* المجهـــــر المٌستشعـع - النفايات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* المجهـــــر المٌستشعـع - النفايات

مُساهمة  طارق فتحي في الثلاثاء أغسطس 30, 2016 8:12 pm

المجهـــــر المٌستشعـــــع عالــي الدقـــة
جائـــــزة نوبـــــــل للكيمـــــــياء 2014 المجهـــــر المٌستشعـــــع عالــي الدقـــة
منحت جائزة نوبل للكمياء 2014 للأمريكيين ‘إريك بيتزيك’ من معهد هاورد هيوز الطبيب بالولايات المتحدة و ‘ويليام مورنر’ أستاذ بجامعة ستانفورد، الولايات المتحدة والألماني ‘ستيفن هيل’ مدير معهد ماكس بلانك للكيمياء البيوفيزيائية، الذي يعمل بمركز بحث السرطان بألمانيا.
09nobel-chemistry-master675
تمكن العلماء الثلاثة من تطوير المجهر المستشعع عالي الدقة super-resolved fluorescence microscopy.
رؤية شبكة من الشعيرات في خلية للثدييات بواسطة المجهرالمستشعع العالي الدقة تصوير: ستيفن هيل شعبة Nanoscopy / مركز أبحاث السرطان الألماني
رؤية شبكة من الشعيرات في خلية للثدييات بواسطة المجهرالمستشعع العالي الدقة تصوير: ستيفن هيل شعبة Nanoscopy / مركز أبحاث السرطان الألماني
إعتقد العلماء طويلا أن دقة المجاهر البصرية محدودة، لكن بفضل الجزيئات المستشععة، نجح العلماء الثلاثة في تغيير هذا الإعتقاد عن طريق دراسة التفاعل بين الجزيئات داخل الخلايا، بما في ذلك تكدس البروتينات المرتبطة بالمرض. تجعلنا هذه التقنية المكتشفة نغوص في العالم النانوي.
قام ‘هيل’ بدراسة الخلايا العصبية للحصول على فهم أفضل للاشتباك العصبي في الدماغ. أما دراسة ‘مورنر’ فكانت حول البروتينات المرتبطة بمرض ‘Huntington’، وعمل ‘بيتزيك’ على انقسام الخلايا داخل الأجنة.
“كان بإمكاننا سابقا رؤية محيط البكتيريا فقط لكن الآن يمكن أن ننظر ما بداخلها، بل رؤية أشياء بصغر الجزيئات المنفردة”: يقول عضو لجنة جائزة نوبل السيد كليس كوستافسون
ثم يردف قائلا: “بفضل هذه التقنية أصبح بإمكاننا دراسة التفاصيل التي كانت مجرد حلم، بل يمكننا إعتبارها ثورة نوعية لأنه مؤخر،ا أي قبل 15 سنة، كان يعتقد أن هذا أمر مستحيل من الناحية النظرية”
في عام 2000 تمكن ‘هيل’ من تطوير تقنية الإشعاع المحفز المجهري المستنفذ STED حيت يتم إستخدام شعاعي ليزر فتحفز الجزيئات المستشععة حتى التوهج بالشعاع الأول و الثاني يلغيها جميعها بإستثناء النانوية الحجم. يتم تدقيق كل العينات نانومتر بنانومتر، حتى الحصول على صورة بدقة أفضل من تلك المتوقعة المحدودة ل’ Abbe
كما طور ‘مورنر’ و’بيتزيك’ قواعد نفس التقنية للفحص المجهري للجزيئة المنفردة single-molecule ‘microscopy رغم عملهم بشكل منفرد. تدرس هذه التقنية إمكانية تشغيل وإيقاف استشعاع الجزيئات المنفردة، حيث
يصور العلماء نفس المنطقة عدة مرات، مع السماح لبعض الجزيئات المنتشرة بالتوهج في كل مرة، كما أن تركيب هذه الصور يعطي صورة واضحة بدقة عالية على المستوى النانوي. إستخدمت هذه التقنية للمرة الأولى من قبل ‘بيتزيك’ سنة 2006.اليوم بفضل ما يعرف باسم ‘ nanoscopy’ يمكن للعلماء تصور مسارات الجزيئات الفردية داخل الخلايا الحية و فهم أفضل للاشتباك العصبي في الدماغ وتتبع البروتينات المرتبطة بأمراض ‘Parkinson’ والزهايمر ومرض’ Huntington’ وكذا تتبع البروتينات الفردية في البٌييضات المخصبة حيث تنقسم الخلايا داخل الأجنة.
هنيئا للبشرية بهذا الإنجاز وللأمريكيين ‘إريك بيتزيك’ ‘ويليام مورنر’ والألماني ‘ستيفن هيل’

هل يمكن التخلص من النفايات.؟
هل يمكن التخلص من النفايات عن طريق حرقها في الحمم البركانية ؟
الفكرة ليست جديدة … إلا أن تحقيقها مستحيل، لأسباب كثيرة جغرافية وبيئية وعملية.
ليصبح التخلص من النفايات العملاقة ممكنا، يجب أن تكون فوهة البركان واسعة مع وجود بحيرة من الحمم البركانية في الجزء السفلي. ومع ذلك يوجد حاليا خمسة براكين لها هاته الميزة وهي: هاواي وإثيوبيا وفانواتو (أوقيانوسيا) والقارة القطبية الجنوبية، الشيء الذي يقلل بشكل كبير من هذا الاحتمال …
قبل كل شيء، علينا ألا نعتقد أن بمجرد إلقاء النفايات في حمم الفوهة البركانية، ستتدفق إلى قلب الأرض وتندثر لكن في حقيقة الأمر ستحرق في مدخنة البركان، وهذا من شأنه أن يشكل العديد من المشاكل.
يقول “كلود غراندبي” نائب رئيس الجمعية الأوروبية لعلم البراكين، ومؤلف العديد من الكتب حول البراكين: إن عملية الحرق ستتم بشكل سيء، لأن النفايات لا يمكن أن تغوص في الحمم البركانية، بسبب كثافتها الكبيرة بالمقارنة مع كثافة النفايات”.
وعلاوة على ذلك، فإن درجة حرارة الحمم لن تكون كافية لتدمير كل النفايات، خاصة النفايات النووية؛ فعلى سبيل المثال تصل درجة حرارة انصهار اليورانيوم إلى 4131 درجة مئوية، في حين أن حرارة الصهارة تتراوح بين 700 و1300 درجة مئوية فقط.
كما أن حرق النفايات يولد غازات سامة ملوثة للجو تشكل خطرا على الصحة. كما أنه من الصعب تصور تغطية فوهة البراكين بمرشحات للتجنب انبعاث غازات ملوثة كما ذكر”كلود غراندبي”.
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2802
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى