* مناهج البحث في الجغرافيا البشرية - حرب الاحافير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* مناهج البحث في الجغرافيا البشرية - حرب الاحافير

مُساهمة  طارق فتحي في الأحد يناير 11, 2015 1:47 pm

مناهج البحث في الجغرافيا البشرية
من أبرز مناهج البحث أو السياقات في الجغرافيا البشرية:
المنهج البيئي
يركز هذا المنهج على دراسة العلاقات التبادلية والتفاعلية بين الإنسان وبيئته الطبيعية، إلا أن تفسير تلك العلاقة يتباين حسب إحدى وجهتي نظر أو مدرستين جغرافيتين:
المدرسة الحتمية: وهي التي ترى خضوع الإنسان الكامل لظروف البيئة الطبيعية، ومن ثم تتضمن الدراسة إبراز تلك الظروف الطبيعية، ومتابعة أثر المناخ في توزيع السكان مثلاً وهجراتهم، وفي توجيه العلاقات بين الدول سياسياً واقتصادياً، وفي تمييز أقاليم الوفرة من أقاليم الشدة.
المدرسة الإمكانية: التي ترى أن الإنسان لديه إمكانات لاختيار ما يناسبه، وهو يؤثر في البيئة مثلما يتأثر بها. ومن ثم تتركز الدراسة على الظروف البشرية وأشكال التكيف البشري مع البيئة الطبيعية، وعوامل ومراحل التقدم التقني، وأنماط العمران البشري من سكان وسكن وتنظيم إداري وسياسي للحياة وتحسين جودتها.
منهج التحليل البنيوي
هذا المنهج وليد للثورة الكميّة التي ظهرت في الفكر الجغرافي منذ ستينيات القرن العشرين، وانصب اهتمامها على تحليل مواقع وأماكن الظواهر، حتى أن المنهج أُطلق عليه في بعض الأحيان اسم مدرسة المواقع. بيد أن التركيز على المواقع لم يهمل العوامل المؤثرة على الظواهر، وكل ما في الأمر أن تحليل المكان والموقع يأتي أولاً ثم يتلوه دراسة العوامل المؤثرة.
المنهج السلوكي
ظهر هذا المنهج أيضاً خلال ستينيات القرن العشرين، وترتكز فكرة المنهج السلوكي على ما تحقق بالدراسات النفسية التي اهتمت بموضوع إدراك الأشياء. وقد تحمس بعض الجغرافيين لهذا التوجه السلوكي، ورأوا أن الجغرافيا البشرية برمتها ينبغي أن تقوم على فهم السلوك البشري وارتباطاته المكانية، وذلك انطلاقاً من مبدأين رئيسيين، أولهما: أن السلوك البشري هو العامل الأساسي في تركيب المجتمعات وتنظيم السكان. والثاني يحدد تتابع في خطوات وطبيعة السلوك البشري في التعامل مع البيئة من اجل تنظيم المكان.
منهج الرخاء
ظهر هذا المنهج عام 1977 على يد الجغرافي ديفيد سميث. وينطلق هذا المنهج من أن النقطة المحورية في الجغرافيا البشرية ينبغي ان تكون "جودة الحياة البشرية". ولتحديد جودة الحياة لا بد من تحديد مفاهيم للقيم الاقتصادية.

جغرافيا اقتصادية
تهتم الجغرافيا الاقتصادية بدراسة مكان الأنشطة الاقتصادية وتوزيعها وتنظيمها المكاني على سطح الكرة الأرضية، وتركز على مواقع صناعة، تجارة، تجارة التجزئة والجملة، مواصلات، والقيمة المتغيرة للعقار. كما تدرس الأنشطة الزراعية والتجارة العالمية. ظهرت الجغرافيا الاقتصادية عام 1888 وهي تهتم بدراسة الموارد الاقتصادية في العالم من حيث توزيعها تباينها وربط هذا التباين بالعوامل البشرية والطبيعية والحضارية المتحكمة في الإنتاج النقل التوزيع والاستهلاك.

جغرافيا ثقافية
الجغرافيا الثقافية إحدى أفرع الجغرافيا البشرية. هي دراسة للمنتجات الثقافية والأعراف واختلافاتها وعلاقاتها بالنسبة للمناطق والأماكن. حيث تركز على وصف وتحليل طرق اختلاف اللغة، والدين، والاقتصاد، والحكومات والظواهر الثقافية الأخرى أو بقائها ثابتة من مكان إلى آخر، وعلى شرح كيفية تعامل البشر حسب المكان.[1]
مجالات الدراسة
العولمة وثقافة مراكز التسوق في جاكرتا
إن مجالات دراسة الجغرافيا الثقافية واسعة جدًا. ومن بين العديد من الموضوعات المطبقة في مجال الدراسة:
العولمة تم افتراضها كتفسير للتقارب الثقافي.
التغريب أو العمليات المشابهة الأخرى مثل التحديث، والأمركة، والأسلمة وغيرها
نظريات الهيمنة الثقافية أو الاستيعاب الثقافي من خلال الاستعمار الثقافي.
التمايز المكاني الثقافي كدراسة للاختلاف في أسلوب الحياة الذي يضم الأفكار، والتوجهات، واللغات، والممارسات، ومؤسسات وهياكل السلطة ومجموعة كاملة من الممارسات الثقافية في المناطق الجغرافية.
دراسة المشهد الثقافي والبيئة الثقافية.
تشمل الموضوعات الأخرى روح المكان، والاستعمار، وما بعد الاستعمار، والدُولانية، والهجرة، والتنقل والسياحة البيئية. وتعني دراسة المميزات الطبيعية.
معلومات تاريخية
بالرغم من أن الآثار الأولى للدراسة على دول وثقافات مختلفة على الأرض يمكن أن تعود إلى علماء الجغرافيا القدامى مثل بطليموس (Ptolemy) أو سترابو (Strabo)، إلا أن الجغرافيا الثقافية كدراسة أكاديمية ظهرت في البداية كبديل لنظريات الحتمية الجغرافية في بداية القرن العشرين، والتي تؤمن أن الشعوب والمجتمعات تحكمها البيئة الطبيعية التي يعيشون بها. وبدلاً من دراسة المناطق المحددة مسبقًا اعتمادًا على التصنيفات البيئية، أصبحت الجغرافيا الثقافية تهتم بـ المشهد الثقافي.[7] وقد تزعم ذلك كارل أورتوين سوير (Carl O. Sauer) (الملقب بأب الجغرافية الثقافية) بجامعة كاليفورنيا، بركلي. ونتيجة لذلك، هيمنت الجغرافيا الثقافية طويلاً على الكتّاب الولايات المتحدة.
عرّف سوير المشهد الثقافي بأنه الوحدة المحددة للدراسة الجغرافية. فقد رأى أن الثقافات والمجتمعات لا تنشأ فقط من داخل المحيط الخاص بها، ولكن تتشكل تبعًا لها أيضًا.[8] وهذا التفاعل بين المشهد "الطبيعي" والإنسان يخلق "المشهد الثقافي".[9] كان عمل سوير البحث النوعي ووصفيًا، وتم تجاوزه في الثلاثينيات من خلال الجغرافيا الإقليمية لـ ريتشارد هارتس هورن (Richard Hartshorne)وبعدها من خلال الثورة الكمية. ولقد تم تهميش الجغرافيا الثقافية بشكل عام، بالرغم من أن بعض الكتّاب مثل ديفيد لوينثال (David Lowenthal) استمروا في العمل على مفهوم المشهد الثقافي.
في السبعينيات، تسبب انتقاد فلسفة الوضعية في الجغرافيا في أن ينظر علماء الجغرافيا لما وراء الجغرافيا الكمية من أجل أفكارها. وكانت إحدى هذه المجالات المعاد تقييمها هي الجغرافيا الثقافية أيضًا. ومع ذلك، كما هو الحال في العديد من الأفرع الجغرافيّة، تبقى الجغرافيا الثقافية بعد الوضعية تلعب دورًا هامًا.
"الجغرافيا الثقافية الجديدة"
ظهرت منذ الثمانينيات جغرافيا ثقافية جديدة تستخدم مجموعة مختلفة من التقاليد النظرية، من بينها النماذج الاقتصادية السياسية الماركسية، ونظرية الأنثوية، ونظرية ما بعد الاستعمار، وما بعد البنيوية والتحليل النفسي.
مع استخدام نظريات ميشيل فوكو (Michel Foucault) والأدائية في الأوساط الأكاديمية الغربية، والمزيد من التأثيرات المتنوعة لـ ما بعد الاستعمار، كان هناك جهدا منسقًا التفكيكية الثقافية لإظهار علاقات القوة المختلفة. وكانت إحدى مجالات الاهتمام الخاصة هي سياسة الهوية وبناء الهوية.
تشمل بعض أمثلة مجالات الدراسة ما يلي:
الجغرافيا الأنثوية
جغرافيا الأطفال
بعض أجزاء الجغرافيا السياحية
الجغرافيا السلوكية
الجنس والمكان
بعض التطورات الحديثة في الجغرافيا السياسية
الجغرافيا الموسيقية
لقد حوّل بعض المنخرطين في الجغرافيا الثقافية الجديدة اهتمامهم إلى انتقاد بعض من أفكارها، حيث يرون أن رؤيتها الخاصة بالهوية والمكان ثابتة. ولقد جاءت انتقاداتهم بعد انتقادات فوكو من قِبل أصحاب نظرية "ما بعد البنيوية" الآخرين مثل ميشيل دي كارت (Michel de Certeau) وجيل ديليوز (Gilles Deleuze). في هذا المجال، سيطرت أبحاث نظرية التجريدية والحِراك السكاني. وقد حاول آخرون إعادة ضم هذه الانتقادات إلى الجغرافيا الثقافية الجديدة.

جغرافيا متكاملة
الجغرافيا المتكاملة أو تكامل الجغرافيا أو الجغرافيا البيئية هي فرع من فروع الجغرافيا يصف ويشرح الأوجه المكانية للتفاعلات بين البشر والعالم الطبيعي والطبيعية أو المحيطات المادية حيث يعيش الأشخاص والنباتات والحيوانات. وهو يتطلب فهمًا لديناميكيات الجيولوجيا وعلم الطقس وعلم المياهيات والجغرافيا الحيوية والبيئة وعلم البيئة، بالإضافة إلى الطرق التي تتصور بها المجتمعات البشرية البيئة (الجغرافيا الثقافية). وإلى درجة محددة، يمكن أن ينظر إليه على أنه تابع للجغرافيا البشرية المادية (Physische Anthropogeographie) - وهو مصطلح تمت صياغته من خلال عالم الجغرافيا في فيينا ألبريشت بينك في عام 1924 والثقافة الجغرافية أو علم البيئة البشري (هارلان إتش باروز 1923).
كانت الارتباطات بين الجغرافيا الثقافية والمادية في وقت ما أكثر وضوحًا مما هي عليه اليوم. ومع التفكير في الخبرات البشرية من ناحية العالم من خلال التقنيات، غالبًا ما أصبحت العلاقات غير واضحة. وبالتالي، تمثل الجغرافيا المتكاملة مجموعة هامة للغاية من الأدوات التحليلية لتقييم تأثير التواجد البشري على البيئة من خلال قياس نتيجة الأنشطة البشرية على التضاريس والدورات الطبيعية. وبالتالي فإنها ينظر إليها على أنها فرع ثالث من فروع الجغرافيا، مقارنة بالجغرافيا المادية والبشرية.

جغرافيا سياسية
الجغرافيا السياسية هي علاقة تأثير وتأثر بين الجغرافيا والسياسة بصفة عامة، مثلا في مصر كان قرار إنشاء قناة السويس سياسياً ترتب عليه تغير في المكان وهو الجغرافيا. الجغرافيا السياسية هي العلم الذي يبحث في تأثير الجغرافيا على السياسة أي الطريقة التي تؤثر بها المساحة، والتضاريس والمناخ على أحوال الدول والناس. فبسبب الجغرافيا كانت أثينا إمبراطورية بحرية، وبسببها أيضا كانت إسبرطة أقرب في طبيعتها إلى القوة البرية. وبسبب الجغرافيا أيضاً، تمتعت الجزيرة البريطانية في القرن الثامن عشر بحرية الملاحة في البحار، في حين كانت بروسيا - وبسبب الجغرافيا أيضاً- محاطة بالأعداء من جميع الجهات.
تعاريف مختلفة
الجغرافيا السياسية ليست فقط تأثير الجغرافيا على السياسة ولكن أيضا تأثير السياسة على الجغرافيا فهناك الكثير من القرارات السياسية التي غيرت الوجه الجغرافي لمناطق كثيرة بالعالم كشق القنوات الكبرى كقناة السويس مثلا. وهناك عدة تعريفات للجغرافيا السياسية منها:
تعريف الكساندر بأنها: دراسة الأقاليم السياسية التي تنقسم إليها الأرض كظاهرة من مظاهر سطحها سواء كانت الأقاليم صغيرة أو كبيرة.
أما بومان فعرفها :تساعد في فهم السلوك السياسي للإنسان.
أما العالم كوهين فقال بأنها: المناهج الجغرافية لدراسة العلاقات الدولية.
وإجمالاً يمكن فهم الجغرافيا السياسية بأنها دراسة الوحدات أو الأقاليم السياسية على أنها ظواهر على سطح الأرض ودراسة مقومات وجودها وتطورها اعتماداً على خصائص البيئة الجغرافية من حيث قوتها أو ضعفها واستقرارها أو تفككها كما تهتم الجغرافيا السياسية بدراسة النظم السياسية.
اهتمامات ومعالجة الجغرافيا السياسية
تعالج الجغرافيا السياسية النمط السياسي للعالم وهو نمط معقد إلي حد كبير بسبب التجزئة المتباينة لسطح الأرض إلي وحدات سياسية تتفاوت في الحجم المساحي والسكاني تفاوتاً كبيراً، وتغير الأنماط السياسية في حدودها ومقوماتها ومشكلاتها الناجمة عن التفاعل الإنسان ببيئته مما ينعكس علي أوضاعها الداخلية وعلاقتها الخارجية.
وتتهم الجغرافيا الجغرافية السياسية في هذا المجال بمواكبة مظاهر التحول في رقعة الوحدات السياسية وسكانها ومواردها وعلاقتها بالدول الأخرى، لذا فهي تتصل بعلوم أخرى عديدة تتضافر كلها لتحليل القوة الجغرافية طبيعياً وحضارياً واقتصادياً وتحديد علاقتها المتشبعة في المكان والزمان. (التاريخ –الإنسان والزمان والمكان- / العلوم السياسية –السياسة الخارجية للدولة والنظام الدولي والقانون الدولي).
الجغرافيا السياسية عبر التاريخ
عموماً تعتبر الجغرافيا السياسية علماً أكاديمياً حديثاً بالرغم من وجود مبادئها منذ أرسطو (الحجم السكاني الأمثل للدولة، المساحة الأفضل للدولة)، واسترابو، وابن خلدون (دورة حياة الدولة) لكن يعتبر الألمان هم من بدءوا هذا العلم وذلك بعد أن نشر الجغرافي الألماني فريدريك راتزل كتابه (الجغرافيا السياسية) وذلك في سنة 1897م ويعد الألمان أكثر من كتب في الجغرافيا السياسية. وهي تضم مجموعة من المفاهيم السياسية الرئيسية منها: جغرافية المستعمرات، الدولة والإقليم، الأمة والقومية، جغرافية الانتخابات، إضافةً للخطط الإستراتيجية الجيوبولتيكية التي حكمت العلاقات السياسية الحربية القديمة بل والحديثة علي أساس خصائص البيئة الجغرافية.

حرب الأحافير
أو ما يعرف بهجوم الديناصور الأعظم الذي يعود إلى فترة تكهنات الأحافير المكثفة و الاكتشافات خلال العصر الذهبي للتاريخ الأمريكي، والذي تميز بالتنافس الحاد بين عالمي الحفريات إدوارد درينكر كوب (من أكاديمية العلوم الطبيعية في فيلادلفيا) و عالم الأحافير اوثينيل تشارلز مارش (من متحف بيبودي للتاريخ الطبيعي في مدينة يالي). اللذان استخدما طرقاً مختلفة ومخادعة لإخراج الآخر من المجال نفسه وقد شمل ذلك اللجوء إلى أساليب كالرشوة، السرقة و تخريب العظام. بالإضافة إلى مهاجمة بعضهم في المنشورات العلمية لتدمير مصداقية الطرف الآخر و قطع تمويل الأبحاث عنه. قاد البحث عن الأحافير العالمين نحو الغرب حيث توجد طبقات عظمية غنية بالأحافير في كولورادو، ونبراسكا، وايومنغ . وفي الفترة من عام 1877 م إلى 1892م، استخدم عالما الحفريات ثروتهما ونفوذهما لتمويل البعثات الخاصة بهما وللحصول على خدمات مطاردي الحفريات وشراء عظام الديناصورات منهم. في نهاية حرب الأحافير كان كلا العالمين قد استنفذ موارده المالية سعياً وراء تحفيف التفوق الأحفوري.
كوب و مارش كانا مدمران ماليا واجتماعيا بسبب الحرب القائمة بينهما لكن على الرغم من ذلك ظلت مساهمتهم في العلم ومجال الحفريات مكثفة بالاضافة إلى فتحهم الباب أمام العديد من الأعمال لمن تلاهم حيث توفيا تاركين صناديق من الأحافير التي لم تفتح بعد. ادت جهود هذان الرجلان إلى إكتشاف و وصف اكثر من 142 نوع جديد من الديناصورات. وأدت نتائج"حرب العظام"إلى زيادة المعرفة عن الحياة البدائية و أشعلت شرارة اهتمام العامة بالديناصورات مما أدى إلى استمرار التنقيب عن الاثار في أمريكا الشمالية لعدة قرون. تم نشرالعديد من الكتب التاريخية و القصص الخيالية عن هذه الفترة من التنقيب المكثف للحفريات.

لمحة تاريخية عن حرب الاحافير
اثار التنافس بين اوثنييل تشارلز مارش (يسار) وإدوارد درينكر كوب(يمين) حرب الأحافير.
كانت علاقة كوب ومارش ودية في وقت ما.حيث التقيا لأول مرة في برلين عام 1864 وأمضيا عدة أيام سوياً حتى أنهما (اطلقا اسميهما على بعض الفصائل)
وتوترت علاقتهما بعد فترة ويرجع ذلك إلى شخصياتهم القوية. فقد عرف عن كوب انه مزاجي و مشاكس في حين كان مارش بطيئاً، وأكثر منهجية، ويميل للانطواء ، ولكن كلاهما كانا عدائين ويعتريهما الشك.
هذا الخلاف امتد إلى الناحية العلمية حيث ان كوب كان داعما لنظريات "النيو لاماركية" و مارش داعماً لنظرية داروين للتطور بواسطة الانتقاء الطبيعي
ولكن حتى في أفضل الأوقات كان كلاهما ينظر للآخر باحتقار مبطن. وكما قال أحد المراقبين: "إن إدوارد الارستقراطي كان لينظر إلى مارش على أنه ليس رجلا شهما أو ارستقراطيا، بينما اوثنييل الأكاديمي كان بعتبر كوب مهنيا تماما".
أتى كوب و مارش من بيئات مختلفه. فقد كان كوب ينتمي إلى عائله غنية ذات سلطة في فيلادلفيا و على الرغم من ان والده كان يأمل ان يصبح ابنه مزارعا الا ان كوب وجد نفسه متميزا في الطبيعة
عام 1864م اصبح كوب بروفيسورا في علم الحيوان في جامعه هارفرد وانضم إلى فيردينداد هايدن في بعثاته الغربية (مع العلم انه كان عضوا في أكاديمية العلوم الطبيعية). أما مارش فقد نشأ في عائلة فقيره و مكافحه في لوكبورت بنيويورك، الا ان عمه جورج بيوبدي أحسن إليه.
استمر مارش في الإصرار على عمه لبناء متحف بيوبدي للتاريخ الطبيعي و وضعه كرئيس للمتحف. و قد ورث عن عمه رئاسة المتحف بعد وفاته عام 1869م. في هذه الفترة كان مارش مرتاحاً ماديا و على الرغم من ذلك وبسبب نظره البيوبدي للزواج، فضل مارش ان يبقى عازباً.
Cope Elasmosaurus.jpg
في أحد المناسبات قام العالمان بحملة لجمع أحافير منجم كوب الطيني في نيوجيرسي ، المكان الذي اكتشف فيه العالم "وليام باركر فولك" عينة طراز نموذجي للهادروساروس فولكي (ديناصور له منقار بطة وجدت أحفورته مكتملة) التي وصفها عالم المتحجرات "جوزيف ليدي" وكان هذا من أول الاكتشافات الأمريكية للديناصور. وكان المنجم لا يزال غنياً بالأحافير
. على الرغم من انفصالهما الودّي إلا أن مارش قام برشوة عمال المنجم سراً حتى يحولوا له الأحافير التي يجدونها بدلاً من تحويلها لكوب.
بدأ الاثنان بمهاجمة بعضهما في دراساتهما ومنشوراتهما، الأمر الذي دهور علاقتهما الشخصية.
قام مارش بإذلال كوب عندما أشار إلى أن إعادة تشكيل كوب للبلصور الاسموسورس يوجد فيها خلل، حيث أخطأ كوب بمكان الرأس ليضعه مكان الذيل (أو كما يزعم، وبعد 20 سنة،
نشر ليدي التصيح بعد ذلك بوقت قصير)
،وبدوره بدأ كوب بجمع الأحافير من مقاطعة كان يعتبرها مارش خاصة به يجمع منها العظام في مدينتي كانساس و وايومنغ، وبهذا تدمرت علاقتهما أكثر.




الكَثِيبُ الرملي ...
الكَثِيبُ الرملي (جمع كثبان) في الجغرافيا الطبيعية، هي كتل من الرمال تحركها الرياح ثم تلقيها هنا وهناك . تكثر الكثبان الرملية عادة في المناطق الصحراوية، حيث الرمال التي تجرفها الرياح فتغطي مساحات كبيرة من الأرض. قد تكون الكُثبان طويلة وضيِّقة، وقد تأخذ شكل الهلال. وتوجد لبعض الكثبان ثلاث قمم أو أكثر، تمتد عادة من القمة المركزية للكثيب. ويصل ارتفاع الكثبان الرملية في بعض المناطق إلى 300م. وتنتشر معظم الكثبان في مجموعات مترامية الأطراف، وتُعَرف باسم حقول الكثبان، ويُطْلَق على المناطق الشاسعة من الكثبان المنتشرة في منطقة الصحارَى وفي الصحارى الواسعة اسم بحار الرِّمال. ويزحف كثير من الكثبان عبر الأراضي ويتم هذا بفعل الرياح التي تنقل حبات الرمال من أحد جوانب الكثيب وتضعها على الجانب الآخر. وتتسبب الكثبان المتحركة في إغلاق الطرق وردم المنازل وتدمير الأراضي الزراعية.
توجد الكثبان أيضًا في المناطق غير الرملية مثل الدائرة القطبية حيث تقوم الرياح بترسيب مواد أخرى غير الرمال. كما توجد كثبان الطين في إفريقيا وأستراليا والولايات المتحدة الأمريكية.
تتكون الكثبان الرملية من حبيبات الرمل بنسبة 59٪ والنسب القليلة المتبقية تمثل حبيبات السلت وبعض البقايا العضوية الأخرى ويتراوح حجم حبيبات الرمل ما بين 0.02 - 0.2 مم وهى مكونه كيميائيا من نفس المكونات الكيميائية للصخور التي منها نشأت.
والكثبان الرملية إما أن تكون متجانسة أو غير متجانسة ولونها إما أن يكون أصفر فاتح لوجود معدن الكوارتز وعدم وجود المواد العضوية أو بنى محمر لوجود أكاسيد الحديد.
أشكال الكثبان الرملية
كثبان هلالية: كثبان رملية هلالية الشكل يبلغ ارتفاعها 5-10 م وقد يزيد في بعض الحالات عن 35 م. ويشير اتجاه ذراعي الهلال للكثيب على اتجاه الرياح السائدة في المنطقة. وتعتبر الكثبان الهلالية الأكثر خطورة وتأثيراً على البيئة والزراعة والمرافق العامة, مع الصعوبة البالغة في تثبيتها بالوسائل الحيوية, حيث لا يستطيع النباتات النمو عليها, إما بسبب تكشف جذورها واقتلاعها وإما بطمرها, نظراً لسرعة حركة وانتقال الكثبان الرملية من مكانها, وفقدها السريع للرطوبة بسبب الحركة الدائمة للرمال المشكلة لها, مما لا يسمح بنمو غطاء نباتي.
كثبان قوسية: على شكل هلال متطاول (تكون بداخلها ما يشبه حافر الفرس) ويكون اتجاه ذراعي الهلال بعكس اتجاه الرياح السائدة.
كثبان سيفية: كثبان رملية طولانية الشكل يبلغ ارتفاعها عدة أمتار ويمكن أن يصل إلى 250 م كما في إيران. أما طولها فقد يصل في بعض الحالات إلى عدة مئات من الكيلومترات كما هو موجود في كثبان الصحراء الكبرى.
كثبان هرمية: لال رملية الشكل يمكن أن يصل ارتفاعها إلى عشرات الأمتار, وتتكون تحت تأثير الرياح متعددة الاتجاهات, وعموماً لا يشكل هذا النوع من الكثبان خطراً على البيئة.

تلال كويوت
The Wave
تلال كويوت أو كويوت بوتس (بالإنجليزية: Coyote Buttes) هي جزء من المحمية الوطنية فرمليون كليفس في ولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية. تتسم تلال كويوت بشكلها الموجي الرتقالي الباهر للنظر . وهي على ارتفاع 158 متر وتبلغ طول منطقتها بـ 8و9كيلومتر . جميلة جدا عند انعكاس أشعة الشمس عليها ، تبهر الأنظار وربما تاه المتجول فيها . تسمح الإدارة المحلية بنزول 20 سائح فقط فيها في اليوم ، حيث يصعب البحث عن التائهين فيها .
الموقع
تكون تلال الكيوت الشريط الغربي لهضبة باريا وهي منطقة صحراوية جافة . تحدها من الشرق والجنوب "بوفرتي فلاتس" ومن الشمال والغرب "كويوت ووش". تصل أعلى نقطة لتلال كويوت 1932 متر ، وهي تقع في أريزونا في منطقة تسمى "فرمليون كليفس ناشيونا مونيمنتس " . تقرب شمالا من ولاية يوتا (كين كاونتي) .
تشمل تلال كويوت عدة مناطق تلال تختلف عن بعضها البعض ، وأشهرها "ذا ويف" The Wave .
الجيولوجيا
تلال كويوت هي جزء من هضبة كولورادو ، والتي يوجد فيها أيضا هذا النوع من الصخور . وفي جزئها الغربي حيث عمل التآكل المناخي وجريان المياه فترة على تشكيل المنطقة بشكلها الحالي الخلاب . فتبدو صخور وطبقات رسوبية مختلفة الألوان ويغلب عليها اللون البرتقالي من نوع الحجر الرملي "نفايو" . معظم تلك الطبقات تكونت خلال العصر الثلاثي ، و العصر الجوراسي.

دراسة الطبقات الصخرية
دراسة الطبقات الصخرية في الجيولوجيا (بالإنجليزية: Lithostratigraphy) هو أحد فروع دراسة طبقات الأرض في علم الجيولوجيا ، ويختص بدراسة الصخور والطبقات الصخرية والحجرية . وتعني كلمة Litho صخرة وكلمة strataطبقات . وينتمي إلى تلك الدراسة أيضا علم التأريخ الجيولوجي ، والجيولوجيا المقارنة ، وعلم الصخور petrology. وتتكون طبقات الأرض بصفة عامة من صخور نارية و أحجار رسوبية تبعا لطريقة تكونها .
تتكون طبقات الأحجار الرسوبية من ترسيبات متراكمة تتصلب وهي تتعرض لتأثيرات عوامل التعرية ، ويشمل تكوينها تحلل المواد العضوية و ترسيبات كيميائية. وتتميز تلك الطبقات الرسوبية باحتوائها الأحفوريات وهي هامة لدراسة الطبقات الحيوية biostratigraphy. وأما الصخور النارية فهي إما صهارة قديمة تحتية باردة أو صخور بركانية بحسب معدل انخفاض حرارتها . ولا تحتوي طبقات الصخور النارية على الأحفوريات ، وهي تصف تحركات الأرض وحدوث الزلازل والنشاط البركاني التي حدثت عبر التاريخ الجيولوجي للمنطقة الموجودة فيها .
ونستطيع من خلال دراسة تتابع الطبقات معرفة الكثير عن تاريخ الأرض . فحينما نجد طبقة صخور نارية تعلو طبقة صخور رسوبية فنستطيع القول بأن تفجر الصخور النارية في الطبقة أحدث عمرا من الطبقات الرسوبية التي تحتها . وينص قانون تتابع الطبقات على أن طبقة صخور رسوبية موجودة في منطقة تكتونية مستقرة تكون أحدث عمرا من طبقة تحتها وأقدم من الطبقة التي تعلوها . وينص مبدأ الأساس الأفقي أن ترسيب المترسبات يحدث أساسا في صورة طبقات أفقية.

أنواع وحدات الطبقات الصخرية
ينطبق قانون تتابع الطبقات على كل وحدة للطبقات الصخرية ، وهذا معناه أن كل تتابع للطبقات وتكون مستقرة لم يعتريها تقلبات ، تكون الطبقة العالية أحدث من الطبقة التي أسفلها . وتُعرف وحدة الطبقات الصخرية من خلال دراسة خصائص الصخر . أو بتعريف آخر تعرّف الوحدة للطبقات الصخرية على أساس الخواص الصخرية فقط وليس على أساس عمرها .
أنواع الوحدات:
وحدة طبقية Stratotype : هو وحدة من الصخور تحتوي على خصائص واضحة تتبع خصائص نوع معين من وحدات الطبقات الصخرية المعروفة،
وحدة صخرية Lithosome : وهي كتل صخرية متجانسة الخصائص ، وذات علاقة مع كتل قريبة منها ذات خصائص مختلفة ، مثل صخور طبقية رقيقة (أردواز) ، أو صخور حجرية جبسية.
وتُعرف وحدة الطبقات الصخرية الرئيسة بالتكوين الصخري . ويشكل التكوين الصخري خصائص صخرية محددة ، تتصف بها وحدة الطبقات الصخرية وتكون كبيرة بالقدر الذي يسمح برسم خريطها وتفقدها .
التتابع الوحدات من الرئيسى إلى الفرعي : مجموعة عظمى - مجموعة - تكوين صخري - عضو - حوض/ مجموعة أحواض .
العلاقات الطبقية
العلاقة بين الطبقات: A: عدم تجانس زاوي; B: تجانس مختل; C: عدم تجانس.
عدم تجانس : طبقة طباشيرية تعلو طبقة حجر جيري Lower Permian limestone . انفصال عمره 165 مليون سنة ، تكساس.
الطبقات في الأرجنتين
يوجد نوعان من العلاقات بين الطبقات: متجانسة و غير متجانسة .
المتجانسة: طبقة مترسبة غير متصدعة (مكسورة) وسليمة على امتدادها بدون خلل ، وتسمي الطبقة السطحية لها متجانسة .
ويوجد نوعين من التلامس بين الطبقات المتجانسة : التلامس المباشر (تلامس مباشر لأحواض صخور مختلفة تماما ، اختلال بسيط يسمى Diastems) أو التلامس التدريجي (يتسم بتغير تدريجي للطبقات ، حيث توجد طبقة مختلطة بين طبقتين)
الغير متجانسة: طبقات تعرضت لفترة تعرية/ غير رسوبية . تسمى أسطح تلك الطبقات غير متجانسة .
وتوجد أربعة أنواع لعدم التجانس:
1- عدم التجانس الزاوي
تقع الطبقات الحديثة فوق سطح أصابته عوامل التعرية لصخور مائة أو متصدعة . وتكون طبقة الصخر القديمة التحتية قائمة بزوايا مختلفة عن طبقات فوقها أحدث منها .
2- تجانس غير كامل
يتسم التلامس بين الطبقات الحديثة والقديمة بأسطح واضح تعرضها لتاثيرات التعرية . وقد تتكون فوقها تربة.
3- شبه تجانس Paraconformity
تكون مستويات الطبقات الموجودة تحت وفوق الطبقة الغير متجانسة متوازية . تتسم تلك الحالة بمرور حقبة من الزمن بين تكون الطبقات ولكن بدون حدوث تعرية ، كل ما هنالك هو مرور فترة زمنية لم يحدث خلالها ترسيب .
4- عديم التجانس Nonconformity
تكون الطبقات الرسوبية الحديثة مترسبة مباشرة فوق طبقات صخرية نارية أو صخور متحولة أقدم منها .

تحجر الرواسب ...
في علم طبيعة الأرض (بالإنجليزية: Petrification) هي العملية التي تتصلب فيها الرواسب تحت تأثير الضغط ، وطرد الماء المحتبس فيها ، و تصبح حجرا صلدا . وتشمل تلك العملية أساسا عملية كبس المسام والتصلب . ورغم أن الكلمتين الإنجليزيتين تعني تحجر الرواسب ، إلا أن كلمة Petrification ، تستخدم أكثر بمعني استبدال المادة العضوية بالسيليكا عند تكوّن الأحفوريات . وفي اللغة لإنجليزية تستخدم كلمة consolidation ، أي التحجر في علم الجيولوجيا.

حجر رملي ...
طبقات حجر رملي أحمر في أحد أخاديد أريزونا، أصبح سطحها أملسا بفعل فيضانات المياه عبر ملايين السنين.
الحَجَرُ الرَّمْلِيٌّ أو الصخر الرملي هو نوع من الأحجار الطبيعية يتكون في طبقات رملية تحت الأرض ، تعمل ظروف الضغط والحرارة على تماسكها بالإضافة إلى وجود أملاح معدنية تساعد على تكونها. وتتكون معظم الأحجار أو الصخور الرملية من الكوارتز والفلدسبار حيث أن تلك المادتين من المكونات الأساسية في القشرة الأرضية. وهو مثل الرمل من ناحية اللون فقد يكون أصفرا أو بنيا أو أحمرا، أو رمادي اللون أو أبيضا. وتكوّن طبقات الصخر الرملي هضابا تبدو للعين واضحة التضاريس، ولذلك تسمى مناطق وجودها بلون الصخور الموجودة فيها.
ويقاوم الحجر الرملي العوامل الجوية ويمكن تشكيله بسهولة، ولذلك بستخدم كثيرا في بناء المنشآت والمباني. كما توجد منه أنواع لا تقاوم العوامل الجوية ويلزم ترميمها وتجديدها إذا استعملت في المباني.
وبسبب شدة صلادة حبيباتها المكونة لها وتناسب حجم الحبيبات وقابليتها للتفكك، فتعتبر بعض أنواع الحجر الرملي من المواد الجيدة لعمليات التجليخ وصناعة أحجار الجلخ.
وتساعد التكوينات الصخرية المكونة من الحجر الرملي على الاحتفاظ بالماء وسوائل أخرى، حيث تتميز تلك الصخور بمسامية كافية، تكفي لأغراض تخزين كميات كبيرة من المياه، مما يجعلها مجارى جيدة للمياه ومخازن للبترول. وفي استطاعة خزانات من تلك الأحجار الرملية ترشيح المياه بواسطة سطح الطبقة الصخرية، وهي تفوق في ذلك أحجارا أخرى ذات شقوق، مثل الحجر الجيري، أو صخور أخرى يمكن أن تتشقق بتأثير الزلازل.
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2802
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى