* ديناصور لبنان - النمر العربي - الحصان العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

* ديناصور لبنان - النمر العربي - الحصان العربي

مُساهمة  طارق فتحي في الجمعة نوفمبر 02, 2012 11:30 pm

هل عاش الديناصور في لبنان؟
قد يكون الانسان الكائن الوحيد على كوكب الارض (وليس في مجرة درب اللبانة!!) المولع بالتاريخ. وإذا كان علم التاريخ يعود بنا إلى بدايات الحضارة البشرية، إلا أن علم الأحاثة - Paleontology يرجعنا إلى بدايات الحياة منذ ملايين السنين... فينقب ويقارن ويتكامل مع غيره من العلوم لرسم صورة عن زمن كانت فيه الأرض عالماً تعيش فيه كائنات تفوق الأساطير خيالاً. لاستكشاف هذا العالم التقت "علم وعالم" مع عالم الاحاثة ويتشارد سيروتي... وكان هذا الحوار.
ماذا يعني علم الاحاثة - Paleontology؟
هو علم يدرس تاريخ كوكب الارض القديم باحثاً عن المتحجرات - Fossils الخاصة بالحيوانات والنباتات والحشرات المدفونة في طبقات الارض.
ويجب هنا إيضاح نقطة مهمة وهي ان هذا العلم لا يدرس تاريخ الانسان أو تاريخ الحضارات الانسانية، فهذا يعتبر من اختصاص علم الآثار - Archaeology.
ما هي المتحجرات؟
هي أي أثر للحياة، قد يكون لحيوان أو نبات واحياناً قد يكون آثار اقدام لبعض الحيوانات، ولكن هناك شرطاً أساسياً للمتحجرات يتعلق بعمر الكائن المحفوظ في داخلها إذ يجب ان يتجاوز عمره 10.000 عاماً، أي انه عاش في العصر الجيولوجي البليستوسيني - Pleistocene أو قبله.
كيف تتكون المتحجرات؟
معظم الكائنات التي عاشت على كوكب الارض لم تترك خلفها متحجرات. والسبب ان جسمها يتعرض للتحلل عند الوفاة أو يصبح وجبة صعام للحيوانات الأخرى، ولكي يتحول الحيوان أو النبات إلى متحجرات يجب أن تحفظ بقاياه ضد العوامل التي قد يؤدي إلى تحلله. وسأسرد هنا 3 أمثلة مختلفة عن كيفية تكونها: لنتخيل معاً هذا المشهد: عاشت في الكرة الارضية منذ ملايين السنين، مجموعة من الكائنات البحرية وسكنت في محيط قاعه موحل، وفجأة وقع انهيار ارضي - Landslide أدى إلى طمر هذه الكائنات تحت طبقة سميكة من الطين ومع تقدم الوقت تحللت هذه البقايا إلى املاح أخذت شكل جسم الحيوان او النبات المتحلل.
ولنتخيل مشهداً آخر لحيوان الماموث - Mammoth المنتشر في سبيريا والمتجول منذ مئات آلاف السنين بحثاً عن الطعام، فجأة فقد وقع انشقاق ارضي ادى إلى سقوط هذا الحيوان في فجوة عميقة في الارض المتجمدة. وساعد الجليد في حفظ هذا الحيوان بشكل حال دون تحلله، ولهذا فقد يتمكن علماء الاحاثة هنا من العثور على عظامه. ولفهم النوع الأخير من المتحجرات لنتخيل حصاناً يتجول في الصحراء منذ عشرات آلاف السنين مخلفاً وراءه آثار أقدام على الرمال. ثم يأتي بعد ذلك بعشرات آلاف السنين عالم احاثة وينقب في طبقات الارض فيعثر على هذه الآثار.
كيف التحقت بالمتحف الوطني لتاريخ العلوم الطبيعية في سان ديغو - San Diego Museum of natural History ؟
لدى منذ صغري هذا الشغف بالبحث عن الاشياء ومنه جاء اهتمامي بعلمي الاحاثة والاثار. ولم اتصور انه سيأتي يوم أتلقى فيه اجراً مقابل هذه الهواية. ولذلك عملت في مجالات عدة منها شركات الاعلان وشركات بيع مواد البناء وغيرها.
أما نقطة التحول فكانت في العام 1980 عندما نشر المتحف خبراً في احدى الجرائد حول عثور فرق التنقيب التابعة له على متحجرات لحوت في منطقة سان ديغو - ولاية كاليفورنيا ولم يذكروا المتحف فصيلة هذا الحوت، ولكني استطعت تحديدها لاني كنا قد عثرت قبلاً على مجموعة من العظام في المكان نفسه. فراسلت المتحف وتلقيت منه دعوة إلى زيارته حيث عرضت المجموعة التي كنت املكها. ونظراً لاهميتها وخوفاً عليها من التلف أو الضياع وهبتها إلى المتحف.
وفي العام نفسه عرض عليّ المسؤولون في المتحف العمل فيه كمتطوع أي دون مقابل (نظراً للإمكانات المادية الضعيفة) فوافقت فوراً ودون تردد، وتم تعيني مساعداً لرئيس فريق التنقيب وبعد عامين اصبحت موظفاً بدوام جزئي حتى العام 1990 عندما طلب مني التفرغ للعمل في المتحف.
هل ساعدك هذا الانضمام في تطوير معايير العمل لديك؟
طبعاً، فأنا كما قلت كنت شغوفاً بالبحث عن الاشياء وتطور هذا الشغف إلى ان أصبح هواية، ولكنني لم انمها اكاديمياً. وما حصل خلال عملي في المتحف هو أنني انتدبت أكثر من مرة لحضور مؤتمرات علمية، كما انه سنحت لي الفرصة الاشتراك في دورات تعليمية في علم الاحاثة في مختلف الجامعات العالمية الكبرى.
هناك معرض ينظمه حالياً المتحف تحت اسم «Salvage Paleontology» وهو كما عرفنا يهدف إلى تعريف العامة بالعمل المهم الذي قمت به خلال اطلاق المشروع الذي ادى إلى التعاون بين الجهة العلمية والقطاع الخاص بالاضافة إلى السلطات المحلية، هل لك ان تحدثنا عن هذا المشروع؟
أولاً اريد ان اثني على جهود فريق التنقيب في المتحف والتي استمرت لاكثر من عقدين من الزمن، فالمعرض هو نتيجة عمل جماعي لا فردي.
أما المشروع فقد كان الحل الوحيد لمشكلة عدم وجود أي دعم مالي رسمي لهذا العمل لذلك استخدمت معايير العمل الخاصة بي. فعندما كنت هاوياً لم تمنعني قلة الاموال من مزوالة هوايتي وهي البحث في المواقع الانشائية الكبرى حيث تقوم شركات البناء بحفر الجبال لاقامة مجمعات سكنية، وقد عرضت الفكرة على المسؤولين في المتحف فتبنوها وتقدمنا بطلب إلى السلطات المحلية في سان ديغو للسماح لنا بمواقبة الحفريات والبحث عن المتحجرات في هذه المواقع. وقد اذهلتنا سرعة استجابتها لطلبنا، وليس هذا فحسب بل انها اجبرت الشركات المنفذة لهذه المشاريع على تحمل كل المصاريف بما فيها اجور فريق التنقيب. بعد سنة من إطلاق المشروع اكتشفنا 3000 متحجرة لكائنات مختلفة منها متحجرات لحيتان ولخروف البحر - Manatees وحصل هذا كله في مشروع واحد لم تتجاوز مساحته 4.2 كلم مربع. وعندها اصدرت السلطات المحلية قراراً يقضي بوجود فريق تنقيب تابع للمتحف في اي موقع انشائي.
هل تلخص لنا نتائج المشروع؟
لقد حال هذا المشروع دون اغلاق القسم الخاص بالتنقيب في المتحف، نتيجة عدم توافر الاموال، ولدينا الآن 20 موظفاً يعملون بدوام كامل، كما اننا نعمل حالياً في الكثير من المواقع الانشائية المنتشرة في انحاء مختلفة من المنطقة ويضم المتحف اليوم اكبر مجموعة من متحجرات الحيتان في العالم وقمنا بنشر الكثير من المطبوعات لتعريف علماء الاحاثة في العالم بهذه الاكتشافات.
لماذا يعتبر علم الاحاثة مهماً إلى هذا الحد؟
لان في استطاعة هذا العلم تقديم بعض التفاصيل عن شكل الحياة التي كانت موجودة في بعض المناطق منذ ملايين السنين. فلم نكن نتخيل أبداً بان الحيتان كانت تعيش في سان ديغو. او انها كانت تضم مساحات مزروعة باشجار الصنوبر. وقد اكتشفنا ذلك عندما وجدنا متحجرات لبعض فصائل الحيتان واخرى لاشجار وثمار الصنوبر.
وهنا تظهر لنا اهمية هذا العلم فمن دونه لن نتمكن من معرفة الماضي. وهناك مقولة تشير إلى ان "الماضي يخطرك بالمستقبل"، ومن دون هذه المتحجرات لن نتمكن من توقع شيء عن مستقبل هذه المنطقة. كما انها تعطينا فكرة عن الحالة المناخية التي كانت سائدة هنا منذ ملايين السنين.
هناك مجموعة من الناس تقول ان عمليات التنقيب هذه تؤدي إلى بعثرة هذه العظام وهي لا تفيد البشرية في شيء لذلك علينا عدم الاقتراب منها وتركها في مكانها الطبيعي، ما هو تعليقك؟
هذه واحد من الخرافات التي يرددها الناس، واعتقد ان الجهل هو وراء مثل هذه الاقاويل فالانسان عدو ما يجهل. ولهذا ادعوهم الى التعرف على هذا العلم. وعلينا البحث عن هذه البقايا كونها تشكل تاريخ هذا الكوكب. ما يساعدنا على التخلص من بعض خرافات الماضي والاساطير المتعلقة ببعض الحيوانات التي عاشت على سطح الارض، فحتى الآن لم تتمكن فوق التنفيب مثلاً من العثور على متحجرات لـ " التنين - Dragon" في اي مكان على هذا الكوكب!!
امضيت ثلاث اسابيع في لبنان، هل سنحت لك الفرصة لزيارة الجبال اللبنانية، وهل وجدت هناك اي تشابه بين لبنان وسان ديغو؟
نحن نعرف انه عندما تكونت الكرة الارضية كانت القارات متصلة ببعضها بعضاًَ، ثم بدأت بالانفصال حتى وصلت الى شكلها الحالي، وهناك احتمال كبير جداً لان نجد في لبنان بعض المتحجرات كتلك التي وجدناها في سان ديغو، على الاقل المتحجرات الاقدم عمراً.
ولكني لاحظت امراً مدهشاً وهو انه في هذا الوقت القصير نسبياً وصلت الجبال في لبنان إلى هذا الارتفاع الشاهق. وفي استطاعتنا العثور على ترسبات من العصريين الجوراسي - Jurassic والثلاثي - Triassic قد يصل عمرها إلى 150 مليون سنة. ففي منطقة الارز حيث الارتفاعات الشاهقة نجد ترسبات مشابهة لتلك التي وجدتها في سان ديغو، كما انه يوجد لديكم الكثير من الترسبات الطباشيرية - Cretaceous Deposits Marine: وهي ترسبات كانت موجودة في قاع المحيط قبل ان ترتفع - Up lifted لتشكل جبال جديدة (كمتحجرات الاسماك التي وجدت في منطقة فالوغا الجبلية) والارضي - Terrestrial وهي ترسبات لكائنات كانت تعيش على اليابسة، بالاضافة إلى ذلك لديكم الحجر الكلسي - Limestone والذي نجده فقط في المنطقة الصحراوية في سان ديغو، لكن حجركم يمتاز بانه اقدم عمراً.
واريد ان اذكر اننا عثرنا على متحجرات لديناصور في ترسبات طباشيرية بحرية في سان ديغو، وفي لبنان لديكم هذا النوع من الترسبات.
استناداً إلى ما ذكرت هل يمكن ان يوجد لدينا في لبنان متحجرات لديناصورات او لحيوانات ثديية اخرى؟
نعم، أنا متأكد بنسبة 99٪ انه يوجد لديكم متحجرات ذات اهمية علمية بل يوجد لديكم اكثر من مجرد ترسبات بحرية تحتوي على الكثير من المواد النباتية كالعنبر. واتوقع ان تجدوا في بعض الجبال ترسبات لحيوانات كالديناصورات او غيرها من الحيوانات التي لم تتوقعوا انها عاشت في هذه البقعة من العالم. وفي المقابل هناك بعض المواقع التي لن تجدوا فيها اي نوع م المتحجرات على الرغم من ان عمر الصخور الموجودة فيها قد يتجاوز ال 56 مليون سنة، والسبب هو ان هذه المناطق تعرضت فيما مضى إلى ضغط عال - Zones of extreme high pressure أدى إلى تحلل هذه المتحجرات.
ما هي الخطوات الواجب علينا اتباعها للعثور على هذه المتحجرات؟
عليكم الخروج إلى هذه المواقع وتعلم كيفية قراءة الصخور والمتحجرات. وما يميز لبنان عن سان ديغو هو انكم لا تحتاجون إلى التنقيب او القيام بالحفريات لرؤية تراكم الطبقات الجيولوجية فهي ظاهرة للعيان هنا، مثال على ذلك صخرة الروشة فهي تراكم لطبقات جيولوجية مختلفة فوق بعضها بعضاً وباستطاعتكم رؤية هذه الطبقات بالعين المجرد زيارتكم لها، ولكنها امر غير متوفر في الوديان. كما يوجد لديكم في الجبال بعض المناطق الطبيعية التي تعرضت إلى تآكل - erosion أدى إلى القضاء على الطبقة العليا من التربة وبالتالي على النباتات، وهو ما أسفر عن خروج هذا التنوع الجيولوجي إلى العيان.
من هي الجهة التي يجب عليها الخروج للبحث عن هذه المتحجرات؟
سأروي لك واقعة جرت في ولاية نيو مكسيكو فقد اكتشف رجل وزوجته ترسبات لديناصور كبير اثناء قيامهما بنزهة في احدى المناطق الجبلية. وفي سان ديغو لدينا امثلة عن اشخاص كانوا يقومون ببعض الاعمال في حدائق منازلهم، فإذا بهم يعثرون على عظام، قد تكون في الغالب لكلب توفي ودفن في الحديقة ولكن ايديهم تقع في بعض المرات على اكتشافات مذهلة.
هذا النوع من الاكتشافات يعرف باسم "الاكتشافات العرضية - accidental discoveries" حيث تجد ان لدى مكتشفيها بعض المعلومات القليلة عن المتحجرات.
ولكن يبقى شرط مهم لتحقيق هذه الاكتشافات وهو ضرورة وجود خبراء في علم الاحاثة مدربين على اعمال التنقيب، ولديهم القدرة على تدريب وتعليم كوادر قادرة على اكتشاف متحجرات مهمة لم يسبق لاحد ان اكتشفها هنا. وهو ما قد يتحقق عندما يخرج هؤلاء إلى المواقع الانشائية الكبرى.
هل وجدت اهتماماً لدى الناس في لبنان بالبحث عن المتحجرات؟
لدى التحدث إلى الناس هنا، وجدت ان نسبة صغيرة من اللبنانيين مهتمة بالامر. واعتقد ان السبب يكمن في عدم اطلاعكم على هذا العلم في المدارس، فانتم مثلاً لا تتكلمون مع الاطفال في المدارس عنه فعندما توجه اليهم بعض الاسئلة حول علمي الجيولوجيا والاحاثة فانهم لا يعرفون حقاً ما انت تتحدث عنه،
ولهذا ادعوكم الى القيام بحملة لتعريف الناس هنا بعلم الاحاثة بادراجه في المناهج التعليمية لديكم، واقامة المعارض والمتاحف. فعندها ستسمع الزوار يقولون: "نعم لقد سبق لي ان رأيت مثل هذه القطعة في احدى المناطق الجبلية".
هل قمت باي محاولة للتنقيب عن هذه المتحجرات خلال هذه الزيارة؟
كلا، فزيارتي هذه تندرج في الاطار العائلي، فانا وزوجتي اللبنانية الاصل جئنا لزيارة اهلها واصدقائها فقط، ولم يكن لهذه الزيارة أي هدف علمي. كما انني لا املك اذناً من سلطاتكم المحلية للقيام يمثل هذه الحفريات.
سيد ريتشارد هل من كلمة اخيرة توجهها الى قراء مجلة "علم وعالم".
لديكم بلد جميل يمتاز بطبيعته الجيولوجية الخلابة، والتعرف على هذه الطبيعة مهم جداً لكم ولنا نحن السياح الاجانب لمعرفة كل ما يتعلق بتاريخ هذا البلد، ليس التاريخ الانساني فقط ولكن التاريخ البدائي - prehistory ايضاً ولهذا اعتقد انه عليكم معرفة التاريخ الجيولوجي الخاص بهذه المنطقة ودراسة سجلات الكائنات التي عاشت فيها كما اقترح عليكم انشاء متاحف او معارض صغيرة تعرضون فيها المتحجرات التي عثرتم عليها من قبل.

معلومات مذهلة عن النمر العربي
معلومات عن النمر العربي ، تقرير وبحث عن النمر العربي ، صور النمر العربي ،اماكن تواجد النمر العربي في السعودية عمان الامارات
النمر العربي من الحيوانات الثديية اللاحمة (آكلات اللحوم) والتي تتبع فصيلة السنوريات، وهي إحدى سُلالات النمور. يُعتبر النِمر العربي أكبر وأقوى أنواع القِطط العربية، ولكنه يبقى الأصغر حجماً بين سُلالات النمور جميعها، والتي تنتشر في قارتي آسيا وأفريقيا، وتعتبر هذه السلالة مهددة بصورة حرجة عبر موطنها بأكمله الذي يشمل اليوم جنوب سوريا، فلسطين، السعودية، الإمارات، اليمن، وعُمان، حيث ما زالت أعدادها تتناقص شيئا فشيئا.
المعيشة والحياة الاجتماعية
النمور العربية حيوانات تقطن الجبال العالية على عكس ما يظنه العامّة من أنها حيوانات قاطنة للصحراء ومناطق الآجام الغالبة على الدول التي تستوطنها، فهي تتواجد بصورة رئيسيّة في جبل سمحان في مُحافظة ظفار العُمانية ومنطقة عسير الجبلية في السعودية وفي محمية عين جدي بالقرب من البحر الميت بفلسطين. تقتات النمور العربية على الوعول النوبية، الماعز البري، الطهر العربي، الثعالب، وغيرها من الحيوانات الجبلية، ويمتلك كل نمر منطقة خاصة به ويقوم بالدفاع عنها ضد النمور الأخرى من الجنس نفسه. تكون منطقة الذكر أكبر حجما من منطقة الأنثى وتتقاطع دائما مع مناطق إناث متعددة، وتقوم النمور داخل هذه المناطق بالصيد والتزاوج وتربية جرائها، وفي المناطق الجافة والقاحلة تكون مساحة حوز النمور أكبر من ذاك في المناطق الأقل جفافا وذلك عائد إلى ندرة الطرائد في المناطق الجافة مما يرغم النمور أن توسّع من نطاق بحثها عن الغذاء، وهذا يدل أيضا على أن النمور العربية لم تكن يوما وافرة العدد في هكذا مناطق.
النِمر العربي يتميز بنشاطهِ نهاراً وليلاً ولكنه يبقى حذرا من التواجد البشري، وهذه الحيوانات انعزالية لا تلتقي غيرها من النمور إلا في فترة التزاوج والتي تدوم تقريباً 5 أيام، يتم خلالها التزواج عدة مرات. وبعد فترة حمل تدوم ما بين 98 إلى 100 يومِ، تلد الأنثى من جرو إلى أربعة جراء في أحد الكهوف أو الشقوق الصخرية. وتكون الأشبال عمياء عند الولادة، وتفتح أعينها بعد تسعة إلى عشر أيامِ، وعندها يبدأون باستكشاف بيئتهم المحيطة. وهم عادة لا يغادرون العرينِ لوحدهم حتى يصلوا إلى عمر أربعة أسابيع على الأقل. أثناء هذه الأسابيع الأولى تقوم الأم بنقل الأشبال من عرين إلى آخر عدّة مرات للتقليل من فرص عثور الضواري الأخرى عليهم. وتصل أعمار النمور في البرية ما بين 10 إلى 15 سنة، بينما تصل أعمارها في حدائق الحيوان حتى 52 سنة.
الصفات الخارجية
تكون النمور العربية باهتة اللون بشكل كبير حيث أن اللون الذهبي المصفرّ والذي يتواجد في العادة بين البقع في معظم أنحاء جسم باقي السلالات لا يتواجد عند هذه السلالة إلا على طول ظهورها، ومن ثم يبهت إلى الأصفر الشاحب أو الأبيض على باقي الجسد. تزن الأنثى البالغة 20 كيلوغراماً (45 رطلا)، بينما يزن الذكر البالغ ما يقارب الـ 30 كيلوغراماً (65 رطلا). وبالمُقارنة فإن النمور الأفريقية الجنوبية يمكن أن يتراوح وزنها ما بين 50 إلى 70 كيلوغراماً، وبالتالي يمكن اعتبار النمور العربية أصغر من باقي سلالات النمر الإفريقية والآسيوية. يتشابه الذكر مع الأنثى، ولكن الذكور تكون أكبر من الإناث، كما يتم التمييز بينهما بوجود كيس الصفن الواضح لدى الذكور، وتمتاز النمور العربية بذيولها الطويلة، والذي تستعمله في التوازن أثناء التسلق.
الغذاء
تقتات النمور العربية على الماشية المستأنسة (الماعز عادة) بشكل كبير وذلك عائد إلى أن طريدتها الطبيعية أي الطهر العربي وغزال الجبل قد أصبحت نادرة لدرجة كبيرة أو حتى إختفت في بعض الدول التي تقطنها، وهذا التصرف بدوره يضعها في مواجهة مباشرة مع الإنسان. تفترس النمور العربية الثعالب وأي نوع أخر من الثدييات الصغيرة بالإضافة إلى الطيور والجيفة، وهي تصطاد أثناء فترة الغسق والفجر إجمالا وتنشط أثناء الليل بشكل أكبر من النهار الذي تمضيه في أماكن ظليلة مخفيّة عن العيون هربا من الحرارة المرتفعة.
الوضع الحالي والتعداد
تعتبر هذه السلالة من النمور بأنها معرّضة بصورة حرجة، وقد أدى الصيد المكثّف في أوائل التسعينات من القرن العشرين إلى إطلاق عدّة برامج للحفاظ على هذه النمور وعلى مسكنها الجبلي وجميع أصناف الحياة البرية التي تقطنه. يبلغ عدد النمور العربية حوالي 15 أو 18 نمرا في صحراء النقب ووادي عربة في فلسطين، وقرابة 100 نمر في شبه الجزيرة العربية بأكملها وخصوصا على امتداد جبال مدين والحجاز والسروات حتى اليمن وكذلك في شرق الإمارات، ولا تزال الأعداد تتناقص في البريّة بسبب اضطهادها وصيدها على اعتبار أنها من الحيوانات المضرّة والمؤذية.[بحاجة لمصدر]
كان النمر العربي في السابق أكبر السنوريات وأكثرها انتشاراً في شبه الجزيرة العربية، فقد امتد موطنه على مسافة 1700 كيلومتر عبر جبال الحجاز وفي شرق الجزيرة في عمان والإمارات وغيرها. لكنه الآن مُهدد وَمَوضوع على القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض، ويُعتقد أنه بهذا المُعدل متجه إلى الانقراض تماماً من مناطقه الواسعة التي تمتد عبر مُعظم أفريقيا وغرب آسيا. تفيد الدراسات الحديثة بأن انتشار النمر العربيّ في المنطقة العربية أصبح مَحدوداً جداً، وقد اختفى من العديد من بعض المناطق مثل جبال مدين، بينما تضاءل وُجوده كثيراً في مناطق أخرى مثل جبال السروات والحجاز عموماً، وقتل آخر فرد منه في جبال الطويق عام 1970م. وفي عام 2006، توصلت دراسة من قسم علم الحيوان في جامعة الملك سعود قامت بمسح أكثر من 50 موقعاً في السعودية إلى وُجود 65 فرد فقط من النمر العربي في كافة المناطق التي مسحتها عبر جبال الحجاز.

تعرف على الحصان العربي الأصيل
هو من أقدم سلالات الخيول الخفيفة في العالم، وتنسب الى العرب، لشدة اعتنائهم ومحافظتهم على نسلها وخصائصها المميزة. وكانت للحصان العربي منزلة كبرى لدى الانسان العربي في الجاهلية والاسلام، فقد رفيقه في جميع الأحوال، يطارد به ويكر ويفر عليه
من مظاهر اعتزاز العربي بالخيل أنه أعطاها أسماء وأنسابا، فسجل للخيل مشجرات مولة بأنسابها حتى لا تشوب أصالتها شائبة ويبقى دمها نقياً. وبلغ به الحرص أن منع ذكور الخيل العربي الأصيلة من النزو على الأفراس مجهولة النسب حتى لا تكون هناك سلالة رديئة
أصل الحصان العربي :
ذكر ابن الكلبي في كتابه أنساب الخيل أن أصل الخيول العربية من الحصان العربي (زاد الراكب)، وتزعم الأساطير أنه من بقية جياد سليمان عليه السلام وأن فحول العرب من نسله، ومنها الهجيسي وأعوج الذي كان لا يدانى في السرعة، وجلوي أم الجواد داحس وجذيمة التي ظلت تعدو من شروق الشمس حتى مغيبها الى أن سقطت ميتة في مضارب صاحبها بعد أن أنقذته، ومن سلالتها جلال التي ذبحها حاتم الطائي لأضيافه، وعوج التي تخلصت من قيدها، وظلت تعدو أربعة أيام متتاليات حتى عثرت على صاحبها، ومنها داحس والغبراء اللتان تسببتا في الحرب المعروفة باسمهما بين قبيلتي عبس وذبيان مدة بلغت 40 سنة
باسقصاء ما ظهر من أشعار العرب عن الحصان العربي إبان الجاهلية، نجد أن الشعراء كلهم في الغالب الأعم لم يصفو لنا سوى فرس واحد وهو الفرس النجدي الذي يمتاز برأسه الصغير، وعنقه المقوس، وظهره المستقيم، وذيله المرفوع المموج، وحوافره الصلبة الصغيرة، وشعره الناعم، ومفاصله المتينة، وصدره الواسع وقوائمه الرفيعة
صفات الحصان العربي الجسمية
يختلف الحصان العربي عن الخيول الأخرى بعدد من الصفات التي تميزه عنها، وأول ما يلفت الانتباه في الحصان العربي الأصيل رأسه، وعليه يتوقف حسنه ومعرفة مدى أصالته وهمته
الرأس : صغير الحجم ، جميل التكوين، ناعم الجلد، خال من الوبر. وأحسن رؤوس الخيول العربية ما كان على شكل هرم، قاعدته الى أعلى وقمته الى أسفل، والرأس في الأنثى أصغر قليلا من الذكر. وتعلو الرأس أذنان طويلتان حساستان منتصبتان تدلان على أن الجواد لا يزال يحتفظ بعنفوانه وقوته ونشاطه، أما العكس فغير مستحب. وأذن الأنثى أطول قليلا عن أذن الذكر. والى جانب الأذنين يضم الرأس العصفور، وهو العظم الظاهر في الجبين تحت الناصية، وهي الشعر المسترسل على جبهة الفرس، ومنبتها بين الأذنين، وأفضلها الناصية الطويلة الصافية اللون التي تقي عيني الجواد من أشعة الشمس. وجبهة الحصان العربي الواسعة تعطيه جمالا خاصا. وعيون الحصان العربي كبيرتين حادتين صافيتين بعيدتين عن الأذنين، وخداه أسيلان قليلا اللحم. وله خطم (أنف) مستقيم به منخران مستديران واسعان يساعدانه على التنفس أثناء الركض. وفمه واسع الجحفلين (الشدقين) اللتين تلائمان اللجام
العنق : عنق الحصان العربي الأصيل متسق مع جسده ، يكون في الغالب غير مفرط في الطول ولا القصر وليس بالضخم ولا بالرقيق، وأفضله ما كان مستقيما رقيق الجلد يأخذ بالاتساع كلما اقترب من الصدر. وينبت على حافة العنق من الجانب الأعلى شعر طويل مسترسل يسمى العرف، وأجمل الأعراف لونا ما اسود وحلك كشعر النساء
الجذع : يبدأ من قمة الكتفين وينتهي بأصل الذنب، فعليه تتوقف بعض أهم صفات الحصان العربي ومنها (قوته، وصبره، وسرعته) وينقسم الجذع الى عدة أقسام هي الغارب والظهر، والمنكبان والصدر والأضلاع والبطن، والصلب، والكفل والغاربان
القوائم : قوائم الخيل العربية الأمامية ذات عضلات قوية يتصل بها كتفان مائلان الى الأمام، يتصل بهما العضد الطويل الشديد العضلات الذي يعطي الحصان دفعة من السرعة، ويتصل ساعده من أعلى بالعضد بواسطة المرفق. والساعد في الحصان العربي معتدل الطول، كما يتصل الوظيف (الذراع) من أعلى بالساعد، وأفضل السواعد ما كان قصيرا مستقيما ذا أوتار بارزة. وحوافر الخيول العربية الأصيلة صغيرة ، مصقولة الجدران صلبة قوية .
أما القوائم الخلفية فتتكون من الحجبات ونتوءين من العظم يستحسن فيهما بعد الواحدة عن الأخرى مع شدة عضلاتها واتساع المسافة بينهما، والاليتان تكون كل واحدة بعيدة عن الأخرى مع استدارتها وشدة عضلاتهما، أما الفسحة بينهما فتسمى المجر، ومن ميزاته في الحصان العربي اتساعه. أما الأوراك فطويلة متناسقة مع الكفلين تتصل بفخذين طويلتين، ويفصل بين الفخذ والساق عرقوب يكون فوق مؤخر القدم وعليه يتوقف جمال الفرس، وهو في الحصان العربي غالباً ما يكون عريضا رقيق الجلد. أما ساقا الحصان العربي فمتينتان قصيرتان مستقيمتان تنحدران الى الأرض دون انحراف
صفات الحصان العربي الأخرى
حبه للموسيقى
أجمل الخيول في العالم
يعتاد بسهولة على تقلبات الطقس
يتمتع بجهاز تنفسي فعال
صبره وقدرته على تحمل المشاق
الذكاء وقوة الذاكرة والوداعة والوفاء لصاحبه
ألوان الحصان العربي
للحصان العربي لونان : بسيط ومركب، فاللون البسيط نجده في الحصان ذي اللون الواحد، والمركب نجده في الحصان الذي له أكثر من لون. وألوان الحصان العربي زاهية مشرقة أساسها أربعة ألوان هي (الأبيض والأحمر والأسود والأصفر)
الحِصانُ العَربيّ؛ وما يتمتّعُ به سِماتٌ!
يُعتبرُ الحصان العربيّ من أقدم الجِياد على الإطلاق بدمه الأصيل؛ الذي يسري عبر عُروق كلّ نسل من سلالاته, بل إنّ الحقائق التّاريخية تُشيرُ إلى أن بلاد العرب؛ لم تعرف إلاّ سُلالةً واحدة ً من الخَيل الأصيلة؛ التي كانت تُستخدمُ لغرضين اثنين: الحَرب و السّباقات.
مَعنى الأصالة:
تُعتبرُ الأصالةُ للخيل إحدى أهمّ الخَصائص التي يُبحثُ عنها،
وأصالةُ الخَيل: أي أنّ ميلادها تمّ من سُلالة أصليّة؛
دون الاختلاط بدماء دخيلة (هَجين)، إضافة إلى ضرورة وُجود السّلالة بصفة مُستمرة.
وحسب رأي المؤرخين فإنّ الخيل العربيّة الأصيلة؛
هي الخيل ذات السّلالة الأصيلة الوَحيدة للخُيول العربيّة.
أي أنّ خُيول السّلالات الأخرى تُسمّى خيولاً (مؤصلة ً)، وليست خيولاً أصيلةً ذات دماء نقيّة.
أهمُّ صفات ِالخَيل العربيّة الأصيلة:
إضافةً إلى كون الخيل العربيّ أصيل الدّم مُستمرّ السّلالة، فإنّ العرب ومُنذ القدم كانوا يعتنون به عنايةً خاصّةً؛ تصل لحدّ التّعصب للدّم في تربية سُلالات الخيل. ممّا أدّى إلى ظهور خيلٍ عربيّة أصيلة بصفاتٍ مُتميّزة، دائمةٍ مُستمرّة؛ وهي: نَبالة الشّكل, وقوّة الاحتمال, والقُدرة على نقل الصّفات الى ذريّتها.
ويمتازُ الحصانُ العربيّ بصغر حَجمه وقصر قامته من 1.41 - 51 قبضةٍ؛ أي حوالي 4 بوصة، وفي المُتوسّط يزنُ الخيلّ العربيّ قرابة 1000 رطل.
والخيل يتميز بعدّة صفاتٍ أهمّها:
جمالُ الشّكل: يُمكنُ الحُكم على الحصان العربيّ الأصيل؛ أثناء عمليّة الانتقال؛ من حالة السّكون إلى الحَركة. حيثُ التّحوّل من جَواد بمظهر عاديّ إلى جَوادٍ مُفعم بالحَركة والنّشاط المُتّقد. ولا توجدُ سُلالةُ خيلٍ؛ تمتلكُ تلك الصّفات الجسمانيّة البديعة؛ بدءاً من رأس مُعبّر وجميل، مُروراً بالرّقبة, والعين الكبيرة المُشرقة، انتهاءً بالذّيل.
القوة والقدرة على التحمل :
على الرّغم من صغر حجم الحصان العربيّ الاصيل؛ مُقارنةً بغيره من السّلالات الأخرى، إلاّ أنّه يمتازُ بالقُوّة والقُدرة على التّحمّل بشكل مُغاير لبُنيته.
كما أنّه يمتازُ بالقدرة على قَطع المَسافات الطويلة؛ دونَ أن تبدو عليه علاماتُ التّعب أو الإجهاد. إضافةً إلى نَقل ما تمتازُ به من صفاتٍ إلى ذريّتها؛
لمدّة قد تصلُ إلى قرن كامل.
مُواصفات الخَيل العَربيّ الأصيل:
اللّونُ: يغلب اللّون الأبيض على الخيل العربيّة الأصيلة، كما أن الخيول الكميتة أو الحَمراء هي المَشهورة، إضافةً إلى الخيول العربيّة الأصيلة شقراء اللّون.
القامةُ: يمتازُ الخيلُ العربيّ الأصيلُ بقصر القامة، ويعود السّبب إلى الأسلوب الذي يتّبعه البدو؛ حيث يعتمدون على عُشب المراعي، أو الغذاء غير الكافي.
البدنُ: يمتازُ الحصان العربيّ بشكله الجميل، وحسن مظهره وجَمال تَنسيق بدنه، أمّا عرض الحصان العربيّ فمُتوسّط.
تمتازُ الخيل العربيّة الأصيلة بالصّلابة؛
لوُجود قامتين أماميتين نحيلتين مُستقيمتين؛ ناميتين مع وُجود حَوافر مثاليّة.
بعضُ الأوصاف الأخرى والشّكل العام:
إضافة إلى ما سبق يمتازُ الخيل العربيّ الأصيل برقة جلده ونعومته,
بل يمكن القول أنّه أملسٌ مصقولٌ،
ويختلف ملمس الشّعر في الصّيف عنه في الشّتاء.
وذيله مُرتفع إلى أعلى أثناء السّير أو العَدو.
من أهمّ ما تمتازُ به الخيل العربيّة الأصيلة الذّكاء والطيبة.
كما أنّها نشيطة وذات همّة عالية.
ومهما ذُكر من صفات الخيل الجِسميّة،
والطباع التي يمتازُ بها الخيلُ العربيّ الأصيل؛
عن غيره إلاّ أنّ التّجربة، وامتطاء الخيل العربيّ الأصيل؛
هي التي تُبرهنُ على صحّة هذا القول.
فبمُجرد امتطاء الفارس لصهوة الخيل العربيّ الأصيل؛
يُدرك ما يتّسمُ به الخيل من همّة ونشاط وذكاء،
وخفّة الحَركة والقُدرة على التّحمل.
بمُلاحظة حصانٍ عربيّ أصيلٍ يتحرّك أمامك يتبيّن لك الآتي:
لا يرفعُ الحصانُ القائمتين الأماميّتين عالياً على الإطلاق.
لا تنعقفُ القوائم عند الرّكبة والرّسغ؛
إلاّ قليلاُ جداً ويدفعُها إلى الأمام بقوّة.
وعندما يَعدو الحصان تكون خطواتُه طلقةً و طويلة.
والقائمتان الخلفيتان تتخطيان القائمتين الأماميّتين بسُهولة عند العدو.
أنّ العَدو بأقصى سُرعة هي أفضل طريقة لعَدو الحصان العربيّ الأصيل.
وأخيراً يبقى الحِصانُ العربيّ الأصيلُ الأكثر طلباً من قبل الفُرسان.
ويُعتبرُ مُنذ القدم وحتّى يومنا هذا هو الحِصان الوحيد؛
الذي تتوفّرُ فيه مُميّزات وخصائص الفُروسيّة العربيّة القديمة.
بل إنّ فصيلتة أصبحت الفَصيلة الأصيلة الوَحيدة.
سُبحانَ ربّنا القائلِ:
" . وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا،
وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ "؛
[ النّحل: 8].
" الْخَيْلُ فِي نَوَاصِيهَا الْخَيْرُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ "
avatar
طارق فتحي
المدير العام

عدد المساهمات : 2805
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alba7th.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى