* الدهون- أغذية يفتقدها الرجال - النساء والسرطان - اكتئاب الشتاء - كثرة التبول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* الدهون- أغذية يفتقدها الرجال - النساء والسرطان - اكتئاب الشتاء - كثرة التبول

مُساهمة  طارق فتحي في السبت سبتمبر 03, 2016 11:09 am

الدهون فوائدها وأضرارها..
ما هى الدهون ؟
الدهون هى مجموعة من المركبات الكيميائية التى تحتوى على الاحماض الدهنية . الدهون هى جزء من الطعام الذى يحتوى على نكهة أى أن مذاق كل طعام يأتى من جزيئات الدهون الموجودة فيه وعندما يقوم الجسم بتخزين الطاقة فإنه يخزنها على شكل دهون .
وكلنا نعرف الدهون الشائعة التى تحتويها الأطعمة المختلفة فاللحوم تحتوى على دهون ومعظم المخبوزات والفطائر تحتوى على الزيوت النباتية والأطعمة المقلية يتم طهيها فى الزيوت الساخنة .
ما هى أنواع الدهون ؟
هناك نوعين من الدهون مشبعة وغير مشبعة , والمشبعة هى التى تحتفظ بصلابتها فى درجة حرارة الغرفة , أما الغير مشبعة فهى التى تكون فى الحالة السائلة فى درجة حرارة الغرفة , والزيوت النباتية هى أفضل مثال للدهون غير المشبعة .
ومعظم الدهون تحتوى على النوعين معاً مشبعة وغير مشبعة مثل زيت الزيتون فزجاجة الزيتون تحتوى على نوعين معاً ولكن الدهون المشبعة تكون سائلة فى الدهون الغير مشبعة ولكى نقوم بفصلهم يمكنك وضع الزيت فى الثلاجة فتتصلب المشبعة وتترسب وتبقى الغير مشبعة سائلة , والدهون الغير مشبعة يعتقد أنها أكثر صحية من الدهون المشبعة .
الدهون التى نتناولها تدخل إلى الجهاز الهضمى وتتقابل مع إنزيم ( lipase) ويقوم الإنزيم بتكسير الدهون إلى أجزائها وهى الجيسرول والأحماض الدهنية وهذه المواد يعاد تجميعها مرة أخرى بتكوين ( triglycerides) ليتم نقله من خلال مجرى الدم .
الخلايا العضلية والدهنية تقوم بامتصاص هذا المركب اما لتخزينه أو لحرقه كوقود لها .
ما هى أسباب تناول الدهون ؟
توجد عدة فيتامينات تذوب فى الدهون ولذلك فإن السبيل الوحيد للإستفادة من هذه الفيتامينات هى أن نأكل الدهون وهى فيتامينات ( A , B , E , K ) .
وكما يوجد أحماض أمينية ضرورية يوجد أيضاً أحماض دهنية ضرورية لا يستطيع الجسم تصنيعها ويجب تناولها فى الطعام مثل ( LINOLEIC ACID ) الذى يستخدم فى بناء أغشية الخلية
ان الدهون تعد مصدر جيد جدا للطاقة فهى تحتوى على ضعف السعرات الحرارية الموجودة فى البروتين والكربوهيدرات ويمكن ان يحرق الجسمهذه الدهون فى هيئة وقود حين الحاجةاليها
ماهى الكمية المناسبة من الدهون المنصوح بتناولها يوميا ؟
صرحت الاكاديمية القومية للعلوم NAS بانك يجب أن تحدد السعرات الحرارية التى تتناولها عن طريق الدهون إلى 30 % من مجموع السعرات اليومى مع الأخذ فى الإعتبار أن جرام واحد من الدهون يحتوى على 9 سعرات حرارية . فبالنسبة للسيدات يجب ان تتناول السيدة فى المتوسط 60 – 75 جرام من الدهون أما الرجال فيمكنهم الوصول إلى 90 جرام مع الأخذ فى الإعتبار أنه مع زيادة التمرين يمكن زيادة التناول . وعند محاولة إنقاص الوزن فيجب إنقاص التناول .
ماذا يحدث إذا أسرفت فى اتناول الدهون ؟
تقوم الدهون المشبعة بدفع نسبة الكولسترول فى الدم مما يؤدى إلى زيادة خطر حدوث مرض تصلب الشرايين وأمراض القلب كما أن تناول كميات زائدة من الدهون قد يؤدى إلى السمنة التى تعمل معها العديد من المشاكل المحتوية على زيادة حدوثة إلتهاب المفاصل .
هل يجب أن أقوم بعدم تناول الدهون نهائياً فى الوجبة الغذائية ؟
إذا لم تتناول أى كمية من الدهون فإنك سوف تعوق النظام الطبيعى فى الجسم فى نقل الفيتامينات خلال الجسم وتنظيم معدل الكولسترول كما أن الدهون تمدك بالطاقة ويجب ألا يتوقف الأطفال تماماً عن تناول الدهون حيث أن الدهون تمدهم بالحمض الدهنى LINO LEICACID الذى يساعدهم على النمو بشكل طبيعى
المصدر: http://www.dailymedicalinfo.com/2011/03/blog-post_8615.html#ixzz2B8WmFHoD

لا تفعل هذا بعد الأكل
1ـ لا تدخن، فلقد أكدت الدراسات أن تدخين سيجارة واحدة بعد تناول الطعام يعادل تدخين عشر سجائر مما يعني فرصة الإصابة بالسرطان أصبحت أكبر.
2ـ لا تتناول الفواكه مباشرة بعد وجبة الطعام، لأن ذلك يعمل على امتلاء المعدة بالهواء، لذلك لا تأكل الفواكه إلا بعد ساعتين من تناول الطعام أو ساعة قبل تناوله.
3ـ لا تشرب الشاي، لأن ورق الشاي يحتوي على كمية كبيرة من الحوامض والتي بدورها تصعب من عملية هضم البروتينات.
4 - لا تفك حزامك بعد الأكل، لأن ذلك يؤدي بسهولة إلى تجمع الدهون في منطقة الخصر وتراكمها.
5ـ لا تستحم، لأن الاستحمام بعد الأكل سيؤدي إلى زيادة تدفق الدم لليدين والأرجل والمنطقة المحيطة بالمعدة مما يسبب بطئاً في عملية الهضم.
6ـ معظم الناس ينصحون دائماً بالمشي بعد كل وجبة، وأن المشي سيجعلك تعيش 99 سنة، وفي الحقيقة أن هذا ليس صحيحاً لأن المشي سوف يرهق جهازك الهضمي مما يؤدي إلى عدم مقدرته على استخلاص المغذيات الموجودة في الطعام.
7ـ لا تنم مباشرة، لأن الطعام الذي تناولته لن يهضم بشكل جيد وذلك يزيد من نسبة الحموضة وحدوث التهابات داخل الأمعاء.
المصدر: http://www.dailymedicalinfo.com/2011/03/blog-post_7016.html#ixzz2B8XzvQBo

خمسة أغذية مهمة يفتقدها الرجال..
نشرت مجلة صحة الرجال (مينز هيلث Men’s health) تقريرًا يشير إلى أن 77% من الرجال لا يحصلون على الماغنيزيوم الكافي، ولديهم نقص في فيتامين (د) وربما أيضًا يكون لديهم نقص في فيتامين (ب12)، حيث يحتاج جسم الإنسان لفيتامين (د) الضروري لنمو العظام وصحتها.
وأثبتت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يعانون من نقص في هذا الفيتامين معرضون بنسبة تصل إلى 80% للإصابة، إما بالذبحة الصدرية أو السكتة الدماغية. وعن هذا يقول الدكتور مايكل هوليك من أستاذ الطب بجامعة بوسطن الأمريكية إن النقص في فيتامين (د) يتطلب تناول جرعة يومية منه بإرشاد الطبيب.
وعن النقص في الماغنيزيوم فقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون قلة هذا المعدن في أجسامهم يستهلكون يوميًا 80% فقط، من الـ400ملليجرام المطلوبة يوميًا، ويمكن تناول الأغذية الغنية بالماغنيزيوم مثل سمك الهلبوت وبعض الأغذية البحرية الأخرى. ويمكن تناول سترات الماغنيزيوم كمعوض وهي مادة يمتصها الجسم جيدًا.
أما في حالة نقص فيتامين ( ب12) فينصح بتناول لحم الضأن وسمك السالمون والحبوب الكاملة.
وفيما يتعلق بالنقص في المعادن الأخرى فقد أثبتت الدراسات أن الناس عادة يتناولون ما بين 60 إلى 70% من الكمية الموصى بها يوميًا، ومقدارها (4,700 ملليجرام ) ويمكن حل هذه المشكلة بتناول الموز أو البطاطس أو غيرها من المواد.
وعن اليود فلا يعتقد أن ملح الطعام كافٍ للجرعة اليومية من اليود، حيث أثبتت الدراسات أن الكثير من أنواع ملح الطعام لا تحتوي على اليود أو أن الكمية غير كافية للجرعة اليومية. ويمكن تعويض ذلك بتناول الحليب أو الزبادي أو تناول وجبة من البيض.
المصدر: http://www.dailymedicalinfo.com/2011/03/blog-post_7361.html#ixzz2B8WLM1Ik

نظام يسهل التصنيف الصحي للأغذية المعبأة
رحب نشطاء الصحة بنظام حكومي بريطاني جديد لتصنيف الأغذية المعبأة الذي سوف يوحد مجموعة محيرة من التصاميم التي تكون في مقدمة العبوة والتي طالما أربكت الكثير من المتسوقين لسنوات.
وقد أشارت جميع المراكز التجارية الكبيرة إلى أنها سوف تستخدم النظام الذي أعلنته وزارة الصحة صباح أمس على كل شيء من حبوب الإفطار إلى البيتزا بدءا من العام القادم.
وبموجب هذا المخطط ستوضح الألوان المستويات "العالية" و"المتوسطة" و"المنخفضة" للدهون والدهون المشبعة والملح والسكر وكذلك النسب المئوية للمغذيات الموصى بها يوميا الموجودة في كل منتج.
ويشار إلى أن المخطط الجديد هو حل وسط فعال بين نظام الإشارات الضوئية الملونة الذي طورته وكالة المعايير الغذائية والذي تبنته معظم المراكز التجارية ونظام دليل الكمية اليومية المنافس المفضل لدى بعض تجار التجزئة والمصنعين.
وبعض سلاسل المراكز التجارية مثل سينسبري وماركس آند سبنسر وويتروز كانت قد وضعت ملصقات الإشارات الضوئية لوكالة المعايير الغذائية (تظهر الأحمر والأصفر والأخضر، على التوالي للمستويات العالية والمتوسطة والمنخفضة للمواد المغذية) على منتجاتهات لسنوات، لكن المراكز التجارية الأخرى مثل تيسكو قاومت المخطط وكانت تستخدم ملصقات دليل الكمية اليومية.
وأثناء إعلانها للمخطط الهجين قالت وزيرة الصحة العامة أنا سوبري إن "المملكة المتحدة لديها بالفعل أكبر عدد من المنتجات التي عليها ملصقات في مقدمتها في أوروبا إلا أن الأبحاث أظهرت أن المستهلكين كانوا يرتبكون من هذه المجموعة الواسعة من الملصقات المستخدمة. ومن خلال وجود نظام ثابت سنتمكن جميعا بنظرة واحدة مشاهدة ما هو مكتوب على العبوة الغذائية. وهذا سوف يساعدنا جميعا في اختيار جميع الخيارات الأصح ومراقبة استهلاكنا للسعرات الحرارية".
وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة القلب البريطانية، بيتر هولينز "هذا الأمر يشكل نقلة نوعية للصحة العامة ونتيجة العمل الدؤوب من قبل نشطاء الصحة والمبادرة الإيجابية من قبل حكومتنا".
ومن جانبها أشادت رئيسة جمعية السكري البريطانية هيلين ديفدسون بالأمر على أنه خطوة هامة للأمام لأن المستهلكين في حاجة إلى فهم سريع للسلامة النسبية للمنتج.
وقال مسؤول بجمعية مشهورة لحماية المستهلك "مع تزايد مستويات البدانة والأمراض المرتبطة بالأنظمة الغذائية من المهم بمكان أن يعرف الناس ما يوجد في طعامهم لكي يتمكنوا من اتخاذ قرار مستنير".
وأضاف أن الحكومة بحاجة الآن للضغط على مصنعي المواد الغذائية للقيام بنفس الشيء والتأكد من أن الملصقات متسقة ومبنية على معايير قوية ومستقلة بحيث يمكن للمستهلك أن يقارن بين المنتجات بسهولة.

ويشار إلى أن هناك مباحثات ستعقد هذا الأسبوع بين وزارة الصحة والصناعة الغذائية لتحديد ما يعتبر مستويات عالية ومتوسطة ومنخفضة من المواد المغذية.
المصدر: http://www.dailymedicalinfo.com/2012/10/blog-post_5687.html#ixzz2B8SdKQss

فحص ينذر النساء بالسرطان قبل 20 عاما
يعتقد الأطباء أن فحصا بسيطا للدم يمكن أن يشير إلى خطر تطور سرطان الثدي لدى المرأة قبل عشرين سنة مقدما.
ووجد الأطباء أن النساء المسنات اللائي لديهن مستويات عالية من هرمون جنسي معين أكثر احتمالا مرتين للإصابة بالمرض مقارنة بأولئك اللائي لديهن مستويات منخفضة من هذا الهرمون.
ومن الجدير بالذكر أن سرطان الثدي يقتل نحو 12 ألف شخص في بريطانيا كل سنة ومعظم التشخيصات تكون في النساء اللائي فوق سن الخمسين.
وقد اكتشف العلماء أن النساء الأكثر عرضة للخطر هن اللائي لديهن مستويات مرتفعة من هرمون إيستراديول، وهو الشكل الرئيسي لهرمون إستروجين وتيستوستيرون، وهرمون آخر تنتجه الغدة الكظرية يسمى "دي أتش أي أي إس".
وأشاروا إلى أن هذا الفحص يمكن استخدامه مع عوامل أخرى منها تاريخ الأسرة لتحديد أولئك اللائي على خطر كبير. وهؤلاء النساء يمكن أن يتلقوا فحصا إضافيا للتحقق من مرحلة مبكرة للسرطان أو إجراء علاج وقائي.

وقد توصل الباحثون من كلية طب هارفارد ومستشفى بريغام للنساء في بوسطن بالولايات المتحدة إلى نتائجهم تلك بعد مراجعة صحة نحو 800 امرأة شُخصت بمرض سرطان الثدي بين عام 1989 و2002. وجميعهن كن قد مررن بفترة انقطاع الطمث في الوقت الذي بدأت فيه دراسة التقصي. وقد وافقت كل المتطوعات على أخذ عينة دم منهن وتحليلها في بداية ونهاية المشروع الذين استغرق عقدين.
كذلك فحص الباحثون مستويات الهرمونات في نحو 1600 امرأة لم يتطور لديهن سرطان الثدي. واكتشفوا أن النساء اللائي في مستويات الـ25% الأولى للهرمونات الثلاثة كن أكثر احتمالا بين 50 و107% لأن يتطور لديهن سرطان الثدي من أولئك اللائي كن في الـ25% الأخيرة.
وقال طبيب مختص في علم الوبائيات إن النتائج تشير إلى أن فحص مستويات الهرمونات يمكن أن "يحسن فعليا قدرتنا على تحديد النساء اللائي في مستوى الخطر اللائي يمكن أن يستفدن من الفحص المعزز أو الوقاية الكيميائية".
كذلك اكتشف فريق البحث أن وجود مستويات أعلى من الهرمونات الثلاثة كان مرتبطا بالإصابة بسرطان ثدي أكثر عدوانية، الذي إما أن يعود للظهور ثانية وإما يسبب الوفاة.
بالإضافة إلى هذا وجدوا أن هرمونات معينة كانت مرتبطة ارتباطا مباشرا بأنواع معينة من سرطان الثدي.
وكانت النساء اللائي لديهن مستويات أعلى من هرمون إيستراديول عرضة لسرطان الثدي الهرموني الإيجابي كأولئك اللائي لديهن مستويات مرتفعة من تيستوستيرون.
المصدر:ديلي تلغراف

اكتئاب تغيير الفصول " اكتئاب الشتاء"
هو احد انواع الاكتئاب مرتبط بتغيير فصول السنه وغالبا يصاب به البعض في فصل الشتاء او الخريف بسبب تغير احوال وشكل الجو والسماء وقصر اليوم
ومن الممكن ان يصاب اي شخص باكتئاب تغيير الفصول ولكن يكون عرضه له اكتر اللذين يعيشون في اماكن يقصر فيها فتره النهار في فصول الشتاء وتكون النساء اكثر عرضه للاصابة به اكثر من الرجال
ويعتقد الخبراء ان سبب الاصابة باكتئاب تغيير الفصول هو قله التعرض لنور الشمس والذي بدوره قد يؤثر علي الساعة البيولوجية
* اعراض الاصابة باكتئاب تغيير الفصول:
* الشعور بالغضب السريع والتذمر
* فقدان الاهتمام بممارسه نشاطاتك اليوميه
* تقلب المزاج والتوتر
* الشعور بالخمول في اوقات النهار والنوم لفترات طويله
* الاكل الكثير واستهلاك نسب عاليه من الكربوهيدرات
وتظهر تلك الاعراض كل عام في نفس الوقت وغالبا ما تبدأ في الظهور في شهر سبتمبر واكتوبر وتنتهي بدخول الربيع.. وقد يصعب التفريق بين اعراض الاكتئاب العادي والاكتئاب الموسمي لذلك غالبا ما سيسألك الطبيب عن اوقات اصابتك في بالاكتئاب مؤخرا او تكرر الاكتئاب في نفس الوقت من السنه
* طرق العلاج:
غالبا مايكون العلاج معتمد علي الضوء ويوجد نوعين من العلاج بالضوء..
* العلاج بالضوء الساطع, حيث يجلس المريض امام صندوق مضيئ لمده نصف ساعه تقريبا يوميا في فترات الصبح
* محاكاه الصبح باستخدام محاكاه للضوء تبدأ في السطوع تدريجيا كضوء الشمس
ويعتبر العلاج بالضوء افضل العلاجات للمصابين بالاكتئاب الموسمي وغاليا ماتبدء الحاله في التحسن بعد اسابيع قليله من العلاج المنتظم
وقد يلجأ بعض الاطباء لاستخدام مضادات الاكتئاب لإعاده توازن المخ والسيطرة عن افراز هرمونات تقلب المزاج وفي تلك الحاله يجب علي المريض اتباع تعليمات الطبيب في تناول الدواء حتي لا تنعكس اثاره عليه وتظهر بعض الاثار الجانبية التي تزيد من الاكتئاب
وقد يساعدك ايضا ممارسه بعض التمارين في فترات النهار والبقاء نشيط
ومازال السر وراء اكتئاب تغيير الفصول غامض للاطباء ولكنهم يعتقدون ان السبب وراء ذلك هو حساسيه بعض الاشخاص لوجود الضوء او غيابه
واثبتت الابحاث العديدة ان المصابين به يشعرون بتحسن عند التعرض للضوء الساطع
وانت عزيزي القارئ : هل عانيت من قبل بهذا النوع من الاكتئاب ؟
المصدر: http://www.dailymedicalinfo.com/2012/11/depression-seasonal-change.html#ixzz2B8QWCH49

الاسباب المرضية لكثرة الدخول للحمام
الاسباب المرضية لكثرة الدخول للحمام (التواليت) Frequent Urination
هل أنت من الذين يعانون من كثرة الذهاب الى الحمام !! ..
والاضطرار الى الأستيقاظ من النوم عدة مرات للتبول !!
أذا أنت تعانى من مشكلة كثرة التبول!!
الأسباب :
كثرة التبول غالبا تكون أحد أعراض مرض ما :
1- أذا كانت كثرة التبول مصاحبه لحمى وحرقان وآلام فى أسفل البطن فهذا دليل على التهاب المسالك البوليه
2- مرض السكرى :غالبا كثرة التبول هى أحد أعراض النوع الاول والثانى فى مرضى السكرى لان الجسم يحاول التخلص من الجلوكوز الغير مستخدم عن طريق البول
3- الحمل : مع زياده حجم الرحم يقوم بالضغط على المثانه,مما يسبب كثرة التبول
4- تضخم البروستاتا :يعتبر مشكله تضخم البروستاتا من أهم الأسباب فى كثرة التبول وخاصة عند كبار السن حيث تقوم البروستاتا بالضغط على مجرى البول
5- التهاب المثانه:ألم فى الحوض مع كثرة التبول
6- مدرّات البول: مجموعه من الأدويه تستخدم لعلاج ضغط الدم
7- السكته الدماغيه وبعض أمراض الجهاز العصبى: يمكن أن تؤدى الى تلف الأعصاب اللى تغذى المثانه مما يسبب كثرة التبول
8- سرطان المثانه .العلاج الأشعاعى :أسباب أقل شيوعا
9- هناك أيضا ما يسمى بفرط نشاط المثانه وتقلصات المثانه غير طوعي: حاجه ملحه إلى الذهاب للحمام حتى لو كانت المثانه غير ممتلئه مع كثرة الاستيقاظ من النوم للذهاب للتبول
10- شرب كميات هائله من الماء زائده عن الحاجه الطبيعيه للجسم .
11- الإكثار من المشروبات اللتى تحتوى على ماده الكافيين :الشاى والقهوه .
التشخيص :
أذا كان كثرة التبول يعيقك على القيام بمهامك اليوميه ..أو تصاحبه أعراض أخرى مثل:
1- حمى
2- قيء
3- ألم فى الظهر
4- زياده الشهيه أو العطش
5- تغير في لون البول
إفرازات غير طبيعيه من القضيب أو المهبل
يجب مراجعه الطبيب للقيام بالفحوصات اللازمه
سيقوم الطبيب بأجراء الفحص الطبى وطرح بعض الأسئله مثل :
1- هل تتناول أي أدوية؟

2- هل تعاني من أعراض أخرى؟
3- هل لديك مشكلة فقط أثناء النهار أو في الليل أيضا؟
4- هل أنت تشرب كميات أكثر من المعتادة؟
5- لون البول أغمق أو أفتح من المعتاد؟
6- هل تشرب الكحول أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين؟
فحوصات:
بعض الفحوصات اللازمه من قبل الطبيب:
1- تحليل البول
2- منظار للمثانه
3- موجات فوق الصوتيه
4- اختبارات للجهاز العصبي
العلاج:
1- يعتبر حل المشكله الأساسيه (المسبب) هو الحل الأمثل فى علاج كثرة التبول مثلا أذا كنت من مرضى السكري فالحفاظ على نسبة السكر متقارب مع النسبه الطبيعيه هو الحل
2- يجب تجنب الأغذيه التي تزيد من درر البول مثل الشيكولاته والأطعمه الغنيه بالتوابل والمواد الصناعيه والطماطم
وكذلك المشروبات :مثل الكافيين والمشروبات الغازيه
3- تجنب شرب الماء قبل النوم
4- أعادة تدريب المثانه: بزياده الفترات الفاصله بين استخدام الحمام ,لمدة 12 أسبوع ...هذا التمارين يدرب عضلات المثانه على إمساك البول
5- تمارين كيجل :مجموعه من التمارين تساعد على تقوية عضلات المثانه ومجرى البول وتساعد على السيطره على المثانه البوليه
يمكن ممارسة التمارين 5 دقائق ثلاث مرات يوميا
و دمتم بصحة و عافية
المصدر: http://www.dailymedicalinfo.com/2012/09/frequent-urination.html#ixzz2B8PM3ow0

مضخة مصغرة تساعد مرضى القلب على تدفق الدم .. !!
أعلن في أوروبا منذ أيام وبتاريخ 5/9/2012 الموافقة على مضخة القلب المصغرة سينرجي “SYNERGY”.
سينرجي “SYNERGY” مضخة بسيطة تساعد مرضى فشل القلب المزمن الذي لا يستجيب للرعاية الطبية.
تم تصميم المضخة للمرضى الذين يعانون قصوراً في القلب في وقتٍ مبكر، ويمكن زراعتها دون الحاجة إلى إجراء عملية القلب المفتوح.
المضخة بحجم البطارية الصغيرة “AA”، وقد صممت لتساعد القلب على ضخ الدم، ولزيادة مقدرة المريض على الإنخراط أكثر في الحياة العامة وعلى ممارسة الرياضة، ويتوفر للمضخة خوارزميات التحكم الذكية التي تسمح لها بتوفير ما يصل إلى 4.25 ليتراً من تدفق الدم في الدقيقة الواحدة مع الحد من الضغط على القلب، وأيضاً قابلية إعادة شحن البطارية الخارجية بتوفير طاقة لمدة 6-8 ساعات مما يتيح للمريض التنقل بشكلٍ أكبر

حقنة أكسجين قد تساعدك يوماً على الحياة بلا حاجة للتنفس .. !!
هل تستطيع البقاء على قيد الحياة دون الحاجة إلى التنفس ودون الحاجة إلى ملئ رئتيك بالأكسجين .. !!
تبدو الفكرة وكأنها من وحي أفلام الخيال العلمي، فمنذ شهرين وبتاريخ 27/6/2012 بالتحديد نشرت مجلة العلوم الطبية خبراً جاء فيه أن مجموعة من الباحثين بمستشفى بوسطن للأطفال نجحوا في التوصل لحقنة تمد مجرى الدم مباشرةً بالأكسجين.
بدأت القصة منذ 6 سنوات حين كان الدكتور جون خير “Dr. John Khier” يعتني بفتاة صغيرة تعاني من التهاب رئوي حاد مما أدى إلى توقف رئتيها عن العمل بشكلٍ صحيح وبالتالي حصل لديها نقص حاد في الأوكسجين مما أدى إلى حصول تلف في الدماغ ووفاتها بعد ذلك بأيام، فكان حزنه عليها سبباً في البدء بالعمل على فكرة تزويد الجسم بالأكسجين للمرضى الذين يعانون قصوراً في المقدرة على التنفس بسبب خلل الرئتين أو انسداد مجرى التنفس.
تحتوي الحقنة على جزيئات دقيقة تتكون من غاز الأكسجين وطبقة واحدة من الدهون تصل إلى مجرى الدم مباشرة عن طريق الوريد، وقد تمت تجربتها بنجاح على الأرانب مما جعل مستويات الأكسجين لديها تعود إلى نسبة شبه طبيعية.
الحقنة تساعد على بقاء المرضى على قيد الحياة على الرغم من فشل الجهاز التنفسي ولمدة قد تصل إلى نصف ساعة مما يمنح الأطباء والعاملين في الطوارئ الوقت الكافي للعمل دون المخاطرة بحصول أزمة قلبية وتفادي إصابة الدماغ بالتلف.
لعل الحقنة من أفضل الإختراعات الطبية في السنوات الأخيرة، والذي من الممكن أن ينقذ حياة الملايين، وربما يوماً ما ستصبح من أساسيات الإسعافات الأولية.
ولكن .. الخبر يفتح الباب على مصراعيه لكثير من التساؤلات، فهل سيأتي اليوم الذي يستغني فيه الإطفائيون والغواصون عن اسطوانات الأكسجين، وماذا عن سباق الماراثون وانهيار المتسابقين عند نهاية السباق، ومتسلقي الجبال الذين يواجهون صعوبة في التنفس كلما ارتفعوا .. !!
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2799
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى