* عادات : الزواج والزفاف - الشاي - التحية - اغبى عادات - الجمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* عادات : الزواج والزفاف - الشاي - التحية - اغبى عادات - الجمال

مُساهمة  طارق فتحي في الأربعاء أكتوبر 21, 2015 5:00 pm

عادات وتقاليد الشعوب
ضرب و زفاف
في احدى قبائل الصومال هذا الشعب الافريقي الفقير ماذا يفعل الزوج اثناء حفل زفافة ؟!
انه يقوم بضرب عروسه ضربا مبرحا امام الحضور ( ومن ضمنهم اهل العروس ) وهذا الضرب يكون كي تعترف العروس برجولة زوجها وبأنه سيكون السيد المسؤول والآمر والناهي في بيته .
الاجراس اللعينة
الهند هذا لبلد الممتد الواسع العجيب بتضاريسه و شعوبه ودياناته وعاداته وتقاليده ..... , ثمة تقاليد وعادات في الهند يعجز الفلم عن عدها وحصرها .
في احدى القبائل الهندية وبالتحديد قبيلة ( ناجا ) تجبر المرأة على وضع اجراس صغيرة على اطراف الثياب التي تلبسها .... لماذا يا ترى ؟!
حتى ينكشف امرها عندما تتوقف عن العمل والويل لها اذا خلعت الاجراس من ثيابها ورآها زوجها والويل ثم الويل لها اذا توقفت الاجراس عن الرنين فهذا يعني التوقف عن العمل فان عذابها سيكون شديدا . ولكن بعض النساء كن ياخذن وقتا من الراحة ويجلسن وهن يحركن الاجراس بايديهن .
النيران المشتعلة
من منا لا يذكر راوندا هذا البلد الذي فقد مليونا من اهله في الحرب الاهلية عام 1994 م . في هذا البلد الافريقي الحزين الخاوي على عروشه ما زالت النار موقدة في قصرة الملكي منذ مئتي عام وحتى يومنا هذا لم تنطفئ قط اذ يقوم على خدمة هذه النار والتناوب على اشعالها العديد من الخدم والموظفين ورجال الدين.
مختبر بدائي
ما تزال قضية معرفة نوع الجنين تشغل الكثيرين من الناس وما زالت تشغل الطب والاطباء ايضا . وهذا الاهتمام من قبل الناس ليس جديدا بل انه يشغل بالهم منذ بدايات الخليقة .
اما المصريون القدامى ( الفراعنة ) فهم اول من عرف وسيلة يحدد خلالها نوع الجنين وهو في بطن امه ... ولكن كيف ؟!
كان هذا اكثر من خمسة الاف عام قبل اختراع الاجهزة الالكترونية والشاشات التلفازية ( التر اساوند ) وغيرها وكان ذلك بطريقة بسيطة وهي ان تتبول المرأة الحامل في إناءين منفصلين يضعون في اناء حفنة قمح وفي الاخر حفنة شعير !! وتتم عملية متابعة الاناءين اياما عدة فاذا نبت الشعير اولا يكون لامولود ذكرا واذا نبت القمح اولا يكون المولود انثى . هل هذا الكلام صحيح ؟!
نعم , وقد اكد العلماء صحة هذه التجربة مئة بالمئة وما زالت بعض القبائل العربية تستعمل هذه الطريقة في الكشف عن نوع الجنين وحتى يومنا هذا . ( سبحان الله )
سمك للتعذيب
الشعب البورمي على عكس بقية الشعوب في العالم !! فالشعوب تتلذذ وهي تاكل الاسماك اما الشعب البورمي فانه يحلو له ان يرى الاسماك وهي تتلذذ بلحم الانسان فاذا ارادوا تعذيب شخص او قتله رموه في بركة بها اسماك مفترسة كي تاكله وهم يراقبونه عن بعد !!
الموت الحائر
في غينيا عادات غريبة في التخلص من جثث الموتى والغريب لديهم ان كل مجموعة عمرية لها طريقة للتخلص من جثثها !!
فاذا مات طفل لديهم وضعوه في سلة ثم يعلقونه بسلته هذه في سقف البيت الى ان يتلاشى .
اما بالنسبة لموت الرجل وطريقة تأبينه فانهم يغطونه بسعف النخيل ويشعلون النيران قريبا منه حتى يجف جفافا دون ان يحترق وتستمر هذه العملية اسبوعين او ثلاثة اسابيع .
اما بالنسبة للشيوخ فانهم يدفنونهم في الارض بشكل عادي ولكن بشرط ان يكون الشيخ لا اولاد له ولا امرأة و الا وضعوه بجانب النيران
كيف السبيل
في مقاطعة التبت الصينية ( ولاهل الصين عادات غاية في الغرابة والعجب ) في تلك المقاطعة المذكورة إذا اراد شاب الزواج من فتاة فان اهلها يضعونها فوق شجرة عالية ويقفون حول الشجرة حاملين العصي لماذا ؟!
يقولون للعريس : اذا اردت الفتاة زوجة لك فنحن نمنعك من الاقتراب منها واذا كنت جدير بها فما عليك الا ان تصل الى اعلى الشجرة وتخلصها وعندها تكون حقا رجلا قويا قادرا على حمايتها .
تبدأ المعركة بينه وبينهم فاذا نجح في الوصول اليها بعد ضرب شديد مؤلم كانت له زوجة عن جدارة واستحقاق اما اذا لم ينجح فما عليه الا ان يجر أذيال الخيبة ليبحث عن زوجة اخرى ومغامرة جديدة .
مهرها الذباب
وفي الصين ايضا وفي بعض القبائل الفقيرة والتي فيها اعداد كبيرة من البشر ولكي يقللوا من الزواج واعداد الاطفال الذين يكلفونهم الطعام واللباس والمأوى وضعوا مهرا جديدا غريبا على العريس .
( اذا ارت ان تتزوج ابنتنا ويوافق الحاكم على ذلك احضر اثنين كيلو غراما من الذباب حتى نحافظ على سلامة البيئة )
فيقوم الشاب هو واهله بجمع الذباب من اماكن النفايات او ان يلصق الحلوى على جذوع الاشجار ليتصيد الذباب .... انها معركة طويلة
تعويضات غريبة
في انجولا اذا توفيت المرأة اثناء الولادة فان اهلها يفرضون على الزوج دفع تعويض كبير مقابل ذلك لانهم يظنون انه هو السبب في هذه الوفاة .
ولكن ماذا لو لم يسطتع الزوج دفع التعويضات ؟! انهم يجعلونه عبدا لاهل الزوجة حتى يتم دفع التعويضات كاملة .
عيون الدجاج
قبيلة ( مياد ) قبيلة صينية لها عادة غريبة في الزواج حيث يقوم اهل العروسين بذبح دجاجة وبعد طبخها ينظرون الى عيون الدجاجة فاذا كانت العينان متشابهتبن فهذا يعني ان الزواج سيكون موفقا .
واذا لم تكن العينان متشابهتين فان الزواج سيكون فاشلا ويلغى مشروع الزواج تماما .
أقدام على الوسائد
ظلت اوروبا في العصور الوسطى تظن ان الذي يتعب في الجسم هو الاقدام .
ولذلك كانوا يقومون بوضع اقدامهم على الوسائد عند النوم بدلا من رؤوسهم وبالتالي فان الاقدام هي الاحق بالراحة اما الراس فلا يتعب ويبقى مرميا على الارض .
مسك اللحى
لكل شعب طريقته في تقديم التحية وبعض القبائل الهندية تقوم بمسك لحى بعضهم بعضا عند التحية !!
صفع الوجه
في ( اوكرانيا ) عيد اسمه عيد المساخر وميزة عيد المساخر هذا ان الاحتفال به يكون بصفع الوجوه !
يقف الرجلان ويبدآن بصفع بعضهما بعضا على مرأى من الناس ومسمع .
وقد تستمر هذه المزحة الخفيفة ساعات طويلة اما دور الجمهور فهو التصفيق والتصفير والتشجيع والهتافات ...
والصفع في ( اوكرانيا ) لا يقتصر على عيد المساخر فقط وانما هي عادة منتشرة بين الفلاحين هناك بشكل كبير
هدايا
في جزيرة ( ميلاتريا ) اذا اراد شخص ان يهدي هدية لشخص اخر فانه يضعها بين قدمية ولا يسلمها باليد وبعد فترة يتناول الشخص هديته ويذهب بها .
تحية
سكان استراليا الاصليين اذا ارادوا تحية بعضهم بعضا فانهم يقومون باخراج السنتهم امام بعض .
تحية بالقدم
في جزر الفلبين يرفع الشخص الذي يؤدي التحية رجله بوجه الشخص المحيا ويمرغها في وجهه ....
وهذه اغرب تحية معروفه بين الشعوب .
عروس تايلاند
في "فطاني" بتايلاند تتكفل العروس بكل شيء؛ بدءاً من ملابس الزواج لها ولعريسها، وحتى تجهيز منزل الزوجية!!
تسعين يوم
وفي جاوة بإندونيسيا تستضيف العروس عريسها تسعين يومًا هي شهر العسل في بيت والدها ولا يُسمح للعريس بالعمل في أي شيء خلالها، عليه فقط أن يعيش مع عروسه ولا يفكر إلا في إسعادها.
إداره البيت
أما في اليمن فما إن تطأ العروس عتبة منزل الزوجية بقدمها حتى يسارع العريس بوضع قدمه على قدمها؛ فإن سحبت العروس قدمها بسرعة كان معني ذلك أن إدارة البيت بلا منازع ستكون لها، وإن أسرع العريس بالضغط على قدمها كان هو سيد البيت في كل صغيرة وكبيرة !! .

عادات وتقاليد الشعوب في شرب الشاي
الشعب السعودي
يشرب الشاي بعد غليه بالماء ووضع عليه السكر حسب الطلب وغالبا ما يكون خفيف ويضيف البعض عليه قليل من النعناع والبعض يضيف عليه الليمون أو العطرة أو الزعتر أو المارميه أو الزنجبيل أو الهيل أو القرفة
والبعض يضيف عليه إضافات قد لا تعرف عند كل الناس في السعودية مثل الحرجل والبشام .
الشعب المصري
يتم تحضير الشاي بغليه بالماء ووضع كمية كبيرة من الشاي ويضاف عليه السكر حسب الطلب ويكون ثقيل جدا أي اسود اللون ويضف البعض عليه بعض الإضافات ولكن ليس بصورة منتشرة
الشعب السوداني
يتم تحضير الشاي بغليه بالماء ويكون اسود اللون ويضاف عليه كميه من السكر ويضاف عليه القرفة بكميه كبيره
وفي روسيا
يشربونه ممزوجاً بالليمون ويشربه بعضهم ممزوجا بصفار لبيض مع السكر ثم خلط الجميع لتمتز العناصر الثلاثة ! ويرون أنه من الأفضل شرب الشاي بإناء البور سلين لما له من خاصية مدهشة في الحفاظ على طعم الشاي وعطره
أهالي التبت
بشريون الشاي بعد خلطه جيداً بالملح و الزبدة لئلا يصابوا بالبرد .
ويصل ما يحتسيه الأفغان من الشاي خلال ساعة واحدة إلى 15 كوباً
وفي الصين
شاي يسمى الياسمين يشربه الصينيون من غير إضافة سكر على الإطلاق وهو يمتاز بنكهة ورائحة عطريه تغري بشرب اكبر قدر منه
وفي تركيا
يعدون الشاي في إبريق صغير جداً ويضعون فيه مقداراً كبيراً من أوراق الشاي ويغلونه في قليل من الماء وفي وعاء أخر يغلون ماء كثير ويقدمون الشاي لكل شارب كما يريد بتغيير التركيز بصب الماء المغلي عليه
وفي جمهوريتي التشيك والسلوفاك
يؤكل مع شراب الشاي نوع من لذيذ من الكعك .
إما اليونانيون
فلا يشربون إلا الشاي الأخضر يضيفون عليه كمية كبيره من النعناع مع كثير من السكر وفي زواجهم يهدي العريس إلى عروسه هدايا كثيرة من بينها الشاي .
ويعتبر الشعب الليبي أكثر شعوب العالم شربا للشاي الأسود
الإيرانيون
يشربون الشاي بوضع قطعه من السكر في الفم ثم احتساء الشاي بعدها
**وعموما فان العرب لهم طريقتهم في شرب الشاي ويحسن بعضهم نكهته ومذاقه بإضافة بعض المواد كالنعناع والحبق والمليسة والميرمية والبابونج و الزهورات وغيرها

اغبى عادات وتقاليد الشعوب
سبحان الخلاق كل راضي بعقلة
1- في جزيرة هاو الموجودة في الباسفيك يقوم العريس بتقديم المهر لعروسه الجميله وهذا المهر عبارة عن عدد كبير من الفئران، واذا كانت العروس غير جميله فإن عدد الفئران يكون قليلاً، وكلما ازدادت جمالاً ازداد عدد فئرانها .
2- في الهند الصينية، تعتبر المرأة كامله اذا انجبت عشرة اولاد على الاقل ...
3- في قبيلة الهوتنتوت المتواجده في افريقيا، تعمل فتياتها على حل الشعر ووضعه في منتصف الوجه على الأنف،، تريد كل منهم ان تصير حولاء ،،,, اعتقاداً منهن ان الحول هو اساس الجمال .
4- تعتقد قبيلة الجامايك في وايت هورس ان التدخين صله بين العبد والرب. فهم عندما يدخنون الاعشاب يعتقدن ان هذه العمليه هي العمليه الوحيده التي يستطيعون من خلالها التواصل مع الرب، واثناء عملية التدخين يقومون بترتيل الاناشيد المضحكة .
5- في جزيرة مدغشقر تقوم المرأة في وقت الحداد بنفش شعرها بشكلٍ مخيف تعبيراً عن الحزن والألم بفقدان حبيب .
6- في جزيرة أندمان الامريكيه ، تظل النساء الارامل في حمل جماجم ازواجهن على ظهورهّن حتى يتزوّجن .
7_في جنوب الهند تعيش قبيله تودا، وفي هذه القبيلة تعمل العروس في حفل زواجها على ان تقدّم لزوجها اسمى أعمال الطاعة والولاء والوفاء .فتزحف إليه على ركبتيها ويديها إلى ان تصل راكعة إليه ، والناس ينظرون إليها ، ثم يأتي العريس ليبارك عروسه وذلك بوضع قدمه على راسها .

ثقافات *الشعوب في العيد* حول العالم
الهند:
في عيد الألوان في الهند تقوم النساء برمي بعضهن بالألوان التي تدعى " الجولال " لتمجيد قدوم الربيع .ويقوم الهنود بهذا التقليد لحمايتهم من أمير الفيش ونو الذي يقوم بحرق الأشخاص في محرقة كبيرة.
.اسبانيا:
في نهاية شهر اب يجتمع الآلاف من الأشخاص لتحاربوا بالطماطم لمدة ساعة متواصلة في عيد يسمى توماتينا وفي كل سنة يأتـي 30000 سائح لحضور هذا المهرجان.ويوجد قاعدة واحدة للاحتفال وهي عدم تطور رمي الطماطم إلى شجار عنيف حقيقي بين الأفراد.
.كولومبيا:
في مهرجان المعاطف يرتدي الأشخاص معاطف من تصميم الحرفين المحلين بواسطة الصوف المحلي للترويج لصناعتهم وهو مهرجان حديث نسبيا.
روسيا:
في المدن الارثودوكسية وقبل الأعياد بأسبوع يقوم احتفال ضخم يسمى " الملاكمة الحرة " وفيه يتصارع الشباب بدون أي قواعد تبعا لتقليد قديم حيث كان المقاتلون لايتركون الحلبة دون أن يتلطخ جسدهم بالدماء من كثرة الضرب العنيف الذي يتلقوه.
.اليابان:
في العيد يجتمع كل الرجال وتلف حول خاصرتهم منشفة باستثناء رجل عار تماما يجب البحث عنه لكي يجلب الحظ والسعادة لمن لمسه.
.تايلاند:
كل سنة يدعى 600 قرد لوليمة من الفواكه والخضروات في يوم صيام " راما "بطل رومانيا والذي تقول الأسطورة انه كافئ ملك القردة بوليمة مكافئة لتحالفه معه ووقوفه إلى جانبه ويتم تقديم ما يقارب 3000 كغ من الفواكه لهذه القرود في هذا اليوم.
.انجلترا:
في مهرجان " الجينة المتدحرجة " يلاحق المتسابقون عجلة من الجبن وزنها 7 كغ رميت من أعلى تل ومن يصل إليها أولا يحتفظ بها وهو تقليد يعود للعصر الروماني.

عادات التحية لدى الشعوب
في بلاد التبت في وسط آسيا : تكون التحيه في بعض القبائل بإخراج اللسان وترد التحية بالمثل
سلام عليكم
في الهند : بعضهم اذا اراد شخص ان يحيي آخر شد اذنه بيده ، فإذا كانت الشدة خفيفة دل ذلك على ضعف الصداقة بينهما والعكس .
سكان المحيط الهادئ : يدنو أحدهما من الاخر ويلصق أنفه في أنفه لفترة من الزمن تطول كلما كان السلام حاراً
في الهندستان : يتبادلون التحية بأن يقبض كل منهما على لحية الاخر .
في موريتانيا :السلام باليد معناه الاحترام والوقار .
في جبال الهملايا : تكون التحية بأن يحك أحدهما ضهره بضهر الاخر . *
في الصين : اذا تقابل شخصان ولم يمض على افتراقهما مدة طويله ، يتصافحان بأن اخذ كل منهما يد صاحبه ، ويضعها عل قلبه قائلاً : أيزم..... اما اذا تلاقيا بعد فراق طويل فأنهما يجلسان على ركبتيهما كل في مواجهة الآخر وجباههما ملتصقتان بالأرض ويكرران نفس اللفظ السابق

من عادات الشعوب في الزواج
هذا الزواج في بلغاريا وهو زواج اسلامي يضعون قناع على وجه العروس كزينه وهذا هو الزواج التقليدي عندهم
هذا الزواج التقليدي في الهند بحيث تتزين العروس واهلها بالحلي وضع الحناء في اليد
زواج اسلامي جماعي في الهند وهنا قاعة الرجال وهذا الزواج له شعبية كبيره عندهم
ايضا من العادات في الهند في مراسم الزواج احضار ضفدعين ذكر يطلقون عليه اسم راجا وانثى تسمى براني
هذا الزواج في مقدونيا تحمل العروس على حصان مع مهرها يأخذونها الى الكنيسه لاقامة حفل الزفاف
وهنا الزواج في روسيا بحيث يقوم الزوج وضع جبهته على قطعة بيضاء متنينا ان يكون زواجه نقي وصافي وبدون خطايا
في جورجيا زواج الاميره انا من الامير دافيد في كاتدرائية الثالوث المقدس
زواج في جنوب افريقيا حيث يرقص الزوج مع زوجته
قيرغيزستان زواجهم التقليدي باطعام العروس والعريس ليتقاسموا حلاوة الحياة ومرها مع بعض
هذا الزواج في بلغاريا وهو زواج غجري وكل سنه يقوم الكبار بأختيار الزوجه المناسبه لأبناؤهم ولأحفادهم
هذا الزواج في اليابان وبعد الانتهاء من الحفل يركب الزوجان قارب ليبحر بهم

مقايس الجمال لدى الشعوب
اليابان(الأقدام القصيرة)في اليابان هناك مقاييس مختلفة, اذ يفضلون المرأة الناعمة الرقيقة الشكل,والبيضاء الصافية البشرة والعنق,الهادئة الصوت التي تكون قدماها صغيرتان ومشيتها رقيقة متقاربة الخطى, وكانوا يعتبرون الطول عيباً في المرأة.
الاسكيمو( اهم شيء رائحتها )
بعض الشعوب مثل الاسكيمو والهنود الحمر, يهتمون برائحة المرأة, وبالذات رائحة الفم والجسم والشعر, اذ يحرصون على وضع الزيوت العطرية والاوراق بالشعر مع مضغ بعض النباتات التي تطيب رائحة الفم ,وهم يختبرون رائحة فم المراة وجسمها قبل خطبتها,وتقوم الخاطبة بمهمة(الكلب البوليسي) في شم رائحة المرأة المستهدفة.
الفراعنة (العيون الكحلية)
الفراعنة القدماء اهتموا بالعيون الكحلية اكثر من غيرها اذ بحثوا على اجود انواع الكحل,لان المرأة كلما ركزت على جمال عينيها اصبحت اكثر سحرا وجاذبية, واهتموا كثيرا بالعطور والابخرة,وهم اول من استخدموا اللبان لتعطير الفم .واذا عرفنا ان الملكة كليوباترا لم يكن طولها يتجاوز 150سم.
افريقيا(الرأس الاصلع)
بعض القبائل الافريقية يزيدون في مهر المرأة كاما ازداد سواد بشرتها, لان ذلك ليس دليلا على الجمال فقط !! بل دليل على صفاء عرقها, كما انهم لا يفضلون الشعر الطويل ابدا اذ يقومون بحلق شعر الفتيات تماما(على الصفر) حتى تبدو اكثر انوثة وجاذبية !! كما تعجبهم السمنة.
جنوب السودان(المخمشة)
في جنوب السودان وبعض الدول الأفريقية تهتم بعض القبائل جدا بالشقوق التي يقومون بعملها على وجه المرأة منذ ولادتها كحماية لها...؟وكذلك بطنها ويديها,ويعتبرون المرأة غير المخشمة ناقصة وقد لا تصلح للزواج.
منغوليا والتبيت وبورما (رقبة الزرافة)
تتباهى النسوة في تلك المناطق بطول اعناقهن، وهو موطن الجمال عند المرأة لديهم ولا شي سواه...ولكي تصبح الرقاب اكثر طولا واغراء تتفنن النسوة في وضع حلقات حول رقابهن لتضغط عليها وتشدها الى اعلى, وكلما استطالت وضعن حلقات جديدة لدرجة ان بعض الرقاب تصل في بعض الاحيان الى 40 سنتيمترا.لكن الاهم في ذلك ان النساء اصبحن لا يستطعن التخلي على هذة الحلقات ابدا,ومرد ذلك الى ضعف في فقرات الرقبة...لانها تعتمد منذ البداية على ما يسندها فاذا ما تخلت المرأة عن هذة الحلقات تتقوس الرقية وتنثني وتؤدي الى الهلاك..؟!!
الكايان(اذن مطاطية)
من عادة قبيلة الكايان التي تسكن بورنيو ان يشقوا اذان الاطفال حتى خرقها تماما ووضع عدة حلقات في كل اذن حتى تتدلى الى الكتف .. وكلما زاد المط والشد من خلال الاحمال المتزايدة من الحلقات الذهبية والفضية والنحاسية, كلما زادت الفتاة جمالا في عيون قومها, وربما ثروة,خاصة اذا كانت الحلقات من الذهب او الفضة.
ضفائر رفيعة امام العين
فتيات قبيلة الهوتنتون الافريقية غالبا ما يدلين ضفائرهن الرفيعة من الشعر امام اعينهن حتى يصيبهن الحول ..فالحول في نظرهن هو اساس الجمال.
المئات من الحلقات في الاذن
تضع النساء في قبيلة الجارو في الهند عدة حلقات ذهبية في اذانهن اذ تعتقد المرأة ان الشياطين عند وفاتها يتسابقون للحصول على هذه الحلقات ويتركون روحها تمر بسلام الى الجنة.
نساء جفسة
قبيلة جفسة احدى قبائل تونس,لنسائها عادات غريبة فريدة فهن يتزين بأكداس مكدسة من العقود والحلي التي يتباهين بها, ولكن هذه الحلي ليس مصنوعة من الذهب والفضة ,بل هي من الخشب ,وقرون الماعز,والزجاج ,وقشر بيض النعام .ومن عاداتهن ايضا انهن يطلين شعورهن واظافرهن وجلدهن بالحناء.
العرب(الامتلاء والبياض)
العرب كانوا يحبون الملامح الاصلية: الانف الدقيق,والعيون الواسعة, والعنق الصافي الطويل, والجسم الممتلئ مع الشعر الاسود الطويل, والبشرة البيضاء الصافية . ويماثلهم الهنود والفرس وان كانوا يميلون للرشاقة.
الغرب(الطول الفارع)
الغربيون في الوقت الحالي يفضلون الطول ويهتمون به كثيرا, ويهتمون به كأهم مقاييس الجمال ,ثم يليه الشعر الاشقر, وان كانوا يفتنون بالشعر الاسود والبشرة السمراء الصافية , مع الجسم النحيف الرياضي , والاكتاف العريضة , والشفتان الغليظتان الممتلئتان.

عادات للأعراس في عدد من مناطق العالم
منذ أن خلق الله سبحانه وتعالى الأرض , جعل الزواج وسيلة للتناسل والتكاثر ومن ثم تعمير الأرض , ورغم أن الهدف واحد , إلا أن عادات الزواج ومراسمه تباينت مع اختلاف الشعوب وتعدد الجنسيات والحضارات فهناك في اندونيسيا العروس تحمل على الأكتاف وفي الهند تزحف العروس على يديها وركبتيها حتى تصل إلى عريسها !!
والجولة التالية تلقي الضوء على بعض العادات للأعراس في عدد من مناطق العالم:
في بعض مناطق اندونيسيا:
ممنوع على العروس ان تسير على الارض حين انتقالها الى بيت الزوجية ويلتزم ابوها بان يحملها على كتفيه طيلة هذه المسافه مهما بعدت
في اليابان :
يرفعون نقاب العروس بعد حفل الزفاف ويحفظونه لتكفن به الزوجة بعد موتها وفي اثناء الحفل يشير المحتفلون برايات حمراء يعتقدون انها تبعد الشر وتدفعه عن الزوجين
في كارليا:
يقيمون مراسم الحفل قبل الفجر وفي الحفل يظل الرجل واقفا بينما تركع العروس بجانبه وحولهما المحتفلون يرتلون الاغاني الحزينة طيلة مدة الحفل.
في بورما:
تطرح العروس أرضاً اثنا الاحتفال بزفافها ويقوم رجل عجوز بثقب أذنيها فتتألم وتتوجع وتطلق الصرخات المدوية ولكن ليس هناك من مجيب لان الفرق
الموسيقية تبدأ بالعزف بأصوات صاخبه تغطي على صرخات العروس
في جزيرة جاوه:
تصبغ العروس أسنانها باللون الأسود وتغسل قدمي زوجها أثناء حفلة الزواج كدليل على استعدادها لخدمته طول حياته.
في قبيلة نيجريتوفي جنوب المحيط الهادي:
يذهب الخطيبان الى عمدة القرية .. فيمسك برأسيهما ويدقها بعضا ببعض .. وبهذا تتم مراسيم الزواج
في انجلترا:
هناك يوجد قانون ألا وهو:
تعاقب كل امرأة توصلت الى الزواج عن طريق الخداع بالمساحيق وأدوات الزينة والتجميل الذي يخفي حقيقتها.. كالأصباغ والشعر المستعار والأسنان الصناعية والروائح المعطرة والثياب الحريرية الشفافة والأحذية ذات الكعوب العالية والعقوبة هي: اعتبار الزواج ملغي
في روسيا:
يكرمون كل امرأة أنجبت خمسة أو ستة أولاد (بميدالية الأمومة)فإذا كان لها
من سبعة الى تسعة أولاد منحت (ميدالية الأمومة والشرف) فإذا زاد العدد
أكثر من تسعة منحت (ميدالية الأمومة والشرف والبطولة)
في جزيرة تاهيتي :
هناك الفتاة تضع خلف الأذن اليسرى زهرة عيد الربيع وذلك إذا كانت تبحث عن صديق أما إذا وضعتها خلف الأذن اليمنى فهي تبحث عن عريس
في موباسا(بالصومال):
هناك قانون ينص على أن كل فتاة يجب أن يطلب يدها رجلان ويتقابل الاثنان في صراع مميت ويفوز المنتصر بيد الفتاه
في قبيلة هبرايد:
على المرأة أن تنتحر اختناقا إذا مات زوجها وذلك بان تقبع داخل عباءة لا ينفذ إليها الهواء حتى تموت
في الهند الصينيه:
لا تعتبر المرأة كاملة الزواج إلا إذا أنجبت عشرة أولاد على الأقل
في جنوب الهند :
في مدينة بجنوب الهند تختبر العروس عريسها بوضعه في امتحان قاس وصعب فهي
تصطحبه إلى الغابة وتشعل النار وتكوى ظهره العاري ، فإذا تأوه أو تألم من الكي ترفضه ولا تقبله عريساً لها وعدا ذلك تفضحه أمام بنات القبيلة ، وإذا كان العكس تعتبره الحبيب المفضل والجدير بالحب والزواج
في الصومال :
يأتي الزوج المحارب ثم يقوم بضرب عروسه أثناء الاحتفال . لكي يجعلها تسلم له منذ البدء . وتخضع له وتنفذ كل مطالبه . ولكي تعترف بأنه السيد المطاع في البيت.
في حزيره غرينلان :
كون احتفال العرس أشبه بأسلوب انسان الكهف . إذ أن العريس يذهب إلى بيت
عروسه ويجرها من شعر رأسها الي ان يوصلها لمكان العرس.
في جزيرة كوك :
تذهب العروس الي زوجها علي بساط من الآدميين . فحسب تقاليد تلك الجزر فإن شباب هذه الجزيرة يقومون بالاستلقاء على الارض ووجوههم إلى أسفل . لكي تدوس العروس عليهم اثناء سيرها على ظهورهم حتى تصل إلى المكان الذي يجلس فيه العريس
في جزيرة جاوة :
تصبغ العروس اسنانها باللون الاسود . وتغسل أقدام زوجها أثناء حفل الزواج. وهذا يعتبردليلاً منها على استعدادها لخدمة زوجها طيلة حياتها.
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2805
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى