* الجوز- العلاج بالعسل - الخيار - الخيار - السبانخ - الحبة السوداء

اذهب الى الأسفل

* الجوز- العلاج بالعسل - الخيار - الخيار - السبانخ - الحبة السوداء

مُساهمة  طارق فتحي في الأحد سبتمبر 04, 2016 7:48 am

جوز ، الجوز Walnut ( Juglans regia
الاجزاء المستعملة في الجوز :
الثمرة ، الاوراق ، القشرة الخضراء ( قشرة الثمرة )
الموطن و التاريخ :
من الاشجار المشهورة في جبال لبنان و سوريا ، و تمتد الاشجار حتى اليونان ، وهي موجودة ايضا في آسيا و إيران ، الهند ، هملايا ، و كشمير .
تعيش اشجار الجوز في الجبال على ارتفاع 4000- 7000 قدم .
هنالك عدة انواع من الجوز منها التي موطنها آسيا ، و منها النوع المسمى Black Walnut ، الجوز الاسود و موطنه شمال امريكا .
تركيبته :
الثمرة :
سكريات ، صمغ
أهم جزء في الجوز هو ( Juglon و Nucin )
أملاح معدنية : حديد ، كاليسيوم ، نحاس ، زنك ، فوسفور ، بوتاسيوم .
فيتامينات : A , B1 , B2 , PP .
القشرة :
زيت ، صمغ ، زلال ، مواد معدنية ، الياف سيليلوز ، ماء .
استعمالات و فوائد الجوز الطبية :
1. الاوراق لها تأثير قابض و منظف و معقم ، و القشرة الخضراء لها تأثير ملين للطبيعة .
2. تستعمل الاوراق لعلاج امراض الجلد ،مثل الالتهابات الفيروسية المسماة Herpes .
3. القشرة الخضراء و القشرة الخشبية التي تليها ذات تأثير معرق .
4. القشرة الخضراء غير الناضجة تقتل الديدان ، الدودة الوحيدة .
5. يجدد نشاط الجسم ، يمنع الترهل و الضعف .
6. الجوز يمنع سقوط الشعر و يحول الابيض بالصبغ الى اسود .
7. الجوز يساعد على التئام الجروح .
8. شأنه شأن المكسرات ، خافض لمستوى السكر بالدم .
9. يساعد على إزالة تحجر الجلد في أصابع الاقدام " مسامير الاقدام " . وذلك بتدليك المسامير بالقشرة الخضراء .
10. ثماره المجففة تسلق ثم تجفف و تحلى بالسكر ، وتقدم مع الفاكهة الاخرى كمغذ ، و فاتح للشهية ، منشط للكبد ، و مقوي للطاقة الجنسية ( يستعمل الجوز الصغير الاخضر الطري ) .
11. ينصح بالاكثار منه للمصابين بمرض " التصلب اللويحي "
12. قشرة الجوز القاسية تحمص و تطحن ، تستعمل لتبييض الاسنان و تقوية اللثة ، و إزالة روائح الانفاس ( بودرة فحمية )

العلاج بالعسل
العلاج بالعسل ، التداوي بالعسل ، علاج بالعسل ، معجزة العسل الشفائية
عرف الانسان العسل منذ القديم ، واستعمله للغذاء والعلاج ، فمثلآ تدل بعض الوثائق القديمة على إستعمال الاشوريين للعسل في العلاج ، كما إستعمله الفراعنة لنفس الغرض قبل أكثر من 3000 سنة ، وورد في أحد كتبهم وصف كامل عن الخواص العلاجية للعسل جاء فيه : "إن العسل يساعد على شفاء الجروح وفي معالجة امراض المعدة والامعاء والكلية ، كما يستعمل في علاج أمراض العين حيث يمكن تطبيقه على شكل مرهم أو كمادات أو غسولات وداخلآ عن طريق الفم " .
وفي الصين كان الأطباء يعالجون المرضى المصابين بالجدري بدهن جلودهم بالعسل لما رأوه من إسراعه لعملية الشفاء من البثور الجلدية الناتجة عن الإصابة بالجدري .
أما الهنود القدماء فإستعملوا العسل لعلاج بعض امراض العيون كالساد .
وكان ابو قراط يطلي بالعسل الجروح ويعالج به الإلتهابات البلعومية والحنجرية وغيرها ، ويصفه كمهديء للسعال وماص لرطوبة المصدر .
وجاء المسلمون بعد ذلك وإتسع نطاق إستعمالهم للعسل ، تصديقآ لقول الله عز وجل وفي وصف العسل (( وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )) سورة النحل آية 68 – 69 .
وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما : " الشفاء في ثلاثة : شرطة محجم أو شربة عسل أو كية نار وأنهى أمتي عن الكي " رواه البخاري .
وعن ابن مسعود رصي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عليكم بالشفائين العسل والقرآن " رواه ابن ماجه في سننه وابن مردويه والحاكم وصححه والبيهقي في شعب الايمان
وجاء العلم الحديث مصدقآ لفائدة النحل الطبية ، فبيّنت الأبحاث دور العسل في علاج الحروق و الجروح و التقرحات الجلدية وشفاءها دون ترك آثار وذلك لقدرة العسل على قتل الجراثيم والبكتريا وقدرته على إنتاج مادة الكولاجين التي تساعد على الالتئام دون تشوه أو اثار .
كما بينت الدراسات أهمية العسل في علاج مشكلات الفم والاسنان ورائحة الفم الكريهة الناتجة عنها .
وبيّنت دراسات أخرى دور العسل في علاج امراض القرنية ، وبيّنت كذلك دوره في علاج القرح الهضمية و الاسهال ، ولا تزال الابحاث مستمرة للكشف عن هذا المنجم الطبي المليء بالمعجزات الشفائية .
طريقة تناول العسل للأغراض العلاجية
يفضل تناول العسل كمحلول في الماء ليسهل إمتصاص مكوناته
أفضل جرعة يومية للشخص البالغ هي 100جرام يومياً وتؤخذ قبل الأكل بساعة ونصف أو ساعتين، أو بعد الأكل بثلاث ساعات .
افضل جرعة يومية للطفل هي 30 جرام
من الضروري أن يستمر برنامج العلاج لمدة لا تقل عن 60 يومآ
الغش في العسل
يم الغش في العسل بعدة طرق كإضافة محلول سكر السكروز أو محلول سكر الجلوكوز التجاري أو محلول السكر المحول أو العسل الأسود
والطريقة الأكيدة لكشف مكونات العسل ومعرفة ما إذا كان مغشوشآ هي بتحليل عينة منه في المختبر، التداوي بالعسل ، علاج بالعسل ، معجزة العسل الشفائية
عرف الانسان العسل منذ القديم ، واستعمله للغذاء والعلاج ، فمثلآ تدل بعض الوثائق القديمة على إستعمال الاشوريين للعسل في العلاج ، كما إستعمله الفراعنة لنفس الغرض قبل أكثر من 3000 سنة ، وورد في أحد كتبهم وصف كامل عن الخواص العلاجية للعسل جاء فيه : "إن العسل يساعد على شفاء الجروح وفي معالجة امراض المعدة والامعاء والكلية ، كما يستعمل في علاج أمراض العين حيث يمكن تطبيقه على شكل مرهم أو كمادات أو غسولات وداخلآ عن طريق الفم " .
وفي الصين كان الأطباء يعالجون المرضى المصابين بالجدري بدهن جلودهم بالعسل لما رأوه من إسراعه لعملية الشفاء من البثور الجلدية الناتجة عن الإصابة بالجدري .
أما الهنود القدماء فإستعملوا العسل لعلاج بعض امراض العيون كالساد .
وكان ابو قراط يطلي بالعسل الجروح ويعالج به الإلتهابات البلعومية والحنجرية وغيرها ، ويصفه كمهديء للسعال وماص لرطوبة المصدر .
وجاء المسلمون بعد ذلك وإتسع نطاق إستعمالهم للعسل ، تصديقآ لقول الله عز وجل وفي وصف العسل (( وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )) سورة النحل آية 68 – 69 .
وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما : " الشفاء في ثلاثة : شرطة محجم أو شربة عسل أو كية نار وأنهى أمتي عن الكي " رواه البخاري .
وعن ابن مسعود رصي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عليكم بالشفائين العسل والقرآن " رواه ابن ماجه في سننه وابن مردويه والحاكم وصححه والبيهقي في شعب الايمان
وجاء العلم الحديث مصدقآ لفائدة النحل الطبية ، فبيّنت الأبحاث دور العسل في علاج الحروق و الجروح و التقرحات الجلدية وشفاءها دون ترك آثار وذلك لقدرة العسل على قتل الجراثيم والبكتريا وقدرته على إنتاج مادة الكولاجين التي تساعد على الالتئام دون تشوه أو اثار .
كما بينت الدراسات أهمية العسل في علاج مشكلات الفم والاسنان ورائحة الفم الكريهة الناتجة عنها .
وبيّنت دراسات أخرى دور العسل في علاج امراض القرنية ، وبيّنت كذلك دوره في علاج القرح الهضمية و الاسهال ، ولا تزال الابحاث مستمرة للكشف عن هذا المنجم الطبي المليء بالمعجزات الشفائية .
طريقة تناول العسل للأغراض العلاجية
يفضل تناول العسل كمحلول في الماء ليسهل إمتصاص مكوناته
أفضل جرعة يومية للشخص البالغ هي 100جرام يومياً وتؤخذ قبل الأكل بساعة ونصف أو ساعتين، أو بعد الأكل بثلاث ساعات .
افضل جرعة يومية للطفل هي 30 جرام
من الضروري أن يستمر برنامج العلاج لمدة لا تقل عن 60 يومآ
الغش في العسل
يم الغش في العسل بعدة طرق كإضافة محلول سكر السكروز أو محلول سكر الجلوكوز التجاري أو محلول السكر المحول أو العسل الأسود
والطريقة الأكيدة لكشف مكونات العسل ومعرفة ما إذا كان مغشوشآ هي بتحليل عينة منه في المختبر

خيار ، الخيار Cucumber
الاجزاء المستعملة في الخيار:
الثمرة مقشرة او مع قشرها ، مطبوخة او نيئة .
موطنه و تاريخه :
موطنه شرق الهند ، كان يزرع بتوسع منذ حوالي 3000 سنة حيث اتجه نحو الشرق .
عرفه الاغريق .
عرفه الرومان .
ذكرت بعض ثمار الخيار في كتب القرن السادس عشر ميلادي الخاصة بعلم النبات .
ذكر الخيار في كتب النبات بأنه ينمو الى طول كبير و مذهل .
عُرف الخيار في إنكلترا منذ أمد بعيد ، حيث كان معروفاً في زمن الملك إدوارد الثالث ، وبعد ذلك أهمل الخيار و طواه النسيان حتى حكم هنري الثالث ، ولم يُزرع الخيار حتى اواسط القرن السابع عشر ميلادي .
تركيبته :
فائدة الخيار الغذائية قليلة حيث يحتوي
ماء 96% .
القليل من فيتاميني ( A , C ) .
استعمالات و فوائد الخيار الطبية :
1. بذور الخيار لها نفس المفعول الخاص ببذر اليقطين ، وهي تدر البول و تفتت الرمل و الحصى .
2. قاتل للدودة الوحيدة : 1\2 أوقية من بذر الخيار تُطحن و تسحق و تمزج مع السكر ، تؤخذ على الريق و يشرب بعدها بساعة او ساعتين فهو مسهل قوي .
3. البذور استعملت في : - الامراض الراشحة
- التهابات و امراض الامعاء
- التهابات امراض المجاري البولية
- تعديل حموضة المعدة
4. مهدئ للأعصاب و معالج للأمراض النفسية و اعتلال المزاج ، الخيار يزيل التوتر و يسكن الثورات النفسية .
5. خافض لضغط الدم خصوصاً ذلك الذي يتعلق بالاسباب النفسية .
6. يعالج امراض الحساسية خصوصاً حساسية الجلد والشري , و يعصر الخيار و يشرب صباحاً ومساءً مقدار فنجان قهوة و يدهن بتكرار على الجلد .
7. يستعمل زيت الخيار و مشتقاته في التركيبات التجميلية ، كملطف ، و مبرد و منعم للجلد من كل الامراض التي تهيّج الجلد ، و خصوصا اذا كان السبب من الشمس او آفات الجلد ، ويمزج الخيار في تحضير " الصابون " الجامد و الصابون السائل ، و الجيلاتين Jelly . ويحضّر عصير الخيار و يمزج بالغليسرين وهو سائل منعم و معقم للجلد . وهنالك تركيبة تجميلية للجلد وهي عبارة عن حليب الخيار يتكون من ( صابون ، زيت زيتون ، شمع ، زيت لوز ، عصير خيار طازج ، و كحول ) .
8. في العطور يصنع زيت خاص يعطي رائحة الخيار .
9. يكافح امراض الصداع خصوصاً بوضع حلقات رقيقة على الجبهة وعلى الصدغ .
10. يكافح الخيار العطش وهو مليّن للطبيعة و يعالج قبوضة المعدة و الامساك .
11. خافض للحرارة و الحميات .
12. ينشط الخيار الكبد و يعالج اليرقان .
13. يمنع الخيار خفقان و سرعة نبضات القلب .
محظورات :
يمنع الاكثار من الخيار للمرضى المصابون بــ :
• الامراض الروماتيزمية لكثرة الماء و الرطوبة فيه .
• امراض تصلب الشرايين و نشافها و امراض الفالج و اللقوة و الرعاش .
• الافضل الإقلال منه لدى المتقدمين بالعمر .
• يفضل عدم استعماله عند المصابين بالفتور او العجز الجنسي .

بطاطا ، الخيار Potato
الاجزاء المستعملة في البطاطا :
الثمرة التي تكمن تحت الارض وهي الجذر .
الموطن و التاريخ :
اميركا الجنوبية وفي البيرو تحديداً . اصبحت هذه الثمرة الاكثر انتشاراً و استعمالاً في العالم كله ، ويعتمد الغربيون على البطاطا في طعامهم كشريك لجميع اصناف الطعام و خصوصاً انواع الطبخ المحضرة باللحوم بجميع انواعها الحمراء او البيضاء ، ولا يستغني المطبخ الامريكي او الاوروبي عن البطاطا مع الطعام سواء اكانت البطاطا مقلية ام مسلوقة .
يفضل طبخ البطاطا بقشرها عن طريق البخار او السلق او الفرن ، لأن الطبقة التي تلي القشرة غنية بالفيتامين ( ج ) و الاملاح . و التقشير يفقد هذه الطبقة قيمتها الغذائية .
تركيبتها :
• ماء 75%
• نشاء 20%
• بروتين 2%
• مواد شبه زلالية 2%
• املاح معدنية 1%
• تحتوي ايضاً على الكالسيوم ، الحديد ، البوتاسيوم ، فيتامينات ( ج ، ب ، أ ) بنسبة ضئيلة .
يجب إزالة أجزاء البطاطا الخضراء اللون و الرشيمات التي تنبت جديداً من سطح البطاطا لأنها سامة لاحتوائها على مواد Solanine .
استعمالات و فوائد البطاطا الطبية :
1. غذاء جيد يمكن الاعتماد عليه عند حصول القروح في الجهاز الهضمي أكان ذلك في الامعاء او المعدة ، ويمكن استعمال البطاطا المطبوخ سلقاً لذلك ، اوعصير البطاطا الذي يمتص حموضة أسيد المعدة هيدروكلوريك و يرسب طبقة من نشاء البطاطا على القروح فتحميها من الاسيد و الجراثيم المسماة Helicobacter .
2. مدر للبول يفتت الحصى و الرمل .
3. ملطف للامراض التي تحل بالامعاء الغليظة و القولون و المسماة حالياً Irritable bowel syndrome .تعمل على تهدئة ثوران المصران الغليظ .
4. تهدئ الاعصاب بما تحتويه من فيتامين B complex .
5. توضع على الوجه و الجسم في معالجة البثور الملتهبة .
6. عصيرها يعالج حروق الجلد و ضربة الشمس ، ويتم ترطيب الجسم عدة مرات يومياً .
7. يزيل المغص و النفخة في البطن ، عبر إطلاق الارياح .

سبانخ ، السبانخ Spinach
الاجزاء المستعملة في السبانخ :
الاوراق .
الموطن :
نبات يتواجد طوال السنة تقريبا ، يُزرع لأوراقه .
موطنه آسيا ، وعلى الاغلب بلاد فارس ، وقد أدخل الى اوروبا في حوالي القرن الخامس عشر ميلادي .
تركيبته :
غني بالآزوت Nitrogen ، و النشا و الحديد .
وهو مغذ اكثر من الخضار الخضراء الاخرى ، وهو مهم جدا في التغذية لما له من تأثير مانع لفقر الدم ، و الصبغة الخضراء المسماة كلوروفيل لها تركيبة كيماوية متشابهة بشكل كبير لتلك الخاصة بالهيموغلوبين ،ويعتقد بأن تناول الكلوروفيل يرفع مستوى الهيموغلوبين .
يحتوي السبانخ 10-20 جزء لكل 1000 جزء وزناً من مادة الكلوروفيل .
في فرنسا خلال الحرب ، كان يُعطى الجنود المصابين بضعف شديد ناتج عن النزيف نبيذ مقوّى بعصير السبانخ .
و ذكر في مقال بأن إضافة الاوراق المستنبتة في الشتاء لنبتة الهندباء الى طعام تجريبي و اختياري ادى الى تحسن في احوال و صحة فئران المختبر ، و سرعة النمو كانت احسن من تلك التي ظهرت عند إضافة زيت الكبد الى طعام تجريبي لفئران المختبر ، وقد استُنتج بأن اوراق السبانخ الشتوية تحتوي على كمية من فيتامين د تعتبر لا شئ نسبة للكمية المرتفعة من فيتامين أ الموجودة في السبانخ .
تحتوي اوراق السبانخ على نسب عالية من الملح الصخري .
السبانخ غني بالاملاح المعدنية : حديد ، كبريت ، فوسفور ، كلور ، كالسيوم ، و نحاس .
فيتامينات : A , D , B , K .
و يحتوي السبانخ على :
ماء 90%
بروتين 2.5%
دهون 3.%
نشاء 9.%
الياف 8.%
رماد 4%
استعمالات و فوائد السبانخ الطبية :
• خافض للحرارة و كاسر للعطش .
• مدر للبول .
• ينشط الكبد و يكافح الريقان و الالتهاب الكبدي الوبائي .
• بطيء الهضم ، و المطبوخ افضل من النيء .
• الاكثار منه يحدث الرمل و الحصى بالكلى لما يحتويه من املاح كالسيوم ، ويمكن تحفيف هذه الظاهرة بالاكثار من عصر الليمون الحامض عليه .
• يعالج التهابات الصدر .
• ملين لطيف للبراز و الطبيعة .

الحبة السوداء
ومن اسمائها ايضاً
الحبة السوداء ، حبة البركة ، الكمون الاسود ، القزحة ، الشونيز ، شونياز ، بالكالونجي الاسود ، الكراوية السوداء
Nigella sativa , Black Cumin
عشبة حولية تعلو 30 سم ، لها ساق منتصبة متفرعة وأوراق دقيقة عميقة القطع وازهار زرقاء إلى رمادية وقرون وبذور مسننة ، موطنها غربي آسيا ، تزرع في كثير من أنحاء آسيا ومنطقة البحر المتوسط لبذورها وكنيته حدائق . تجمع البذور عندما تنضج .
تحتوي البذور على 40% من الزيت الثابت واحد من الصابونينات ( الميلانتين ) وحوالي 1.4% من الزيت الطيار .
زيت حبة البركة تحتوي على العديد من الاحماض الدهنية الاساسية
تحتوي حبة البركة على مادة Nigellone وهي أحد مضادات الأكسدة الطبيعية وكذلك الجلوتاثيون .
تحتوي بذور حبة البركة على حمض الأرجينين .
وقد عثر على الحبة السوداء في قبر توت عنخ آمون ، وقد أورد دستورديرس الطبيب الاغريقي ( طبيب يوناني شهير عاش في القرن الأول الميلادي ) أن بذور الحبة السوداء تؤخذ لعلاج الصداع والنزلة الانفية والم الاسنان والديدان المعدية ، كما تؤخذ بكميات كبيرة كمدر للبول وللحض على الحيض وزيادة درّ الحليب .
ورد حديث في صحيح البخاري عن عائشة - رضي الله عنها - أنه قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: " إن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام، قلت: وما السام؟ قال الموت ".
على غرار كثير من اعشاب التوابل الطهيّة ، تفيد بذور الحلبة السوداء الجهاز الهضمي وتلطف ألم المعدة وتشنجاتها وتخفف الريح وانتفاخ البطن والمغص . كما أن البذور مطهرة .
وكانت حبة البركة تستعمل منذ القدم في تتبيل الفطائر لتكسبها الطعم الشهي ، كما تخلط مع العسل الاسود والسمسم بعد سحقها حلاوة تؤخذ على الريق كمقوية ومنبهة وطاردة للبلغم ولمقاومة شدة البرد في الشتاء القارص وزيادة المناعة ضد نوبات البرد والربو .
وقال عنها ابن سينا صاحب القانون : " و الشونيز ( حبة البركة ) حريف مقطع للبلغم جلاء ويحلل الريح والنفخ وتنقيته بالغة ويوضع مع الخل على البثور اللبنية ويحل الاورام البلغمية والصلبة ومع الخل على القروح البلغمية والجرب المتقرح ، وينفع من الزكام وخصوصآ مسحوقآ ومجعولآ في صرة كتان ، يطلى على جبهة من به صداع . وإذا نقع في الخل ليلة ثم سحق واعطي للمريض يستنشقه نفع من الاوجاع المزمنة في الرأس . لقتل الديدان ولو طلاء على السرة ، ويدر الطمث إذا استعمل أيامآ ويسقى بالعسل والماء الحار للحصاة في المثانة والكلى " .
وجاء في تذكرة داود عن حبة البركة : " استعمال حبة البركة كل صباح مطبوخة بالزبيب يحمر البشرة ويصفيها ورماده يقطع البواسير طلاء وإن طبخ بزيت الزيتون وقطر الزيت في الاذن شفى من الزكام أو دهن به مقدم الرأس منع انحدار النزلات ومع الحنظل والشيح يخرج طفيليات البطن طلاء على السرّة وهو ترياق السموم حتى أن دخانه يطرد الهوام " .
وإذا طبخت حبة البركة بعد سحقها مع زيت الزيتون ولبان ذكر زادت قوة الباه بعد اليأس .
وإدمان شربها يدر البول والطمث واللبن .
ويستخرج من بذرها زيت يوضع منع 5 نقط فقط على القهوة فتهدأ الأعصاب المتوترة ، ويفيد للسعال العصبي والنزلات الصدرية .
وينبه الهضم ويدر اللعاب ويطرد الرياح والنفخ ويدر البول والطمث .
وإذا طبخت حبة البركة بالخل وتمضمض بماء مطبوخها بادرآ نفع وجع الأسنان عن البرد .
وإستخلص من حبة البركة بطب الإسكندرية مادة أسموها " نيجلون " من اسمه اللاتيني " نيجلاستيفا " وهذه المادة تعالج أزمات الربو والسعال الديكي .
كما إستعملت حبة البركة قي علاج أمراض المرارة والكبد . والأفضل إستعمال حبة البركة كاملة .
هناك ابحاث تشير إلى أن للحبة السوداء خصائص مضادة للسرطان ، ومقوية للجهاز المناعي الذي يدافع عن الجسم ضد الجراثيم والفيروسات .
يقول الدكتور جابر سالم في جامعة الملك سعود بالرياض :
" إن زيت الحبة السوداء الموجود بالأسواق السعودية ليس له قيمة علاجية تذكر " . ويقول : " إن التجار والمصنعين لهذا الزيت يقومون بتحميص الحبة السوداء ، ثم يكبسون البذور ، فيحصلون على الزيت الثابت ، ونسبة بسيطة جدآ من الزيت الطيار ، وذلك لأن الزيت الطيار يتبخر عند تحميص البذور "
وينصح الدكتور جابر بعدم استخدام الزيت الثابت ، واستعمال الحبة السوداء كما هي ، حيث يمكن سحقها واستعمالها فورا بعد السحق مباشرة . وينصح كذلك بعدم سحقها وتركها ، لأن الزيت الطيار - وهو المادة الفعالة - يتطاير بعض السحق . ويمكن استخدام مسحوق الحبة السوداء مع العسل ، واستعمالها في حينه ، أو تسف مع الماء أو الحليب . وهذا هو الاستعمال الأمثل للحبة السوداء .
وأبسط طريقة لتناول الحبة السوداء تكون بوضع ملعقة من الحبة السوداء على صحن يحتوي على اللبن ( الزبادي ) ويغمر بزيت الزيتون . فذلك من أنفع أطباق الفطور في الصباح أو العشاء .
يمكننا تلخيص فوائد و استخدامات الحبة السوداء :
- حبة البركة تساعد على الاحتفاظ بحرارة الجسم الطبيعية
- تساعد حبة البركة على إدرار اللبن
- حبة البركة لها تأثير محفز على جهاز المناعة
- حبة البركة غذاء صحي ومهم ومفيد للطفل والمرأة وكبير السن نظرآ لإحتوائها على مواد غذائية متنوعة
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2805
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى