* علم الفلك _ المقدمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* علم الفلك _ المقدمة

مُساهمة  طارق فتحي في الأربعاء يناير 19, 2011 3:34 pm

علم الفلك
بقلم : طارق فتحي
المقدمة

أن علم الفلك هو من العلوم القديمة قدم التاريخ وأول ظهور لهذا العلم مستندا على القواعد الصحيحة والضوابط والأصول كان وأول من وضع له القوانين الملزمة هم ألكلدانَيين القدماء  في حضارة وادي الرافدين  وكان هذا العلم يهتم بدراسة الظواهر الكونية وأسباب وقوعها ومن الكلدانيين انتشر إلى بقية أنحاء المعمورة آنذاك وتلقف هذا العلم المصريين القدماء واليونانيين  وغيرهم كثيرين0 مر علم الفلك بتطورات كبيرة منذ نشأته ولغاية يومنا هذا وتوسع كثيرا وخرجت منه فروع لا تعد ولا تحصى

وعلى العموم ظهرت مسميات كثيرة لعلم الفلك بحسب الاختصاص في فروعه ومنه على سبيل العد لا الحصر ( علم الفلك الطبيعي) و( علم الفلك الفيزيائي ) و ( علم الفلك الكيميائي ) و( علم الفلك الهندسي ) و ( علم الفلك الرياضي ) و ( علم الفلك الروحاني ) ومنهم من عمم في مفهوم الفلك  وتحدث عن خلق الكون وما فيه من الأقاليم والتي هي     ( الكواكب الثابتة ) التي ل يعلم عددها إلا الله سبحانه وتعالى والمجرات التي تنضوي تحت لواء الإقليم الواحد التي لم يستطيع العلماء تحديد أعدادها لحد الآن والمجموعات الشمسية التي هي أيضا بدورها تنضم تحت لواء المجرة ولابد من كل مجرة أن يوجد فيها مجموعة شمسية أو مجاميع شمسية كثيرة  والنجوم السابحة في الفضاء الكوني  والكواكب التي تتكون منها المجموعة الشمسية ( الكواكب السيارة ) وهي الأخرى أيضا تختلف أعدادها من مجموعة شمسية إلى أخرى  وألسدم والشهب والنيازك وهي التي تكون حصرا داخل المجموعة الشمسية وقريبة من كواكبها وما إلى ذلك من الوجود الأعلى ومنهم من اهتم فقط بما تدركه العقول البسيطة وتفهمه ألعقول الواطئة كي تتناوله بدون لبس وإغلاق في معانيها وكينونتها فدرست بذلك مجرتنا ( مجرة درب التبانة ) أو الطريق اللبنية  وكذلك اهتموا بدراسة الكواكب واهتم آخرون بدراسة ( القمر) وهو كوكب تابع للأرض كونه اقرب أفراد المجموعة الشمسية إلى الأرض وبالتالي تأثير القمر يكون كبيرا على الأرض ودراسة المنازل القمرية كونها قريبة من الأشهر العربية ومساوية لايامها0ولكون القمر أسرع سيرا من غيره وما إلى ذلك

وبديهي أن علم الفلك مر كغيره من العلوم بأمور خرافية وأساطير ربما تكون كاذبة وخيالية ولكن بعد دراسة هذه الأساطير والخرافات بجدية كبيرة  تم تشذيبها وضبطها علميا وعمليا ووضعوا لها القواعد والأصول التي فيها العقل يجول من المعقول إلى ألامعقول فافهم لما أقول إنها من نتاج الفحول في كل فصل من الفصول

وسنتعرف الآن على المفاهيم البسيطة لعلم الفلك بصورته الطبيعية متوغلين فيه إلى استنباط الطرق الصحيحة والقواعد الرفيعة في موضوعنا الذي وضعنا هذا البحث لأجله ألا وهو استنباط المجهول من المعلوم . والله يحكم ما يريد
الباب الأول

مفهوم الفلك

الفلك هو ذلك المفهوم الحسي المدرك والغير مدرك من هذا الكون الواسع والذي وجد وفق تناسق بديع وهندسة عظيمة وترتيب يدهش العقول ويخلب الألباب . كان خلق الكون على هذا النمط الفريد من نوعه هو بمثابة صفعة قوية لغير المؤمنين بالله تعالى كونه الإله الواحد الأحد القادر المريد الفعال لما يريد وان أمره حقيقة من غير جدال هو بين الكاف والنون فافهم  لما أقول وكل الدلائل  تشير للعالم  العاقل أن وراء  ذلك ( مليك ــ حسيب ــ مقتدر)  هو الله  جل في علاه  فلا  الصدفة العمياء التي قالت  فيها ألدارونية ولا العبثية الطبيعية التي قال  فيها الطبيعيون ولا الحظ المحض الذي قال فيه الوجوديون هو الذي أسس هذا النظام العظيم المبهر الصامد منذ ألاف السنيين
وعند دراسة الفلك لابد أن نضع المعايير اللازمة لفهم حقيقة تكوينه فاضطر العلماء من العقلاء الأفاضل أن يرسموا حدودا وهمية له فجعلوا الكون عبارة عن تسعة أقاليم تحوي جميع مفردات مفهوم الفلك من المجرات والمجاميع الشمسية والى الكواكب والأقمار وما إلى ذلك من عجائب صنع الله في هذا الكون العظيم وسأتناول هذه المفاهيم بشي من الاختصار والتبسيط  قدر الإمكان والله الموفق للصواب لا رب غيره

الكواكب الثابتة  :-
اعلم أن الثوابت لا يعلم حصرها وعدها إلا الذي خلقها وأبدعها إلا أن الذي حددها العلماء والحكماء تلك المرصودة من قبلهم على ثلاثة أنواع : ــ

النوع الأول :-
الكواكب التي هي من العظم الأول وسميت كذلك لكون تأثيرها عظيما اكبر من غيرها وهي خمسة عشر كوكبا كما يلي :-
(1 ) الكوكب المسمى بآخر النهر وهو كوكب مضيء جدا في برج الحمل ودلالته في البحار  
(2-3 )  كوكبان في برج الثور احدهما ( ألد بران ) ويسمى عين الثور والأخر هو الكوكب                                       المضيء ا لذي يكون في طرف الرجل أليسار من الثور
(4-5-6 ) هي ثلاثة كواكب في الجوزاء الأول ( العيوق ) ويقال له ممسك الأعنة الشمالي                           والثاني الكوكب المسمى بمنكب الجوزاء الأيمن الجنوبي والكوكب الثالث( سهيل ) و         وعرضه في الجنوب( 45)  درجة وهو مستغن عن الوصف

(7 – 8 ) كوكبان في السرطان احدهما ( الشعري اليماني ) جنوبي والآخر      ( الشعري الشامي )  الشمالي
( 9 – 10 ) كوكبان احدهما يسمى ( قلب الأسد )  في برج الأسد والآخر هو الذي على     ( ذنب الأسد ) وهو من كواكب الشرف وله صورة عظيمة
(11-12-13 ) ثلاث كواكب في برج الميزان احدهما ( السماك الرامح ) شمالي وثانيهما ( السماك الأعزل ) جنوبي وثالثهما ( نيطورس ) جنوبي وهو شريف جدا أفعاله تشبه سهيل
( 14 ) كوكبة ( النسر الواقع ) في برج الجدي  شمالي
( 15 ) كوكبة ( فم الحوت ) في برج الدلو جنوبي

النوع الثاني :-
في الثوابت التي هي في العظم الثاني :-
وهي خمسة وأربعون كوكبا ولكن المشهور منها ( 11 ) كوكبا يحتاج إليها في علم الطلاسم
( 1- 2 ) كوكبان في الذنب الأصغر احدهما هو مما يلي الضلع الأسفل طوله في برج السرطان درجتان وعشر دقائق وعرضه في الشمال ( 72 )  درجة وثانيهما طوله ( 16 ) درجة من السرطان وعرضه في الشمال ( 74 ) درجة
( 3-4-5-6-7-8 ) هي ستة كواكب في الدب الأكبر احدهما هو الكوكب الذي على ظهر الدب الأكبر وهو كوكب حاد جدا وثانيهما هو الكوكب الذي يكون عند أسفل بطن الدب الأكبر وثالثهم هو الذي في بطن الفخذ الأيسر في الدب الاكبر ورابعهم هو ذنب الدب الأكبر والذب يتألف من ثلاث كواكب وهذا هو من أصله الذي يلي العجز  وخامسهم هو الكوكب الأوسط من تلك الكواكب وسادسهم وهو الكوكب الذي في آخر الذنب في الدب الأكبر
( 9 ) هو كوكب بجانب ( حامل رأس الغول ) شمالي مزاجه المريخ وعطارد وهو كوكب شريف نافذ في الأعمال الطلسمية
( 10 – 11 ) هما كوكبان في السرطان احدها كوكب مضيء وهو الذي في ( الكوثل ) وثانيهم  هو الذي يكون تحت الذقن على سمت ( الكوثل )




النوع الثالث :-
في الثوابت التي في العظم الثالث :-
وهي بقية الكواكب الثابتة فهي كثيرة جدا إلا أن المشهور منها بالأعمال (12) كوكبا
( 1 )  هو كوكب في برج الحمل يدعى ( الكف ألخضيب ) شمالي مزاجه المريخ والزهرة
( 2 )  هو كوكب نير من رأس الغول  وهو في برج الثور شمالي مزاجه المريخ وعطارد
( 3 – 4 ) هما كوكبان في برج الجوزاء احدهما على رأس  التوائم المقدم  كوكب نسائي
ثانيهما الكوكب الذي على ( رأس التوائم الثاني ) وهو أيضا من كواكب النساء وأعمالهن
( 5 ) كوكب في برج السرطان وهو الكوكب الثالث من الكواكب المسماة ( بالسفينة ) وهو الذي يليه الكوكب الثاني من السفينة

(6-7-8-9-10) خمس كواكب في برج الأسد احدهما الأوسط من الثلاثة المشرقة وثانيهما الكوكب الثاني من كواكب ( التنين ) وثالثهما هو الكوكب المضيء الذي يلي الكوكب المظلم من كواكب السفينة وهو كوكب شريف ورابعهم هو الكوكب الخامس من كواكب السفينة وهو المضيء الذي تحت ألمحرآق الجنوبي الأسفل وخامسهم الكوكب الذي في ألحنية ويسمى ( الشجاع ) وهو المضيء من الكوكبين الذين في العنق
( 11 ) الكوكب المسمى ( قلب العقرب ) جنوبي مزاجه المريخ

وقد قسم علماء ( الفلك الروحاني ) الثوابت إلى تسعة أقاليم كل إقليم له  تأثير مباشر أو غير مباشر على جزء من عمارة الأرض وما عليها من الحيوان والنبات والجماد وبالطبع منها تأثيرها على الإنسان والبرهنة على أن التغيرات التي تحدث على الكرة الأرضية أنما تحدث بأسباب سماوية ومن هذه الأقاليم إقليم الدب الأكبر وإقليم الدب الأصغر وإقليم النسر الواقع وإقليم النسر الطائر وإقليم المرأة المسلسلة وإقليم الأسد الرابض وإقليم الدجاجة وغيرها
وسأشرح لاحقا بالتفصيل ما لصورة الكون من الكواكب الثابتة وأسماءها على مبدأ العرب والمنجمين وكذلك اذكر مواقعها في الصورة وتلك التي تقع خارج الصورة وعدد الكواكب المجتمعة فيها ما إلى ذلك من الأمور الفلكية

في صور الكواكب الثابتة  :-
قلنا فيما سبق أن الكواكب الثابتة لا يمكن أبدا عدها ولا حصرها بسبب كونها فوق مدارك فهو منا ولكن الأوليين استطاعوا أن يظهروا(ا لف واثنان وعشرون كوكبا ثابتا ) على حد علمهم في ذلك الزمان ثم وجدوا من هذا المجموع فقط ( تسعمائة وسبعة عشر) كوكبا تنتظم  منها ( ثمانية وأربعون )  صورة وهي الصور التي أثبتها (بطليموس ) في كتاب( المجسطي )
بعضها في النصف الشمالي من كرة الكون وبعضها على منطقة فلك البروج والتي هي كما أسلفنا سابقا على طريق الكواكب السيارة وبعضها في النصف الجنوبي من كرة الكون فسميت كل صورة باسم الشيء المشبه فيها فوجد بعضها على صورة الإنسان كبرج ( الجوزاء ) والأخرى على شكل الحيوانات البحرية كبرج    ( السرطان ) وبعضها على شكل الحيوانات البرية كبرج ( الحمل )
وبعضها على صورة الطير ( كالنسر ) وبعضها خارج شبه الحيوانات كبرجي     ( الميزان والسنبلة ) ووجدوا من هذه الصور مما هو غير تام الخلقة مثل ( قطعة الفرس ) ومنه ما يجمع بين حيوانين اثنين ( كالرامي)  ومنها ما لم تتم صورته حتى جعل من صورة كوكب آخر مشترك معه
مثل ( ممسك الأعنة ) فان صورته لم تتم حتى جعل الكوكب النير الذي على طرف القرن الشمالي من الثور مشتركا بينهما فصار على قرن الثور وعلى رجل ممسك الأعنة وإنما القوا هذه الأسماء على الكواكب ليعرفوا الكوكب المقصود عند الإشارة إليه باسمه  وقد ذكروا موقعه من الصورة وموضعه من فلك البروج وبعده في الشمال وفي الجنوب عن الدائرة التي تمر بأوساط البروج لمعرفة أوقات الليل والاتجاهات والطالع في كل وقت

أما الكواكب الأخرى وهي ( مائة وثمانية عشر) كوكبا لم ينتظم شيء منها في صورة فأضافوا إليها ما وجدوه من الصور القريبة منها وسموها خارج الصورة مثل الكوكب المضيء الذي فوق رأس الحمل الذي تسمية العرب ( الناطح ) وأما عدد الصور ومواقعها من تلك فهي ( ثمانية وأربعون ) صورة منها ( احد وعشرون ) صورة في النصف الشمالي من الكرة و( أثنا عشر) صورة على طريق البروج أي ( الكواكب السيارة )        و( خمسة عشر ) صورة على النصف الجنوبي من الكرة  وسأشرح كل صورة على انفراد وعدد كواكبها وأسمائها وألقابها على مذهب العرب ومذهب المنجمين ليستدل احدهما على الآخر وعمل صورة للسمات المشبه لها ورسم كل كوكب على موقعه من الصورة ليستدل فيها  لما يرى في السماء والتي هي خارجة عن الصورة يستدل فيها بأخذ ارتفاعها على الأوقات . سبحان الله العظيم  ما  أجمل  صنع  الله  فله  الحمد كثيرا .. كثيرا.. كثيرا .

صور الكواكب الثابتة في النصف الشمالي من دائرة الكون :-
وهي ( 21 ) صورة وعدد كواكبها من نفس الصورة ( 331 ) كوكبا والتي خارج الصورة في مداراتها وليست من نفس الصورة ( 29 ) كوكبا فجميع الكواكب في النصف الشمالي من الكرة هي ( 360 ) كوكبا وهذه هي أسمائها :-

( كوكبة الدب الأصغر )
وهي اقرب كوكبة إلى القطب الشمالي وكواكبها من نفس الصورة ( 7 ) والخارجة عن الصورة ( 5 ) والعرب تسمي هذه السبعة ( بنات نعش الصغرى ) فالأربعة التي على المربع ( نعش ) والثلاثة التي على الذنب ( بنات ) وتسمي النيرين من الأربعة ( الفرقدين) والنير الذي على طرف الذنب ( الجدي ) وهو الذي يستدل فيه على قبلة المسلمين وجميع الكواكب الداخلة في الصورة والخارجة عنها تشبه بحلقة سمكة وتسمى ( الفأس ) تشبيها بفأس ألرحا الذي يكون القطب في وسطه

( كوكبة الدب الأكبر )
كواكبه ( 29 ) كوكبا في الصورة و (Cool حوالي الصورة والعرب تسمي الأربعة النيرة التي على المربع المستطيل والثلاثة التي على ذنبه ( بنات نعش الكبرى ) فالأربعة التي على المستطيل ( نعش ) والثلاثة التي على الذنب ( بنات )  ويسمى الذي على طرف الذنب       ( القائد ) والذي على وسط الذنب ( العناق ) والذي يلي النعش وهو الذي على ذنب الجوزاء وفوق العناق كوكب صغير ملاصق له تسميه العرب ( السهى ) وهو الذي يمتحن فيه الناس أبصارهم وتسمى الستة التي على الأقدام الثلاثة على كل قدم منها اثنان ( قفزات ألضبأء ) كل اثنين منها قفزة والقفزة الأولى التي هي على الرجل اليمنى تتبعها ( للصرفة ) وهي الكوكب النير الذي على ذنب الأسد  والكواكب المجتمعة فوق الصرفة تسميها العرب ( ألهقعة ) والكواكب السبعة التي على عنقه وصدره وعلى الركبتين كأنها نصف دائرة تسمى ( سرير ) و( بنات نعش) و( الحوض ) والكواكب التي على الحاجب والعينين والأذن والأنف تسمى ( الضباء ) 0 أما الثمانية التي حول الصورة وليست منها اثنان منها مابين الهقعة والقائد واحدهما أكثر ضياءا من الآخر تسمية العرب ( كبد الأسد ) والستة الباقية تحت القفزة الثالثة التي على اليد أليسار ثلاثة منها أكثر نورا هي ( الضباء ) والباقية التي هي خافتة النور ( أولاد الضباء )

أما صورة القبة الشمالية فظاهر حوله بنات نعش الصغرى وكواكب خفية إذا جمعتها صارت على هيئة صورة السمكة والقطب في وسطها والسمكة تدور حول القطب

( كوكبة التنين )
كواكبه ( 31 ) كوكبا في الصورة وليس مدارها شيء من الكواكب المرصودة والعرب تسمي الكواكب التي على اللسان ( الرابض ) والأربعة التي على الرأس ( العوائذ ) وفي وسط العوائذ كوكب صغير جدا تسمية العرب ( ولد الناقة ) وتسمي النيرين الذين على مؤخر الذئبين والاثنين الذين هما في غاية الخفاء في مقدمة الذئبين ( أظفار الذئب ) وقد وقعت العوائذ بين الذئبين وبين النسر الواقع منعطفين على الربع فشبهت العرب النيرين بذئبين قد طمعا في استلاب الربع وشبهت العوائذ بأربعة نوق قد عطفنا على الربع وفي أصل الذئب كوكب يسمى ( الذيخ ) وهو ذكر الضباع
( كوكبة فيقاؤس )
كواكبه (11 ) كوكبا في الصورة و( 10 ) كوكبا خارج الصورة وهي بين كوكبة ذات الكرسي وبين كواكب الجدي وهو النير الذي على ذنب الدجاجة الذي يسمى ( الردف ) والعرب تسمي الكواكب التي على صدره ( النثرة ) والذي على منكبه الأيمن ( الفرقد ) والدائرة التي تحصل من كواكب ذراعه ومما هو خارج وهو من كواكب الدجاجة من جناحها الأيمن تسمى ( القدر ) والذي على الرجل اليسار يسمى ( الراعي ) وبين رجليه كوكب يسمى ( كلب الراعي ) وبين رجليه وبين الجدي كواكب صغار وتسميها العرب       ( الأغنام )
( كوكبة العوا )
كواكبه ( 22 ) كوكبا في الصورة وواحد خارجها وهو صورة رجل  بيده اليمنى عصا فيما بين كواكب الفكة وبنات نعش الكبرى وتسمي العرب الكواكب التي على الرأس  والذي على المنكبين
( عصا الضباع ) والذي على يده اليسار وعلى الساعد من هذه اليد وما حول اليد من الكواكب الخفية ( أولاد الضباع ) والخارج عن الصورة كوكب احمر نير بين فخذيه يسمى ( السماك الرامح ) والسماك يسمى مفردا حارس السماء وحارس الشمال لأنه يرى دائما في السماء ولا يغيب تحت شعاع الشمس  والكواكب التي على الساق اليسار تسمى الرامح        

( كوكبة الفكة )
كواكبها ( 8 ) كواكب وهي على استدارة خلف عصا الضباع وفي استدارتها ثلمه ولأجل ثلمتها سميت ( قصعة المساكين ) ومن كواكبها كوكب يقال له نير ألفكه
( كوكبة الجاثي )
كواكبها ( 28 ) كوكبا ما عدا الكوكب المشترك بينه وبين ألعواء وواحد خارج الصورة  يسمى  (الراقص ) وهو على صورة رجل قد مد يده وجثا على ركبتيه احد رجليه على طرف عصا العواء  وهي الرجل اليمنى  ورجله اليسار عند الأربعة التي على رأس التنين التي تسمى العوائذ
( كوكبة السلياق )
كواكبه ( 10 ) كواكب  والنير منها يسمى ( النسر الواقع ) شبهته العرب بنسر قد ضم  جناحيه إلى نفسه كأنه واقع على شيء والعامة تسميه ( الاثافي ) وأمام النير كوكب خفي تسميه العرب ( الأظفار )
(كوكبة الدجاجة )
كواكبه ( 17 ) كوكبا في الصورة واثنان خارج الصورة والعرب تسمي الأربعة المصطفة جنب بعضها ( الفوارس ) وقد قطعت المجرة عرضا والنير الذي على باب الذئب ( الردف ) لأنه يتلو الأربعة 0 وجعله بعضهم الذي على الصدر  في الوسط  واثنان عن يمينه واثنان عن يساره والدف خلفه
( كوكبة ذات الكرسي )
كواكبه ( 13 ) كوكبا والعرب تسمي النير من هذه الكواكب ( الكف المخضب ) وهي كف ألثريا اليمنى المبسوطة فشبهت العرب تلك الكواكب باليد المبسوطة والكواكب النيرة منها بالأنامل المخضبة وهي على صورة امرأة جالسة على كرسي  له قائمتان كقائمتي المنبر عليه مسند وقد أدلت رجليها  وهذه الكوكبة في نفس المجرة فوق الكوكب الذي على رأس فيقاروس
( كوكبة سياوس )
كواكبه ( 26 ) كوكبا في الصورة وثلاثة خارج الصورة وهو حامل رأس الغول وهو صورة رجل قائم على رجله اليسار وقد رفع رجله اليمنى ويده اليمنى على رأسه وبيده اليسار رأس غول

( كوكبة ممسك الأعنة )
كوكبه ( 14 ) كوكبا وهي صورة رجل قائم خلف رأس الغول بين الثريا وكوكبة الدب الأكبر  وفي وسط الصورة كواكب تسميها العرب ( الخباء ) والنير الذي على المنكب الأيسر تسميه العرب ( العيوق ) والذي على المرفق الأيسر ( المنز ) والاثنين الذين على المعصم الأيسر (الجديين ) يسمى العيوق معها ( العناق ) ويسمى أيضا ( رقيب الثريا ) يسمى الذي على المنكب الأيمن والاثنان اللذان على الكعبين ( توابع العيوق )
( كوكبة الحور والحية )
كواكبه ( 24 ) كوكبا في الصورة و ( 5 ) كوكبا خارج الصورة أما الحور فصورة رجل قائم وقد امسك بيده على حية وأما الحية فكواكبها ( 18 ) كوكبا وعلى عنقها كوكب تسمى (عنق الحية ) وتسمى الكواكب المصطفة على رأس الحية ( نسقا شاميا ) والمصطفة تحت عنقه ( نسقا يمانيا ) ويسمى ما بين النسقين ( الروضة ) والكواكب التي بين النسقين في الروضة تسمى ( الأغنام ) والذي على رأس الحور يسمى ( الراعي ) والذي على رأس الجاثي ( كلب الراعي )
( كوكبة السهم )
كواكبه ( 5 ) كواكب بين منقار الدجاجة وبين النسر الطائر في نفس المجرة تصله إلى ناحية المشرق من الأعلى  إلى ناحية المغرب ويرى السهم روى العين إذا كان في كبد السماء  بذراعين
( كوكبة العقاب وهو النسر )
كواكبه ( 9 ) كواكب في الصورة و ( 6 ) كواكب خارج الصورة وفي الصورة ثلاثة مشهورة تسمى ( النسر الطائر ) بجواره النسر الواقع والعامة تسمي الثلاثة المشهورة من خارج الصورة ( الميزان ) لاستواء كواكبه والاثنين الذين فوقها تسميه ( الظليمين )
( كوكبة الحوت )
كواكبه ( 10 ) كواكب مجتمعه تتبع النسر الطائر والنير الذي على ذنبه يسمى( ذنب الحوت) والعرب تسمي الأربعة التي في وسط العنق ( الصليب ) والذي على الذنب ( عمود الصليب )
( كوكبة قطعة الفرس )
كواكبه (4 ) كواكب تتبع الحوت اثنان منها متضايقان بينهما شبر واحد وهما في موضع الفم واثنان بينهما ذراع وموضعهما على الرأس
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2805
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى