* قرن الشيطان : مؤسس الصفوية - مرخان الدرعية ونجد - مؤسس السلفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* قرن الشيطان : مؤسس الصفوية - مرخان الدرعية ونجد - مؤسس السلفية

مُساهمة  طارق فتحي في الأربعاء أغسطس 10, 2016 5:43 am

قرن الشيطان السادس
الأعرج السفياني - مؤسس الصفويه
ظهر قرن الشيطان السادس عام 1336 م في خواريناه Khwarenah (خوارسان)
ممثلاً بـ قائد جيوش ماجوج الأعرج / تيمور لنك بن ترغاي بن أبغاي
ورفيقه الداعي الصوفي / الحاج أتا بكتاش ولي
بعد معركة عين جالوت في 25 رمضان 658 هـ / 3 سبتمبر 1260م غرب البتراء
بين المغول الطوران (ياجوج) بقيادة كتبغا وبين العرب بقيادة سيف الدين / محمود قطز الخورزامي
ظهر الأعـرج الدجال السفياني رأس الفساق وأسطورة هدم الحضارات إبن تكينا موهبيجيم
وهو شيعي صوفي فارسي من البرلاس من مواليد قرية خواجه إيلغار في كش "شهرسبز"
زعم أنه من نسل جغتاي بن جنكيز خان وأنه يريد إعادة مجد دولة المغول
أفلج (لنك) لذلك يبدو في مشيته أعرج منفرج الساقين
قال عنه النبي : أعرج مكتوب بين عينيه كافر (طاغيه) يقرؤها كل مؤمن قارئ وغير قارئ
ولذلك أفتى جمع غفير من العلماء بكفره مع أن شعائر الإسلام في بلاده ظاهرة
كان في أول حياته لصاً وقاطع طريق يقود مجموعه عددهم أربعين لصاً
قام تيمورلنك بتنظيم جيش ضخم (القزلباشيه) معظمه من بني قنطورا بن كركرا المجوس (ماجوج)
وبدأ يتطلع إلى بسط نفوذه فاتجه إلى خواريناه Khwarenah (خوارسان)
الواقعه في بلاد الطوران غرب أوزباكستان وغزاها أربع مرات بجيشه
وكان في عسكره من عبدة الأصنام وعباد النار من المجوس
وكهنة وسحرة وظلمة وكفرة فالمشركون يحملون أصنامهم والكهان يسجعون كلامهم
ويأكلون الميتة (الدم المسفوح) ولا يفرقون بين مخنوق ومذبوح حزاءون وزواجر
خراضون ينظرون في ألواح الضان ويحكمون بما يرون فيها على أحوال كل مكان
الجرائم والفتن التي أشعلها قرن الشيطان السادس :
- هاجم جرجان وهرات وطوريس وبلخ (أردبيل) وأفغانستان
وقارص وتفليس والرازي (شيراز) وأصفهان وكشغر ومازندان
واتجه إلى العراق وخرب واسط والبصرة وبغداد والكوفة وديار بكر وأرمينيا وجورجيا
ثم هاجم دلهي بالهند وخربها ثم اكتسح كرباغ ودمرها ثم إلى سيواس في تركيا وقتل أهلها
ثم هاجم عنتاب ثم حلب ودمرها ثم حماه وسلميه وتوجه إلى دمشق وأحرقها 3 أيام
عندما دهم دمشق أقام من جماجم المسلمين مأذنة كبيرة
واتجه إلى طرابلس وبعلبك فدمرهما ثم دمر ماردين ثم بغداد وأحرقها ودمرها
وقتل من العراقييين أكثر من 100 ألف ثم هاجم الأناضول
-  أسس الصفويه البكتاشيه وانبثق عنها البابيه والبهائيه والقاديانيه
- نشر مذهب الكاكائيه (اليوغا الصوفيه) والنقشبانديه وكشف الغطاء .. إلخ
* علامات خروج الأعرج السفياني :
عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تُقَاتِلُوا قَوْمًا يَنْتَعِلُونَ الشَّعْرَ (المغول "ياجوج")
وَحَتَّى تُقَاتِلُوا قَوْمًا عِرَاضَ الْوُجُوهِ خُنْسَ الأُنُوفِ كَأَنَّ وُجُوهَهُمُ الْمَجَانُّ الْمُطْرَقَةُ (المجوس "ماجوج")
- يهجم بنو قنطورا على العراق وأطراف الشامات ويملكونه ويستعمرونه
- من كل حدب ينسلون (المقصود هو إقليم حدياب جنوب بحيرة أوروميه)
- جفاف الأنهار في الجزيره العربيه وانتشار الفقر والجوع
- جفاف بحيرة دبوريه (طبريه) وهي بحيرة جافه تقع في منطقة ضحل بوادي الربابه (عربه)
- جدب أرض ونخل بيت شعن (بيت شان) في البتراء وفعلاً لم يعد يوجد فيها نخيل
- يكون معسكر للكفر (جيش تيمور لنك) ومعسكر للأيمان (جيش المسلمين)

قرن الشيطان السابع
حليف البرتغال
ظهر قرن الشيطان السابع في عام (850هـ - 1440م) في نجد (أرض الوبر)
ممثلاً بـ «مرخان بن إبراهيم بن موسى المريدي» من عشيرة بني شيطان بن مريده
عندما التقى بركب من عشيرة المساليخ الأردنيه
وصل ركب من المساليخ محافظه البصره لجلب الحبوب والمؤونه إلى عبر الأردن
وكان يرأس هذا الركب شخص اسمه / سحمي بن هذلول
مرّ ركب المساليخ بسوق العِشار في قرية الجمل (الزبير)
وذهب أفراد منهم لشراء حاجتهم من سوق الحبوب .
فالتقوا بتاجر حبوب إسمه «مرخان بن إبراهيم بن موسى المريدي»
وأثناء مفاوضات البيع والشراء سألهم تاجر الحبوب : من أين أنتم ؟
فأبلغوه أنهم من قبيلة الروله الأردنيه من فخذ المساليخ
وما كاد يسمع بهذا الإسم حتى أخذ يعانق كل واحد منهم
ويضمّه إلى صدره قائلاً : إنه هو أيضاً من المساليخ لكنّه جاء إلى البصره منذ مدّة
واستقر به المطاف في العِشار لأسباب خصام وقع بين والده وأفراد من قبيلة عنيزه .
وما أن خلص من سرد روايته حتى أمر خدمه بتحميل إبل أفراد العشيرة بالقمح والتمن «الأرز»
فطارت عقول المساليخ «لهذا الكرم» وسرّوا سروراً عظيماً لوجود إبن عم لهم في العراق بلاد الخير .
صدّق المساليخ قول مرخان أنه إبن عم لهم خاصة وأنه تاجر حبوب
وما أحوج العرب الى ابن عم في البصره لديه قمح وتمن (أرز) حتى ولو كان يهودي
ثم وما لم وأصله ! فالأصل ما قد حصل ! وما حصل هو القمح والتمن (الأرز العراقي) ..
وما أن عزم ركب المساليخ على الرحيل حتى طلب منهم مرخان أن يرافقهم إلى نجد
فرحب به الركب أحسن ترحيب .!
وهكذا وصل مرخان الى نجد ومعه ركب المساليخ
حيث عمل لنفسه الكثير من الدعاية عن طريقهم وجمع بعض الأنصار
وأصبح أميراً عليهم وأعطاه آل دغيثر قطعة أرض في وادي حنيفه
وكان آل دغيثر من فخذ الهويشان من الرسالين ولهم قريتين (العُيينه والجبيلة)
إلاّ أن مرخان وجد مضايقة من عدد كبير من أبناء نجد
خصوصاً من الشيخ صالح بن سليمان بن عبد الله التميمي من مشايخ الدين في القصيم
حيث كان التميمي يتنقل بين الأقطار النجدية والحجاز ونجران ويؤلب الناس عليه
مما اضطر مرخان إلى مغادرة القصيم والعارض والهرب إلى الأحساء ببلدة أم الساهك حالياً
هرب مرخان بن إبراهيم بن موسى إلى (أمّ الساهك) مستجيراً
وفي (أمّ الساهك) قام مرخان بالإتصال بالبادية لتدعيم مركزه إلى حد أنه نصب نفسه عليهم ملكاً
لكن قبيلة العجمان المتعاونة مع بني هاجر وبني خالد أدركت بوادر الجريمة
فدكت هذه القرية من أساسها ونهبتها وطاردت مرخان الذي أراد أن يحكم العرب
لا كحاكم عادي بل كملك أيضاً وحاول العجمان قتل مرخان لكنّه نجا من عقابهم هارباً مع عدد من أتباعه
بإتجاه قحطان حتى وصل إلى حائل فطلب الجيرة من آل يزيد من شمر
فآووه وأجاروه وأعطوه قطعة أرض ومنزلاً ونخلاً في المليبيد وغصيبه قرب القاعد
وكانت لـ آل يزيد قريتين (النُعْمية والوصيل)
وبعد مده هلك مرخان وترك خلفه (ربيعه ومقرن) وذراريهم .
وفي عام 1507م تعاون (ربيعه ومقرن) أبناء مرخان مع الفرس والبرتغال بقيادة أنطونيو كورّيا
وهاجموا ملك القطيف والأحساء المُكرم / أجود بن زامل الجبوري Ajwad ibn Zamil الخالدي
وأسروه إلى وادي حنيفه (الدرعيه) وقتلوه وقطعوا رأسه وعلقوه على درع الكونت لوسا Lousã
وأطلق ربيعه على وادي حنيفه إسم (الدرعية) نسبة إلى درع الكونت لوسا
والعجيب أن آل سعود يفتخرون بهذا الدرع ويقولون أنه درع جدهم !!
وما زال الرأس أحد مكونات درع الكونت لوسا Lousã في البرتغال
وهناك شكوك أن السيف الأجرب كان للملك أجود بن زامل الجبوري الخالدي
أخذه مقرن من مرخان بعد مقتل أجود وربما قطعوا رأسه بهذا السيف
كان المُكرم / أجود بن زامل الجبوري أميراً جليل القدر معظماً مبجلاً في سعة من المال
مالكيّ المذهب سيد عربان نجد على الإطلاق وبلا منازع
وأغار ربيعه بن مرخان على آل يزيد فحاولوا دفعه عنهم فقاتلهم وقتلهم وقضى عليهم
ودمر منازلهم وأجلاهم عن النُعْمية والوصيل بمعاونة الكونت لوسا Lousã
وأصبح ربيعه بن مرخان أميراً على حائل (المليبيد وغصيبه)
وأصبح مقرن بن مرخان أميراً على الأحساء والقطيف وأطلق عليها إسم (مقرن)
وبقي الإنتداب البرتغالي على نجد لحماية آل مرخان حتى عام (978هـ ـ 1572م)
بعدها انتصرت ثورة أهل القطيف الجبور على البرتغاليين وأخرجوهم من ديارهم
بمساعدة جيش العثمانيون بقيادة الخليفه العظيم / سليمان باشا القانوني
وقامت الدوله الإسلاميه الحديثه
أعوان قرن الشيطان السابع :
- أنطونيو كورّيا Antonio Correia قائد الأسطول البرتغالي
- الريس خرافو Reis Xarafo قائد الأسطول الفارسي
- الكونت لوسا Lousã البرتغالي

قرن الشيطان الثامن
مؤسس السلفيه
قرن الشيطان الثامن (مؤسس السلفيه ونظرية الحاكم المتغلب) :
ظهر قرن الشيطان الثامن في عام (1152 هـ - 1740م) في نجد (أرض الوبر)
مع ظهور الحركات اليهوديه "الهسكلاه والاستشراق" (Orientalism) في ألمانيا
ممثلاً بـ الإمام / محمد بن سعود بن مقرن بن مرخان بن إبراهيم بن موسى المريدي
تحالف محمد بن سعود مع الإمام محمد بن عبد الوهاب التميمي عام (1157 هـ - 1744م)
الذي درس الفقه في مدرسة النجاة الأهلية الشهيرة بالزبير
وأعادوا إلى السطح مره أخرى المذهب المتطرف المتشدد (الفريسيه)
ونسبة إلى قرية الزلفي المطرفيه في نجد أطلق عليهم السلفيه
وجلبوا المقاتلين من شتى أنحاء الجزيره إلى وادي حنيفه (الدرعيه)
وأطلقوا على وادي حنيفه إسم دار الهجره وعلى المقاتلين إسم "المهاجرون"
وأسسوا هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لقمع الناس بإسم الدين
وفرض لبس الكفوف والبراقع (الراعل) على وجوه النساء وخالف الشريعه والسنه النبويه
وبعد أن كثر عدد المهاجرين إلى الدرعيه وبلغوا 63 ألف كون جيشاً منظماً منهم 3000 بواردي
وحلق رؤوسهم قرعه وأمرهم بإطلاق اللحيه وخالف بذلك سنة رسول الله "عفوا اللحيه"
وأطلق عليهم الإخوان في طاعة الله وأطلق على من يخالفونه الكفار والمشركين
خرج محمد بن عبد الوهاب على ولي الأمر عثمان بن حمد آل معمر (والي العيينه)
وأفتى بأن عثمان بن حمد آل معمر "مشركٌ كافر" !!
وتسبب بمقتله غيلة في مصلاه بالمسجد وأخذ البيعه لمحمد بن سعود ولياً للأمر
وأمر أتباعه المهاجرون بالسمع والطاعه المُطلقه لولي الأمر المتغلب
وأفتى بتحريم الخروج عليه حيث قال :
"من ولي الخلافة واجتمع عليه الناس ورضوا به وغلبهم بسيفه حتى صار خليفة
وجبت طاعته وحرم الخروج عليه" إنتهى كلامه
وأعلن الجهاد ضد المشركين (أهالي الجزيره العربيه) والكفار (الأتراك !)
وبدأت بذلك فتنة السراء (التكفير) الدمويه ضد المسلمين الأبرياء ورباط الخيل العربي
هاجموا الشيخ دهام بن دواس حاكم الرياض
وأغاروا على دلقه وثادق ومنفوحه وثرمدا وسلبوهم أموالهم وقتلوهم عام (1161 هـ - 1748م)
ثم أغاروا على الخرج ودلم وفجة الحاير وضرما ونهبوهم وقتلوهم عام (1165 هـ - 1753م)
ثم أغاروا على حريملاء وفتحوها عنوه ونهبوهم وقتلوهم عام (1165 هـ - 1751م)
ثم أغاروا على السبله والدهناء والزلفى وقتلوا بني خالد عام (1166 هـ - 1752م)
ثم أغاروا على الوشم ومنيخ وسدير وجلاجل وقطعوا نخل ثادق وقتلوهم عام (1170 هـ - 1756م)
ثم أغاروا على البنيه والبطيحه والحوطه وأم العصافير وقتلوهم ونهبوهم عام (1171 هـ - 1757م)
ثم أغاروا على غافر والقواسم بقيادة ذياب آل نهيان في سميحة والظفره وقتلوهم عام (1173 هـ - 1759م)
ثم أغاروا على شقراء وأشيقر ونعجان وقتلوهم عام (1175 هـ - 1761م)
ثم أغاروا على الأحساء ومطير وقتلوهم ونهبوهم عام (1176 هـ - 1762م)
ثم أغاروا على القويعيه والعميري وقطع نخلها وقتلوهم ونهبوهم عام (1176 هـ - 1762م)  
ثم أغاروا على سبيع بموقعه الحاير وقتلوهم ونهبوهم عام (1178 هـ - 1764م)  
ثم توفي محمد بن سعود وتولى إبنه عبد العزيز بن محمد بن سعود عام (1178 هـ - 1764م)
ثم أغاروا على الزلفى وآل مره عام (1191هـ - 1777م)
ثم أغاروا على العجمان وآل حبيش عام (1186هـ - 1772م)
ثم أغاروا على اليمامه عام (1186هـ - 1772م)
ثم أغاروا على قبيلة الروله الأردنيه والمساليخ في القريات وطريف وعرعر عام (1785م)
ونهبوهم وسرقوا رباط خيل الشيخ سطام البالود الرولي
ثم توفي الشيخ محمد بن عبد الوهاب عام (1206هـ - 1791م)
ثم أغاروا على  قطر بقيادة عبد العزيز بن محمد بن سعود عام (1208هـ - 1793م)
ثم أغاروا على عربان الشرارات بقيادة حجيلان بن حمد عام (1212 هـ - 1797م )
وأحرقوا قراهم وشردوهم وسرقوا مرابط خيولهم
وقتلوا الأمير المسعودي وأمير المشاعله إبن قيصومة والأمير إبن وادي والأمير إبن ياسر
ثم أغاروا علي كربلاء بقيادة سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود ونهبوها عام (1216 ﻫ - 1801م)
ثم أغاروا على الطائف بقيادة سعود بن عبد العزيز ونهبوها عام (1217 هـ - 1802م)
ثم أغاروا على مكه بقيادة سعود بن عبد العزيز وهدموا قبة مولد النبي ومقام إبراهيم عام (1217 هـ - 1801م)
ثم أغاروا على وادي تنومه بقيادة سعود بن عبد العزيز وقتلوا 1200 حاج يمني عام (1217 هـ - 1802م)
ثم قُتل عبد العزيز بن محمد بن سعود بن مقرن بن مرخان في الدرعيه عام (1218 هـ - 1803م)
ثم أغاروا على عربان الجوف الرملات وغزية وسريه بقيادة سعود بن عبد العزيز عام (1220 هـ - 1805م)
وسرقوا رباط خيل الشيخ غانم بن زعكان الجحدري القحطاني ومنها الفرس "الحرقاء"
ثم أغاروا على مشهد مار جرجيس بالموصل بقيادة سعود بن عبد العزيز عام (1220 هـ - 1805م)
وسرقوا رباط خيل الشيخ عبد الكريم الجرباء السومري (شيخ شمر الموصل)
ثم أغاروا على البصره بقيادة سعود بن عبد العزيز عام (1222 هـ - 1807م)
ثم أغاروا علي حوران بقيادة سعود بن عبد العزيز ونهبوها وأحرقوا الغلال عام (1223هـ -1808م)
ثم أغاروا علي نجران وشروره بقيادة هادي بن قرمله عند بئر عساكر عام (1223هـ -1808م)
ثم أغاروا على الظفير بقيادة سعود بن عبد العزيز ضد سلطان بن سويط الظفيري عام (1223هـ -1808م)
ثم أغاروا على عمان وبلد مطرح بقيادة سعود بن عبد العزيز ونهبوها عام (1225 هـ - 1810م)
إستكشاف الجاسوس يوهان بوركهارت لمدينة قادش فرّان (البتراء) عام (1228 هـ - 1812م)
إستكشاف الجاسوس يوهان بوركهارت لمدينة يثرب وينبع ومكه عام (1229 هـ - 1813م)
نجح الجاسوس يوهان بوركهارت في تقمص شخصية حاج مسلم
ليقدم للجمعيه العامه الجغرافية في لندن أدق التفاصيل عن المدن المقدسه (البتراء والحجاز)
أرسلت تركيا حمله عسكريه بقيادة إبراهيم بن محمد علي باشا إلى ينبع عام (1229 هـ - 1813م)
هروب بوركهارت من ينبع إلى الدرعيه في حماية آل مقرن بن مرخان عام (1229 هـ - 1813م)
ثم أغاروا على الرس بقيادة عبدالله بن سعود ضد دهش بن حلاف الظفيري عام (1229 هـ - 1813م)
وسرقوا رباط خيل الشيخ دهش بن حلاف الظفيري ومنها الفرس "طويسه"
مقتل سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود في المعارك مع إبراهيم بن محمد علي باشا
إقتحام إبراهيم باشا أسوار الدرعيه في 15 تشرين الأوّل عام (1233 هـ - 1817م)
وفاة الجاسوس يوهان بوركهارت (الشيخ إبراهيم) عام (1233 هـ - 1817م)
إستسلام عبد الله بن سعود لقوات إبراهيم باشا عام (1233 هـ - 1817م)
إعتقال عبد الله بن سعود وعبد الله بن محمد بن عبد الوهاب وإبنه سلمان
ثم أعدم عبد الله بن سعود في الأسيتانه (إسطانبول) عام (1233 هـ - 1817م)
وأعدم الشيخ سليمان بن عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب عام (1233هـ - 1817م)
قُتل الإثنان رمياً بالرصاص في الأسيتانه (إسطنبول) بعد القبض عليهما
ووضعوهم على خازوق ثمّ ستروهم بقطعة قماش كُـتبَ عليها «تركيا فوق الجميع»
أعدم معهم عبد الله السرا وطامى القحطانى وعثمان المضايفى وعبدالعزيز بن سلمان .
وهدمت أسوار الدرعيه وهرب تركي بن عبد الله بن سعود إلى العشار وعمل بتجارة السلاح
وخلف تركي إبنه فيصل بن تركي وحفيده عبد الرحمن بن فيصل بن تركي (والد الملك عبد العزيز)
ثم عقد آل نهيان حلفاً مع الأباضيه (البوسعيد) ضد القواسم عام (1232هـ  - 1818م)
وخلال الفترة من عام 1825م - 1831م تحارب حلف بني ياس مع القواسم بصدامات مسلحة
ثم تم إنشاء أول وزارة للمعارف في مصر والعالم العربي باسم "ديوان المدارس"
بأمر من محمد علي باشا وتولى رئاستها مصطفى مختار باشا (1252هـ  - 1837م)
ثم قام إبراهيم بن محمد علي باشا بتوثيق مرابط الخيول العربيه الأصيله في البتراء (عنزه)
وقام إسماعيل بن إبراهيم بن محمد علي باشا بتوثيق مدينة بكه بالصور الفوتوغرافيه عام 1881م
قام بتصويرها أمير الحج اللواء / محمد صادق باشا من سفح جبل أبي قبيس
سرقت الصور مع الألواح الأصليه من قبل المستكشف الألماني "ويلهلم رايس"
عندما التقى باللواء محمد صادق في تونس عام 1883م
الفتن والجرائم التي أشعلها قرن الشيطان الثامن :
- مذابح فتنة السراء الدمويه ضد المسلمين الأبرياء
- القضاء على مرابط الخيل العربي .
- تجديد المذهب الفريسي المتشدد وتمزيق أهل السنه
- تأسيس نظرية الحاكم المتغلب الذي لايجوز الخروج عليه
- تسبب بظهور الفرق السلفيه : سروريه وعلميه وجاميه التي تحرم الخروج على الحاكم المتغلب
- انشاء جيش السلفيه الجهاديه (الإخوان في طاعة الله) لإحتلال الجزيره النفطيه بحد السيف
- هدم مقام إبراهيم ومحرابه والذي كان يسمى بيت خديجه في الجودريه بحجة الشرك !!
- ذبح نحو 120 رجل من عربان الشرارات بالأردن وأخذوا جميع مواشيهم وخيولهم وأحرقوا الغلال
- تهجير عربان العزازمه والبرم والبردون والنوافله الأردنيه من وادي الرمه ووادي مسّه والبتراء
- تهجير عربان المشاعله (الشرارات والزهيرات) من الأزرق والجيزا
- تهجير عربان الروله والمساليخ الأردنيه من عرعر وطريف إلى الجزازيه بجرش
- تهجير عربان هابس "عبس" الرشايده الاردنيه من سكاكا وحلة غوايش
- تهجير عربان فراس المجالي الاردنيه من وادي ثرف
- تهجير عربان سنبس الأردنيه من سكاكا وحلة غوايش
- تهجير عربان الغزيه وسريه الأجود وفهود وسند وحميد
أعوان قرن الشيطان الثامن :
- الإمام محمد بن عبد الوهاب بن سليمان آل مشرف الوهبي (مؤسس السلفيه)
- الجاسوس البريطاني المستر همفر Mr Hempher (متخصص تاريخ سلاله آل سعود)
- الجاسوس الألماني يوهان بوركهارت 1784م Johann Ludwig Burckhardt (الشيخ إبراهيم)
 يوهان بوركهارت سويسري من أصل ألماني أرسل لحساب الجمعية الجغرافية في لندن
 ويطلق عليه الشيخ حاج إبراهيم المهدي بن عبد الله بوركهارت اللوزاني
- المتوكل على الله الإمام / أحمد بن سعيد بن تيمور مواليد عام 1744م (داعيه أباضي)
- التاجر اليهودي / إلياهو بن كوهين ساسون (الدعم المادي)
- الشيخ / خليفة بن زايد آل نهيان اليآسي
- الشيخ / ذياب بن عيسى بن نهيان آل نهيان اليآسي
- الشيخ / شخبوط بن ذياب آل نهيان اليآسي
- طحنون بن شخبوط بن ذياب آل نهيان اليآسي
- الامير / محمد بن عبد المحسن آل علي (أصبح أمير حائل)
- الشيخ صباح بن جابر الصباح (من العشار بالزبير)
- هادي بن قرمله
- الشيخ / معيقل آل غضبان الصيعري
- جيش الإخوان في طاعة الله (المهاجرون)
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2802
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى