* العاصمة العراقية بغداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* العاصمة العراقية بغداد

مُساهمة  طارق فتحي في الخميس يناير 29, 2015 11:00 pm

* العاصمة العراقية بغداد
مُساهمة طارق فتحي في الجمعة 16 نوفمبر 2012 - 23:42
بغداد عاصمة جمهورية العراق، تقع على خط طول 44ْ وخط عرض 33ْ. ويقع في وسطها ويخترقها نهر دجلة، وبناها المنصور في العقد الأول من القرن الثامن الميلادي (الثاني الهجري) عاصمةً للدَولة العباسية، كانت من أهم مراكز العلم على تنوعه وملتقى للعلماء والدارسين. غزاها المغول بزعامة هولاكو خان بتآمر مع ابن العلقمي في منتصف القرن السادس الهجري ودمروا الثروة العلمية - من كتب ومخطوطات - التي كانت بغداد تحتضنها ورموا قسما كبيرا منها في نهر دجلة حتى تغير لون الماء بلون الحبر.

نبذة عن تاريخ مدينة بغداد
تعد بغداد أكبر مدن العراق وايضا من كبرى مدن الشرق الاوسط و ثاني أكبر مدينة عربية معاصرة بعد القاهرة. مدينة بغداد من المدن التي ترتبط بتاريخ الخلافة العباسية إن لم يكن تاريخ العالم الإسلامي خلال القرون الخمسة من عام 150هـ / 767 م إلى 656هـ / 1258 م، فكان أبو جعفر المنصور ثانى خليفة عباسي أول من اتخذ بغداد عاصمة له بعدما قضى على منافسيه من العباسيين والعلويين .145 هـ 762 م ، بنى أبو جعفر المنصور على نهر دجلة عاصمته بغداد (145- 149 هـ) 710 ميلادية على شكل دائري،
وهو اتجاه جديد في بناء المدن الإسلامية، لأن مـعظم المدن الإسلامية، كانت إما مستطيلة كالفسطاط، أو مربعة كالقاهرة، أو بيضاوية كصنعاء. ولعل السبب في ذلك يرجع إلى أن هذه المدن نشأت بجوار مرتفعات حالت دون استدارتها . ويعتبر تخطيط المدينة المدورة (بغداد)، ظاهرة جديدة في الفن المعماري الإسلامي ولاسيما في المدن الأخرى التي شيدها العباسيون مثل مدينة سامراء وما حوته من مساجد وقصور خلافية فخمة.
وإلى جانب العمارة وجدت الزخرفة التي وصفت بأنهما لغة الفن الإسلامي، وتقوم على زخرفة المساجد والقصور والقباب بأشكال هندسية أو نباتية جميلة تبعث في النفس الراحة والهدوء والانشراح. وسمي هذا الفن الزخرفي الإسلامي في أوروبا باسم أرابسك.
وفي عهد الرشيد بلغت بغداد قمة مجدها ومنتهى فخارها، وامتدت الأبنية في الجانبين امتدادا عظيما، حتى صارت بغداد كأنها مدن متلاصقة تبلغ الأربعين. وبعد وفاة الرشيد عام 193هـ / 809 م. بويع الأمين في طوس أولا ثم في بغداد، ومرت بغداد في عصره بأهوال انتهت بقتله عام 198هـ / 814 م، ثم بويع المأمون على إثر قتل أخيه، ولكنه لم يبرح خراسان وبقيت بغداد تئن تحت كابوس الحكم العسكري على ما بها من أوصاب الحصار وآثار الحجارة والنار.
وبعد عامين من وفاة الرشيد وقع الخلاف بين ولديه الأمين والمأمون، وحوصرت بغداد لأول مرة في تاريخها ودام الحصار أربعة عشر شهرا. وفي نهاية عام 196هـ /812 م. أطبق جند هرثمة وطاهر قائدي المأمون على الأمين في بغداد وعزل هرثمة الجانب الشرقي الذي لم يكن يحميه سوى سور سرعان ما أزاله، بينما عسكر طاهر أمام باب الأنبار فسيطر بذلك على الجانب الغربي، ووجد الخليفة نفسه آخر الأمر منعزلا في قصر الخلد على شاطئ دجلة وما لبث أن وقع في الأسر وهو يحاول الفرار وقتل في أوائل عام 198هـ / 814 م، وبموته رفع الحصار وأصبحت بغداد المزدهرة خرائب ورمادا .
وأثار موت الأمين سخط أهل بغداد، وتمكن إبراهيم بن المهدي العباسي بفضل الخلاف بين الناس من أن يستولي على بغداد ويصبح صاحب الأمر فيها ما يقرب من عامين غير أن خيانة قواده أجبرته على تسليم المدينة وزمام الحكم إلى الخليفة المأمون. وكانت بطانة المأمون من الفرس تحاول نقل عاصمة الخلافة إلى خراسان ليتم لهم التغلب على شئون الدولة .
وتولى الحسن بن سهل العراق والحجاز واليمن فاضطرب حبل الأمن ودبت الفتن في بغداد إلى أن دخلها المأمون عام 204هـ / 820 م، وعادت لبغداد شيء من نضرتها إلى أن أدركته منيته عام 218هـ / 834 م، وقد عهد المأمون بالخلافة من بعده لأخيه المعتصم، وظلت بغداد تموج بالفتن حتى أنه في عام 552هـ / 1157 م. لم يبق من تلك المملكة المترامية الأطراف إلا بغداد وأعمالها وقليل مما يتصل بها .

وفي عام 656هـ / 1258 م . نزل هولاكو على بغداد وحاصرها فكانت حروب وكانت خطوب اندلعت في أثنائها نيران فتن داخلية انتهت باستيلاء التتار عليها وبقتل الخليفة المعتصم وأولاده ورجال حاشيته وأهل بطانته، وباستباحة بغداد مدة طويلة، وكانت بغداد حين حاصرها القوم غاصة بأهل الأطراف من الذين أجفلوا أمام الجيش المغولي الذين لم يرحموا شيخا ولا طفلا ولا امرأة .
وبهذا أفلت شمس الخلافة العباسية في بغداد بعد أن أشرقت عليها أكثر من خمسة قرون، وكان أفولها كارثة على الأمم الإسلامية كافة. وقد أبقى هولاكو في أول الأمر الأوضاع الإدارية في بغداد على النمط العباسي تقريبا، ورتب جماعة من الرقباء والأمناء ليشرفوا على كل شيء، وبذلك أصبحت حكومة بغداد مدنية تحت إشراف حكومة عسكرية .
ولم يلبث هولاكو أن حول الموظفين العراقيين إلى موظفين من الإيرانيين . وفي العهد الجلائري غزا تيمورلنك بغداد أكثر من مرة كان أخرها عام 803هـ / 1400 ميلادية . حيث فتحها عنوة وفتك بأهلها فتكا ذريعا، واستحل جنده المدينة أسبوعا اقترفوا من المنكرات ما يقشعر له جلد الإنسان، ولما توفي تيمورلنك عام 807هـ / 1404 م. عاد السلطان أحمد الجلائري إلى بغداد فملكها عام 808هـ / 1405 م.
وكانت بين السلطان أحمد وبين السلطان قرة يوسف التركماني في أول الأمر ألفة انقلبت بعد ذلك إلى وحشة انتهت بقتل السلطان أحمد واستيلاء قرة يوسف على ملكه عام 813هـ / 1410 م، فأرسل السلطان يوسف ابنه للاستيلاء على بغداد فسدت أبوابها في وجهه، وكان يدير أمرها دوندى خاتون بنت السلطان حسين بن أويس الجلائرية، فلما علمت أن لا قبل لها بمحمد شاة احتالت للخروج من بغداد خلسة، ولما علم البغداديون بذلك فتحوا أبواب المدينة للفاتح الجديد عام 814هـ / 1411 م. وظلت بغداد تحت الحكم التركماني من هذا التاريخ حتى عام 914هـ / 1509 م.
وفي عام 1509 سيطر الصفويون بقيادة الشاه إسماعيل الصفوي على المدينة، وبقيت تحت سيطرة الصفويين حتى إنتزعها العثمانيون من يد الصفويين عام 1535 م، ولكن ما لبث الصفويون أن عادوا ليسيطروا عليها عام 1624 حتى 1639 حيث دخلها السلطان العثماني مراد الرابع عام 1638 وبقيت تحت الحكم العثماني حتى قدوم البريطانيون .
وفي مارس 1917م، سيطر االبريطانيون على المدينة، ووقعت بغداد كمعظم مناطق العراق الأخرى تحت الإنتداب البريطاني. وفي عام 1920م ثار العراقيون على الإنجليز، وسميت الثورة بثورة العشرين. وتمثل بغداد حاليًّا حالة من حالات التتابع المدني في إطار موقع واحد ففي إطار موقع الرافدين تتابعت العواصم من بابل القديمة إلى سلوقية الإغريقية و قطيسنون الفارسية التي كانت تعرف بمدائن كسرى ثم بغداد العربية الحالية.
لا تزال نواة بغداد القديمة موجودة حتى الآن تنتشر حولها الأجزاء الحديثة حول البوابات الشمالية والجنوبية القديمة على الجانب الغربي لنهر دجلة على بعد 540 كم تقريبًا إلى الشمال الغربي من الخليج العربي، وصلت مدينة بغداد لذروتها العلمية والثقافية في عصر الخليفة العباسى الثالث هارون الرشيد، سنة 184هـ، 800 م
بلغ عدد سكانها أكثر من مليون نسمة وصارت مركزًا مهمًّا للتعليم وفقدت هذه المكانة عندما غزاها المغول والتتار ثم الفرس والأتراك منذ عام 257هـ، 1358م، وتعرضت لكثير من الحروب والحرائق والفيضانات المتكررة وأصبحت عاصمة العراق عام 1339هـ، 1921م، وتعرضت للتدمير خلال حرب الخليج الثانية 1991م، وكذلك حرب الخليج الثالثة عام 2003م، بعد الأحتلال الأمريكي.
تقع مدينة بغداد على بعد 90 كم شمال موقع مدينة بابل الأثرية اضافة إلى أنها تقع على بعد بضعة كيلومترات عديدة شمال غرب مدينة قطيسفون (المدائن) والتي استمرت كمركز رئيسي للبلاد حتى حلت محلها بغداد في أوائل العصر العباسي و تكمن أهمية موقع بغداد في توافر المياه وتناقص أخطار الفيضانات مما أدى بدوره إلى اتساع رقعة المدينة وزيادة نفوذها إلى جانب سهولة إتصالها عبر دجلة بواسطة الجسور التي تربطها بالجانب الأيسر من النهر.
أسماء مدينة بغداد ومن اسماء بغداد المدينة المدورة و دار السلام والزوراء، وقبل كل هذا كان المكان الذي شيدت عليه يعرف بالشونزية او الشوينزية. في التاريخ المعاصر استمرت بغداد عاصمة للعراق، و يقع فيها أحد أكبر وانشط المجامع اللغوية متاحف مدينة بغداد و دور العبادة فيها ومدارسها القديمة .
يوجد في بغداد عدة متاحف تعرض فيه الآثار المختلفة من جواهر وعملات وهياكل بشرية وتماثيل من عصور ما قبل التاريخ حتى القرن السابع عشر الميلادي ومن شواهدها الابديه الآثار الإسلامية التي تتمثل في بقايا سور بغداد ودار الخلافة والمدرسة المستنصريةالتي فيها ساعة المدرسة المستنصرية العجيبة ومقر المعتصم ومسجده الشهير وتحتوي على مسجدين تاريخيين هما مسجد الإمام الأعظم ومسجد الإمام موسى الكاظم و القصر العباسي والمشهد الكاظمى وجامع المنصور وجامع المهدى و جامع الرصافة والمدرسة الشرفية بجوار قبر أبي حنيفة النعمان و المدرسة السلجوقية والمدرسة المستنصرية
مكانة بغداد الاقتصادية
أما من الناحية الاقتصادية فتعد بغداد مركزًا للعديد من المصانع والورش، والمركز الرئيسي للصناعة في العراق كما تعد مركزًا تجاريًّا رئيسيًّا وحلقة وصل بين تركيا وسوريا والهند وجنوب شرق آسيا والسوق التجاري الرئيسي في الدولة وأيضا تعد أيضًا مركزًا سياحيًّا هامًّا يزوره أكثر من مليون سائح في السنة قبل الحصار حيث كان المطار الدولى يعمل وتعد أيضا بغداد من المناطق الزراعية حيث إن كثيرا من توابعها يعتمد على زراعة كثير من الغلات

ديموغرافية بغداد
ويتكون معظم سكان مدينة بغداد من العرب المسلمين بقسميهم السنة والشيعة، ويشكل المسيحيين و الصابئة و اليزيديون في مدينة بغداد أقليات دينية ، كما يشكل الاكراد أقليات قومية . و قد كان اليهود قبل عام 1948م يشكلون نسبة كبيرة من سكان مدينة بغداد لكن عددهم تناقص بشكل حاد بعد إعلان نشوء دولة إسرائيل .

الفئة مسلمين سنة مسلمين شيعة يهود مسيحيين ديانات آخرى المجموع
العدد 130,000 نسمة 54,000 نسمة 50,000 نسمة 15,000 نسمة 1,000 نسمة 250,000 نسمة
النسبة المئوية 52% 21.6% 20% 6% 0.4% 100%

سكان بغداد وعمارتها وتعتبر في الوقت الحاضر رابعة كبريات العواصم الإسلامية من حيث حجمها السكاني وتتميز بغداد بالشوارع العريضة المتقاطعة بخطوط مستقيمة تطل عليها العمارات حديثة الطراز .
معالم بغداد تضم مدينة بغداد العديد من المعالم الشهيرة منها الحديث والترفيهي والخدمي ومنها الديني والأثري. ومن هذه المعالم:
الحضرة الكاظمية.
جامع الإمام الأعظم.
المدرسة المستنصرية.
مرقد الشيخ عبد القادر الكيلاني.
ساعة بغداد.
نصب الحرية ببغداد (في ساحة التحرير )
تمثال كهرمانة.
جزيرة بغداد السياحية.
المحطة العالمية ببغداد (محطة قطارات).
ملعب الشعب. (أكبر ملاعب بغداد لكرة القدم )
مكتبة بيت الحكمة.
برج بغداد .
ساحة الاحتفالات (اقواس النصر (
نصب الجندي المجهول.
قصر المؤتمرات.
المقبرة الملكية في الأعظمية.
بالاضافة إلى اسواق بغداد القديمة في وسط المدينة.

أقسام بغداد
ينقسم مركز العاصمة بغداد إلى جزأين هما الكرخ على الجانب الغربي لنهر دجلة، والرصافة على الجانب الشرقي للنهر وفي كلا الجزأين نجد المباني الحديثة وعلى جانب آخر الشوارع الضيقة المتربة والمحلات القديمة .

الجسور التي تربط جانبي الكرخ والرصافة في بغداد
جسر الأئمة.
جسر الأعظمية.
جسر الشهداء.
جسر الجمهورية.
جسر الأحرار.
جسر الرشيد.
جسر 14 تموز.
جسر الجادرية.
جسر ذو الطابقين.
جسر باب المعظم.
جسر المثنى.
جسر الصرافية.
جسر الدورة.
المناطق الصناعية في بغدادأما المناطق الصناعية فتمتد من مركز بغداد إلى خارجها وضواحيها مثل منطقة التاجي الصناعية شمال بغداد. و تشغل مدينة بغداد مساحة قدرها حوالي 1000 كيلو متر مربع .
شارع الرشيد - طه باقر- مومياء جثمان - آثار العلا - حضارة السند
مُساهمة طارق فتحي في الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 23:02

شارع الرشيد.. أسرار وخفايا وشهود عيان
احتفظ شارع الرشيد بهيبة وقدسية تاريخية وكانه ولد قبل ان يولد ،واكتنفته الاسرار منذ بداية تأسيسه على يد العثمانيين ، حيث قال عالم الاجتماع العراقي المرحوم علي الوردي ",1910 شق العثمانيون في السنة التي جاء فيها ناظم باشا والياً على بغداد، شارع النهر الذي سمي، فيما بعد، شارع المستنصر، والذي شطر القنصلية البريطانية في الرصافة إلى قسمين. كان هذا هو أول شارع حديث يفتتح في بغداد ولا ندري السر وراء افتتاحه "،وحقيقة الامر فانه كائن قبل ان يشقه العثمانيون وقبل ان يمنحه الانكليز صبغة الحداثة ابان احتلالهم للعراق . هل تقبع القصور العباسية تحته حقا؟.. وما سرّ ممراته الخفية التي تطلّ على دجلة؟ فالمؤرخون يروون ان القصور العباسية التي كانت تطل على النهر وعلى طريق جانبية ،كانت تقابلها دكاكين وخانات ومحلات سكنية واسواق وان لم تكن كما نتصورها في الوقت الحالي ،حتى ان احد المؤرخين يقول ان زوارا من الروم وفدوا على احد الخلفاء العباسيين في قصره ونصحوه بان ينقل قصره الى المنطقة المجاورة وهي رصافة الاعظمية ليكون الموقع اكثر امانا منه في موضعه الحالي ،وكما تبين الوثائق ان شارع الرشيد الحالي قد شق بشكله الحالي معتليا القصر العباسي (دار الخلافة) وقصورا اخرى لوزراء في ذلك العصر وانه قد التهم بمسيرته التأسيسة آثارا كثيرة رغم ما يقال عن رفض من المؤثرين في ذلك الوقت ولم يراع العثمانيون بعملهم الا الجوامع والمساجد، لذا تعرج الرشيد كشارع والتوى وانحنى بهذا الشكل الذي عليه الآن. ومع ان الرشيد الشارع تناولته الكثير من الدراسات والبحوث وملفات التوثيق الا ان اسراره لم تكشف كلها فهنالك اسرار كشفها الانكليز وقبلهم العثمانيون واخيرا حكام النظام السابق ،وبقيت تلك الاسرار دفينة وحبيسة صدور رجالات حكم تارة،وخزائن مكتبات ومتاحف تارة اخرى ولم يفصحوا عنها. لقد عاينا المشهد عن كثب ،وحاولنا الاقتراب قدر الامكان من تلك الاسرار. خلف دربونة العزاوي في العكد المؤدي الى صدرية العلاوي وبجوار دار العلامة يوسف عطا يكون بيت المرحوم الاسطة حامد عباس ،مهندس فطري وبان ومرمّم اكثر منازل اهالي شارع الرشيد ومعمار في الهندسة الاسلامية ، لم يتتلمذ الا على يد معلمه المرحوم جمال الاغا ،في دار هذا الرجل الذي يعرفه كل ابناء الشارع اكتظت الاسرار وتزاحمت لكنها لم تجد لها من يحسن معاملتها ،وتبدأ الحكاية مع ابن الاسطة حامد ،عمار ابو ايسر كما معروف في منطقته ، ومع السر الاكبر لشارع الرشيد ،ففي عام 1993 اقتادته مفرزة مدنية لرجال ديوان الرئاسة منتصف الليل و لايعرف ما الذنب الذي اقترفه ، فهو اسطة بناء ولادخل له بالسياسة ...وبعد تحقيق معه ثلاث ليال عرف ما مطلوب منه ،فعليه اخبارهم عن الممرات التي دخلها والده تحت بناية غرفة تجارة بغداد حيث يقبع قصر التاج الذي كان دارا للخلافة العباسية في فترة الخليفة المستعصم آخر خلفاء العصر العباسي 656هجري وبعدها مركز اقامة هولاكو فترة من الزمن. اخبرهم عمار البالغ من العمر 59 عاما عما سمعه من والده ،فوالده يقول:" انه خلال شبابه وعندما كان يعمل بترميم الدور وقصور الاثرياء دعاه احد رواد عائلة ال الدركزلي التي تبعد عن قصر التاج مسافة 140-180 مترا ليرمم له اجزاء من داره ،وان والده نزل الى سرداب صغير اسفل الدار كان بالنية طمره ، عثروا خلالها مع صاحب الدار تلك على باب قادتهم الى سرداب آخر تنقلوا من خلاله في ممرات و اقبية داخلية شبه منهارة وتملؤها المياه ولم يجدوا الا انهم قد قطعوا مسافة طويلة ،ثم عادوا مقدرين المسافة التي قطعها والده وصاحب الدار ب150م". الرواية لم تظهر الا بعد حادثة انهيار ارضية احدى غرف دار آل حميد صاحب احد الخانات في شارع النهر ،وكان قد مر عليها سنوات طويلة وقد تحولت دار الدركزلي الى بناء يظن انه الآن احدى البنايات التجارية في الشارع ... ادلى الاسطة الابن بما في جعبته لرجال الامن في زمن صدام ، ثم نقل في اليوم التالي الى موقع لتغليف ضفاف دجلة بمحاذاة المدرسة الآصفية ،ومن المكان ادخل الى مكان فيه تنقيبات ، يقول انه عمل في الموقع سنتين تقريبا مع مجموعة من المختصين العراقيين ومعهم ثلاثة اردنيين ومصريان خبيران بالتنقيبات وقد عثروا على اساسات لعمران قديم ،وسمع ما قاله من عمل معهم ،بانه بقايا لقصر عباسي كانت معالمه بارزة الى ان خربه العثمانيون في فترة لاحقة ومن ثم تحولت الى تل وبني عليها ابنية ودور وشق فوقها شارع الرشيد ، لكنه يؤكد ان الانكليز كانوا قد عثروا على الموقع و اوجدوا له ممرات بنوا على نهايتها القنصلية البريطانية التي كانت تقبع في شارع الرشيد حتى تم تهديمها في أثناء عمليات انشاء الشارع قبل 100 عام تقريبا ، وهو يروي ما كان يسمعه من المنقبين الذين عمل معهم وكان عمله ينصب في بناء الاقواس التي تهدمت واعادة تقوية المتبقي منها ،ومؤخرا زاره احد المهندسين العاملين في الاثار وطلب منه نقل ما يعرفه الى المسؤولين لكن الامر لم يجد له اهتماما من قبل مسؤولي الحكومة العراقية الحالية. وما تزال قطع من قصر الذهب العباسي واختام الخلفاء موجودة في المتحف البريطاني وهي قطع من اسرار حضارة يحرسها هذا الشارع ، ومن الامور التي تم العثور عليها داخل البناء الذي احكمت حكومة صدام حسين اخفاء منافذه ومداخله ،شروحات لرئيس بعثة تنقيب بريطانية ،كتب فيها "رغم الوقت الذي مضى على اندثار البناء ،والظروف السيئة والرطوبة التي غلفت اجزاء البناء الا ان طابوقة واجرة ما يزال يتمتع بصفاره الذهبي وهو سبب تسميته قصر الذهب،وليس لانه يحوي الذهب الكثير" وهي شروحات تعود الى عام 1917 كانت موجودة في مكتبة القصر الجمهوري الوثائقية حتى فترة قريبة لسقوط النظام السابق اختفت بعد عام 2003.عمار ابن الاسطة كما يعرف في منطقته ،يقول انه ترك العمل في الموقع بعد ان سرحه ديوان مشاريع القصر الجمهوري ،القصة يؤكدها او يروي مثيلتها الشيخ ثجيل الخشاب وهو مسؤول خان فتح الله عبود ،عمر الشيخ يناهز الـ 88 عاما تقريبا ، يروي لنا انه لم يشاهد بعينه تلك الاقبية ولم ينزل الى احدها او الى الممرات بين جانبي الشارع ،لكنه سمع من عمال اكبر منه في وقتها ،ان مكان القفص خلف المدرسة المأمونية في محيط طوب ابو خزامة وهو سياج حديدي يبتعد عنه الجميع والمعروف ان من يقترب من السياج الحديدي الذي يحيط بقطعة ارض يملؤها القصب العالي واشجار وازبال ينعت بالشذوذ (يسمى القفصلي) اي مثيل جنسي او ماشابه ،لكن هذا الرجل يؤكد ان المكان كان فيه بئر ينزل فيها بعض الذين رووا له وعلى ذمتهم ،انها تؤدي بهم الى تحت المدرسة المأمونية وفيها غرف كثيرة لكنها قديمة ومظلمة وكل من دخلها خرج منها هاربا ،وكان بعض زملائه الاقدم منه في الخان يروون له عنها الكثير من الحكايات لكنه لم ينزل هناك يوما ولم يتجرأ على التقرب من القفص خوفا على سمعته .ختم الخليفة ابو جعفر المنصور الذي عثر عليه في تنقيبات 1994 التي تحدث عنها الاسطة عمار،بقي في يد صدام حسين لفترة ،ويقول عنه احد احفاد العباسيين الذي كشف عن رفات جده المستعصم الخليفة العباسي ،وهو الدكتور عماد عبد عبد السلام رؤوف المؤرخ ، الذي يعتقد أن شارع النهر ولد مع ولادة الخلافة العباسية في القرن العاشر الميلادي بقليل، فالخلفاء اختاروا قصراً كبيراً كان يوماً ما متنزهاً للخليفة المأمون عرف باسمه القصر المأموني وصار مقراً رسمياً للخلافة ثم أعيد بناؤه في عهد المتوكل ليعرف بـ (قصر التاج) ويتبوأ موقعه على شاطئ دجلة في منتصف شارع النهر بموقعه الحالي. أحيط القصر في القرن التالي بسور معيني الشكل يبدأ من شارع البنوك المحاذي لشارع السموأل وحتى محلة السنك ونظراً لمقتضيات استقبال الوفود الرسمية الوافدة على قصر التاج فقد شقت طريقا محاذية لدجلة تبدأ من الباب الشمالي لدار الخلافة الواقعة في مدخل شارع النهر وحتى باب الدار نفسه المعروف بـباب المراتب عند محلة السنك وأطلق على هذه الطريق اسم رأس القُريّة وهي نفسها الآن شارع النهر ، والحفيد العج7ر كشراكة في المشروع ورأس ماله بعيدا عن الاموال الحكومية العراقية ، وما تزال المجموعة الاستشارية التي تشرف على المشروع تستغرب سبب عرقلة العمل ولاتعرف حقيقة الجهة التي تعيق المباشرة ،مصدر آخر مطلع من داخل السفارة البريطانية اكد ان شارع الرشيد ي حكومي عراقي ،اكد ان الحكومة البريطانية تعيق تنفيذ مشروع تحديث شارع الرشيد واعادة بنائه من جديد من قبل مجموعة شركات اجنبية المانية وبريطانية واميركية ولبنانية رغم انتهاء كل الدراسات والتصاميم الخاصة بتطوير وبناء الشارع من جديد باستثمار تبلغ قيمته 5 مليار دولار يعرض فيه 80% من الاملاك العامة للاستثمار كشراكة في المشروع ورأس ماله بعيدا عن الاموال الحكومية العراقية ، وما تزال المجموعة الاستشارية التي تشرف على المشروع تستغرب سبب عرقلة العمل ولاتعرف حقيقة الجهة التي تعيق المباشرة ،مصدر آخر مطلع من داخل السفارة البريطانية اكد ان شارع الرشيد يشكل محور اهتمام للحكومة البريطانية خصصت له اقسام في السفارة تعمل بمنأى وسرية عن باقي موظفي واقسام السفارة التي يقع مركزها في المنطقة الخضراء وسط بغداد ،وبكل تأكيد فإن هنالك سرا كبيرا لاتبغي الحكومة البريطانية كشفه حتى تلملم اطرافه بشكل او بآخر.

سيرة حياة عالم الاثار العراقي طه باقر
طه باقر عالم آثارعراقي، ولد في العراق عام (1912) في محافظة بابل مدينة الحلة، أكمل دراسته المتوسطة كان من الطلبة الاوائل لذلك فانه انتقل لاكمال دراسته وعلى نفقة وزارة المعارف إلى الولايات المتحدة لدراسة علم الاثار في المعهد الشرقي في جامعة شيكاغو مع زميله فؤاد سفر بعد نيلهم شهادة ماتريكوليشن " Matriculation" الإنجليزية في مدينة صفد الفلسطينية وبعد ذلك نقل ومن معه من طلاب البعثة إلى الجامعة الأمريكية في بيروت لاجتياز مرحلة السوفومور "Sophomore" وهي عبارة عن مرحلة دراسية تحضيرية وبعد تلك المرحلة سافر إلى الولايات المتحدة الاميريكية لاكمال دراسة علم الآثار وبعد مدة اربع سنوات حصل على شهادة البكالوريوس والماجستير وكانت العودة عام (1938).
نال لقب الاستاذية من جامعة بغداد عام (1959)م.
المناصب والوظائف التي شغلها طه في مديرية الاثار العراقية من عام (1938) الى عام (1963):
1- خبير فني (1938) – (1941) وخلال هذه الفترة، وفي آذار عام (1939) دعي إلى الخدمة العسكرية ضباط احتياط.
2- أمين المتحف العراقي من (1941) – (1953).
3- معاون مدير الاثار العام (1953) – (1958).
4- مفتش التنقيبات العام لفترة (1958).
5- مدير الاثار العام (1958) – (1963).
6- من مؤسسي مجلة سومر وعضوية هيئة تحريرها من عام (1945) – (1958)، وترأس تحريرها من عام (1958) - (1963).
7- كما وقام بتدريس مواضيع التاريخ القديم والحضارة في كلية التربية دار المعلمين العالية سابقاً، من عام (1941) - (1960). 8- وكذلك قام بتدريس مواضيع التاريخ القديم والحضارة واللغات القديمة (الاكدية والسومرية) في قسم الاثار كلية الاداب - جامعة بغداد (1951) – (1963).
8- كما وكان عضو المجلس التأسيسي لـ"جامعة بغداد" عام (1957) - (1958).
وكان عضو مجلس جامعة بغداد (1960) – (1963)، ونائب رئيس جامعة بغداد (1961) – (1963) ثم احيل على التقاعد في (شباط.
وبعدها سافر إلى ليبيا وعمل مستشاراً في مصلحة الآثار الليبية بين عامي (1965) – (1970) وعمل فيها كذلك استاذ في الجامعة الليبية.
وبعدها عاد الى العراق وتم اعادة تعيينه بمرتبة استاذ في جامعة بغداد كلية الاداب عام (1970) – (1978) حتى تقاعده وخلال هذه السنوات كان غزير الانتاج العلمي والتأليف ولا مجال هنا إلى ذكر مؤلفاته الكثيرة ولكن من أهمها كتاب مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة بجزئية الأول (بلاد الرافدين) والثاني وادي النيل الأخرى مقدمة في أدب العراق القديم وترجمته لملحمة كلكامش إلى العربية.
منذ عام (1980) ساءت حالته الصحية سافر على اثرها إلى بريطانيا للعلاج الا انه توفي بعد عودته إلى الوطن وكان ذلك يوم الثامن والعشرين من شباط عام 1984، منحه اتحاد الآثاريين العرب في القاهرة درع الاتحاد عام (2002) لما قدمه من خدمات جليلة في حقل الآثار.

آثار العلا والحجر( مدائن صالح)
هذه بعض المعلومات عن أحدى أهم المناطق الأثرية في بلادنا العلا والحجر ( مدائن صالح ) ونظرا لطول وكثرة المعلومات فقد رأيت أن تكون في ثلاثة أجزاء, العلا ثم الحجر ثم محطة السكة الحديد راجيا أن يكون الموضوع شيقا ومفيدا للجميع وللعلم فأنا لست متخصصا وإنما هاوياً أحببت المنطقة.
ونظرا لطول الكلام فيا ليت من يستعمل الاتصال أن يقطع الخط بعد اكتمال التحميل ثم يقرأ على رواقه ( مانبي نخسركم فواتير هاتف) . وألا راعي الدي أس أل يأخذ راحته فإلى موضوعنا :
*** أهمية مدينتي العلا والحجر ***
إن وقوع العلا والحجر ( مدائن صالح ) على طريق التجارة القديم أدى إلى إزدهارهما حضاريا واستمرار هذا الدور على مر العصور وإن اختلفت طبيعة هذا الدور, فانه أدى إلى استمرارية دورهما التاريخي وأهميتهما العلمية. فنجدهما في العصور القديمة تتحكمان في حركة النقل التجاري بين الشمال والجنوب, وفي العصور الإسلامية كانتا محطتان من محطات طريق الحج الشامي. وفي العصور الحديثة أصبحتا محطتان على خط سكة حديد الحجاز لخدمة حجاج بيت الله الحرام.
*** العلا ***
العلا كما ذكرها ياقوت في معجمه بضم أوله والقصر وهو جمع العليا وهو أسم لموضع من ناحية وادي القرى بينها وبين الشام.
تقع مدينة العلا في الجزء الشمالي الغربي من المملكة بين المدينة المنورة وتبوك وتبعد عن مدينة تبوك 380 كلم وتقع عند دائرة عرض 37-26 شمالا وخط طول 52-37 شرقا.
كانت العلا قديما تسمى ديدان وهي من أكبر وأهم المناطق الحضارية القديمة لوقوعها على الطريق الرئيسي للتجارة بين حضارات العالم القديم, ثم قل دورها عندما سيطر الأنباط على شمال شبه الجزيرة واتخذوا الحجر عاصمة لهم فأخذت الحجر الدور التجاري وتحولت العلا إلى النشاط الزراعي لوفرة المياه بها. ثم نشطت لعلا بعد الإسلام لوقوعها على طريق الحج الشامي ثم بعد تقدم المواصلات أصبحت محطة من محطات سكة حديد الحجاز الذي أنشيء عام 1326 هـ -1908 م.
حكومات العلا قديماً:
إن نقوش خريبة العلا تشير إلى وجود حركات استيطان معينية وديدانية ولحيانية ويرى الدكتور جواد علي في كتابة (المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ) ويؤيده الدكتور عبدالرحمن الأنصاري في كتابه ( العلا والحجر) بأن المعينيين لم يكونوا أكثر من جالية أو مستوطنة معينية أقامت في ديدان لتشرف على التجارة المعينية القادمة من دولة معين بالجنوب, وإن هذه المستوطنة استقلت بشؤونها بعد ضعف حكومة معين, وانقطعت صلتها بمملكة معين باليمن وحكمها ملوك منهم سمو ملوكا ديدانيين وكانت هذه المستوطنة تسمى ( معين مصران) وعاصمتها (علت).
أما عن بداية الحكومة الديدانية فيذهب البرايت إلى أن الملك ( كرب ايل بن متع ايل ) الذي عثر على اسمه في كتابة (ديدانية) كان قد حكم ديدان في حوالي 500 ق م , أما ( كاسكل) وهو عالم آثار ألماني فيرى أن ظهور مملكة ديدان وابتداء حكمها كان حوالي عام 160 ق م ولم تتمكن من العيش طويلا إذ سرعان ما سقطت في أيدي اللحيانيين عام 115 ق م, ومازال الغموض يحيط هذه القضية وستكشفها انشاالله الحفريات التي بدأت جامعة الملك سعود ممثلة في قسم الآثار باجراءها هناك.
وجاء بعدهم مملكة لحيان وساعد على معرفة الكثير عنهم ما ورد في كتابات اليونانيين واللاتينيين وإلى الكتابات اللحيانية التي هي أكثر من الكتابات الديدانية.
وكانت نهاية مملكة لحيان على أيدي الأنباط سنة 65 ق م عندما سيطروا على الحجر ثم ديدان عام 9 ق م.
ومن أشهر المعبودات عند اللحيانيين ذو غابت ( ذو غابة) وإليه يرجع المعبد الذي يتوسطه الحوض الحجري المعروف بمحلب الناقة. ومنها الإله سلمان وكان يكنى أبا إيلاف وهو إله القوافل والإله ( هاني كاتب) ومعناه عبد كاتب وهو إله الحكمة.
أهم آثار العلا :
الخريبة:
وتقع شمال شرق مدينة العلا وهي موقع أثري هام يضم مقابر ونقوش نحتت في الجبل ترجع إلي العصور المعينية والديدانية واللحيانية كما تضم هذه المنطقة أساسات معبد لم يتم كشفه وبجواره حوض حجري كبير يعرف عند أهل البلد بمحلب الناقة, وتمتد هذه المنطقة بطول أكثر من كيلومتر بالإضافة إلى عدد من التلال الأثرية بالقرب منها.
المقابر:
حفرت مقابر ومدافن الخريبة في صخر جبل الخريبة الشاهق كما حفرت بعض المدافن في بعض الكتل الصخرية الساقطة على الأرض ولعل الفرق بين المقابر والمدافن جاء من الشكل المميز لكل منها.
فالمدافن عبارة عن حفر داخل الصخر تسع شخص أو شخصين أما المقابر فهي عبارة عن كهف محفور في الصخر قسمت أرضيته إلى عدد من المدافن الأرضية كما حفرت في جدرانها مدافن جدارية مثل النوع الأول وهذه المقابر صممت لتكون مدافن أسرية.
وتضم منطقة الخريبة عدد كبير من المدافن المقابر المنتشرة في الجبل من الشمال إلى الجنوب إلا أن الملاحظ أن الكثير منها لم يكتمل نحته وتكثر بها الشروخ التي تسببها طبيعة صخر الجبل الرديء وتكوينة الرسوبي.
وعلى الرغم من قرب ديدان من الحجر إلا أن مقابرها تخلو تماما من أي لمحات فنية أو واجهات منحوتة.
تتركز المدافن المعينية في مجموعة المدافن الواقعة في البداية الجنوبية من الجبل حيث تكثر بها النصوص المعينية وهذه المجموعة تعرف باسم مقابر الأسود نسبة للمخلوقات المنحوتة أعلى بعض المقابر وتشبه الأسود ومجموعها 21 مدفن ولم يقترن بهذه المدافن نصوص معينية بكل مدفن إلا في مدفن واحد .
أما المخلوقات التي تشبه الأسود فعددها أربعه كل أثنين نحتا بالنحت البارز داخل أطار مستطيل وهما في الواقع أشكال مخلوقات تخيلها القدماء لمخلوقات من العالم الآخر وضعت فوق المقابر كحراس.
أما المقابر والمدافن الديدانية فتقع شمال هذه المجموعة المعينية وقد وضعت سلالم تربط الوادي بهذه المقابر.
محلب الناقة:
حوض حجري يقع في الشمال الغربي من موقع الخريبة وسط أساسات أثرية. يعرف عند العامة بمحلب الناقة نسبة إلى ناقة سيدنا صالح عليه السلام. إلا أن العالمين جوسين وسفيناك أرجعا تاريخه إلى معبد لحياني بينما أرخه العالم بار بالعصر البلطمي ( من القرن الثالث إلى القرن الأول ق م) والله أعلم.
ارتفاع الحوض 158 سم وسمكه 30 سم ويوجد بداخله من الجهة الشمالية بروز حجري متدرج من المرجح أنه كان يستخدم للنزول داخله أثناء استعماله وارتفاعه 145 سم مقسم إلى 3 درجات. وينتشر بالحوض الكثير من الكتابات القديمة إلا أنها بهتت بفعل الزمن كما يوجد به العديد من الشروخ.
نقوش جبل عكمة:
يقع جبل عكمة إلى الشمال الغربي من منطقة الخريبة بحوالي 2.5 كلم ويضم هذا الموقع الأثري عدد من النقوش نقشت بطريقة مكثفة على جوانب الجبل والكتل الصخرية الساقطة منه, وتعتبر هذه النقوش سواء لحيانية أو معينية مصدر زاخر للمعلومات الدينية والاجتماعية والاقتصادية عن ديدان القديمة.

avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2799
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى