* السُومَريوْن وعلم الكواكب - المجرات - السوبر نوفا - البدر الكبير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* السُومَريوْن وعلم الكواكب - المجرات - السوبر نوفا - البدر الكبير

مُساهمة  طارق فتحي في السبت فبراير 15, 2014 4:26 am

السُومَريوْن ..رواد طريق الفضاء وعلم الكواكب.؟
تقترب رؤية وذكاء وأبداع السومريين من الحقائق الكونية التي أوردها القرآن الكريم في سورة النبي يوسف -عليه السلام - من وجود 11 كوكباً في المجموعة الشمسية , مما يجعلنا التأمل ملياً في قدرة الخالق سبحانه وتعالى - أني رأيت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر
ما ميز هذه الحضارة جنوب بلاد الرافدين المدن الكبيرة تتخللها قصور رائعه ومعابد ضخمه,وسفن ومنشآت للري وصناعة التعدين مع علم فلك و رياضيات متطورة للغاية ,أضافة الى أبتكار الكتابة التي يدين لهم العالم بالفضل والسبق في المعرفة ,كل هذا جاءت بها حضارة سومر.!
قال السومريون قبل أكثر من 4500عام أن النظام الشمسي يتألف من 12 كوكباً ظهر هذا النظام موضحاً في جدارياتهم وعلى الأختام الأسطوانية مرسوماً بدقة,تبدو فيه الرسوم القديمة كل الكواكب بأحجام ومقاييس دقيقة للغاية ,وقد عرف السومريون ومن بعدهم البابليين بوجود هذه الكواكب , فيما يستحيل رؤية أغلبها بالعين المجردة , وهذا هو سر الأكتشاف الخطير الذي يبحث فيه علماء الفلك
-- في فلم السومريون أصل البشر Sumerian Origin Of Humans
أظهرت الوثائق التأريخية أكتشاف كوكب -بلوتو-عام 1930من قبل الفلكي-كلايدتومباف لكن بلوتو يظهر بوضوح في الخطوط التي تطبعها الأختام الأسطوانية السومرية قبل 4500عام ,هناك أيضاً كوكب أضافي,الكوكب الذي يسميه العلماء- الكوكب الغامض أكس- وهو لايزال مجهول وبعيد جداً في منظومتنا الشمسية.!وعندما تنظر الى صورة الختم تجد الشمس وعدد من الكواكب التي تدور حولها.!وهذا الآثار والرسوم على الأختام وكتابات مسمارية محفوظه في متحف برلين .
أشار العالم الفلكي الأمريكي- زكريا ستيجن - في كتابه - الكوكب الثاني عشر-عام1976 والعالم الفلكي الأمريكي- شاميلان - في كتابه -الزمان والمكان - الذي صدر عام 1979
العالم ستيجن ..أكتشف في المتحف البريطاني رقماً مسمارياً مدوراً هو أستنساخ لنص سومري وجد في مكتبة أشوربانيبال في نينوى, كان لغزاً كبيراً عجز العلم عن فك سره مضمونه ... يخص طريق رحلة فضائية .؟للآله أنليل , وتحوي تعليمات للملاح الكوني بشأن الأقلاع عن الأرض والهبوط عليها .؟ وهناك مخطط لمثلثين متصلين بخط منحرف له زاوية قائمة على وجه التقريب - يقول العالم ستيجن - أنه يشير الى طريق الطيران؟ فالكتابة الى جانبه تقول أن- أنليل - يدير الكواكب - ونقطة بدء الرحلة الفضائية يمثلها المثلث في الجهة اليسرى الذي يبين الحدود البعيدة للنظام الشمسي , ونجد هدف الرحلة الى الأرض ,في الجهه اليمنى حيث تلتقي الأجزاء في نقطة الهبوط.!!
وقد كَرمَ السومريين الآلهة المتعدده وحظيت الآلهه -أنانا- آلهة الحب بالتبجيل وقد أسموها -كوكب الزهرة -, وفي -لارسا- عبدوا آله -الشمس- أوتو -, وفي أور سجدوا ل -آله القمر- أنانا -,وقد جسدت قوى الطبيعة ثلاثية مهمه من الآلهه الأقوياء- آله السماء-آن- حامي آوروك عاصمة السومريين الأولى , وآله الهواء والريح- أنليل - حامي نيبور -, و آله الماء- آنكي- حامي أريدو ,ومن أبرز الملوك الذين أهتموا بعلم الفلك والتنجيم , الملك أورنانشه ملك لكش ,الذي حكم 2520 قبل الميلاد,حيث عرف بكبير العرافين أي الخبير! والأمير كوديا - 2144 الى 2124.قبل .م - مهتم بالنجوم وله قصيدة مدونه حول حلمه والملك شولكي-بن أورنمو2112-2004ق.م -كان أسمه على أسم أحد أشهر السنه في التقويم السومري,سجل أحد الألواح سنوات ظهور وأختفاء كوكب المشتري مع تسجيلات تنجيميه قبل أكثر من 4 آلاف عام -, وقد ذكرت أقدم الرقم الطينية للسومريين كتابات مهمه تذكر قصة الطوفان؟ وعن دوران الأرض حول الشمس؟ وقصة الخليقة ؟ وكانت عقائد السومريين تتحدث عن أسطورة مجلس الآلهه المكون من 12 أثنا عشر ألهاً ؟ وفي الرسوم والكتابات نجد تصريح السومريين بأن الآلهه من منحهم أسرار العالم في العلم والمعرفة والزراعة وبناء المدن وفتح القنوات وكذا في الكتابة والقوانين و الموسيقى ؟
وقدم العالمان الفلكيان - ستيجن و م. شاتيلان - تفسيرات حول الآلهة في كتابيهما, بأنهم مخلوقات قدمت من كوكب تطورت فيه الحياة الذكية , ووصلت الأرض منذ مئات الآف السنين , وحسب الرُقَمْ السومرية أن الهدف من هذه المخلوقات معد مسبقاً, وتشير الى أماكن هبوطهم , وتؤكد أنهم جاءوا للبحث عن المعادن النفيسة الثقيلة كالذهب والفضة والزئبق , ويذكر العالم -ستيجن - أن النص السومري يشير الى -بلد المناجم - وفي نص آخر يشكر السومريون الآلهه لأنهم منحوهم أسرار التعدين .! وتتكلم النصوص السومرية عن خطة -أنانا - عشتار- في السفر الى نصف الجنوبي من الكرة الأرضية حيث يتواجد - المعدن الثمين - الذي يعتقد أنه -جنوب أفريقيا - الحالية الغنية بالذهب .؟ يذكر -ستيجن - أن هذه الأحداث وغيرها سنذكرها, تناولتها الأساطير السومرية المدونة في التابليت- الرُقَمْ - التي عُثر عليها في مكتبة آشوربانيبال في نينوى .! ويقول في كتابة -الكواكب الأثني عشر- أن معرفة السومريين الفلكية تفوق التصور ,عرفوا نظام المجموعة الشمسية وشكل الأرض وتقسيم الدائرة الى 360 درجة, كما قسموا السماء الى 12 برجاً , وكانوا أول من قسم اليوم الى 24ساعة بما يعادل 86400ثانية.؟؟ عرفوا المواقع للكواكب السيارة وأوقات دورانها المرئية منها بالعين المجردة وغير المرئية, مثلاً كوكب -أوروان - لم يكتشف أِلا في عام 1782م, ونبتون أكتشف عام 1846 وبلوتو أكتشف عام1930 أذاً ............... كيف عرف السومريين بوجود كواكب لاترى بالعين المجردة .؟ طالما أنهم لم يستخدموا أي أدوات فلكية .؟ لغاية اليوم يبقى السؤال محيراً جدااا .؟؟.
-- أعتبر السومريون أن نظامنا الشمسي يتكون من 12 كوكباً هي- الشمس- و- القمر- زائداً الكواكب ال9تسعه التي تعرفها , مضافاً اليها الكوكب الذي يعتقد بأنه حل محل كوكب سابق كان يدور حول الشمس وتعرض للفناء نتيجة كارثة كونية .؟ هذا الكوكب العاشرأو 12 الثاني عشر هو الأساس في علم الفلك .! وكان مداره في البدء بين المريخ والمشتري وأسموه - تيامات - وكان يملك نفس مدار الكوكب الصغير الدائر حول الشمس أي أن دورانه أستغرق 1682يوماً وكان يتقاطع مع مدار المريخ كل 1160يوم, ومع مدار المشتري كل 2780 يوم .وأعتبرت هذه الكواكب الأثني عشر أرباباً- آلهه
;Ti الأرض- تي ; Lahamu الزهرة- لاهامو ; Mumu عطارد-مومو;
;Lamu المريخ-لامو ; Kingu القمر-كنكو; Apso- الشمس - آبسو
;Anu أورانو-آنو; Anshar زحل- أنشار ;Kusha المشتري-كيشار
;Tiamat تيامات;Gaga بلوتو- غاغا ;Ea نبتون- آيا
أن رقم-12- سحري في الكثير من الأساطير السومرية والأنظمة الدينية توارثتها الحضارات اللاحقة فيما بعد, من تأثيرالآلهه الأثنا عشر ووجدت قصائد في مكتبة آشوربانيبال تتكلم عن منظومتنا الشمسية.!!لكن السر كيف عرف السومريين كل هذه المجموعة طالما أنهم لم يروا بالعين المجرده حيث لاتتوفر لديهم المعدات الفلكيه , ثلاثة من الكواكب -بلوتو- نبتون- أوران -.؟ القصيدة السومرية لم تخطئ أبداً .؟ فهي تذكر بالضبط وبالتفصيل تأريخ منظومتنا الشمسية بشكل مقنع .؟
يذكر العالم-ستيجن - أن مضامين الأختام الأسطوانية تكشف عن المعرفة الفلكية المحيرة ومنها الختم الموجود في متحف برلين , ويظهر أعلاه رسم يمثل منظومتنا الشمسية ويبين بصورة لاتقبل الشك ,أن السومريين عرفوا بأن -الشمس- وليس -الأرض- هي المركز.! كذلك هي الكوكب الأكبر, ويبدو الرسم كأنه من وضع خبير معاصر.؟ بلوتو بين زحل و أوران , وبين المشتري والمريخ يسجل الرسم وجود كوكب ما .؟
برأي العالم - ستيجن -هذا هو- كوكب مردوخ - نيبيرو -أي الكوكب العاشر أو الثاني عشر,وبين العلم الحديث أن المعطيات السومرية عن كوكب - تيامات - هي صحيحة تماماً , أما العالم -موريس شاميلان- يعتقد أن يكون الأمر غير ممكن أن يحقق السومريين لوحدهم مثل هذا المستوى العالي جداا من المعرفة .!ويضرب مثلاً على ذلك ......... بأنهم عرفوا البعد الذي يفصل بين الأرض عن القمر.؟ ونحن لانعرفه أِلا اليوم وبمعونة أجهزة متطورة بالغة الدقة .؟
الطريف أن هذا العلم يجزم بأن وحدة قياس المسافة لدى السومريين والمسماة -بيرو- وتعادل -10692-من الأمتار لم يبتكرها الأنسان بل جاءت من الفضاء الكوني-الآلهه - فهي تعادل الجزء الثلاثين ألف من المسافة بين الأرض والقمر.؟
وتفيد الرُقَمْ المكتوبة التي وجدت في نيبور ونينوى أن السومريين قاسوا الزمن على الأرض بوحده مسماة -سوس- وهي تعادل ستين سنه, وكل واحدة منها تتألف من 360يوم,كذلك توجد وحدة أخرىأسمها-نير- تعادل ستمائة سنه , وثالثة أسمها-سار- تتألف من 3600سنه ,أي الزمن الذي يستغرقه دوران -مردوخ- حول الشمس.؟
وأخيراً أعد الأتحاد الفلكي المجتمع في براغ عام 2008 مشروع قرار يؤكد رسمياً أن النظام الشمسي يتألف من 12 كوكباً وليس 9 تسعاً بعد جهد سنوات طويلة , عبر الأخذ بالأكتشافات الجديدة وكما معروف فأن السومريين أثبتوا ذلك قبل 5000سنه وظهرت في رسومهم الجدارية والأختام الأسطوانية بشكل واضح.؟ ويلتقي خلال الجمعية الفلكية الدولية 2500فلكي من 75 بلداً لمناقشة مسائل علم الفلك والفيزياء.
أننا بأنتظارما يتم الأعتراف به من قبل العلم الحديث بما دونته الحضارة السومرية في الرقم الطينية والحجرية والأختام الأسطوانية قبل 5000 عام مضت.؟

إنها مجرة المرأة المسلسلة من سيقوم بصدمنا
سيناريو التصــادم بين مجرتنا و مجرة المرأة المسلسلة (الاندروميدا).
أعلن العلماء و الفلكيين أنهم الآن بإمكانهم أن يتنبؤوا بالحدث الكوني التالي الذي سوف يؤثر على مجرتنا, شمسنا, و نظامنا الشمسي: إنه تصادم الجبابرة بين مجرتنا و المجرة الجارة اندروميدا (المرأة المسلسلة) أو المجرة M31.
و من المقدر لمجرة درب الحليب أن يصيبها تغير هائل أثناء مقابلتها لمجرة المرأة المسلسلة, و هذا الأمر توقع العلماء حصوله بعد 4 مليارات سنة من الآن. و من المرجح أن تحتل الشمس من جديد مكانا نائيا في منطقة جديدة من مجرتنا, و لن تكون أرضنا و نظامنا الشمسي معرضا للدمار.
و يقول رولاند ماريل و هو من علماء معهد علوم تلسكوبات الفضاء (STScI) في بالتيمور: "النتائج التي حصلنا عليها تتفق مع حدوث التصادم بشكل رأسي بين مجرة المرأة المسلسلة و مجرتنا درب الحليب".
و الحل أتى من خلال العمل المثابر من قبل تلسكوب هابل الفضائي و القياسات التي أجراها لحركة مجرة المرأة المسلسلة, و التي تعرف أيضا بـ M31. تبعد هذه المجرة عنا اليوم حوالي 2.5 مليون سنة ضوئية, و لكن لا محالة تقوم هذه المجرة بالسقوط باتجاه مجرتنا درب الحليب نتيجة الجذب بين المجرتين و المادة المظلمة المحيطة بهاتين المجرتين.
و يقول سانغمو توني من STScI: " بعد عقد من التخمين تقريبا حول مصير مجرة المرأة المسلسلة و مجرتنا درب الحليب, تمكنا في النهاية من الحصول على صورة واضحة حول ماهية الأحداث في المليارات من السنين القادمة".
السيناريو يشابه ما يحدث في لعبة البيسبول. و على الرغم من اتجاه مجرة المرأة المسلسلة بسرعة كبيرة باتجاهنا إلا أن التصادم لن يبدأ إلا بعد 4 مليارات عام.
إن المحاكاة الحاسوبية المشتقة من قبل المعطيات التي تم الحصول عليها من قبل تلسكوب هابل تؤكد أن حدوث هذه المقابلة بين المجرتين سوف تستغرق ملياري سنة من الآن, حتى يبدأ التفاعل بين المجرتين و الاتجاه في طريق الاختلاط الكلي للمجرتين معا لتكوين مجرة بيضوية مشابهة لتلك المجرات البيضوية المرئية في كوننا.
و على الرغم من أن المجرتان سوف تتداخلان مع بعضهما البعض فإن النجوم الموجودة داخلهما بعيدة عن بعضها البعض كثيرا, حيث أن هذه النجوم لن تتصادم مع بعضها البعض أثناء حصول المواجهة. و على أية حال سوف يتم رمي النجوم إلى مدارات جديدة مختلفة حول المركز المجري الجديد. المحاكاة الحاسوبية توضح أن نظامنا الشمسي سوف يتم رمية من جديد إلى مكان أبعد من مكانه الحالي عن مركز المجرة الجديدة التي ستتشكل أثناء التصادم بين المجرتين.
و يصبح الموضوع أكثر تعقيدا, عندما تم استنتاج أن المجرة M33 الموجودة في المثلث المجري الذي تتواجد فيه أيضا مجرة المرأة المسلسلة (و تعد مجرة المرأة المسلسلة هي الأصغر بين المجرات الثلاث التي تتواجد في المثلث المجري), سوف تصدم لاحقا و تختلط مع المجرة الجديدة الناتجة عن التصادم بين المجرتين المرأة المسلسلة و مجرتنا درب الحليب. و رغم وجود احتمال لأن تصدم المجرة M33 مجرتنا أولا إلا أن هذا الاحتمال صغير جدا.
و على الرغم من أن الكون يتوسع و بشكل متسارع, إلا أن التصادمات بين المجرات الموجودة في جوار بعضها تقريبا سوف تستمر بالحدوث لأن المجرات ترتبط مع بعضها البعض من خلال جاذبية المادة المظلمة المحيطة بها.
حتى بدايات القرن العشرين لم يعتقد العلماء و الفلكيين أن المجرة M31 (المرأة المسلسلة) هي عبارة عن مجرة مستقلة موجودة خلف نجوم مجرتنا درب الحليب. و قام أدوين هابل بقياس بعد هذه المجرة عن طريق كشف التغيرات الحاصلة في النجوم التي تشكل معلما ميليا.
و مضى أدوين هابل في اكتشاف توسع الكون حيث تستمر المجرات بالابتعاد عنا, و لكن نعرف منذ زمن ليس بالقليل أن المجرة M31 تتحرك نحو مجرتنا درب الحليب بسرعة تصل إلى حوالي 250000 ميل بالساعة. و هذا كافي للمضي من الأرض إلى القمر خلال ساعة واحدة. القياسات تم القيام كانت بالاعتماد على تأثير دوبلر, و الذي هو عبارة عن التغير في تردد و طول موجة الموجة المنتجة من قبل منبع يتحرك بالنسبة لمراقب حركة نسبية, هذه القياسات تهدف لمعرفة كيفية انضغاط مجرة المرأة المسلسلة في خط مستقيم باتجاهنا.
و في السابق لم يكن من المعروف بالنسبة لنا كيف سيكون التصادم هل هو عشوائي, ضربة عابرة أم تصادم رأسي وجها لوجه. هذا يعتمد على الحركة العرضية للمجرة M31. و إلى الآن لم يتمكن العلماء من قياس الحركة الجانبية للمجرة M31 في السماء, بصرف النظر عن المحاولات التي بدأت منذ أكثر من قرن. إن فريق تلسكوب هابل العلمي الذي تتم قيادته من قبل ماريل, أجرى دراسات كثيرة و دقيقة و مراقبات عديدة على الحركة الجانبية للمجرة M31, هذه الدراسات قامت بإزالة أي شك حول أمر تصادم و اختلاط المجرتين المرأة المسلسلة و درب الحليب معا, فأصبح هذا التصادم أمرا واقعا.
يقول غاي اندرسون من معهد STScI: "هذا الأمر تم تحقيقه بفضل القياسات و المراقبات المكررة حيث تم اختيار مناطق من المجرة و دراستها لمدة تقع بين 5 و 7 سنوات".
و يقول عضو الفريق غورتينا بيزلا من جامعة كولومبيا في نيويورك: "في أسوء سيناريو تم وضعه أثناء المحاكاة, فإن المجرة M31 تتغلغل في مجرة درب الحليب بشكل رأسي, و تقوم النجوم في كلا المجرتين بالتوزع من جديد في مدارات جديدة", و يتابع بيزلا قائلا: "التوزع النجمي يتزاحم في كلا المجرتين, و تفقد مجرة درب الحليب تسطحها المشابه للكعكة و تأخذ معظم النجوم مدارات قريبة من الشكل الدائري بشكل كبير. يختلط قلبا المجرتين و تتوزع النجوم في مواقع عشوائية و مدارات عشوائية و ذلك لتشكيل الشكل البيضوي للمجرة الجديدة ".
إن مهمات الخدمة التي توجهت إلى تلسكوب هابل قامت بتزويده بكاميرات أكثر دقة و قوة, و قامت بإعطاء العلماء وقتا طويلا من أجل الحصول على القياسات الحرجة و المطلوبة لتتبع حركة المجرة M31. تم نشر الدراسة في مجلة الفيزياء الفلكية.

كيف يمكن للمجرات أن تتصادم؟"
"إذا كانت جميع المجرات تتحرك بعيدا عن بعضها و بسرعة متزايدة, كيف يمكن لها أن تتصادم؟"
ناسا بالعربي, ملاحظة- أثار عددا من البوستات نقاشا علميا رائعا بين أصدقاء الصفحة, و الأمر يتعلق بالتناقض الظاهري بين كيفية توسع الكون و في المقابل حدوث التصادمات بين المجرات, لذلك نقدم هنــا الجواب للجميع.
من النـــص: " مثل المحتفلين على سفينة, سوف تستمر المجرات في مجموعتنا المحلية بالتصادم و التفاعل بطرق كثيرة و ملفتة للنظر, و لكن سوف نبقى نبتعد و للأبد عن المحتفلين على متن السفن الأخرى التي تبحر بعيدا عنا في الكون الواسع".
يجيب عن هــذا السؤال عالمة الكونيات تمارا ديفيس, و هي باحثة زميلة في جامعة كوينزلاند في استراليا و مساعدة في مركز علم الكون المظلم في الدنمارك:
إن ديناميكا الكون يهيمن عليها قوى متنافسة و التي تتأثر بتغير مقدار المسافات, لذلك يمكن للقوى المحلية أن تتغلب على القوى الكونية في مناطق منفصلة.
في الواقع تتحرك كل المجرات بعيدا عن بعضها البعض و بمعدلات سرعات متزايدة, عند المسافات التي تتجاوز العناقيد المجرية. إن التجاذب الثقالي المتبادل بين مجرتين عند تلك المسافات يكون صغيرا جدا حتى يؤدي إلى تأثير معتبر, و لذلك فإن المجرات على هذه المسافات تخضع للتوسع الكوني بمعدلات أكبر أو أقل حسب الأبعاد بينها. لكن الأمر مختلف عندما يتعلق بالجيران المحليين لمجرة. في هذه الحالة هناك تجاذب ثقالي يمكن أن يكون فعال جدا و التفاعلات بين المجرات هنا يكون أكثر إثارة بكثير.
يُعتقد أن الطاقة المظلمة هي المسبب لتسارع التوسع الكوني, و هي التي تقدم قوة تقود هذا التوسع و في نفس الوقت لا تنخفض أو تتميع خلال توسع الكون و تعمل قوى الجذب الثقالي الناتجة عن بقية المادة و الطاقة في الكون ضد هذا الدفع القوي جدا الناتج عن الطاقة المظلمة.
في البداية, كان الكون أكبر كثافة بكثير مما هو عليه اليوم, و كانت قوى الجذب الثقالي في ذلك الحين هي الرابح في المعركة, على كلا المقياسين الكبير و الصغير.
تكاثفت في ذلك الوقت سحب الغاز لتشكل النجوم و المجرات, و كانت المجرات تتواجد معا لتشكل عناقيد مجرية.
لو تواجد مادة أكثر في ذلك الوقت, أمكن حينها للكون أن يعود فينهار من جديد حتى قبل أن يكسب الفرصة ليتسارع. لكن المادة و الطاقة تميعت وخفت قوتها مع زيادة حجم الكون, و لذلك بدأت الطاقة المظلمة تهيمن على المشهد ببطئ. و منذ حوالي 6 مليارات عام مضت و حتى الآن يستمر معدل توسع الكون بالتسارع بشكل وسطي (أي قبل حوالي مليار عام من تشكل الأرض).
و مع ذلك تستمر الرقصة الكونية. إن المجرات التي بدأت تتجاذب معا قبل بدء الكون بالتوسع, لا زالت تملك الفرصة كي تصطدم مع بعضها البعض. و في المجمل شكلت هذه المجرات أجزاء كثيفة من الكون و في هذه الأجزاء لازالت الجاذبية تهيمن. تقع مجرة الاندروميدا في جوارنا, و هي في الحقيقة في طريقها إلينا, و سوف تحصل أول مواجهة لنا معها في غضون عدة مليارات من الأعوام القادمة.
تتكون مجموعتنا المحلية من الاندروميدا, سحب ماجلان و حوالي 35 مجرة أخرى, و كل منها يقع أيضا في عنقود أكبر هـو العذراء و سوف نرحل معا عبر الكون المتوسع. ينقسم الكون اليوم إلى جيوب من التفاعلات التي ستنجرف لوحدها عبر الكون المتوسع.
و مثل المحتفلين على سفينة, سوف تستمر المجرات في مجموعتنا بالتصادم و التفاعل بطرق كثيرة و ملفتة للنظر, و لكن سوف نبقى نبتعد و للأبد عن المحتفلين على متن السفن الأخرى التي تبحر بعيدا عنا في الكون الواسع.
ناسا بالعربي, حـــول الصورة- إن المجرات لا تبدو مثل NGC 3256, هذه الصورة الحالية لتلك المجرة توضح مجرتان تقومان بالتصادم ببطئ. من المحتمل جدا, أنه و في غضون مئات الملايين من السنين لن يبقى إلا مجرة وحيدة. على أية حالة, في الوقت الحالي ترينا المجرة NGC 3256 خيوط تفاعلية معقدة من الغبار الداكن, و ذيول مدية غير اعتيادية من النجوم و مركز مميز يحتوي على نواتين منفصلتين بشكل واضح.
على الرغم من عدم ظهور تصادم مباشر و واضح للنجوم في المجرتين, فإن الغاز, الغبار و الحقول المغناطيسية المحيطة سوف تتفاعل بشكل مباشر. إن NGC 3256 هي جزء من العنقود المجري العملاق هيدرا- قنطورس, تمتد هذه المجرة على مسافة تبلغ 100000 سنة ضوئية و تقع على بعد يبلغ حوالي 100 مليون سنة ضوئية منا.
ناسا بالعربي, ملاحظة- للمزيد:
- مقـــال, " إنها مجرة المرأة المسلسلة من سيقوم بصدمنا ", (https://www.facebook.com/photo.php?fbid=466699703391249&set=a.453489148045638.105543.451326134928606&type=1&theater).
- في صـــورة, " سيناريو التصادم بين مجرتنا درب التبانة و مجرة الاندروميدا ", (https://www.facebook.com/photo.php?fbid=534889236572295&set=a.453489148045638.105543.451326134928606&type=1&theater).
- في صـــورة, " سيناريو التصادم بين مجرتنا درب التبانة و مجرة الاندروميدا ", (https://www.facebook.com/photo.php?fbid=534805176580701&set=a.453489148045638.105543.451326134928606&type=1&theater).
- ســـؤال, "مــا هي طريقة الانزياح نحو الأحمر وقانون هابل لحساب بعد الأجسام الكونية عنا؟ ", (https://www.facebook.com/photo.php?fbid=534544679940084&set=a.453489148045638.105543.451326134928606&type=1&theater).


مجرة : جي سي 1309
إن جي سي 1309 في الفلك (بالإنجليزية: NGC 1309) هي مجرة حلزونية تبعد عن الأرض نحو 120 مليون سنة ضوئية وترى في كوكبة النهر. ويبلغ قطر تلك الكجة نحو 75.000 سنة ضوئية، أي نحو 3/4 قطر مجرتنا مجرة درب التبانة المقدر بنحو 100.000 سنة ضوئية. ويصنف شكلها بالنوع SA(s)bc مما يعني أنها تتكون من أذرع منحنية قليلا ولا تحوي حلقات.
يمكن رؤية مناطق هيدروجين II فيها وهي مناطق ينشط فيها تكوّن نجوم جديدة وتوجد تلك المناطق في الأذرعة الحلزونية. واما الحوصلة الصفراء التي تتمركزها فهي تحوي نجوم قديمة معمرة. وتعتبر المجرة
الصورة المقابلة تتكون من عدة صور ألتقطها تلسكوب هابل الفضائي لمدة إجماليو 25 ساعة خلال شهري أغسطس وسبتمبر عام 2005 مع استخدام الأنظمة الفوتوغرافية للمرشحات : B (أزرق: 435 نانومتر), و V (ضوء مرئي: 555 نانومتر) و I (أشعة تحت الحمراء: 814 نانومتر). وتبلغ مساحة الصورة المربعة 2.9 في 2.9 دقيقة قوسية من صفحة السماء، أي نحو 100.000 سنة ضوئية لطول الضلع.[1]
ملحوظة: المجرات الصغيرة الظاهرة في الصورة ليست تابعة للمجرة إن جي سي 1309 وإنما مجرات أخرى في خلفيتها
اكتشف المستعر الأعظم SN 2002fk من العالمين الفلكيين بالمشاركة رايكي كوشيدا من مرصد ياتسوجاتاكي الجنوبي في اليابان ويون-جي وانج ويو-لاي كيو من مرصد بيكين للرصد الفلكي بالصين.
عندما اكتشف المستعر الأعظم كان قدره الظاهري ~15.0، وقد قدر بأنه قد مر بمرحلة أقصى تألقا تصل إلى ~13.0 قبل أن ينخفض ضياؤه. ويعتبر المستعر إن سي 2002 إف كي من التصنيف مستعر أعظم، نوع 1أ، أي أن النجم المنفجر كان قزما أبيضا. والأقزام البيضاء هي عبارة عن نجوم معمرة تكاد تكون قد استنفذت كل وقودها من الهيدروجين والهيليوم. ولا يبدي طيف المستعر الأعظم 2002 إف كي خطوط طيفللهيدروجين أو الهيليوم أو الكربون ,و إنما للأيونات الكالسيوم والسيليكون والحديد والنيكل.
اهميتها
تشير الدراسات التي تجريها كلية الفيزياء بجامعة توبنغن بألمانيا على سرعة دوران المجرة إن جي سي 1309 بين عامي 2002 و2005 إلى وجود مادة مظلمة تمسك المجرة، نظرا لزيادة سرعة دورانها بالنسبة لما فيها من مادة عادية.

مجرتي الفئران
في الفلك (بالإنجليزية:NGC 4676 أو Mice Galaxies ) هما مجرتان حلزونيتان وتوجدا في كوكبة الهلبة . تبعدان عنا نحو 290 مليون سنة ضوئية .

وتوجد المجرتان حاليا في حالة تصادم وتداخل مع بعضهما البعض. وترجع تسميتهم إلى ذيلهما الطويلين الناشئين عن قوي مد وجدب المجرات بينهما - أختلاف قوى الجاذبية المؤثرة على الأجزاء القريبة والأجزاء البعيدة من المجرتين - وتسمى هنا مد وجزر المجرات galactic tide.
وتشكل المجرتان عضوا في تجمع مجرات الهلبة ويبدو أن المجرتين قد بدأتا الاصطدام بالعفل ، وسوف تستمران في تداخلهما حتى تندمجان مع بعضهما ويكونا مجرة أكبر.
وألوان المجرتين غريبة فتبدو المجرة NGC 4676A (إلى اليمين في الصورة) ذات حوصلة بها بعض الشوائب السوداء وتحيطها بقايا أذرعة بيضاء-زرقاء . وذيلها الغريب الشكل، يبدأ بلون أزرق وينتهي بلون أصفر على الرغم من أذرعة المجرات في العادة تبدأ بلون أصفر وتنتهي باللون الأزرق. أما المجرة الثانية NGC 4676B (إلى السار في الصورة) فهي قريبة من المجرات المعتادة حيث أن حوصلتها صفراء ولها ذراعين أو بقايا ذراعين لونهما أزرق.
قام تلسكوب هابل الفضائي بتصوير مجرتي الفئران عام 2002 .
اكتشف العالم الفلكي البريطاني الألماني فلهلم هرشل المجرة NGC 4676A في 13 مارس 1785

مجرتي الهوائيات
هما مجرتان تتفاعلان مع بعضهما البعض وتوجدان في كوكبة الغراب. وتمر المجرتان حاليا بحالة تفجر نجومي بمعنى زيادة نشاط توالد نجوم فيهما. اكتشفهما العالم الفلكي وليام هرشل عام 1785.
تقع المجرتان من بين خمسة مجرات في مجموعة مجرات تسمى [[مجموعة إن جي سي 4038]] .
وتعرف المجرتان إن جي سي 4038 وإن جي سي 4039 بمجرتي الهوائيات بسبب الذيلان الطويلان المحتويان على نجوم وغبار كوني منطوران خارج المجرتين. نشأ الذيلان الذان يتخذان شكل "الهوائي" من تصادم المجرتين وهما يشبهان قرني استشعار حشرة. وتقترن حوصلتي المجرتين لتلتحمان وستكوّن مستقبلا مجرة ضخمة. ويعتقد أن معظم المجرات يشترك في مثل ذلك الاصتدام مرة على الأقل خلال فترة عمر المجرة، ويعتقد أن المجرات الكبرى تكونت عن طريق التحام عدة مجرات صغيرة ببعضها. وربما يحدث مثل ذلك الاصتدام عندما تقترب مجرة المرأة المسلسلة من مجرتنا مجرة درب التبانة مستقبلا (تقترب مجرتنا من مجرة المرأة المسلسلة بسرعة تقدر بين 100 إلى 140 كيلومتر في الثانية، وقد تصتدم المجرتان بعد نحو 5و4 مليار سنة).
خلال التحام المجرتان مع بعضهما يبدو الغاز الكوني كثيفا بحيث يعمل على تنشيط تكوّن نجوم جديدة. وتبدو مناطق نشأة نجوم جديدة وبالتالي ما يؤول إليها من سحب انبعاث في هيئة عقد مضيئة تظهر فيها أذرعة مجرية واضحة.
تبين تلك الصورة المركبة لمجرتي الهوائيات تفاعلهما مع بعضهما. الصورة العليا واسعة الزاوية لأشعة إكس تبين حلقات من الغاز الساخن تمتد عبر الجزء الجنوبي من المجرتين. وتبين الصورة على اليسار المصادر في قلب المجرتين التي تنبعث منها أشعة سينية، وقد عوملت الصورة لكي تبين باللون الأحمر مناطق غنية بالحديد، ومناطق وجود المغنسيوم (أخضر)، ومناطق وجود السيليكون (أزرق).مستعارة من : ناسا/CXC/SAO/G.Fabbiano et al
ويبين تحليل صور تلسكوب شاندرا الفضائي للأشعة السينية وجود النيون والمغنسيوم والسيليكون في المجرتين. تلك من ضمن العناصر التي يمكن أن يتكون منها كواكب. وتفوق نسبة وجود المغنسيوم والسيليكون في تلك السحب نسبة وجودها في الشمس 16 و 24 مرة على التوالي.

كانتا المجرتان منفصلتان قبل نحو 2و1 مليار سنة. . وقبل 900 مليون سنة اقتربت المجرتان من بعضهما فكانتا تظهرام في شكل مشابه ل NGC 2207 و IC 2163 وقبل نحو 600 مليوم سنة تداخلت المجرتان بحيث كانت تظهرات في هيئة مشابهة لمجرتي الفئران. وقبل 300 مليون سنة بدأت أذرعة الاستشعار تخرج من بينهما بسبب قوى المد والجزر. وحاليا امتدت قرون الاستشعار مليئة بالنجوم عبر مسافات طويلة مكونة الشكل الحالي الذي نراه.
من المتوقع أنه خلال 400 مليون سنة سوف تصتدم حوصلتي المجرتين وتلتحمان في حوصلة موحدة وتحيطها نجوم وغاز وغبار. وقد بينت الدراسات المبنية على المشاهدات الفلكية والمحاكاة الحسابية المعتمدة على نماذج للاصتدام أن مجرتي الهوائيات قد تكوّنا سويا مجرة إهليجية.

مجـــرتي 1410
أو إن جي سي 1410 (بالإنجليزية: NGC 1410)
هي مجرة تتفاعل مع مجرة مجاورة لها تسمى إن جي سي 1409 وتوجدان في كوكبة الثور.
قام تلسكوب هابل الفضائي بالتقات صورة تلك المجرتين المتفاعلاتين مع بعضهما البعض، وتُرى تأثير قوى مد وجزر المجرات بينهما.
تبعد المجرتان عنا نحو 300 سنة ضوئية ويقدر أن بدء تفاعلهما مع بعضهما قد بدأ منذ 400 سنة. ويُرى ذراع خرطومي من الغبار والغاز خارجا من إن جي سي 1410 يلتف حول إن جي سي 1409 تحت تأثير قوى المد والجزر.

المجرة الحلزونية
هي مجرة تتميز لوجود حوصلة مجرة بوسكها وأذرع تلتف بشكل لولبي نحو الخارج انطلاقا من الانتفاخ المركزي أو الحوصلة . وتعتبر المجرات الحلزونية أكثر المجرات انتشارا ً في الكون حيث تصل نسبتها إلى الثلثين. ويفسر الشكل الحلزوني بأن دوران قرص مجرة حلزونية حول محوره يؤدي إلى قوة مركزية توازن الجذب الثقالي؛ حيث أن مركز المجرة يدور بسرعة أكبر من طرفها، مما يؤدي إلى تحول البنية الدائرية إلى بنية حلزونية. ومجرة درب التبانة تعتبر من المجرات الحلزونية ،
وتتسم بحوصلة من النوع الضلعي ، كما يتوسط حوصلتها ثقب أسود تبلغ كتلته نحو 2 مليون كتلة شمسية .
وقد تبين من الرصد أن معظم المجرات يتوسطها ثقب أسود عظيم الكتلة .

مجرة خنزير البحر من هابل
ماذا يحدث لهذه المجرة الحلزونية؟ قبل بضع مئات ملايين السنين فقط كانت مجرة NGC 2936، وهي العلوية من بين المجرتين الكبيرتين الظاهرتين، كانت مجرة حلزونية عادية، تدور حول نفسها وتنشؤ بها النجوم وتدبر أمرها بنفسها. لكن باقترابها أكثر من المجرة البيضوية العملاقة NGC 2937 في الأسفل انهارت عليها. ومن هنا أخذت NGC 2936 اسمها الرمزي "خنزير البحر" (نوع من الدلافين) وهذا ليس لانحرافها من مسارها فقط بل لتشوهها بواسطة التفاعل التجاذبي الشديد. تكون نجوم فتية زرقاء يشكل أنف الدلفين باتجاه يسار المجرة العلوية، بينما يمثل مركز المجرة الحلزونية عين الدلفين. من جهة أخرى يبدو هذا الزوج المجري Arp 142 للبعض على أنه بطريق يحمي بيضة. على كلٍّ، الخطوط المعقدة من الغبار الداكن وتيارات النجوم الزرقاء اللامعة تنشر المجرة إلى أسفل اليمين. التقطت هذه الصورة ذات التفاصيل غير المسبوقة لـ Arp 142 المنشورة حديثا العام الماضي بواسطة التلسكوب هابل. تبعد عنا Arp 142 حوالي 300 مليون سنة ضوئية ويقع صدفة باتجاه كوكبة حية الماء (Hydra). يحتمل أن تندمج المجرتان خلال ما يقارب مليار سنة المقبلة مشكلتين مجرةً أكبر

M31: مجــرة الاندروميدا
أندروميدا هي أقرب مجرة كبيرة لمجرة درب التبانة. ويعتقد أن مجرتنا تبدو مثل أندروميدا.
والمجرتان تهيمنان على المجموعة المحلية للمجرات.
وسبب الضوء المنتشر من أندروميدا هو مئات المليارات من النجوم الموجودة ضمن المجرة.
وان العديد من النجوم المتميزة التي تحيط بصورة المجرة هي بالحقيقة نجوم في مجرتنا التي تقع بيننا وبين مجرة اندروميدا.
وكثيرا ما يشار إلى اسم المجرة باسم اندروميدا M31 لأنها الكائن رقم 31 على قائمة ميسيير لاجسام السماء.
وM31 بعيدة جدا عن كوكبنا لذلك يستغرق الضوء حوالي مليوني سنة ليصل إلينا من هناك ولكن الرغم من المسافة فان الضوء يرى بالعين المجردة.
تم التقاط الصورة التالية لمجرة M31 باستخدام تلسكوب صغير ولكن الكثير عن M31 ما زال مجهولا بما في ذلك كيفية حصولها على ذروتها المركزية الغير اعتيادية.

السوبر نوفا
يحدث السوبر نوفا Supernova وهو إنفجار رهيب يحدث عندما تنتهي حياة نجم هائل في انفجار رهيب ومثير، لبضعة أيام يبعث النجم المتفجر نفس قدر طاقة مجرة كاملة، وعندما تنتهي هذه الحالة فإن جزء كبير من هذا النجم المتفجر ينتشر في الفضاء كبقايا وحطام لهذا النجم المتفجر.
أما كلمة Novae فهي كلمة لاتينية معناها جديد وتدل على ان الحدث هو لميلاد نجم جديد، مع ان هذا الحدث هو لموت نجم، ولكنه من الممكن إعتباره ميلاد لنجم جديد.

البدر الكبير
هل رأيتم ذلك البدر الكبير، اللامع و الجميل ليلة الأربعاء الفارط ؟ في الواقع كان ذلك البدر الصغير. في تلك الليلة، بلغ البدر الأصغر لسنة 2014 مرحلة الاكتمال قبل ساعات قليلة فقط من الأوج، وهي أبعد نقطة عن الأرض في مدار القمر الإهليلجي. بطبيعة الحال، في 22 جوان من السنة الفارطة كان البدر الأكبر قريبا من نقطة الحضيض وهي أقرب نقطة له في مداره. تمّت مقارنة الحجم النسبي الظاهر للبدر الأصغر في 15 جانفي مع البدر الأكبر ل 22 جوان في الصورة الرقمية المركبة أعلاه من صور تلسكوبية ببيروجيا، إيطاليا. هذا الاختلاف الواضح في الحجم الظاهري يمثل فرقا في المسافة بين نقطة الأوج و نقطة الحضيض يقدّر بأقل من 000 50 كيلومتر. هذا ما يعطي القمر متوسط مسافة تقدر بحوالي 000 385 كيلومتر. كم من الوقت عليك أن تنتظر لترى بدرا صغيرا آخر؟ عليك الانتظار حتّى 5 مارس 2015 ، عندما يصل القمر أوج مداره لساعات قلائل
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2799
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى