* التنجيم : عند الفراعنة - العرب - القدماء - الدولي العصري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* التنجيم : عند الفراعنة - العرب - القدماء - الدولي العصري

مُساهمة  طارق فتحي في الجمعة ديسمبر 19, 2014 4:57 am

علم التنجيم ...
هو مجموعة من الأنظمة، والتقاليد، والاعتقادات حول الأوضاع النسبية للأجرام السماوية والتفاصيل التي يمكن أن توفر معلومات عن الشخصية، والشؤون الإنسانية، وغيرها من الأمور الدنيوية. ويسمى من يعمل في علم التنجيم بالمنجم ويعتبر العلماء التنجيم من العلوم الزائفة أو الخرافات.
وظهرت العديد من التقاليد والتطبيقات التي تستخدم المفاهيم الفلكية منذ البدايات الأولى لذلك العلم خلال الألفية الثالثة قبل الميلاد. ولعب علم التنجيم دوراً هاماً في تشكيل الثقافة، وعلم الفلك الأول، والفيدا،
، والعديد من التخصصات المختلفة على مر التاريخ. وفي الواقع، لم يكن من السهل التمييز بين علم التنجيم وعلم الفلك قبل العصر الحديث، بالإضافة إلى وجود الرغبة للمعرفة التنبؤية، والتي تعد واحدة من العوامل الرئيسية الدافعة للرصد الفلكي. وبدأ علم الفلك يتباعد عن علم التنجيم بعد فترة من الانفصال التدريجي تبدأ في عصر النهضة وحتى القرن الثامن عشر. وفي النهاية، ميز علم الفلك نفسه باعتباره دراسة الأجرام الفلكية والظواهر دون اعتبار للمفاهيم الفلكية لتلك الظواهر.
ويعتقد المنجمون أن تحركات ومواقف الأجرام السماوية تؤثر مباشرة على الحياة فوق كوكب الأرض، أو أنها تتطابق مع الأحداث الإنسانية.
ويعرف المنجمون المعاصرون علم التنجيم بأنه لغة رمزية،
أو شكل فني، أو نوع من أنواع التنبؤ بالمستقبل.
وعلى الرغم من اختلاف التعريفات، هناك افتراض سائد بأن موضع النجوم السماوية يمكن أن يساعد في تفسير أحداث الماضي والحاضر، والتنبؤ بأحداث المستقبل.

المعتقدات الأساسية للتنجيم
وكانت المعتقدات الأساسية في علم التنجيم سائدة في أجزاء من العالم القديم، والتي تجسدت في القول المأثور "على النحو الوارد أعلاه، وكذلك أدناه"، واستخدم تايكو برايي عبارة مماثلة لتلخيص دراساته في علم التنجيم بعنوان: suspiciendo despicio، "أستطيع أن أرى ما هو في الأسفل من خلال النظر إلى أعلى".
وعلى الرغم من أن المبدأ القائل بأن الأحداث في السماوات تنعكس على الأرض كان سائدا بين معظم تقاليد علم التنجيم في مختلف أنحاء العالم، كان هناك في الغرب مناظرة تاريخية بين المنجمين حول طبيعة آلية التنجيم. وتناولت المناقشة أيضا ما إذا كانت الأجرام السماوية هي عبارة عن علامات فقط أو أنها تبشر بالأحداث، أو أسباب فعلية للأحداث تتحكم فيها قوة أو آلية معينة.
وعلى الرغم من أن اسحق نيوتن هو أول من اكتشف العلاقة بين الميكانيكا السماوية والديناميكة الأرضية من خلال تطوير نظرية عالمية عن الجاذبية، لم يعتمد البحث العلمي الافتراضات القائلة بأن آثار جاذبية الأجرام السماوية تعتبر مهمة لتعميم الحسابات الفلكية، كما أن معظم المنجمين لم ينادوا بها.
وتعتمد معظم التقاليد الفلكية على المواقع النسبية وحركة العديد من الأجسام السماوية الحقيقية أو المفسرة، بالإضافة إلى بناء أنماط سماوية ضمنية كما هو الحال في وقت ومكان الحدث الذي يتم دراسته. وتشمل تلك الأنماط بشكل أساسي كل من الكواكب الفلكية، والكواكب القزمية، والكويكبات، والنجوم، والعقدة القمرية، والقطع العربية، والكواكب الافتراضية. ويُحدد الإطار المرجعي لتلك المواضع الواضحة من خلال أبراج استوائية أو فلكية لها اثني عشر علامة من ناحية، والأفق المحلي (المحور الصاعد—الهابط) ومحور الmidheaven والـcoeli imum من ناحية أخرى. وينقسم الإطار (المحلي) الأخير إلى اثنى عشر منزل فلكي. وعلاوة على ذلك، تستخدم الجوانب الفلكية لتحديد العلاقات الهندسية/ الزاوية بين الأجرام السماوية المختلفة وزوايا الأبراج
ويعتمد الإدعاء بأن علم التنجيم يتنبأ بتطورات المستقبل على طريقتين رئيسيتين في علم التنجيم الغربي: الانتقال الفلكي والتقدم الفلكي. وفي الانتقال الفلكي، تُفسَّر الحركات الحالية للكواكب لأهميتها حيث أنها تنتقل عبر الفضاء والفلك. ولكن في التقدم الفلكي، تتقدم الأبراج إلى الأمام في الوقت المناسب وفقا لمجموعة من الأساليب. يتم التركيز في علم التنجيم على فترات الكواكب لاستنتاج الإتجاه، بينما تستخدم الانتقالات لتحديد أحداث الوقت الهامة. لم يعد معظم منجمي الغرب يحاولون التنبؤ بالأحداث الفعلية، ولكنهم يركزون على الاتجاهات والتطورات العامة. وبالمقارنة، نجد أن المنجمين الفيديين يتنبؤون بالاتجاهات والأحداث. ويرد المتشككون بأن هذه الممارسة تسمح لمنجمي الغرب بتجنب القيام بتنبؤات مؤكدة، وتمنحهم القدرة على ربط أهمية الأحداث التعسفية بالأحداث التي ليس لها صلة بها بشكل يتناسب مع الغرض منها.
وفي الماضي، اعتمد المنجمون على الملاحظة الدقيقة للأجسام السماوية ورسم تحركاتها. واستخدم المنجمون المعاصرون البيانات المقدمة من قبل الفلكيين التي يتم تحويلها إلى مجموعة من الجداول الفلكية تسمي Ephemeris، والتي تبين مواضع التغيير الفلكي للأجرام السماوية من خلال الزمن.

الفراعنة وعلوم التنجيم
علم الفلك والتقويم والتنجيم
إن تعامد الشمس علي تمثال الملك "رمسيس الثاني" في معبده ﺒ(أبو سمبل) دون سواه من التماثيل المجاورة له مرتين في العام مرة يوم مولده ومرة أخري يوم توليه الحكم وكذلك دخول الشمس في هرم الملك "منكاورع" يوم مولده من خلال فتحة متناهية الصغر لهما من أكبر الدلائل علي براعة الفراعنة في علم الفلك حيث أنهم صمموا خرائط للسماء مصورة ومنحوتة علي سقوف المقابر والمعابد وأيضاً جداول لحركات النجوم في الليل وبعض التقارير الفلكية الهامة والتي خصصوها لدراسة الأجرام السماوية ومن ثم فقد توصلوا لمعرفة السنة الحقيقية بدقة مدهشة فقسموا الليل والنهار إلي (12) ساعة ، ورصدوا خمسة كواكب سيارة في السماء أطلقوا عليها أسماء متباينة فمثلاً نجدهم قد أطلقوا علي كوكب المريخ اسم "حورس الأحمر" والذي اكتشفوا أن صخوره بالفعل لها لون أحمر وقبل أن يكتشف العلم الحديث هذه الحقيقة بعد غزو الفضاء بالمركبات العملاقة ، ولعب نجم الشعري اليمانية (Sirius) - والذي أطلق عليه الإغريق اسم "سوثيس "Sothis- دوراً هاماً في حسابات المصريين القدماء الفلكية والتأريخية في المناسبات التي يتصادف فيها ظهور هذا النجم مع شروق الشمس وأيضاً لعبت براعتهم الفلكية دوراً مهماً في توجيه زوايا المعابد والصروح والأهرامات والمقابر حيث تدلنا مناظر الطقوس الدينية المصورة علي جدران المعابد أن جميع عمليات بناء أي منشآت دينية كانت تبدأ برصد النجوم حتى يحددوا الوجهة الصحيحة للبناء المراد إنشاؤه ونري أيضاً أن جميع الأبنية الدينية المنتشرة علي طول الأراضي المصرية لها اتجاهات خاصة ومعينة درسها الفراعنة بعناية قبل البدء في عملية البناء ، وقاموا أيضاً برصد ظاهرة الكسوف والخسوف وسجلوا ظهور (6) أجرام سماوية ملتهبة والتي نسميها الآن (الشُهب) وسجلوا أيضاً في عصر الملك "تحتمس الثالث" ظهور نجم متألق قادم في السماء والذي يرجح العلماء أنه مذنب "هالي Haley" ، واستخدم الفراعنة آلة المزولة والساعات الرملية لمعرفة الوقت نهاراً أما في الليل فكانوا يعتمدون في تحديد الوقت علي جداول خاصة حيث أنهم رسموا خرائط لمجموعات النجوم وأظهروا عليها متي يظهر كل نجم في الأفق وكانوا يستخدمون الجدول الواحد لفترة تقرب من (10) أيام فقط حيث كان هناك (36) جدولاً يستعمل كل منها علي مدار السنة لمدة عشرة أيام مما جعل هذه الخرائط أهم العناصر المكونة لخرائط الأبراج الاثني عشرة والتي يتبعها علماء الفلك المحدثون ، ووضعوا تقويماً غاية في الدقة والبراعة حيث قسم الفراعنة السنة إلي (365) يوماً تنقسم بدورها إلي (12) شهراً وقسموا كل شهر إلي (30) يوماً أما الخمسة أيام المتبقية فكانت أيام نسئ تضاف في آخر كل عام ، وقسموا الشهر إلي (3) أقسام كل قسم يضم (10) أيام ، وقسموا السنة إلي (3) فصول هي فصل الفيضان ، وفصل الشتاء ، وفصل الصيف وكل فصل منها يتكون من (4) أشهر ، بيد أنهم لم يتوصلوا إلي معرفة السنة الكبيسة ولم يذكروا عنها شيئاً في وثائقهم ولكن ذلك التقسيم قد ساعدهم في تحديد تواريخهم الهامة كتواريخ اعتلاء الملوك للعرش وغيرها ، وقد اعترف علماء الفلك الإغريق بأهمية التقويم المصري القديم واستعملوه في حساباتهم حتى العصور الوسطي ، ومع أن الفراعنة قد قسموا ساعات اليوم إلي (24) ساعة إلا أن تلك الساعات كانت متساوية الطول وقد ساعد هذا الأمر في تقسيم مواسم الزراعة وتحديدها بعناية شديدة .

التنجيـــــــــــــم عند العرب
لعب العرب دورا كبيرا في ازدهار علم التنجيم فهم من أحيا التراث التنجيمي اليوناني و مزجوه بتراث الحضارات الأخرى التي كانت تحت سيادة إمبراطوريتهم خصوصا التنجيم الفارسي والهندي , فظهر إلى الوجود الأحكام النجومية العربية , و ذاع صيت المنجمين العرب وترجمت مصنفاتهم إلى اللغة اللاتينية و عمل بأحكامهم منجموا الغرب فترة طويلة , وأشهر الأحكاميين العرب أبو معشر جعفر بن محمد بن عمر البلخي المتوفى عام 886 م كأعظم علماء العرب في علم الأحكام النجومية و أشهر كتبه كتاب المدخل إلى علم أحكام النجوم , و كذا الفيلسوف الكندي و و بالمغرب الأقصى اشتهر إبن البناء و إبن أبي الرجال وإبن قنفذ و بالأندلس لا يزال ذكر مسلمة المجريطي كأحد كبار الحكماء .
و النظر في النجوم تعتريه الأحكام الشرعية الخمسة . الوجوب و الندب والحرمة و الكراهة و الإباحة .
فالواجب الإستدلال بها على أنواع العبادات كالصلوات .
و المندوب النظر في أجرامها و إختلاف حركاتها للإطلاع على آثار حكمةالله فيها فإن ذلك مما يزيد في الإيمان و يكمله ــ و كمال الإيمان مندوب ــ
والحرام النظر فيها مع الإعتقاد بأنها مؤثرات و فاعلات في الالم بطبعها . بل ذلك كفرو لو ضعفه الإمام فخر الدين قياسا على عدم تكفير المعتزلي بإعتقاده المار
والمكروه النظر في دلالتها مع الإعتقاد بأنها لا تأثير لها في العالم بالطبع بل بشكلمخصوص .
و المباح النظر فيها للإستدلال بطلوعها و غروبها على الماضي من الليل والنهار و ما أشبه .
و كان حكماء العرب يصنفون علم الهيئة أي علم الفلك في المرتبة الرابعة من العلوم العقلية و كان من فروعه الأزياج والأحكام النجومية . أما الآن فعلم التنجيم علم مستقل بذاته و إن كان يعتمد على علم الفلك في حساب الهيئة الفلكية , إلا أنه يصنف مع العلوم الروحانية و فنون العرافة .

التنجيم الدولي عند القدماء
عن كتاب النتائج الجزئية عن المقدمات الفلكية للشهابي أحمد بن أحمد بن تمرباي:
إعلم أرشدك الله أن معرفة الأحداث السفلية من دلائل الأشخاص العلوية تستنبط من وجوه كثيرة و طرق عديدة :
* فمنهم من يستنبط ذلك من القرانات
و من طالع الملة
و من موضع إنتهاء طالع الملة
و من موضع إنتهاء برج الدور
و من موضع إنتهاء درجة القسمة ( أي الحد )
و من طالع القران الجديد و من برجه
و هذه هي الأصول التي عليها العمدة و سماها أبو معشر البوادي الكلية
* و منهم من يستنبط ذلك من طالع تحويل السنة و هو وقت نزول الشمس و هو النير الأعظم أول دقيقة من برج الحمل
و من مكان الإجتماع و الإمتلاء الكائن قبل ذلك و من طالعه و المستولي عليه و على المكان
و على هذا عامة المنجمين
و من أراد التقصي عن معرفة الحوادث فلا غنى له عن معرفة ذلك كله
عن كتاب أحكام الحكيم في شرح منظومة الشيخ علي بن أبي الرجال في تحويل سنة العالم
قال رحمه الله:
و إن ترد عصور العالم و كلما يحدث في الأقالم
فأنظر إلى الطالع وسط الأرض و ربه في رفعة و خفضه
و طالع المسير و التمام و أجر على المنهاج و النظام
* الشرح:
هذا باب عظيم المنفعة جدا عند القوم و ظاهر الدلالة
و العصور جمع عصر
و المراد بالعالم الموجودات الأرضية بأسرها
* و الأقالم جمع إقليم و هي سبعة يختص كل إقليم بجهة من الأرض و كوكب من السبعة على رأي القدماء
* و قوله وسط الأرض هو الموضع المسمى ب: قبة أربن و هو الموضع الذي لا عرض له و طوله من كل جهة من نهايتي العمار شرقا و غربا واحدة تسعون درجة
و صفة إستخراج طالعه:
إعرف الماضي من الساعة السادسة أفرنكي صباحا دائما حتى الساعة المطلوبة
و أعط لكل برج ساعتين بالتمام إبتداءا من درجة الشمس و برجها و حيث نفذ الحساب فهو الطالع من البروج و درجته
زد 30 جة على درجة الطالع يكون البيت الثاني و هكذا إلخ البيوت الإثني عشر
فإن الزمن هناك متساوي دائما و الدرجة تساوي 4 ق و البرج 2 ت و النهار 12 ت و الليل 12 ت و تشرق الشمس هناك دائما الساعة 6 ت أفرنكي صباحا و تغرب 6 ت مساءا
و نزل في الهيئة الفلكية فهذا هو طالع وسط الأرض
* و قوله و ربه أي رب الطالع
و رفعه و خفضه أعني من صعود و هبوط و تنظر قوته و ضعفه أيضا
* و قوله مطالع المسير و التمام أي طالعي جزئي الإجتماع و الإستقبال
و عبر عن الأول بالمسير و الثاني بالتمام و يعني بها الكائن قبل الحدود و ظاهره الطالع بوسط الأرض عند الإجتماع و الإستقبال إذ لا يحتمل غير هذا
فهذا هو النظر العام
* و أما النظر الخاص في طالع كل بلد هو حلول الشمس برأس الحمل فيها لأن أطوال البلاد تختلف غالبا

تعقيب على الشرح:
هناك من المنجمين من يقول بطالع وسط الأرض و هو قول جيد للحكم على ما يقع في العالم من أحداث و إن إتفقوا في قيمة الطول إلا أنهم إختلفوا في عرض البلد , و كي لا نطيل فنحن فريق العنقاء نرى أن العمل بطالع وسط الأرض غير منطقي لعدة أسباب:
* إشتراط كون طول قبة أربن هذه أن يكون 90 درجة يجعلنا نتساءل عن موقع هذا الطول إذ هو بحساب القدماء أي أن الأطوال تبدأ من جزر الخالدات بالمغرب أي من الطول 15جة24ق0ني غرب جرينتش فيكون طول قبة إربن 74 جة 36 ق شرق جرينتش
* كون العرض يساوي 0 درجة لا دلالة له عند الإعتدالين ما دام في هذا الوقت يتساوى الليل و النهار في كل جهات المعمور
بينما لو أردنا إستخراج طالع التحويل للفصول الأخرى أي عند إنتقال الشمس للجدي أو للسرطان فإن مدة النهار ستختلف حتى عند خط الإستواء و هذا معروف عند أهل المواقيت
* و حتى لو فرضنا أننا نحسب طالع التحويل لقبة أربن هذه فمعنى ذلك أننا نحسب الطالع لجهة معينة من الكرة الأرضية بينما لجهات أخرى فإن الطالع سيختلف و لذا فتعليق الشارح بما سماه النظر الخاص و هو حساب طالع التحويل لعواصم البلدان هو الرأي الصواب و المنطقي و الذي به يعمل جميع المنجمين كما سنرى - العنقاء
* ثم قال رحمه الله:
و المنتهي من طالع القران و ربه أعني القران الدان
نعم و سير من قران الملة و الطالع الموضح تلك الجملة
و كلما قلناه أصل العلم و هي التي تعني بعلم النجم
الشرح:
* القرانات, و الإنتهاء منها و من طوالعها قالوا أن لها دلالة ظاهرة في العالم و هي أصل هذا العلم و مدار ثمرته كما أشار إليها في النظم
من فهم تصرفها الصائب و حكم على مواضعها بغير خروجه عن طبائع دلالته هو المنجم حقيقة و هو أولى بهذا الإسم كأبي معشر و شبهه
و من القرانات كان الأوائل تتحدث بمواليد الأنبياء و العظماء من الناس و إنتقال الدول و إنقلابها و تحويل أحوالها و الطوفان و الطاعون إلخ
و لا بد من حصر الكلام عليها في خمسة مواضع:
الأول: في معرفة أجناس القرانات
و الثاني: في معرفة أنواعها
و الثالث: في أشخاص القرانات
و الرابع: في معرفة قران الملة و طالعه
و الخامس: في معرفة القران الإنتقالي القريب الموضع
أجناس القرانات
إعلم أن أجناس القرانات ستة:
أطولها عندهم إجتماع السبعة السيارة في أول دقيقة من الحمل و مدته على ما زعمه الأوائل 360 ألف سنة هذا على مذهب من يقول بذلك و هو واضح البطلان
و على المذهب الثاني الحق أنه فرضي حسابي
و أقصرها زمانا قران لأحد الكواكب إلى أن يعود إليه مرة ثانية و قدره شهر للقمر و للعلويين أي المريخ و المشتري و زحل مدد مختلفة أقصرها 20 سنة و هذا يسمى القران الأصغر
و أطولها زمانا قرانهما في مثلثة واحدة
و لهم قران يسمى بالقران الأعظم و قالوا مدته ألف سنة بالتقريب و هذا هو قرانهما في البروج كلها إلى أن يعود إلى برج إبتداء القران
فهذه أجناس القرانات
و لزحل و المريخ قران في السرطان بعد كل 30 سنة
معرفة عدد القرانات الدالة على التغييرات في هذا العالم
و هي سبعة أنواع:
* أولها: قران زحل و المشتري في أول برج الحمل و لا يتفق ذلك إلا كل تسعمائة و ستين سنة
و هو يدل على التغيرات العظيمة مثل ثيام الملوك الجبابرة المتسلطين على الأمم بالقهر و الغلبة و الدول القديمة و ظهور المدن
و يقال له القران الأعظم
* و ثانيها: إقترانهما في كل مثلثة و ذلك في كل مائتين و أربعين سنة
و جملتها إثني عشر قرانا و ربما بلغت ثلاثة عشر
و يقال لكل قران أولا يحدث فيه مبدأ كل مثلثة القران الأكبر و قران إنتقال الممر أيضا
و يقال لكل عودة إلى تلك المبدأ من المثلثة القران الأوسط
و يقال لمفرداتها القران الأصغر و بين كل قرانين عشرين سنة بالتقريب
و جملة القرانات الكائنة في المثلثات الأربعة ثمانية و أربعين قرانا و ربما زادت عليها و بلغت خمسين قرانا
و تلك بوسط المسير لا بالجرم لأن القران بالجرم يزيد على ما ذكرنا من قبل أن بعض القرانات تكون ثلاثة في بعض السنين و في بعضها قرانين
* و ثالثها: إقتران زحل و المريخ في برج السرطان و ذلك في كل ثلاثين سنة و يقال له قران النحسين في برج السرطان الذي هو وبال زحل و هبوط المريخ
* و رابعها: إحتراق زحل في بعده الأبعد من الخارج و التدوير و لا يكون ذلك إلا في النادر من الزمان و يدل على التغييرات و التأثيرات القريبة الوقوع
* و خامسها: إقتران الكواكب بعضها مع بعض من وجه و مثلثة و مربعة و غير ذلك إلى السبعة و عدتها مائة و عشرين قرانا
* و سادسها: إجتماع النيرين و إستقبالهما و ذلك في كل شهر مرة واحدة
* و سابعها: حلول الشمس أول نقطة من الحمل و يقال للطالع وقت الحلول بوسط الأرض طالع العالم فأي سنة يتفق فيها قران بين زحل و المشتري فإن طالع تلك السنة هو طالع القران و الله تعالى أعلم
أنواع القرانات
أنواعها مائة و عشرين قرانا
و لذا قال بطليموس في (كتاب ) الثمرة: لا تغفل المائة و عشرين قرانا التي للكواكب المتحيرة فإنها فيها علم أكثر ما يقع في حوادث الكون من صلاح و فساد
أشخاص القرانات
إعلم أن الأشخاص متفرعة على الأنواع
فمن فهم النوع فهم الشخص
و هي 143 ألف شخص
هكذا قالت القدماء و لا نعلم عنها شيئا الآن
قران الملة و طالعها و تاريخها
* إعلم أن القران كان في الوجه الأول من برج العقرب و في البيت التاسع منه
و طالعه الوجه الأول من برج الحوت
و تاريخه في ليلة الجمعة التاسع لمارس من عام 82 لذي القرنين و لطول مكة شرفها الله تعالى
* ذكر الكندي في الرسالة عن المأمونية: أنه أول الوجه الثالث من الجوزاء و زحل و المشتري, فخذ قسمة الخامس بالتسوية
و الذي عليه الجمهور أنه الحوت كما ذكرت
* ننظر وقوع القران بالتاسع بيت الغيب و الدين
و في بيت لكوكب علوي و هو المريخ الدال على القتال و الحروب
و سهم الغيب في الثالث أيضا
و كون المشتري صاحب الطالع و هو في التاسع
فقال الأوائل: لأجل هذه الدلالة يظهر نبي من بيت كريم صادق اللسان وفي العهد يخبر بالغيوب و يحض الناس على الخير و يقاتلهم على الدين
القران الإنتقالي القريب
* إعلم أن القران الإنتقالي هو إنتقال قران زحل و المشتري من مثلثة إلى مثلها بعد المدة التي تقدمت
* و هو منتقل في زماننا هذا الذي هو أوائل الثالث الثالث من المائة الثامنة للهجرة إلى المثلثة الهوائية و كان إنتقاله من الترابية و تاريخه ليلة 27 من شعبان سنة 704 هـ و هو ليلة 25 مارس سنة 1616 لذي القرنين
و طالع التحويل في جميع البلاد الإفريقية و بعض البلاد الشرقية قرب العقرب, و لا يختلف إلا درجا كما هو ببلد قسطنطينية على عمل إبن عزوز
فأول درجة من الوجه الثالث منه و كان بفارس أو النصف الثاني و هو ( يو )
و جزء القران 20 من الميزان
و كذلك يتصرف القران القريب و هو ترددهما لمثلثة واحدة و قد ذكرنا لكم ذلك لطول مدته
تعقيب على الشرح:
يبدو أن الطوخي الفلكي إستقى هذه المعلومات من مصادر قديمة لم يتحر صدقها و فيما يلي رأينا كما قدمناه في بعض أبحاثنا و إجتهاداتنا الخاصة:
إنتقال القران من مثلثة لأخرى فالقران بين العلويين المشتري و زحل يتكرر كل عشرين سنة تقريبا و يسمى القران الأصغر
و الإنتقال من مثلثة لمثلثة يسمى القران الأوسط و يدوم 200 سنة تقريبا و ليس 240 سنة لأن القرانات في كل مثلثة لا تتعدى 10 أو 11 أو 12 قرانا أحيانا لا 12 قرانا دائما كما ذكر القدماء
و القران الأعظم هو عود القران لنفس المثلثة و يكون كل 800 سنة لا 960 سنة كما ذكر القدماء
و القران الذي يؤكد انتقال القران من مثلثة هو القران الأول في المثلثة لأنه يحدث أن يعود القران التالي للمثلثة السابقة فرغم ذلك نقول أن القران انتقل للمثلثة الجديدة و في نظري لا يكون هذا الإنتقال مؤكدا إلا إذا كان وقت تحويل السنة و لا يهم كون القران راجعا أو مستقيما لأن القران يتكرر مرتين أو أكثر المهم هو أقربها لطالع تحويل السنة
و قبل 571 م كان القران في المثلثة الهوائية
و الجميل في قران العلويين أنه ينتقل من مثلثة لأخرى بنفس الترتيب : النار , التراب , الهواء , الماء على الدوام
قرانات المثلثة الهوائية التي قبل قران الملة
511 م القران بين المشتري و زحل في الميزان
531 م القران بين المشتري و زحل في الجوزاء
551 م القران بين المشتري و زحل في الدلو
30 غشت 571 م القران بين المشتري و زحل في العقرب و بذلك انتقل للمثلثة المائية
590 م القران بين المشتري و زحل في السرطان

و فيما يلي انتقال القران بين المثلثات إلى وقتنا هذا
769 م انتقل القران للمثلثة النارية - كان القران الأول في الأسد
1007 م انتقل القران للمثلثة الترابية - كان القران الأول في السنبلة
1186 م انتقل القران للمثلثة الهوائية - كان القران الأول في الميزان
1305 م انتقل القران للمثلثة المائية - كان القران الأول في العقرب
و بعود القران لهذا البرج يكون قرانا أعظم 1365 م - 571 = 794 سنة
رغم أن القران الأعظم عند البعض هو عود القران لبرج الحمل
1603 م انتقل القران للمثلثة النارية - كان القران الأول في القوس
1802 م انتقل القران للمثلثة الترابية - كان القران الأول في السنبلة
1980 م انتقل القران للمثلثة الهوائية - كان القران الأول في الميزان
2000 م القران في الثور 23 جة فقد عاد للترابية لكن نقول أنه الآن انتقل للهوائية منذ 1980
2020م القران في الدلو 1 جة و بذلك يؤكد كونه في الهوائية
2159 م يعود القران للمثلثة المائية - يكون القران الأول في العقرب
و بالنسبة لطالع تحويل الملة و بأدق الأزياج المتوفرة فقد كان تحويل الشمس لبرج الحمل و لسنة قران العلويين و لعرض مكة المكرمة و توقيتها المحلي يوم 19 مارس 571 م الساعة 3 ت 21 ق و هيئة طالع التحويل كما يلي و البيوت محسوبة بطريقة القابسي:

التنجيم الدولي العصري
دلالات الكواكب
الشمس
تدل على رؤساء و قادة الدول و الحكومات , و الملوك و الأنظمة الملكية .
القمر
يدل على الشعب , و الجماهير , و الأمة و الرأي العام , و الديموقراطية .
عطارد
يدل على التربية , و الأخبار و الإشاعات و و وسائل الإعلام و الصحف و غيرها من وسائل التواصل , و كذا وسائل النقل و المواصلات .
الزهرة
تدل على عالم الفنون و العروض الفنية و الموضة و الموسيقى و التسالي و الشراكات .
المريخ
يدل على الحرب و الجيش و العنف و الحوادث و الأعمال الإرهابية , و كذا المباريات الأنشطة الرياضية .
المشتري
يدل على الإستثمارات و المال و الأبناك و الرأسمالية , و الدين و العقيدة و كبار الأئمة و الرهبان , و القانون و القضاة و الدعاوي القضائية , و الطبقة الأرستقراطية و المهيمنة بالبلد . كما يدل على دور الطباعة و النشر .
زحل
يدل على النظام و التقاليد , و الإدارة و القوانين الإدارية , و الأمن و الشرطة , و السلطة و التحفظ , كما يدل على التعصب للمذهب أو العقيدة
أورانوس
يدل على الإيديولوجيات الجديدة , و التجديد و التقنيات الحديثة , و الحركات النقابية , الإصلاحات السياسية و غيرها , كما يدل على الثورات و الفوضى , و على علمي التنجيم و الفلك .
نبتون
يدل على التيارات و المذاهب الدينية و التصوف , و العلوم الروحية و التنويم و علم النفس , و المخدرات . و كذلك الفنون و الموضة , و البترول .
بلوطون
يدل على انحطاط و تدهور البلد و ظهور أنظمة جديدة , و العنف و الجرائم , و كل الأجهزة التي تعمل بالخفاء كالمخابرات و الأنظمة و الدول المعادية للبلد و التي تعمل بالخفاء .
دلالات البروج
الحمل
الأنظمة الديكتاتورية , الإنقلابات السياسية , و ثورات الجماهير , و صورة الوطن , و روح المواطنة .
الثور
عالم المال و الأبناك , و الإستقرار المالي و الإقتصادي و البورصة و الميزان التجاري .
الجوزاء
و سائل الإعلام و الأخبار و الصحف و المواصلات , و التفتح الثقافي و التربية و التعليم .
السرطان
الشعب و الجماهير , و المعارضة السياسية , و الفلاحة .
الأسد
تألق الفنون و الأنشطة الفنية و الرياضية , الطلبة , و وسائل التسلية و القمار و محلاتها .
السنبلة
الصحة العامة , و الطب البحث الطبي بالبلد , و القوات المسلحة و الشرطة , و الطبقة العمالية و الموظفين .
الميزان
العدالة و القانون و رجالاتها , الإتفاقيات و المعاهدات الديبلوماسية , و صورة البلد .
العقرب
الأنظمة و المذاهب السرية , و المخابرات و الإغتيالات و الجرائم المنظمة , و كذا الطب خصوصا الجراحة و رجالاتها .
القوس
السياسة الخارجية للبلد , التجارة الدولية , العقيدة و الدين و رجالاتها .
الجدي
السلطة و الحكومة و إدارتها , و السياسة الداخلية للبلد , و الطبقة الحاكمة , و القرارات السياسية و رجالاتها .
الدلو
الحركات النقابية , الشراكات , و البحث العلمي بالبلد .
الحوت
السجون و أماكن العزلة كدور العجزة و المنفى , و المعتقلات السرية , و المصحات النفسية و المستشفيات .
دلالات البيوت
الطالع و هو البيت الأول
الأمة و الشعب و الصحة العامة .
البيت الثاني
خزينة و مال الدولة , و الأبناك و الفوائد و الأرباح و موارد الدولة , و الضرائب .
البيت الثالث
وسائل الإعلام و الأخبار و تنقلات حاكم البلد .
البيت الرابع
السياسة الداخلية للبلد , الحملات السياسية و الإنتخابية , أحزاب المعارضة و البرلمان .
البيت الخامس
الفنون , و المدارس و دور التعليم , و السفارات , و أماكن التسلية و الترفيه العامة
البيت السادس
الموظفين و العمال , البحرية و الجيش و الشرطة و الصحة العامة .
البيت السابع
السياسة الخارجية للبلد , العلاقات الدولية , المعاهدات و الإتفاقيات و التحالفات , و أعداء الدولة الظاهرين .
البيت الثامن
الطبقة الكادحة من المجتمع , و الإجرام و الإغتيالات .
البيت التاسع
التجارة الدولية , العقيدة و الدين و رجالاتها , أسفار حاكم البلد .
البيت العاشر
سلطة البلد و حكومته , و صورة البلد و قيمتها بين البلدان .
البيت الحادي عشر
البرلمان و الوزراء , و المجالس البلدية, و حلفاء البلد .
البيت الثاني عشر
المنظمات و العقائد السرية و المخابرات , السجون و المستشفيات , و الجواسيس و أعداء البلد المتخفيين .
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2799
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى