ياكوف واينر " " التحرش الجنسي بقاصر خلال معسكر صيفي
مردخاى يومتوف " " العنف الجنسي وسلوكيات مشينة ضد ثلاثة طلاب
ماكس زكر " " لمس ثلاثة نساء فى أماكن حساسة
سمشا آدلر مستشار " اللواط ومحاولة اعتداء جنسي على أطفال دار أيتام
يوجين آرونين " " التحرش الجنسي بقاصر
آريا بلاوت حاخام " التحرش الجنسي عبر الإنترنت
جيرى براونر " " التحرش الجنسي بقاصر وسرقة نصف مليون دولار من عجوز مريضة بالسرطان بانتحال شخصية محامى
أليعازار إيساجرو " " الاعتداء الجنسي على بعض طلبته
جيرشون فريدلن " " اعترف بلمس مناطق حساسة لطفل أثناء تدليكه
مردخاى جافني " " التغرير الجنسي بقاصرات ومحاولة اعتداء جنسي على شاب
مارك غولب حاخام ومستشار نفسي " ممارسة الجنس مع إحدى مريضاته
ديفيد كاى حاخام " دردشة جنسية إلكترونية مع قاصر
يهودا كولكو " " التحرش الجنسي بقصر
ديفيد ليبمان " " التحرش الجنسي والاعتداء الجنسي
مايكل مايرسون " " التحرش الجنسي ومراودة فتاة فى المجموعة الدينية للفاحشة
صامويل مندلويتز " " لمس بعض المراجعات له ومحاولة إقناعهن بالزنا مع غير أزواجهن وممارسة أعمال جنسية شائنة مع إحداهن .
جبراييل أوهايون " " التحرش الجنسي بزميلته
تزيفى واينهاوس " " التحرش الجنسي ببعض أطفال مدرسته
هيرشل وورش " " الاعتداء العنف الجنسي
آرى شير نائب قنصل إسرائيل فى البرازيل إقامة حفلات دعارة مع فتيات قاصرات وتصويرها ونشرها فى الإنترنت ، هرب إلى إسرائيل فى 7/2000

جفرى أبستاين الولايات المتحدة ملياردير، أتهم فى 2006 بالتحرش الجنسي بقاصرات وممارسة الزنا مع بعضهن
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2805
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى