* النسور- الرخمة - الأركيوبتركس - البطريق - الكوى - ببغاء كاكابو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* النسور- الرخمة - الأركيوبتركس - البطريق - الكوى - ببغاء كاكابو

مُساهمة  طارق فتحي في الإثنين يناير 05, 2015 2:49 pm

بوابة الطيور - النسر
النسر هو أكبر طائر من الجوارح، من عائلة Accipttridae ومن رتبة الطيور الجارحة Falconiformes منها ما يعتبر من نسور العالم القديم ويندرج تحت عائلة accipttridae ومنها ما يعتبر من نسور العالم الجديد ويندرج تحت عائلة cathartidae. يعيش في آسيا وأوروبا وأفريقيا. يتميز بأجنحته الطويلة التي تحركها عضلات قوية مما يجعله قادراً على الطيران عالياً لمسافات طويلة، نظره حاد، ومخالبه حادة كبيرة معقوفة، منقاره معقوف وحاد، يقتات بالجيف والفئران والأرانب والزواحف.
يمكنه فتح جناحيه حتى 280 سم، يتغذّى النسر على جِيَف الحيوانات فقط. يتلاءم مبنى جسمه لهذا الغرض جيدًا: منقاره كبير وقوي وحادّ ويمكنه تمزيق الجيفة وفتح فتحة في جلدها ومن ثمّ تناول قطع اللحم منها. رقبته طويلة وخالية من الريش، مما يمكّنه من الدخول إلى الجيفة عبر الفتحات التي فتحها في جلد الجيفة دون أن تطاله الأوساخ.
أبرز أنواع النسور هو النسر الأسمر
النسر في اللغة
النسر هو من المخلوقات الوضيعة لدى العرب لأنه يتصف بصفات شتى أهمها الجبن، فهو لا يقدم على فريسته ولا يحرك ساكنا حتى تخرج روحها، وهو من بين الطيور والجوارح مختص بالتعامل مع الجيف، في حين أن جوارح أخرى كالعقاب مثلا لا تأكل إلا من صيد مخالبها من الصيد الطازج الجديد، بينما النسر مرابط عند الجيفة التي ليس لها شعور.
في التفكير الغربي والأمريكي على وجه الخصوص نجد الطير المسمى eagle يتصدر كثيرا من الشعارات، فهو يوجد على كثير من شعارات الحكومة الأمريكية وإداراتها المختلفة، ويظهر في كثير من قصص الأطفال كالنسر الذهبي مثلا، كما يستخدم في الأدب الأمريكي أيضا كرمز للحرية والانطلاق والعلو. لكن لما احتك العرب بالأمريكان ترجموا اسم هذا الطير بالنسر وأخذوا معه استخدامه في الأدب والكتابة كرمز لصفات إيجابية. لكن حدث خطأ فادح هنا في الترجمة إلى العربية، إذ أن الطير المسمى eagle ليس هو النسر إطلاقا وانما هو العقاب كما هي الترجمة الصحيحة له، أما النسر فهو الذي يطلق عليه في الإنجليزية vulture وتصفه المعاجم بما ينطبق على وصفه في العربية.
لكن في العصر الحديث أصبح النسر رغم مكانته الوضيعة في مخيلة العرب – أصبحنا نراه يرد كرمز لصفات إيجابية كالشجاعة والصمود والإقدام والكرامة والعلو والسمو، صفات تشيد بالنسر وتخصه من بين الطيور بالفضل والتنويه حتى غطى على الصقر.
غذائه
نسور
بما أنّ معظم طيران النسر هو انسيابي، فإنّه يحتاج إلى هواء دافئ للطيران. في ساعات الصباح، عندما يكون الهواء باردًا يقضي النسر عدة ساعات في العناية بريشه وتمشيطه تحضيرًا ليوم القتال. بعد تسخّن الهواء تخرج النسور من الجبال التي نامت فيها ليلاً وتنتشر للبحث عن الغذاء، في رحلة البحث هذه بإمكان النسور الابتعاد عشرات الكيلومترات عن مساكنها.
بما أنّ النسر لا يتغذّى على الفريسة الحية، فهو لا يحتاج إلى مخالب حادّة، وفعلاً فإنّ مخالبه قصيرة مقارنةً بطيور جارحة أخرى. الجناحان طويلان وواسعان وملائمان للطيران الانسيابي لمسافات بعيدة. تجد النسور الجيفة بواسطة حاسة بصرها الدقيقة، فالنسر أثناء طيرانه يمكنه مشاهدة جيفه في حقل مفتوح عن بُعد عدة كيلومترات، عندما يرى النسر جيفة فإنّه يغوص إليها بسرعة كبيرة، النسور الأخرى التي ترى ما يفعل صديقها تفهم أنّ هناك غذاءً وتطير هي أيضًا إلى الجيفة.
تأكل النسور التي تصل إلى الجيفة بأولوية ثابتة: الكبار أوّلاً ثم الصغار، أحيانًا تنشب معارك بينها فيما يتعلّق بأولوية الأكل بين نسور من نفس السن ومتكافئين في القوة. بعد الأكل تنظّف النسور نفسها من بقايا الطعام. في أوقات متقاربة وبسبب الأكل الكثير لا تتمكّن النسور من الطيران، وعليها الانتظار حتى هضم الغذاء قبل أن تتمكّن من الطيران ثانيةً. بسبب عدم وفرة الغذاء للنسر، فإنّ بإمكانه أكل كميات كبيرة جدًا مرّة واحدة، لأنّه لا يضمن إيجاد طعامه في المرة القادمة.
التزاوج والتكاثر
النسر طائر اجتماعي، فهو يحتضن البيض ويعيش في مساكن في الجبال العالية، يصعب على المفترِسات الوصول إليها. العلاقة بين الزوجين لدى النسور تمتد طيلة الحياة، كما يبدو. يبدأ الزوجان بالمغازلة في بداية الشتاء، عندما تقوم النسور بتمشيط بعضها البعض وتقوم أيضًا بطيران استعراضي، أثناء هذا الطيران الانسيابي يتلامس جناحيهما. عشّ النسور عبارة عن جمع من الفروع القليلة والحشايا، تضع الأنثى بيضة واحدة فقط، ويشترك الزوجان في حضنها. يفقس الفرخ بعد 55 يومًا من الحضن، تكون عيناه مفتوحتان أثناء الفقس ومغطّى بريش ناعم أبيض. بعد أكثر من عشرة أيام من العناية الكاملة يترك الفرخ العشّ ويبدأ حياته المستقلة.
مخاطر الانقراض
انقرضت فئات كثيرة وكاملة من النسور، أدّت أسباب كثيرة إلى انقراض النسور، أهمها:
قلّة الجيَف التي تتغذّى عليها النسور بسبب تطوّر طب الحيوانات الأليفة.
الصيد.
استعمال مواد الإبادة (المواد التي تستعمل لإبادة الآفات الزراعية) سمّمت النسور التي أكلت الجيفة المسمّمة.
تكهرب بسبب لمس النسور للأسلاك الكهربائية.
الوفاة
أغلب النسور تحاول الانتحار بدلا من انتظار الموت بعد أن تكثر لديها الأمراض.[بحاجة لمصدر] يمكن القول بأن متوسط العمر لها هو 40 سنة إلى 100 سنة

طائر النسر العظيم
للنسر انواع عديدة بعضها
صغير وبعضها ضخم عضيم المنظر
قيل في بعض الكتب العربيه ان بعض هذه النسور يحمل اولاد الفيله
وزن اولاد الفيله كوزن سيارة صغيره تقريبا
تخيل هذه القدرة الهائله
هو حقا سيد الطيور
من مميزاته انه له حاسة شم قوية جدا حتى قيل ايضا في بعض
الكتب انه يشم من على مسافة 400 فرسخ
وقيل ايضا انه له قوة جبارة على الطيران حتى قيل ان يقطع الارض
من شرقها الى غربها في يوم واحد
وقيل ايضا بانه يعيش ويعمر طويلا حتى انه ربما يصل الى 1000 عام
من صفاته حب الأكل عنده شره عجيب للاكل حتى انه يظل ياكل وياكل
حتى يضعف عن الحركه والطيران
وفي هذه الحاله من اراد الامساك به استطاع
النسر بطبعه لديه كبرياء يختلف عن بقية الطيور فهو كالاسد بين الحيوانات
النسر لا يحب اي كائن يسكن في مكان اعلى منه تخيلوا دائما يبني عشه في اعلى قمه يراها يقوم هنالك ببناء عشه الذي يتكون من ورق يسمى
بورق ( ورق الدلب )
له قوة في النظر حتى ان بامكانه رؤية اصغر الاسماك في البحر وهو
في الاجواء العاليه وينقض عليها بسرعة البرق
لا يطير قريبا من مستوى الارض بل يطير عاليا
وهناك نوع من طيور النسر قيل ان طول جناحه مايقارب الـ 6 امتار
ولو جمعنا طول جناحيه مجتمعه دون جسمه المتوسط لوجدناه اكثر
من الـ 12 متر
وكأنك تصف طائره وليس كائنا حيا
النسور لاتحضن البيض
وتموت النسور احيانا بسبب الفراق والحزن
حتى قيل انه ليموت كمدا
يلقب النسر بـ ( ابو هيثم )
يقال للانثى بـ ( ام قشعم )
وهو لقبا مشتركا بين انثى النسر والضبع
ونعلم بان الضبع قد لقبت بـ (ام عامر)
ولكنها ايضا قد لقبت بام قشعم وهذا التضارب تجدونه في كتب كثيره
ربما تعلمون بان شعار الولايات المتحده الرسمي هو النسر الأصلع
وهو شعار وطني لهم وتجدونه حتى في أثاث مكاتب البيت الأبيض
والنسر الاصلع هذا هو الاكثر شهرة في العالم رغم ندرته الان
والسبب يعود لقوة الاعلام الامريكي
فقد نشروا قصصا للاطفال عن هذا النسر ونشروا افلام للنسر هذا دور فيه ........... الخ
وهو اي النسر الاصلع موطنه الرئيسي شمال غرب الولايات المتحده
تحديدا على الحدود مع كندا بالقرب من ولاية مونتانا التي تحتوي
الكثير من الحيوانات والطيور التي ترمز لامريكا ومنها مايعرف
بفصيلة الدببه بـ (الدب البني ) الذي قد بداء في الانقراض وله محميات خاصه
وهكذا وصل بهم الاعجاب في طائر النسر الى ان خلدوه كرمز وشعار
وطني لاكثر من 350 مليون نسمه هم اجمالي سكان الولايات المتحده
" النسر المصري egyptain vure
تصدقوا شبه اللى فى العلم ويعيش فى المنحدرات والسهول والصحارى واخصائى فىأكل البيض
ومن انواع النسور ايضاً
النسر الأسمر
نسر الأذون :Lappet-faced Vulture
النسر المرقط : Rueppelli’s Griffon
النسر الملتحي: Bearded Vulture

الرخمة المصرية
الرخمة المصرية أو العقاب المصري (Neophron percnopterus)‏[1] هو عقاب صغير من أسرة عقبان العالم القديم يتواجد في جنوب أوروبا وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وهو الوحيد المتبقي من جنس Genus Neophron‏[2] وفي مناطق جنوبي آسيا يطلق على هذه الأنواع Scavenger Vulture.
في نظام الكتابة الهيروغليفية في مصر القديمة، اعتبر حرفا للدلالة على عدة كلمات منها أم، مزدهر، جدة وحاكم.
في مصر يطلق عليها فراخ الفرعون لسببين الأول كونها تشبه إلى حد ما صيصان الدجاج البيضاء اللون المنتشة الريش، أما مايختص بالفرعون فربما لأن هذا الطائر اعتبر أحد أقدم الآلهة في جنوبي مصر القديمة نخبيت والتي كانت تعتبر حامية الفرعون، الملكيون ومصر، وكانت تظهر دوما بجناحيها الممتدان دلالة على الحماية، كما أشاروا وقتها إليها على أنها أم الأمهات والتي وجدت منذ البداية وخالقة العالم. و ظهر هذا العقاب دوما خلف تاج الفرعون.
بعد توحيد مصر اعتبر بالإضافة إلى وادجيت Wadjet (وهى آلهة مبكرة الفترة من الآلهة المصرية وجدت في جنوبي مصر) تشاركتا موقع الآلهة الحامية في التاج المزدوج الملكي الجديد والذي ارتداه جميع الفراعنة في السلالات التالية.
السلوك المتبع لهذه العقبان في تربية فراخها من قبل الذكر والأنثى ولعدم وجود اختلاف في الشكل بينهما، جعلت المصريين القدماء يظنون خطأ أن هذه الطيور جميعها من الإناث وأنها تضع بيوضها عن طريق أسلوب التوالد
عقاب مصري
قياسات العقاب المصري البالغ عادة هي كالتالي : 85 سنتيمترا من طرف المنقار إلى طرف الذيل و 1.7 مترا بين طرفي الجناحين، في حين أن وزنه يقارب 2.1 كيلوجرامات.
لون ريش الطائر هو الأبيض مع بعض الريش الأسود في الأجنحة والذيل.
التوزيع الجغرافي
يتوزع هذا النوع من العقبان بشكل واسع في عدة مناطق فهي تتواجد في جنوبي أوروبا، وشمالي أفريقيا وفي غرب وجنوب آسيا.و بالنسبة للهجرة الجزئية لهذا الطائر فهي تعتمد علي المناخ المحلي.
عقاب مصري طائرا
الطعام
الرخمة المصرية من فصيلة ماتسمى الطيور القماميات ومن المعروف عنها عدم اكلها للجيف (جثث الموتى المتعفنه) وكان ذلك عاملا أساسيا في اختيار الناصر صلاح الدين الايوبى هذا الطائر شعارا له في حرب التحرير، لكنه يتغذى بالصيد على بعض الثدييات والبيض.
استخدام الأدوات
عقابين غير بالغ (بالخلفية) وآخر بالغ من كتاب جون جولد "طيور أوروبا" ا
يعتبر العقاب المصري من نوعية الطيور التي يعرف عنها استخدام أدوات متاحة كالحجارة الصغيرة لتحطيم القشرة السميكة لبيض النعام ،عن طريق حمله للحجارة بمنقاره والضرب بقوة على البيضة لكي تتشقق، هذا الأسلوب يتم تعلمه عن طريق التشارك بين مجموعات العقبان المصرية، ويعتبر هذا الأسلوب فعالا للغاية في بقاء العقاب المصري.

النسر ألامريكي
النسر الأمريكي أو العقاب الرخماء أو العقاب الأصلع طير جارح يعيش في قارة أمريكا الشمالية، وهو الطائر الوطني للولايات المتحدة الأمريكية، ولهذا الطائر نوعان فرعيان (سلالتان)، وهو ينتشر في كل من كندا وألاسكا ومعظم مناطق الولايات المتحدة بالإضافة إلى شمال المكسيك، إذ يتواجد هذا الطائر بالقرب من المناطق المائية المفتوحة ومناطق توفر الغذاء، وكذلك المناطق التي فيها بعض الأشجار الكبيرة ليبني الأعشاش عليها.
لقد كانت العقبان الصلعاء مدرجة مع الحيوانات المعرضة لخطر الانقراض كثيراً، ولكن عندما تبين وجود أعداد كبيرة منه في كندا وألاسكا أدرج مع الحيوانات المهددة قليلاً بالانقراض، وكان ذلك عام 1995، وأخيراً أدرج مع الحيوانات غير المهددة إطلاقاً عام 2007.
الوصف والهيئة
العقاب الرخماء البالغة بنية اللون بالكامل تقريباً، ورأسها وذيلها أبيضا اللون، وجنساه متطابقان من حيث لون الريش، أما الأنثى فهي أكبر حجما من الذكر، وللعقاب الرخماء منقار كبير ومعكوف. ريش العقاب غير البالغ يكون بني اللون بالكامل، فرأسه وذيله لا يكونان أبيضين بل بنيين، أما اسم العقاب الأصلع فسببه بياض الرأس، إذ يبدو هذا العقاب كأنه أصلع الرأس، مع أن رأسه مكسو بالريش بالكامل.
ذيل العقاب الأصلع طويل ومستدق قليلا، أما أقدامه ومنقاره وقزحيتاه فلونهم أصفر، أقدامه غير مغطاة بالريش، وأصابعة قصيرة وقوية وعليها مخالب ضخمة، وله مخلب خلفي يستخدمه لطعن الفريسة في الأماكن الحيوية عندما تكون هذه الفريسة ممسكة بإحكام بالمخالب الأمامية

صغار العقاب الرخماء بنية اللون بالكامل، ومنقطة بنقاط بيضاء، وتظل كذلك حتى سن الخامسة، ونادرا سن الرابعة أو الثالثة، إذ تصل إلى مرحلة البلوغ.
العقاب الرخماء من الطيور الكبيرة، إذ يتراوح طوله بين 70 إلى 102 سم، أما المسافة بين جناحيه عند الطيران فهي 1.8 إلى 2.3 متر، أما كتلته فهي 2.5 إلى 7 كيلوغرام، والإناث أكبر من الذكور بنسبة 25 %، فمعدل كتلة الإناث 5.8 كيلوغرام، أما معدل كتلة الذكور فهي 4.1 كيلوغرام، كما يختلف حجم العقاب اعتمادا على مكان عيشه، وأصغر هذه العقبان العقاب الذي يعيش في فلوريدا، حيث تبلغ كتلة العقاب البالغ منها 2.3 كيلوغرام فقط، والمسافة بين جناحيه 1.68 متر.
الغذاء
غذاء العقاب الرخماء متنوع للغاية، ولكن الغذاء الأساسي لها هو الأسماك، ففي الشمال الغربي من أمريكا الشمالية، بالقرب من المحيط الهادي، تتناول العقبان الرخماء بشكل أساسي سمك السلمون والسلمون المرقط. وتتناول أيضا الجيف، خصوصا في فصل الشتاء، إذ يمكنها أن تتناول كميات كبيرة من الجيفة تصل إلى جثة حوت كاملة. أما غذاؤها من الثديات فهو يعتمد على كل من الأرانب والراكون والقنادس وصغار الغزلان، ومن الطيور: البط والإوز والنورس والغطاس والغرة، فهي تهاجم وتفترس الحيوانات الأصغر منها حجما، إلا أنها قد يفترس الإوز العراقي الأكبر منها حجما أحيانا، كما تصطاد الزواحف والبرمائيات والقشريات (خصوصا السلطعونات) عندما تكون متوفرة.

نسر أبيض الظهر
لنسر أبيض الظهر (الاسم العلمي: Gyps africanus) نسر من نسور العالم القديم، من رتبة الجوارح وفصيلة البازية، وهو قريب جيني من النسر الأسمر الأوروبي. يسمى هذا النسر أحياناً النسر الإفريقي أبيض الظهر، وذلك لتمييزه عن النسر الهندي أبيض الظهر، فقد كان يُعتقد في السابق أنهما نوعان قريبان.
يقتات النسر أبيض الظهر بشكل أساسي على جيف الحيوانات النافقة، التي يعثر عليها عن طريق الطيران فوق مناطق السافانا والبحث، كما يقوم بالتقاط البقايا من مواطن البشر. ويتحرك هذا النسر عادة على شكل جماعات، ويتكاثر على الأشجار في مناطق السافانا في غرب إفريقيا وشرقها، ويضع بيضة واحدة. وهو طائر مقيم في أغلب الأحيان، أي لا يقوم بالهجرة.
تناقصت أعداد النسور بيضاء الظهر عن السابق، فقامت القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض بتصنيفه نوعاً قريباً من الخطر عام 2007، وفي عام 2012 قامت القائمة الحمراء بتصنيفه نوعاً مهدداً بالانقراض.
الوصف والهيئة
يشبه النسر أبيض الظهر النسور الأخرى، فهو يملك جناحين عريضين جداً، وريشات ذيل قصيرة، وريشات صغيرة على رأسه ورقبته، كما يملك قَبَّةً بيضاء على أسفل رقبته. الأفراد البالغة تملك ظهوراً بيضاء اللون مغايرة للريش الغامق الذي يغطي باقي جسدها، أما الأفراد اليافعة فتكون غامقة اللون بالكامل.
النسر أبيض الظهر حجمه متوسط، إذ يتراوح وزنه ما بين 4,2 و 7,2 كيلوغرام، وطوله ما بين 78 و 98 سنتمتراً، وباع جناحيه ما بين 1,96 و 2,25 متر.

نسر الهيمالايا
نسر الهيمالايا نسر من نسور العالم القديم، من رتبة الجوارح وفصيلة البازية، وهو قريب جيني من النسر الأسمر الأوروبي، وقد اعتُبر مرةً سلالة من سلالات النسر الأسمر. يوجد نسر الهيمالايا على طول جبال الهيمالايا وهضبة التبت المجاورة لها. نسر الهيمالايا واحد من أكبر نوعين من نسور العالم القديم والطيور الجارحة.

الوصف والهيئة
نسر هيمالايا يافع أثناء الطيران
نسر الهيمالايا نسر كبير الحجم، وقد يكون الطائرَ الأكبرَ حجماً ووزناً في جبال الهيمالايا. يملك الفرد البالغ تحت رقبته قَبَّةً لونها بني فاتح مع أشرطة بيضاء عليها، وريشاتها طويلة ومستدقة الرأس، ويعلو هذه القَبَّة جزء جلدي لونه أزرق فاتح، ومنقار أصفر اللون، أما سيقانه فلونها زهري. تملك الأفراد اليافعة أجزاءً فاتحة اللون تصل إلى المنقار، وعندما يطير النسر ويفتح جناحيه، تظهر ريشات فاتحة تحتهما. لون ذيل النسر وجناحيه هو البني الغامق، وهو لون مغاير للّون الفاتح الذي يغطي باقي الجسم.
حجم نسر الهيمالايا قريب من حجم النسر الأسود، الذي يكون أقصر قليلاً ولكن أكبر حجماً، ووزنه أكبر من وزن نسر الهيمالايا. وقد أشارت دراسة إلى أن متوسط وزن نسر الهيمالايا 9 كغم، ولكن المدى يتراوح ما بين 8 إلى 12 كغم حسب الظروف المتاحة للنسر. أما باع جناح نسر الهيمالايا فيختلف باختلاف الطريقة المتبعة في قياسه، والقياسات المنشورة تتراوح بين 2,6 متر و 3,1 متر.
الانتشار
يوجد نسر الهيمالايا بشكل أساسي في مرتفعات جبال الهيمالايا، وجبال بامير، وكازاخستان، وهضبة التبت. أما الأفراد اليافعة، فقد توجد في الجنوب من ذلك، وقد لوحظ وجود بعض الأفراد المتجولة في تايلاند وبورما وسنغافورة وكامبوديا.

النسر الهندي
النسر الهندي نسر من نسور العالم القديم، يعيش بشكل أساسي على منحدرات الهضاب في أواسط الهند وشبه الجزيرة الهندية، ويضع عشه على جرف أو منحدر في الغالب، ويضعه أيضاً على الأشجار، كما في ولاية راجاستان الهندية. وكغيره من النسور، فإنه يقتات بشكل أساسي على جيف الحيوانات النافقة، التي يعثر عليها من خلال التحليق فوق مناطق السافانا وحول مواطن البشر. وتتحرك النسور الهندية غالبا على شكل مجموعات. والنسر الهندي قريب جيني للنسر الأسمر.
الشكل والهيئة
نسور هندية في عش
للنسر الهندي رأس أصلع غير مغطى بالريش، وجناحان عريضان جدا، وذيل مكوَّن من ريش قصير.
والنسر الهندي أصغر حجما وأقل وزنا من النسر الأسمر، إذ يتراوح متوسط وزنه ما بين 5,5 و 6,5 كيلوغرام، وطوله ما بين 80 إلى 103 سنتمترات، أما المسافة بين جناحيه فتتراوح ما بين 1,96 و 2,38 متر. ويصل النسر الهندي سن البلوغ عندما يصبح في الخامسة من عمره.
تناقص الأعداد
تناقصت أعداد النسور الهندية والنسور الهندية بيضاء الظهر بنسبة 97% إلى 99% في باكستان والهند في ما بين عامي 2000 و 2007. ويُعتقد أن السبب في هذا هو التسمم بدواء ديكلوفيناك، الذي يعطى للحيوانات العاملة لتخفيف آلام المفاصل عندها، ولكن عندما تموت هذه الحيوانات وتأكل النسور جيفها، فإنها تؤثر بها سلبياً، إذ يسبب هذا الدواء فشلاً كلوياً لكثير من أنواع النسور، ومنذ مارس 2005، منعت الحكومة الهندية استخدام هذا الدواء. يمكن استبدال هذا الدواء بدواء ميلوكسيكام الذي لا يؤذي النسور.

طائر الأركيوبتركس
أركيوبتركس (بالإنجليزية : Archaeopteryx) هو طير منقرض من قبل 150 مليون سنة وهو من أنواع الطيور ذواتالأسنان الذي يجمع بين صفات الزواحفوصفات الطيور لذا فهو يعد من الحلقات المتوسطة بين طائفة الطيور والزواحف، وهو أول طير يظهر له ريش في جسمه.
الطائر المنقرض هو من جنس آركايوبتريكس من الفترة الجوراسية، كانت له خصائص شبيهة بالسحالي مثل الأسنان، وله ذيل عظمي طويل. وهو يمثل الشكل الانتقالي بين الديناصوراتوالطيور. يعد أقدم حيوان متحجر يعرف كطائر. عاش الطائر خلال الفترة الجوراسية المتأخرة قبل 159 إلى 144 مليون عاماً سابقاً. تشير النماذج المتحجرة بأن حجم آركايوبتريكس يتراوح ما بين الصغير كالزرياب الأزرق والكبير كالدجاج. كان لآركايوبتريكس خصائص مشابهة للطيور مثل الأجنحة المتطورة وجمجمة الطيور.
عثر على أحفورة آركايوبتريكس في عام1860، ووصف في العام التالي في بافاريا. جميع الأحافير العشر (تسع هياكل عظمية وريشة واحدة) التي عثرت له بين العامين 1860 و 1992 وجدت في مساحة قدرها 1336 كم2 في إحدى مناطق سولنهوفن. صنف كطائر لوجود الريش والرجلين والجناحين. حجمه يقارب حجم الحمامة. لا يزال النقاش حوله يدور حول ما إذا كان طائراً شجرياً أم أرضياً لا يجيد الطيران بشكل جيد. كما أعلن وجود أحفورة لطائر في غرب تكساس في سنة1983 لقب ببروتوافيس وهو طائر بدائي أيضاً يعتقد بأنه سبق آركايوبتريكس بحوالي 75 مليون عاماً.

البطريق هذا الحيوان المذهل
لبطريق (بالإنجليزية: Penguin) ،نوع من الطيور البحرية التي تعيش في النصف الجنوبي للكرة الأرضية، لا يستطيع الطيران لكنه
سباح ماهر. ينتمي البطريق لعائلة الجناح المحذب (Spheniscidae) والتي تنتمي بدورها لفصيلة الطيور ذات الفك الجديد (Neognathae).
تعد الطيور الغواصة (بالإنجليزية: Loon) (Gaviiformes) هي العائلة الأخت تاريخيا للبطريق. من السهل جدا تمييز طيور البطريق عن باقي الطيور، لتأقلمها المميز على ظروف صيدها تحت الماء والمناطق الشديدة البرودة(المتجمدة) التي تقطنها.
تختلف طيور البطريق عن الطيور الأخرى بالشكل والعادات فهي طيور بحرية لا تطير، وتحصل طيور البطريق على كل غذائها من البحر وتأكل السماد وبراغيت البحر القشرية. وتكون البطاريق سريعة ونشطة جدًا في الماء ليس فقط للقبض على فريستها ولكن للهروب من أعدائها التي تتضمن اسماك القرش والحيتان القاتلة ويمكنها أن تقفز عدة أقدام خارج الماء إلى كتلة من الصخر أو من الجليد وهي تعوم بزعانفها مستخدمة أرجلها في التوجيه فقط. توجد طيور البطريق غالبًا في نصف الكرة الجنوبي حول الشواطئ والجزر البعيدة في المنطقة المتجمدة الجنوبية وأحيانا على الجبال الجليدية المتناثرة في البحار.و حيث أنه غالبا لا توجد حيوانات برية كبيرة في المناطق المتجمدة الجنوبية-موطن البطاريق- فأن هذه الطيور تظل محتفظة بأناقتها لأنهاليست مضطرة للهروب أو الاختباء وغيرها من السلوكيات التي قد تؤثر في مظهرها الخارجي ومن صفات البطريق انها فضولية جدًا فهي تختبر أي شيء غير مألوف لديها وعلى الرغم من أنها ليست ذكية ألا انها مخلوقات مسلية وجذابة، ويبلغ حجم البطريق من 40 سم إلى 120 سم وتصل سرعته في الماء إلى 32 كيلومترًا في الساعة. ويعد أحسن أنواع البطاريق المعروفة هو البطريق جاكاس وهو الذي يشاهد حدائق الحيوان فهو لا يقطن المناطق القطبية الباردة ويوجد على شواطئ جنوب أفريقيا.
البنية والمظهر
اختلاف الحجم والوزن لدى أنواع البطريق أمر ملحوظ، لكن البنية الجسمية وكساء الجلد قد يكون مختلف لتواجد الشعر الذي يغذي
جسمه.
الحجم والوزن
قد يصل طول البطريق القزم (Eudyptula minor) إلى 30 سم ووزن نصف كيلوغرام، وبالمقابل يُعد البطريق الإمبراطوري(Aptenodytes forsteri) بطول قد يصل إلى 1,20 متر ووزن حتى 40 كيلوغرام، الأكبر في فصيلة طيور ذات الفك الجديد. هذا الاختلاف في الطول يُفسر عبر قاعدة بيرجمان (Bergmann's Rule)، حيث يُمثل البطريق فيها أفضل مثال. أغلب الأنواع تزن حوالي ما تزنه أحجامها ماءا، مما يُسهل عليهم عملية الغوص. ويقتات على الكائنات البحرية والأسماك الصغيرة يعيش في القارة المتجمدة الجنوبية وأمريكا الجنوبيةوأستراليا وأفريقيا.

طائر الكيوى
الكيوي Kiwi حيوان من صنف الطيور, من حيوانات نيوزلندا, ورمزها القومي.
الكيوي من الطيور ولكن ليس لها أجنحة لذا لا تسسطيع الطيران, ولها أرجل طويلة نسبيا وقوية في نفس الوقت تساعدها على الجري السريع للهرب من أعدائها حيث يعتبر الجري الوسيلة الوحيدة لدها للدفاع عن نفسها من أعدائها, يغطي الريش الناعم جسم الكيوي بشكل منسدل.
تضع طيور الكيوي بيضها في أعشاش على الارض مخبئة بين الأعشاب والذكر هو الذي يرقد على البيض مدة 80 يوما
أكد عالم في شؤون الحيوان في تقرير له نشرته صحيفة «فرتبرت زولوجي» الصادرة في جمهورية التشيك أن الوقت ينقضي في سبيل الحفاظ على طائر الكيوي الجميل في نيوزيلندا من الانقراض رغم الجهود المبذولة لذلك الغرض.
وتوقع جيمس سيلز وهو خبير من جنوب أفريقيا أن تتراجع أعداد ستة أنواع من طائر الكيوي في نيوزيلندا بحلول العام المقبل إلى أقل من 57 ألف طائر كما سيتراجع نوعان آخران إلى مئة طائر فقط لكل منهما، وكان الخبراء أشاروا قبل عشر سنوات إلى وجود أكثر من 85 ألف طائر كيوي الذي لا يطير.
وأطلقت سلطات نيوزيلندا برنامجا لحماية الكيوي في عام 1991 للحفاظ على أنواعه من الانقراض بعد أن صار ضحية للقطط والكلاب والحيوانات المفترسة. لكن سيلز قال إن أعداد الكيوي تتراجع في الوقت الذي لم يدرك فيه العلماء بعد بشكل كامل أن هذا الطائر النادر يقارن بطائري الأمو والنعامة.
وكتب سيلز في تقريره أن الكيوي «لايزال لغزا» و«وغريب بيولوجياً» حيث يتمتع بمواصفات الثديات والطيور معا، وأضاف «ولهذا فلا عجب أن تركز المزيد من الدراسات على هذه الأنواع من الطيور» ولايزال العلماء بعيدين عن بعض الأمور مثل البيولوجيا الخاصة بالطائر وسلوكه وعاداته الغذائية في حياته في البرية.
ولهذا قال سيلز إن مشروعا يرجع تاريخه إلى 60 عاما مضت بغرض صيد وتربية وتوليد الكيوي «لا يزال في مستهله». وكتب سيلز أن الكثير مما عرف حول الكيوي «اعتمد على التعميم وملاحظات متفاوتة مثل عادات الطيور وهي ترقد على البيض حبيسة داخل قفص» لكن معظم الجهود المبذولة حتى الآن لحماية الكيوي تركزت على السيطرة على الحيوانات التي يجلبها الإنسان ويمكنها بسهولة التقاط الطيور قصيرة القامة.
وكتب سيلز قائلا إنه من بين التحديات التي تواجه العلماء هي عملية تناسل الكيوي وانخفاض معدلات الإنجاب لديه حيث لا يفقس سوى ثلث البيض الذي يضعه الطائر. ويبلغ متوسط عمر الكيوي أكثر من 30 عاماً.

ببغاء الكاكابو
إنه نوع غريب من طيور الببغاء ,
لا يطير مثل بقية الببغاوات , ولا يقلد صوت الإنسان مثلها ,
و ينام طوال النهار وينشط ليلاً , ولا يحب أن يعيش في جماعة وإنما يفضل الحياة وحده ,
وهو يعتبر أثقل الببغاوات في العالم فالذكر منه يزن اكثر من 2.5 كيلوجرام ,
وهو فوق ذلك كله من أندر الطيور في العالم ..
منذ آلاف السنين كان هذا الطائر يعيش في سلام في جزيرة نيوزيلاندا القريبة من أستراليا ,
فلم يكن في هذه الجزيرة وما حولها من جزر صغيرة أي حيوانات تهاجمه وتفترسه ,
ولكن منذ نحو ألف عام وصل الإنسان إلى هذه الجزيرة , وحمل معه حيوانات لم تكن تعيش فيها أصلاً مثل الكلاب والقطط والفئران وغيرها من الحيوانت الضارية , ووجدت هذه الحيوانات أن الكاكابو فريسة سهلة , فهو يعيش على الأرض ولا يطير ولا يخاف فيهرب .
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2805
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى