* جـمـع الـقـرآن - اسرار ترتيب السورالمتجانسة - جدول السور المتجانسة.

اذهب الى الأسفل

* جـمـع الـقـرآن - اسرار ترتيب السورالمتجانسة - جدول السور المتجانسة.

مُساهمة  طارق فتحي في الخميس ديسمبر 04, 2014 5:15 am

الأول : في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ، إلا أنه لم يكن موضوعا في موضع واحد ولا مرتب السور ، كان مفرقا مكتوبا في الرقاع والعسب والحجارة والعظام وغيره .

الثاني : في عهد أبي بكر الصدّيق ، جمعه في صحف مرتب الآيات .

الثالث : في عهد عثمان بن عفان ، وقد جمعه مرتب الآيات والسور ، وكان الغرض من هذا الجمع – في عهد عثمان – هو جمع شمل المسلمين وتوحيد كلمتهم حين اختلفوا في قراءة القرآن ( وهو الترتيب النهائي ) .

    وقد انعقد إجماع الأمة على ترتيب آيات القرآن الكريم على هذا النمط بتوقيف من النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال القاضي أبوبكر في الانتصار : ( ترتيب الآيات أمر واجب وحكم لازم ، فقد كان جبريل يقول : ضعوا آية كذا في موضع كذا ) السيوطي : الإتقان .  قال تعالى : ( أفلا يتدبرون القرءان ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلفا كثيرا ) النساء 82 .

    أما عدد آيات القرآن فقد أختلف فيه وتم تلخيص ذلك كالتالي :

قسم لم يختلف فيه لا في إجمالي ولا في تفصيلي .
قسم أختلف فيه تفصيلا لا إجمالا .
قسم أختلف فيه إجمالا وتفصيلا .
أما أسباب الاختلاف فطويلة يرجع إليها من المصادر مثل مؤلفات السيوطي ، أو كتاب عبد الله إبراهيم جلغوم .

ملاحظة : ( الاختلاف في عدد الآيات لا يترتب عليه في القرآن زيادة ولا نقص ) .

قانون الحالات الأربع لسور القرآن الكريم

    الفكرة البسيطة لفهم ترتيب سور وآيات القرآن الكريم بأن أي عدد صحيح إما أن يكون زوجيا وإما ان يكون فرديا . وعليه فعدد سور القرآن الكريم 114 سورة ، وآيات هذه السور إما زوجية أو فردية ، والأرقام الدالة على ترتيب هذه السور إما زوجية أو فردية .

    بهذه الاعتبارات فالسورة القرآنية واحدة من أربع حالات :

زوجية الآيات زوجية الترتيب .
فردية الآيات فردية الترتيب .
زوجية الآيات فردية الترتيب .
فردية الآيات زوجية الترتيب .
عدد سور القرآن زوجية الآيات = 60 سورة .

من هذه السور ال 60 ( نصفها 30 ) يكون الرقم الدال على ترتيبها عدد زوجي .
والنصف الآخر ( 30 ) يكون الرقم الدال على ترتيبها عدد فردي .
عدد سور القرآن فردية الآيات =  54  سورة .

من هذه السور ال 54 ( نصفها 27 ) يكون الرقم الدال على ترتيبها عدد زوجي .
والنصف الآخر يكون الرقم الدال على ترتيبها عدد فردي .
السؤال كيف تم هذا الترتيب العجيب ؟ ؟ ؟

كما أنه أي تبديل أو تغيير في ترتيب السور أو عدد الآيات سيخل بالنظام ! ! !

الـعـدد 114

    ليس في القرآن الكريم آية تقول إن عدد سور القرآن الكريم 114 سورة صراحة . ولكن بهذا التوفيق العجيب نثبت ذلك .

    لكون عدد سور القرآن 114 سورة ، يعني أن لدينا 114 رقما . هي الأرقام المتسلسلة من 1 إلى 114 ، وباعتبار أي عدد إما أن يكون : زوجيا أو فرديا ، فالأعداد المكونة للعدد 114 قسمان :

القـسم الأول : 57 رقما فرديا وهي الأرقام : 1 ، 3 ، 5 ، 7 ، 9 ، إلى  . . . . . . . 113 .

القسم الثاني : 57 رقما زوجيا وهي الأرقام : 2 ، 4 ، 6 ، 8 ، 10 ، إلى . . . . . . 114 .

    فإذا اعتبرنا أن القرآن نصفان باعتبار عدد سوره ( النصف الأول 57 والنصف الثاني 57 ) فإن كل قسم من القسمين السابقين ينقسم إلى قسمين آخرين : ويصبح المجموع أربعة أقسام أو أربع حالات وهي :

الأرقام الفرديه في النصف الأول من القرآن وعددها        29 رقما .
الأرقام الزوجية في النصف الأول من القرآن وعددها       28 رقما .
الأرقام الفردية في النصف الثاني من القرآن وعددها       28 رقما .
الأرقام الزوجية في النصف الثاني من القرآن وعددها      29 رقما .
وعليه يكون العدد 114 عددا مميزا وخاصا .

العدد 114 من مضاعفات الرقم 19 فهو حاصل ضرب ( 19 × 6 ) .
مجموع الأرقام المكونة له ( 1 – 114 ) = 6555  وهي = ( 19 × 345 ) .
مجموع الأرقام الفردية في هذا العدد = 3249  وهي = ( 19 × 171 ) .
مجموع الأرقام الزوجية فيه = 3306  وهي = ( 19 × 174 ) .
مجموع الأرقام المتسلسلة من 1 إلى 57  (النصف الأول من ال 114 ) = 1653  وهي = ( 19 × 87 ) .
مجموع الأرقام المتسلسلة من 58 إلى 114 ( النصف الثاني ) = 4902  وهي = ( 19 × 258 ) .
يرتبط بالعددين 28 و 29 ارتباطا مميزا :
مجموع الأرقام الفردية في النصــــف الأول : 841 = 29 × 29 ( 29 رقما ) .
مجموع الأرقام الزوجية في النصـــف الأول : 812 = 28 × 29 ( 28 رقما ) .
مجموع الأرقام الفردية في النصـف الثاني : 2408 = 86 × 28 ( 28 رقما ) .
مجموع الأرقام الزوجية في النصف الثاني : 2494 = 86 × 29 ( 29 رقما ) .
ترتيب سور القرآن الكريم

    مجموع الأرقام الدالة على ترتيب سور القرآن هو 65555  ( مجموع الأرقام من 1 إلى 114 ) .

   وصيغته الرياضية  1 + 114 × 114/2= 6555 .

كما أن مجموع الأرقام الفردية للعدد 114 = 3249  .

ومجموع الأرقام الزوجية للعدد 114 = 3306 .

ويكون السؤال هنا ما مجموع الأرقام الدالة على ترتيب السور زوجية الآيات والسور فردية الآيات  ؟

مجموع الأرقام الدالة على السور الزوجية الآيات ( عددها 60 ) = 1 + 114 × 60/2 = 3450 , وهذا المجموع 3450 يزيد عن مجموع الأرقام الزوجية في العدد 114 عددا هو : 144 ( 3450 – 3306 = 144 ) .
مجموع الأرقام الدالة على السور الفردية الآيات ( 54 سورة ) = 1 + 114 × 54/2 = 3105 ، وهذا المجموع 3105 يقل عن مجموع الأرقام الفردية في العدد 114 عدده هو : 144 ( 3249 – 3105 = 144 ) .

* أسرار ترتيب القرآن (قانون التجانس)
مُساهمة  طارق فتحي في الأربعاء 3 ديسمبر 2014 - 18:11

السور القرآنية المتجانسة

السورة المتجانسة هي السورة التي تتميز باعتبار الأرقام الزوجية والفردية بتجانس الرقمين الدالين على ترتيبها وعدد آياتها ، كأن يكون الاثنان زوجيين أو فرديين . وبهذا الاعتبار فلسور القرآن المتجانسة حالتان :

زوجية الآيات زوجية الترتيب .
فردية الآيات فردية الترتيب .
السور القرآنية غير المتجانسة

السورة غير المتجانسة هي السورة التي تتميز بأن الرقم الدال على عدد آياتها ( باعتبار الزوجي والفردي ) عكس الرقم الدال على موضع ترتيبها وبهذا الاعتبار فلسور القرآن غير المتجانسة حالتان أيضا :

زوجية الآيات فردية الترتيب .
فردية الآيات زوجية الترتيب .
الحقيقة الأولى التي ظهرت باعتبار التجانس الذي وضحناه نصفان :

57 سورة هو عدد السور المتجانسة .

57 سورة هو عدد السور الغير متجانسة .

وقد وردت بالقرآن حسب الجدول الآتي : جدول رقم ( 1 )

المجموع النصف الثاني من القرآن النصف الأول من القرآن نوع السور
57 29 28 الزوجية
577 28 29 الفردية
114 57 57 المجموع
ما تفسير هذه الظاهرة ؟ : قسمة سور القرآن إلى نصفين متساويين ( باعتبار التجانس ) ثم توزيع هذين النصفين بين نصفي القرآن على هذا النحو :

أرقام سور القرآن ال 114 جدول رقم ( 2 )

المجموع النصف الثاني من القرآن النصف الأول من القرآن الأرقام
57 29 28 الزوجية
57 28 29 الفردية
114 57 57 المجموع
المقارنة بين الجدولين 1 ، 2 .

أول الحقائق من الجدول الآتي رقم ( 3 )

مجموع الأرقام الدالة على مواضع ترتيبها مجموع آياتها عـددهـا سور الأرقام
3303 - 57 المتجانسة
- 3303 57 غير المتجانسة

ما دلالة هذا الترابط ؟ هل يأتي هذا الترابط دون قوانين وحسابات . لأن القرآن محفوظ ليس بأدلة كلامية فقط بل بأدلة حسابية إحصائية يفهمها كل البشر .

الإشارة الصريحة إلى عدد آيات القرآن

عدد آيات القرآن الكريم 6236 آية ، وهو العدد المعتبر في المصاحف التي بين أيدينا الآن . . . حسب طريقة الكوفيين في عدّ آيات القرآن عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن حبيب السلمي عن علي بن أبي طالب ، مع العلم بأن هناك آراء مختلفة وأقوالا أخرى في عدد الآيات .

* الإعجاز العددي للقرآن الكريم - جدول السور المتجانسة
مُساهمة  طارق فتحي في الأربعاء 3 ديسمبر 2014 - 18:08

*مثال من الإعجاز العددي للقرآن الكريم من واقع التراميز الثلاثة عن التقاويم
التقاويم مع تراميز القرآن الثلاثة
يقول الله تعالى : (وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِّأَزْوَاجِهِم مَّتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِيَ أَنفُسِهِنَّ مِن مَّعْرُوفٍ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (البقرة 240) .
1.      نحسب كلمة الحول بالترميزين : (الـحـول)

الترميز الأول : 12 + 21 + 111 + 70 + 21 = 235

الترميز الثاني : 52 + 49 + 19 + 159 + 49 = 328 +
                                                نجمع    = 563
                                   نعكس الناتج : = 365 !!! وهذا هو عدد أيام السنة الميلادية .
2.      نحسب كلمة سنة بالترميزين :  (سـنـة)
           الترميز الأول : 102 + 129 + 66 = 267
           الترميز الثاني : 22 + 13 + 34    =  69  +
 نجمع قيم كلمة سنة بالترميزين    =  366  !!! وهذا هو عدد أيام السنة الميلادية الكبيسة .
3.      نحسب كلمة عام بالترميزين :    (عـــام)
الترميز الأول : 84 + 12 + 30 = 126
الترميز الثاني : 28 + 52 + 46 = 126
نلاحظ تساوي قيم كلمة عام بالترميزين  126  !!! . ومعكوس هذا الرقم  621  !!! هو عام الإسراء وقد كان العام التالي له هو عام الهجرة والذي ابتدأ به العمل بالتقويم الهجري .
4.      يقول الله تعالى : (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ........) (البقرة 233) .

نحسب قيم حروفالكلمتين حولين كاملين بالترميز الأول :
                                (حولين كاملين)
111 + 70 + 21 + 75 + 129 + 57 + 12 + 30 + 21 + 75 + 129 = 730
وهذا الرقم يساوي عدد أيام سنتين شمسيتين  730 ÷ 2 =   365 !!! .
5.      أما في الآية رقم 15 من سورة الأحقاف فيقول الله تعالى : (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَثُونَ شَهْرًا .......) .
نحسب قيم الكلمتين ( حمله + فصله)
(حـمـلـه)

الترميز الأول : 111 + 30 + 21 + 66 = 288

الترميز الثاني : 19 + 46 + 49 + 34  = 148  +
                                  المجموع : = 376
(فـصـلـه)
الترميز الأول : 97 + 39 + 21 + 66   = 223
الترميز الثاني : 174 + 43 + 49 + 34 = 300  +
                                 المجموع :   =  523
نجمع قيم حروف الكلمتين (حمله + فصله) بالترميزين = 376 + 523 = 899
ولما كان البيان الإلهي يقول (وحمله وفصله ثلثون شهرا) فنقسم المجموع على 30 كالتالي :                                   899 ÷ 30 = 29,96  !!! . أي قيمة حروف الكلمتين بالترميزين تساوي عدد أيام 30 شهرا .
6.      السنة :
الترميز الأول :    330
الترميز الثاني :    170
الترميز الثالث :   163  +
المجموع       =  663  نعكس الناتج فيصبح 366 وهذا عدد أيام السنة الشمسية الكبيسة !!! .
7.      عـــام :
          الترميز الأول :    126
الترميز الثاني :    126
الترميز الثالث :   201   +
المجموع      =   453  نعكس الناتج فيصبح  354  وهذا عدد أيام السنة القمرية !!! .
8.      الـحـول :
          الترميز الأول :    235
الترميز الثاني :    328
الترميز الثالث :   169  +
المجموع      =   732   وهذا الرقم يساوي ضعف عدد أيام السنة الشمسية الكبيسة !!! .
9.      اللـيـلـة :
          الترميز الأول :    216
الترميز الثاني :    264
الترميز الثالث :   240  +
المجموع      =   720   لما كان اليوم 24 ساعة ، والليلة نصف اليوم ، إذا الليلة 12 ساعة ، والساعة 60 دقيقة ، فتكون الليلة 12 × 60 = 720 دقيقة ، وهذا الرقم يتساوى مع مجموع قيم حروف الليلة بالتراميز الثلاثة !!! .
10.  شــهـر :                
الترميز الأول :    202
الترميز الثاني :    245
الترميز الثالث :   273  +
المجموع      =   720    ولما كان الشهر 30 يوما ، واليوم 24 ساعة ، فيكون الشهر 30 × 24 = 720 ساعة ، وهذا الرقم يتساوى مع مجموع قيم حروف شهر بالتراميز الثلاثة !!! .  
11-         أيــام – لـيـال :
     استعمل البيان الإلهي كلمتي (أيام – ليال) كما أنهما بنفس المعنى .
     انظر كل من الآيات التالية :
·         الآية رقم 41 من سورة آل عمران ، والآية 10 من سورة مريم .
·        الآية رقم 7 من سورة الحاقة ، والآية 19 من سورة القمر .
                                   أيام                        لـيـال
الترميز الأول :                129                     129
الترميز الثاني :                181                     181
تتساوى قيم حروف كل من الكلمتين بالرمزين الأول والثاني .
12-  انظر كلمتي :              القبلة             الكعبة
                 الترميز الأول :               346                       346
                 الترميز الثاني :               356                       356
                 أيضا تتساوى قيم حروف كل من الكلمتين بالرمزين الأول والثاني .
13-   انظر كلمتي :              القرآن           اليمين
                 الترميز الأول :               346                       346
                 الترميز الثاني :               356                       356
                 أيضا تتساوى قيم حروف كل من الكلمتين بالرمزين الأول والثاني .
                 فهل لهذا التساوي مقولة علمية لا ندركها ؟ أقول والله أعلم ما يلي .
قال الله تعالى : ( وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا) (الكهف 18) .
     قيم حروف هذه الآية بالترميز الأول = 6726 ÷ 19 = 354 !!! وهذا الرقم يساوي عدد أيام السنة القمرية .
     لما كان الرقم 11 لم يذكر في القرآن الكريم إلا مرة واحدة . فقد عدت إلى الآية الكريمة التي ذكر فيها هذا الرقم ، قال تعالى : (إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ) (يوسف 4) .
     حسبت قيم حروف الآية بالترميز الأول فكان :  3905
            وهذا الرقم لم يقبل القسمة على أي من الثوابت الأربعة 13 ، 19 ، 23 ، 29 . فقلت لم لا أقسم على الرقم 11 المذكور في الآية ؟ . وعندما قسمت كان التالي :
                   3905 ÷ 11 = 355 !!! عدد أيام السنة القمرية + 1
                   قلبت الرقم وقسمت 5093 ÷ 11 = 463
                   قلبت الناتج فكان 364 !!! عدد أيام السنة الشمسية – 1
     وبعد .... فكل ما سبق يفرض علينا العودة إلى الآية رقم 12 من سورة الإسراء حيث يقول تعالى : ( وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً) .
حيث يقول سيدنا عبدالله بن عباس رضي الله عنه في معرض تفسير (وكل شيء فصلنه تفصيلا .) أي شرحناه شرحا بينا بحساب الجمل .
     نحسب قيم حروف الآية بالترميز الثاني فيكون الناتج 8036
ولما كان البيان الإلهي يقول آيتين فنقسم على 2 أي 8036 ÷ 2 = 4018
ثم 4018 ÷ 13 =  365,2727  وهذا الرقم هو عدد أيام السنة الشمسية !!! .
                   وفي الآية رقم 45 من سورة الفرقان يقول سبحانه : (أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاء لَجَعَلَهُ سَاكِنًا ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلًا) .
نحسب قيم حروف الآية بالترميز الثاني فيكون 4018 ÷ 13 = 365,2727  !!!
                   وفي الآية رقم 24 من سورة النمل يقول تعالى : ( وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ) .
نحسب قيم حروف الآية : الترميز الأول : 4975  ، والترميز الثاني : 5618 ،المجموع = 10593
نقسم : 10593 ÷ 29 = 365,2758 !!! وهو عدد أيام السنة الشمسية .
وكذلك نعكس الترميز الثاني 8165 ÷ 23 = 355 !!! عدد أيا السنة القمرية الكبيسة .
                   وفي الآية رقم 39 من سورة يس يقول تعالى : (وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ) .
نحسب قيم حروف الآية : الترميز الأول : 2399
                                     الترميز الثاني: 2359   +
                                     المجموع      = 4758   ÷ 13 = 366 عدد أيام السنة الشمسية الكبيسة !!! .
                   وفي الآية رقم 115 من سورة البقرة يقول تعالى : ( ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله واسع عليم) .
نحسب قيم حروف الآية : الترميز الأول  :   2945
                                     الترميز الثاني :  3886  +
                                     المـجمـــوع   =  6831  ÷ 11 = 621 معروف مذا يعني هذا الرقم !!! .
                                     نعكس المجموع : 1386 ÷ 11 = 126
(الرقم 126 يساوي قيمة حروف كلمة – عام – بكل من الترميزين) .
     وفي الآية رقم 42 من سورة يوسف يقول تعالى : ( وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِّنْهُمَا اذْكُرْنِي عِندَ رَبِّكَ فَأَنسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ) .
نحسب قيم حروف الآية : الترميز الثاني : 4758 ÷ 13 = 366 عدد أيام السنة الشمسية الكبيسة .
     وفي الآية رقم 47 من سورة يوسف قال تعالى : ( قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ) .
نحسب قيم حروف الآية : الترميز الأول   : 3898
                                     الترميز الثاني : 4154  +
                                     المجموع     =  8052   ÷ 11 = 732 ÷ 2 = 366 سنة شمسية كبيسة.
     أما الترميز الأول : 3898 ÷ 11 = 354,36 عدد أيام السنة القمرية !!! .
            بعد كل هذه الأمثلة أقول إن كل آية في القرآن الكريم ذكر فيها الشمس أو القمر أو الليل أو النهار أو سنة أو سنين  أو المشرق والمغرب توصلنا إلى عدد أيام السنة إلا الآية رقم 5 من سورة الرحمن ، حيث يقول تعالى : ( الشمس والقمر بحسبان) .
                          نحسب قيم حروف الآية : الترميز الأول   : 1120
                                                                 الترميز الثاني :  1120
                          أي أن قيم حروف الآية بالترميزين متساويين !!! .
     أخي اعزيز ولكن هل الوصول إلى المعرفة يكون واضحا وسهلا في جميع الآيات ؟ . بالطبع لا ، وإليك المثال التالي : يقول تعالى في سورة الرعد الآية 10 : (سَوَاء مِّنكُم مَّنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَن جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ) .
حسبت كما في الأمثلة السابقة فلم تكن النتائج إيجابية ، وأخيرا لاحظت الكلمتين التاليتين :
                              مستخف             سارب
الترميز الأول    :          315          +      268        = 781 ÷ 11 = 71

الترميز الثاني  :          599          +      270        = 869 ÷ 11 = 79

                                                        المجوع  =  1650 ÷ 11 = 150
نعكس الترميز
الترميز الأول   :          315           +     268         = 1177 ÷ 11 = 107
الترميز الثاني :          995           +     072         = 1067 ÷ 11 = 97
                                                       المجموع =  2244   ÷ 11 = 204
نجمع نواتج القسمة الأربعة 71 + 79 + 107 + 97 = 354 وهذا الناتج هو عدد أيام السنة الهجرية !!! .
     ما خلصت إليه في هذا المبحث أن أصحاب الكهف والرقيم قد لبثوا فترة 11 عاما فقط وليس 309 أعوام  (هذا كلام المؤلف) .
     والآن لنناقش أيهما معجز أكثر 11 عام ، أم 309 . في الأولى يكون معاصريهم قبل المعجزة لا يزال أكثرهم أحياء ولا مجال لتكذيب أصحاب الكهف ، أما في الثانية فالمجال مفتوح أمام بعض الذين عثروا عليهم لتكذيبهم .
     وفي الحالة الأولى يستطيع من رأى المعجزة أن يقارن من حيث السن والشكل بين أقران أصحاب الكهف وبينهم حيث لم يتغير من شكل ولا سن أصحاب الكهف شيء . والله أعلم
يقول الله في كتابه العزيز :
( وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ) (الأعراف 142) .
     من البديهي أن نسأل لم ذكرت الأرقام  30 –  10 تفصيلا ثم جمعا  40  مع أن أي فرد يستطيع معرفة المجموع ، والمعروف أن القرآن الكريم معجز في إيجازه ، فلم ذكر جمعا في هذه الآية ؟ .
     وكما لاحظنا في مسائل كثيرة في هذا البحث (نقصد في كل الكتاب المسمى أسرع الحاسبين) فإن الأرقام هي أرقام مجردة ويمكن جمع أرقام لا تنتمي  إلى نفس النوع كما نتعامل في حسابنا العادي (لأننا نتوخى المصلحة المادية من حسابنا) أما الحساب في القرآن الكريم فهدفه هو هداية الإنسان إلى معرفة أن القرآن الكريم هو كلام الله تعالى .
     يلاحظ أن الرقم 30 ليلة ، تعني أيضا 30 يوما ، وتعني شهرا واحدا .
     وكذلك فإن مجموع رموز كل من كلمتا (الليلة – شهر) تساوي 720 .
     لذا فسأستعيض عن ( ثلثين ليلة) ب ( 1 شهر) .
     نجمع 1 + 10 = 11        فما هو الناتج ؟ .
     أقول إن القرآن الكريم يحمل وجوها كثيرة لمعانيه وفي هذه الآية الكريمة فالمعنى الظاهر هو أن ميقات الله تعالى لسيدنا موسى عليه الصلاة والسلام كان أربعين ليلة وهذا واضح وضوحا جليا ، أما الرقم 11 فهو أساس النظام الذي تقوم عليه الحسابات الفلكية التي تؤدي لحساب المواقيت على الأرض .  والدليل على ذلك هو بعض ما ورد أعلاه وما سيأتي أدناه حول التقويمين .
التقويم القمري والتقويم الشمسي
     لما كانت التقاويم المعمول بها اصطلاحات بشرية لقياس الزمن ولكنها مرتبطة بقضايا كونية ، فقد فرض كل ما سبق أن أتعامل مع عدد أيام السنة بالتقويمين الهجري والميلادي على النحو التالي :
نرصف عدد أيام السنة بالتقويمين القمري على يمين الشمسي .
          365354 ÷ 11 = 33214
          نرصف عدد أيام السنة بالتقويمين الشمسي على يمين القمري .
         354365 ÷ 11 = 32215
         نجمع الناتجين   33214 + 32215 = 65429 ÷ 13 = (5033)
نعكس الرصف الأول   :     453563 ÷ 11 = 41233
نعكس الرصف الثاني :     563453 ÷ 11 = 51223
نجمع الناتجين 41233 + 51223 = 92456 ÷ 13 = (7112)
نعكس الناتج الأخي :      2117 ÷ 29 = 73
نرصف ناتجي القسمة على 13 وهما 21175033 ÷ 11 = 195003
                              نعكس الرصف :  33057112 ÷ 11 = 3005192
أيضا 33057112 ÷ 17 = 1944536 ÷ 19 = 102344
                 أيضا ÷ 19 = 1739848 ÷ 17 = 102344
نعكس ناتج القسمة على 17 فيكون 6354491 ÷ 13 = 488807
نعكس ناتج القسمة على 19 فيكون 8489371 ÷ 19 = 446809
     تعاملنا في المسائل السابقة مع عدد أيام السنة العادية فماذا عن أيام السنة الكبيسة ؟ .
نرصف عدد أيام السنة الكبيسة بالتقويمين الشمسي على يمين القمري .
          366355 ÷ 11 = 33305
          نرصف عدد أيام السنة الكبيسة بالتقويمين الشمسي على يمين القمري .
          355366 ÷ 11 = 32306
                 نجمع الناتجين 33305 + 32306 = 65611 ÷ 13 = (5047)
نعكس الرصف الأول 553663 ÷ 11 = 50333
          نعكس الرصف الثاني 663553 ÷ 11 = 60323
             نجمع الناتجين 50333 + 60323 = 110656  ÷ 13 = (8512)
          نجمع ناتجي القسمة على 13 (5047) + (8512) = 176267
                    نقسم 176267 ÷ 13 = 13559  أيضا ÷ 13 = 1043
          نجمع نواتج القسمة على 13 والموضوعة داخل أقواس من المسائل الأربعة :
          5033 + 7112 + 5047 + 8512 = 25704 ÷ 17 = 1512 .
     موقع الأرقام يشكركم لتصفحكم هذا الموضوع الجلل ، وهو عبارة عن مثال واحد من عشرات الأمثلة ، وقد اخترناه لكونه متماشيا مع علم الفلك أيضا .
     إن شاء الله سنوافيكم تباعا بأمثلة أخرى حول موضوع التراميز القرآنية الثلاثة في فترات لاحقة ، حيث أن الهدف هو تشجيعكم للبحث العميق في القرآن الكريم .

*جدول للسور القرآنية المتجانسة
مُساهمة طارق فتحي في الأربعاء 3 ديسمبر 2014 - 18:13

جدول للسور القرآنية المتجانسة وعددها 57 سورة مع مجموع آياتها ومجموع أرقام ترتيبها

مجموع أرقام ترتيبها مجموع آياتها عدد السور الـشـرح
318 1310 13 في النصف الأول من القرآن السور زوجية الآيات زوجية الترتيب
1434 398 17 في النصف الثاني من القرآن السور زوجية الآيات زوجية الترتيب
399 1099 15 في النصف الأول من القرآن السور فردية الآيات فردية الترتيب
1152 126 12 في النصف الثاني من القرآن السور فردية الآيات فردية الترتيب
3303 2933 57 المجموع
من الجدول أعلاه يتضح :

مجموع أعداد آيات السور المتجانسة = 3933 .
مجموع الأرقام الدالة على مواضع ترتيبها = 3303 .
مجموع آياتها ومجموع أرقام ترتيبها = 6236 .
( وهو مطابق لعدد الآيات بالقرآن الكريم )

ملاحظة : لعدم التطويل لم نقوم بإدراج جداول تبين هذه السور المتجانسة بالتفصيل ، من أرا د ذلك عليه بالقرآن .

إن السر في عدد آيات القرآن الكريم قد أودع في ترتيب هذه السور وأعداد آياتها . لقد رتبت على امتداد المصحف في مواقع محددة ومحسوبة ، وأعطيت كل سورة عددا من الآيات محسوبا بحساب بالغ الدقة ، بحيث يكون مجموع الأرقام الدالة على ترتيب هذه السور ومجموع أعداد آياتها يشير صراحة إلى عدد آيات القرآن الكريم .
دليل آخر في العدد 114

مجموع الأرقام المتسلسلة من 1 إلى 114 هو 6555 .
القرآن نصفان باعتبار عدد سوره ، النصف = 57 سورة ( 19 × 3 ) .
إذا حذفنا إشارة الضرب ، ينتج لدينا العدد 319 .
حاصل طرح العددين : ( 6555 – 319 = 6236 ) وهو عدد آيات القرآن الكريم .
القراءة التحليلية للعدد 6236

نزل القرآن منجما ( مفرّقا ) في 23 سنة . لنتأمل العدد 6236 وهو عدد أساس القرآن .
يبدأ بالرقم 6 ، وينتهي بالرقم 6 : والمجموع = 12 ، وهو إشارة صحيحة ألى مدة زمنية محدودة وهي سنة . ( إن عدة الشهور عند الله إثنا عشر شهرا في كتاب الله ) سورة التوبة / الآية 36 . ومن ناحية أخرى فالعدد 6 هو مجموع الأرقام المكونة للعدد 114 ( 4 + 1 + 1 ) إشارة أخرى إلى سور القرآن .
أما الرقمان في الوسط ( 23 ) ففيهما إشارة صريحة إلى مدة نزول القرآن الكريم .
باعتبار عدد سور القرآن الكريم 114 سورة = ( 19 × 6 ) :

الآية الأولى في القرآن ترتيبا هي ( البسملة ) مكونة من 19 حرفا .
بعد ذلك تأتي 6 آيات من سورة الفاتحة بدون البسملة ، وهي أول القرآن ترتيبا .
آخر القرآن ترتيبا سورة الناس ، تأتي من نفس العدد وهي 6 آيات .
فأول القرآن وآخره يرتبط بالرقم 6 ، وهو أول وآخر العدد 6236 .
عدد الآيات باعتبار نصفي القرآن :

مجموع الأرقام المسلسلة للعدد 114 هو 6555 ، ومجموع الآيات هو 6236 ويكون ( 6555 – 6236 = 319 )

نتدبر التالي : 319 × ( 19 – 3 ) وبصورة أخرى 319 × 16 = 5104 ، هذا الناتج هو مجموع الآيات في سور النصف الأول من القرآن الكريم .
حاصل ضرب 23 ( الرقمين في الوسط للعدد 6236 وفيهما دلالة زمنية ) × 11 ( وهو الفرق بين عدد الأيام في السنة الميلادية والهجرية ) + 66 ( الرقمين في أول وآخر العدد 6236 ) هو = 319 .
( 23 × 11 + 66 = 319 ) .

جدول للسور القرآنية غير المتجانسة وعددها 57 سورة مع مجموع آياتها ومجوع أرقام ترتيبها

مجموع أرقام ترتيبها مجموع آياتها عدد السور الـشـرح
442 1380 14 في النصف الأول من القرآن السور زوجية الآيات فردية الترتيب
1256 326 16 في النصف الثاني من القرآن السور زوجية الآيات فردية الترتيب
494 1315 15 في النصف الأول من القرآن السور فردية الآيات زوجية الترتيب
1060 182 12 في النصف الثاني من القرآن السور فردية الآيات زوجية الترتيب
3252 3303 57 المجموع
نستنتج من الجدول أعلاه الآتي :

مجموع عدد الآيات في السور ال 57 غير المتجانسة هو 3303 وهو يساوي مجموع الأرقام الدالة على مواقع ترتيب السور ال 57 المتجانسة ( 3303 ) أيضا .
باعتبار العدد 6555 :

3303 : مجموع آيات السور ال 57 غير المتجانسة .
3252 : مجموع الأرقام الدالة على مواقع ترتيب هذه السور نفسها ال 57 الغير متجانسة . وعليه يكون 3303 + 3252 = 6555 . . . ما سرّ هذا العدد ؟ ؟ ؟ إنه مجموع أرقام ترتيب سور القرآن الكريم .
كلمة قبل الاخيرة

العدد 114 الأساس في ترتيب القرآن الكريم ، لم يخبرنا الله سبحانه وتعالى صراحة أن عدد آيات القرآن هو كذا ، أو غير ذلك ، قال لنا : ( إنا علينا جمعه وقرءانه ) القيامة 17 . وقال : ( إنا نحن نزّلنا الذكر وإنا له لحفظون ) الحجر 9 . وقال : ( . . . ورتّلنه ترتيلا ) الفرقان 32 . ودعا للتدبر والتفكير قال تعالى : ( أفلا يتدبرون القرءان ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) النساء 82 .

لقد بني القرآن على أساس رياضي قاعدته العدد 114 وأساسه الحساب وهي اللغة المشتركة بين كافة الخلق .

نموذج من عنصر الحديد

أ - سورة (57) هي سورة "الحديد" وينتهي عندها النصف الأول من سور القرآن الكريم، وعدد آياتـها هو (29) آية، وإذا ضربنا رقم ترتيب السورة في عدد آياتـها يكون الناتج: (57 × 29 = 1653 )، وهذا هو مجموع أرقام السور من (1-57)، أي (57+1) 57 ÷ 2 = ( 1653).

ب - وفق حساب (الجُمّل) المستخدم في اللغات السامية ومنها اللغة العربية، نجد أن (جُمّل) كلمة (الحديد) هو (1+30+8+4+10+4)=(57) وهذا هو رقم سورة (الحديد) كما رأينا. أما كلمة (حديد) فمجموع جُمّلها هو (8+4+10+4) =(26) وهذا هو العدد الذري للحديد، في حين أن الوزن الذري للحديد هو (57) فتأمل!!

ج - للحديد (5) نظائر، أوزانـها الذرية (59,58,57,56,55) ويقع النظير (57) في الوسط كما هو ملحوظ ومجموع هذه الأوزان هو (285) .

د - في كتاب "معجزة القرآن العددية" للكاتب السوري صدقي البيك توصل بالاستقراء إلى أن مجموع تكرار ذكر الأعداد الصحيحة في القرآن الكريم (285) عددا، فالواحد مثلا تكرر (145) مرة، والعدد (اثنان) تكرر في القرآن الكريم كله (15)مرة، والعدد(3) تكرر (17) مرة ……وهكذا، فيكون المجموع (285) عددا صحيحا، ويشمل هذا الإحصاء العددين (309)و(950) اللذين عبر عنهما القرآن الكريم بشكل غير مباشر .

ولو سألنا : ما هـو العـدد الذي لو جمعنا الأعداد من واحد حتى نصله، يكون المجموع هو (285) ، أي (1+2+3..........+ س)=(285)؟ الجواب : أقرب عدد صحيح هو (23).

إذا ضربنا هذا العدد بعدد الأعداد يكون الناتج :

(23×285)=(6555)، وهو مجموع أرقام سور القرآن الكريم، وهذا يثبت أن هناك علاقة بين ترتيب المصحف والأعداد في القرآن الكريم فتأمل!!

هـ- السورة الوحيدة التي تنتهي بكلمة (عدد) هي سورة الجن : "وأحصى كل شيء عددا".

عدد كلمات سورة الجن (285)،أي أن كلمة (عددا) هي الكلمة (285).

وأخيراً نخلص من هذا البحث إلى النتائج التالية :

1- ترتيب سور القران الكريم هو توقيفي ، إذ لا يعقل أن تأتي هذه البنية الرياضية مصادفة . وإلى هذا ذهب جمهور أهل السنة والجماعة .

2- عدد آيات كل سورة هو أيضاً توقيفي ، وهذا لا يعني أن الأقوال الأخرى في العدد غير صحيحة ، لإمكان احتمال الأوجه المختلفة كما في القراءات .

3- ما نحن بصدده هو اكتشافات معاصرة ، وبذلك يتجلى الإعجاز القرآني بثوب جديد . و لا ننسى أن عالم العدد هو عالم الحقائق ، وأن لغته هي الأكثر وضوحا والأشد جزما .

4- بذلك تنهار كل المحاولات الاستشراقية التي حاولت أن تنال من صِدقيّة ترتيب المصحف الشريف .

5- يمكن أن يكون مثل هذا البحث مفتاحا لدراسات تتعامل مع النص القرآني بعيداً عن الجانب التاريخي، الذي يستغله أهل الباطل للتشويه والتشويش. وبالطبع فإننا لا نقصد أن نـهمل الجانب التاريخي ، وإنما نضيف إليه إثباتاً منفصلاً.

6- يلحظ القارئ أن القضية استقرائية وليست قضية اجتهادية، ومن هنا لا مجال لرفضها أو إنكارها إلا باستقراء أدقّ يُثبت عدم واقعية النتائج.

إنّا نحن نزّلنا الذّكر وإنّا له لحفظون
حول أسرار ترتيب القرآن ملخص ما طالعناه هو أنه مفهوم عصري يعتمد على الحساب والأعداد والأرقام ، ومن منطلق الفهم للآية التالية : قال تعالى : ( وقال الذين كفروا لو لا نزّل عليه القرءان جملة وحدة كذلك لنثبّت به فؤادك ورتّلنه ترتيلا ) الفرقان 32 ، حيث ذهب بعض الكتّاب إلى أن ( التّرتيل ) مقصود بها التّرتيب وليس تجويد التّلاوة وتحسينها ، وفهما آخر لمعنى ( التّثبيت ) بأنه ذو دلالة تتبع للماضي والحاضر وظروف العصر المختلفة .

وقد اعتبر العدد 114 ( عدد السور ) هو الأساس لترتيب القرآن ، واعتبار القرآن نصفان ( لسوره ) ، والسور الزّوجية الآيات والفردية الآيات في نصفي القرآن ، والسور المتجانسة وغير المتجانسة ، والدليل على عدد آيات القرآن ( 6236 آية ) هو دليل على عددها ال ( 114 سورة ) . كما أن الأرقام 13 ، 17 ، 29 ، و46 لها مدلولاتها من حيث الترتيب .

تنويه : ستجد ضمن رابط الجداول الجدول الخاص لترتيب السور من حيث النزول للقرآن مفرقا والذي استمر ( 23 عاما ) مرتبطا بالوقائع والأحداث المتجددة وحاجات الناس ثم جمع أخيرا على نحو مغاير تماما لترتيب نزوله وهو الحاصل في شتى المصاحف . قال تعالى : ( وقرءانا فرقنه لتقرأه على الناس على مكث ونزلنه تنزيلا ) الإسراء 106 .
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2805
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى