* ويندوز 7 -أخطاء الإنترنت - الإنترنت لنمو ذكاء المراهقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* ويندوز 7 -أخطاء الإنترنت - الإنترنت لنمو ذكاء المراهقين

مُساهمة  طارق فتحي في الأربعاء أغسطس 31, 2016 6:40 am

ويندوز 7 في متناول اليد
قال خبراء في عالم المعلوماتية، إن طرح شركة مايكروسوفت لنظام التشغيل الجديد "ويندوز 7" قد ينقذ صناعة أجهزة الكمبيوتر التي تتراجع مبيعاتها بقوة بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية حول العالم، خاصة وأن الشركة سبق أن أعلنت عزمها معالجة كافة المشاكل التي طرأت خلال استخدام النظام القديم "فيستا."
غير أنهم حذروا من أن الأوضاع الاقتصادية هذه قد يكون لها بدورها تأثير سلبي على النظام الجديد، خاصة وأن الكثير من الخصائص باتت متوفرة مجاناً من خلال شركات أخرى تعرض منتجاتها عبر شبكة الانترنت دون مقابل.
وكانت مبيعات أجهزة الكمبيوتر قد تراجعت سبعة في المائة للربع الأول من العام الجاري، علماً أن 83 في المائة من أجهزة الكمبيوتر التي بيعت في العالم كانت تعمل بنظام "ويندوز."
ويقول ريتشارد شيم المحلل في شركة IDC للتكنولوجيا لـCNN إن النظام الجديد الذي سيطرح في الأسواق في 22 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، سيشكل: "تحولاً جذرياً" بالنسبة لنظام "فيستا" الحالي الذي أثار خيبة أمل المستخدمين، مضيفاً أن مايكروسوفت "تعلمت الكثير من أخطائها."
وكان نظام "فيستا" قد عانى الكثير من المشاكل نظراً لعمله بصورة بطيئة وقلة مناعته أمام القرصنة، وقد أظهر مسح شمل ألف خبير تقني أن نصفهم يفكر في الاستغناء عن أنظمة "ويندوز" ككل بسبب المشاكل التي عانوها مع "فيستا" واستخدام أنظمة "أبل" و"ماك."
بالمقابل، قال خبراء إن المستخدمين قد يمتنعون عن الإقبال على "ويندوز 7" لأسباب مالية، حيث أن الكثير من الوظائف باتت متوفرة مجاناً عبر الانترنت، حيث يقدم برنامج "غوغل دوك" خدمة مماثلة لـ"ورد."
وكذلك تتوافر خدمات البريد الإلكتروني من ياهو، إلى جانب موسوعة ويكيبيدا المجانية، وبوسعهما الحلول محل "أوت لوك" و"إنكارتا" على التوالي.
ويشرح أحد الخبراء ذلك بالقول: "قبل خمس سنوات، كانت المميزات الخاصة بأنظمة التشغيل هي العامل الأساسي الذي يحدد فرص نجاحه، أما اليوم فقد باتت متوفرة على الانترنت، ما يجعل خدمة التصفح هي الوحيد الضرورية في النظام."
غير أنه لفت إلى أن تصفح الانترنت بات ممكناً حتى دون أجهزة الكمبيوتر، إذ يمكن استخدام الهواتف المحمولة، وهو ما يعني أن مبيعات أجهزة الكمبيوتر أمام امتحان صعب حتى وإن نجح نظام "ويندوز 7" الجديد.

ميكروسوفت تبدأ الترويج لويندوز 7
بدأت شركة ميكروسوفت الترويج لآخر نسخة من برمجيات ويندوز و هي ويندوز 7.
وقد أعلن مدير الشركة ستيف بولمر عن البرمجية الجديدة في معرض للالكترونيات في لاس فيجاس.
و أصبح بإمكان مستخدمي ويندوز من تنزيله ابتداء من 9 يناير/كانون ثاني 2009.
وقال بولمر إن ويندوز 7 سيكون المحور الرئيسي لجهود ميكروسوفت الرامية الى تحسين طريقة عمل البرمجيات المنفصلة مع بعضها البعض.
وفي إشارته الى المناخ الإقتصادي الكئيب قال بولمر:"نواجه تحديات كبيرة فعلا، نحن جميعا نحس بها و سوف ترافقنا على الأغلب لمزيد من الوقت "، ولكنه أضاف أن ذلك يجب أن لا يعرقل خطى التطور التكنولوجي.
وبالرغم من أن ويندوز 7 هو نسخة تجريبية فانها غنية بالتطبيقات وستساعد على تغيير نظرة الناس الى البرمجيات، كما قال بولمر.
ومن مميزات ويندوز 7 أنه يعمل ليس مع الحواسيب فقط بل مع أجهزة إلكترونية أخرى من أجهزة الألعاب الالكترونية وأجهزة الراديو والتلفزيون والستيريو لتشكل شبكة متصلة مع بعضها البعض من خلال ويندوز 7.
كذلك سيخلق ويندوز الجديد صلة مع التطبيقات عبر الانترنت، فقد عقدت ميكروسوفت مثلا اتفاقية مع فيس بوك تجعل بامكان البرمجية تسجيل أي تغييرات يجريها المستخدم على صفحته الشخصية في فيس بوك.

استخدام الإنترنت مفيد للدماغ
يعتقد فريق من العلماء بالولايات المتحدة أن استخدام شبكة الإنترنت ينشط الدماغ، على الأقل لدى الأشخاص متوسطي العمر أو المسنين.
ووجد الفريق العلمي التابع لجامعة كاليفورنيا لوس أنجلس أن تصفح مواقع الشبكة يثير مراكز القرار والتفكير المعقد في الدماغ.
وقال العلماء في الدراسة -التي نشروها بالمجلة الأمريكية للطب النفسي للمسنين إن مثل هذا النشاط قد يساعد على إبطاء التغيرات الجسمانية ذات العلاقة بالسن والتي تؤدي إلى تباطئ عمل الدماغ.
فمع تقدم العمر يحصل عدد من التغيرات من بينها تضاؤل في نشاط الخلايا، الذي يمكن أنم يؤثر بدوره على أداء الشخص.
وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن أنشطة عقلية من قبيل الكلمات المتقاطعة، قد تساعد على التقليص من مفعول مثل هذه التغيرات، و تضيف الدراسة الأخيرة تصفح مواقع الإنترنيت إلى هذه قائمة المنشطات العقلية.
وأجريت الدراسة على 24 متطوعا تترواح أعمارهم مابين 55 سنة و 76، نصفهم على دراية كبيرة بالأنترنت، عكس الباقي.
وقد خضع أفراد العينة إلى مسح إلكتروني للدماغ بينما كانوا يتصفحون الإنترنت، أو يقرؤون كتابا.
وقد ظهر أن النشاطين يؤديان إلى نشاط في مناطق الدماغ التي تتحكم في ملكات اللغة والقراءة والذاكرة وال والبصر.
لكن تصفح مواقع الإنترنت أثار مواضع في الدماغ لم تثرها مطالعة الكتب، ولكن لدى من ترسخت لديهم عادة تصفح الإنترنت.
ويفسر العلماء ذلك بالقول إن استخدام الشبكة الإلكترونية يضع المستخدمين أمام عدة خيارات، للضغط على الرابط الذي سيوصلهم إلى المعلومات المرغوب فيها.

سبعة أخطاء يرتكبها مستخدمو الكمبيوترعبر الإنترنت
يعرف مستخدمو الكمبيوتر أن عليهم تفادي الكشف عن أرقام بطاقات الاعتماد والائتمان المصرفية عبر الإنترنت، وكذلك عدم الاستجابة والرد على أي من رسائل البريد الإلكتروني النيجيرية التي تطلب المساعدة بتحويل أرصدة بنكية مشبوهة.

غير أن العديد من الناس مازالوا يرتكبون الأخطاء التي تعرض أمن كمبيوتراتهم للخطر أو تجتذب لصوص الإنترنت "الهكرة."

يقول المحرر التقني في مجلة "كونسيومر ريبورتس"، جيف فوكس إن مستخدم الكمبيوتر لا يمكنه أن يكون آمناً تماماً من خلال شبكة الإنترنت، وأن الناس ما زالوا بحاجة إلى مزيد من التعليم والمعرفة.

وحدد فوكس سبعة أخطاء أو عثرات يرتكبها مستخدمو الكمبيوتر عندما يستخدمون الإنترنت، وتجعلهم عرضة للاختراق بواسطة الفيروسات والهاكرز.

وفيما الأخطاء والعثرات السبع:

1- الاعتقاد بأن برامج الحماية توفر لك الحماية المطلوبة: يعتقد الناس عموماً أن مجرد وجود برامج حماية على الكمبيوتر توفر الأمان لهم إلى الأبد، غير أنه ينسون أن العديد من الفيروسات يتم تطويرها بصورة شبه يومية، ولذلك يجب تفعيل برامج الحماية بصورة ملائمة، وكذلك تحديثها باستمرار درءاً للأخطار.

2- الاتصال بموقع آخر عبر وصلة في البريد الإلكتروني: باختصار.. لا تفعلوا ذلك.. إذا وردكم بريد إلكتروني يطلب منكم تحديث معلوماتكم الشخصية أو المالية، فهناك فرصة بأن تكون خدعة لتفريع حساباتكم المصرفية، فمثل هذه الوصلات قد تؤدي إلى سرقة أرقام حساباتكم وكلمات السر وغيرها من المعلومات المهمة والحساسة.

3- استخدام كلمة سر واحدة لكل حساباتكم المباشرة عبر الإنترنت: لا أحد يرغب في أن يحفظ عن ظهر قلب العشرات من الكلمات السرية، ولكن استخدام كلمة سر واحدة، وأن تكون سهلة، يمكن أن تشكل خطراً قاتلاً ومهلكاً. فبعض سارقي "الفضاء الإلكتروني" يتصيدونكم بواسطة برامج لفك الشفرات.

4- تحميل برامج مجانية من الإنترنت: وهنا نحن لا نطلب منكم عدم القيام بذلك، وإنما أن يكون التحميل من مواقع تعرفون أنها آمنة، ذلك أن بعض البرامج المجانية قد تحتوي على برامج تجسس، وربما برامج قد تلتقط كل ما تقومون بطباعته عبر لوحة المفاتيح.

5- أجهزة الماكنتوش غير محصنة بالضرورة: يمكن القول إن أجهزة "أبل ماكنتوش" أقل عرضة للاختراق نظراً لأن معظم الفيروسات تنتشر عبر أجهزة الكمبيوتر الشخصية PCs، لكن أجهزة "أبل" ليست آمنة أو محصنة بالضرورة، فهناك العديد من الفيروسات المختصة بهذه الأجهزة.

6- الضغط على إعلانات تقول إن أجهزتكم الشخصية غير آمنة: من السهل الضغط على إعلان عبر الإنترنت عن طريق الخطأ، ويقودكم بالتالي إلى موقع تجسسي أو يحتوي على برامج تجسس يتم تحملها في كمبيوتراتكم، فقد أظهرت دراسة نشرت مؤخراً أن حوالي 32 في المائة من متصفحي الإنترنت يرتكبون مثل هذا الخطأ.

7- التسوق عبر الإنترنت مثلما تفعلون في عملية التسوق الاعتيادية: في الإنترنت، لا يمكنك أن تكون متأكداً تماماً مع من تتعامل، فعندما تقوم بإدخال معلومات تتعلق بعنوانك ورقم بطاقة الاعتماد خاصتك، عليك أن تتأكد من أن عنوان الموقع يحتوي على https، التي توفر حماية أكبر من http لوحدها من دون s.

المواقع العربية خارج التصنيف العالمي
نشرت صحيفة تايم الأمريكية قائمة لأفضل 50 موقع على الشبكة بالعالم برسم الفترة الحالية . التصنيف الحالي احتل فيه اليوتوب المرتبة 12رغم ثرائه وكثرة رواده كما جاء الفايس بوك في المرتبة 31 فيما احتل كوكل الرتبة 11 متقدما على اليوتوب والفورا تيفي . وتصدر موقع فليكر الصدارة على مستوى المواقع المفضلة عالميا ، فيما احتل التويتر الصف 6 . الصدمة تأتي من كون اللائحة لم تشمل أي موقع عربي رغم ان مرتادي ومتصفحي بعض المواقع العربية كالحوار المتمدن مثلا يعدون بالملايين ، وجاءت أفضل المواقع أل 50 على الانترنت مرتبة على الشكل التالي:
1. Flickr
2. California Coastline
3. Delicious
4. Metafilter
5. popurls
6. Twitter
7. Skype
8. Boing Boing
9. Academic Earth
10. OpenTable
11. Google
12. YouTube
13. Wolfram|Alpha
14. Hulu
15. Vimeo
16. Fora TV
17. Craiglook
18. Shop Goodwill
19. Amazon
20. Kayak
21. Netflix
22. Etsy
23. PropertyShark.com
24. Redfin
25. Wikipedia
26. Internet Archive
27. Kiva
28. ConsumerSearch
29. Metacritic
30. Pollster
31. Facebook
32. Pandora and Last.fm
33. Musicovery
34. Spotify
35. Supercook
36. Yelp
37. Visuwords
38. CouchSurfing
39. BabyNameWizard.com's NameVoyager
40. Mint
41. TripIt
42. Aardvark
43. drop.io
44. Issuu
45. Photosynth
46. OMGPOP
47. WorldWideTelescope
48. Fonolo
49. Get High Now
50. Know Your Meme
مع تحيات
*عزيز باكوش - المغرب

الإنترنت ضروري لنمو المراهقين
تصفح الإنترنت، وممارسة الألعاب الإلكترونية وقضاء بعض الوقت في مواقع العلاقات الاجتماعية، كلها أنشطة مهمة لنمو المراهق حسب دراسة موسعة عن استخدام الإنترنت.
ولعل هذا التقرير يتناقض مع الاعتقاد السائد لدى عدد من الآباء والمعلمين بأن مثل هذه الأنشطة مضيعة للوقت.
وقالت الدكتورة ميمي إيتو مؤلفة التقرير للبي بي سي: "إنهم يتعلمون المهارات التقنية الضرورية في عالمنا المعاصر. إنهم يتعلمون كيف يتواصلون عبر الإنترنت، كيف ينشئون هوية اجتماعية. كل هذه المهارات كانت تضصنف في خانة الكفاءات المعقدة قبل عشر سنوات، لكن الشبان الآن يعتبرونها من باب البديهيات".
وقالت كذلك إن الدراسة كشفت عن أن مواقع مثل فيسبوك أو مي سبيس حلت محل فضاءات اجتماعية من قبيل المنتزهات وأماكن التسوق والشارع، لبناء علاقات اجتماعية.
كما أتاح الإنترنت لعدد من أفراد العينة مجالا "للانفتاح والإبداع".
وقد شارك في هذه الدراسة التي استغرقت ثلاث سنوات، 800 مراهق وأقاربهم.
وخضع هؤلاء للملاحظة طيلة ما مجموعه 5 آلاف ساعة.
ومولت مؤسسة ماك آرثر هذه الدراسة التي تدخل في مشروع متكامل عن التعلم ووسائل الإعلام الرقمية، تقدر كلفته بـ50 مليون دولار.
وكان هدف الدراسة -واسمها مشروع الشباب الرقمي- هو التوصل إلى "رؤية إثنوغرافية عن الطريقة التي ينهجها الأطفال للتعلم والتسلية وربط علاقات اجتماعية."

الانترنت تقترب اكثر من ذكاء الانسان
تدخل شبكة الانترنت خلال ايام منعطفا جديدا في تطورها وتجددها المستمر، اذ سيكون بامكان الشبكة جعل اجهزة الكومبيوتر المرتبطة بها قادرة على فهم وادراك معاني الكلمات، ومنحها فرصة لاستيعاب المزيد من المصطلحات اللغوية تفوق القدرة اللغوية لمتخرج من الثانوية.
فقد بدأت شركة "كونجشن تكنولوجيز" في منح تراخيص لما يعرف بـ "خريطة المعاني اللغوية" للشركات المنتجة للبرمجيات (سوفتوير) والمعنية بتطوير برامج "مدركة" لمعاني الكلمات على اساس المفردات والجمل ذات المعاني، اي محاكاة للطريقة التي يعمل بها دماغ الانسان في فهم معاني الكلمات والجمل، وبالتالي الافكار والرموز.
ويقول رئيس الشركة سكوت ياروس: "لقد غذينا وعلمنا الكومبيوتر كل معاني الكلمات والجمل والمصطلحات الموجودة في اللغة الانجليزية، وهو مجهود اخذ منا قرابة 30 عاما من العمل والتطوير".
ويعتقد الخبراء ان خريطة المعاني اللغوية، التي انتجتها الشركة الامريكية، ومقرها سان فرانسيسكو"، الاكبر والاوسع في العالم، وستوفر لاجهزة الكومبيوتر معطيات لغوية تعادل عشرة اضعاف القدرة اللغوية لخريج ثانوية امريكية.
وفي حال انطلاق هذه الخريطة اللغوية الجديدة عبر العالم الافتراضي للانترنت، سيكون بامكان المستخدم الاستفادة من بيئة بحث اكثر ذكاء، وليس مجرد مطابقة كلمات كما يحدث حاليا عند البحث عن طريق محركات او وسائط بحث مثل غوغل وياهو وغيرها.
وحول هذا يقول رئيس الشركة المنتجة للخريطة الانترنتية ان استخدامها سيساعد الباحث على ايجاد مراده وسط اكوام من المعلومات المتراكمة، او بمعنى آخر سيجد الابرة وسط كومة القش.
ومن ابرز المستفيدين من هذه التكنولوجيا الجديدة الانظمة القضائية ومؤسسات البحوث الجنائية، وما اليها من مؤسسات تحتاج باستمرار الى البحث والتنقيب في اكوام من المعلومات القديمة والمتراكمة عبر عشرات السنوات من العمل.
وقالت الشركة انها ادمجت خريطتها الجديدة ضمن موقع "ويكابيديا" القاموسي على الانترنت، والذي يعتبر احد اكثر المواقع استخداما في البحث عن المعلومات المعرفية.
الا ان شركة "كوجنشين تكنولوجيز" ليست وحدها في هذا المضمار، اذ تواجه منافسة من غريمة جديدة اسمها شركة "باورست"، وهي شركة تعمل بذات التخصص وعمرها ثلاث سنوات، وكانت مايكروسوفت قد استملكتها في يوليو/تموز الماضي.
وتحاول مايكروسوفت من خلال تكنولوجيات شركة "باورست" تحسين ادائها امام منافسيها غوغل وياهو، اللذان يحتلان المركزين الاول والثاني بين محركات البحث الرئيسية في الانترنت.
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2799
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى